03 نوفمبر, 2021

لقاح كوفيد يعزز الأداء الفصلي لعملاق صناعة الأدوية فايزر

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات العامة في الصين إلى 53.8 في أكتوبر من 53.4 قبل شهر. وعلى الرغم من توسع نشاط الخدمات للشهر الثاني على التوالي، ظل زوج العملات CNY/USD ثابتاً.
  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات المركب في أستراليا إلى 52.1 في أكتوبر، وهو أعلى مستوى في أربعة أشهر، من 46 في سبتمبر. وأدت القراءة إلى ارتفاع الدولار الاسترالي أمام نظيره الأمريكي في جلسة تداول الفوركس هذا الصباح.
 

ما يحدث: ارتفعت أسهم شركة فايزر الأمريكية يوم الثلاثاء بعد أن أعلنت شركة صناعة الأدوية الشهيرة عن نتائج فصلية فاقت تقديرات السوق.

التفاصيل: على الرغم من انخفاض بعض أدوية شركة فايزر، إلا أن الشركة سجلت نمواً قوياً في المبيعات لهذا الربع.

كيف كانت النتائج: سجلت الشركة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها نمواً حاداً في كل من المبيعات والأرباح للربع الثالث.

  • زادت الإيرادات بأكثر من الضعف لتصل إلى 24.09 مليار دولار متجاوزة توقعات السوق عند 22.71 مليار دولار.
  • جاءت الأرباح المعدلة عند 1.34 دولار للسهم، أي أعلى بأكثر من 100٪ من رقم 59 سنتاً للسهم المسجل في الربع من العام الماضي. كما تجاوزت النتائج الأخيرة تقديرات السوق عند 1.09 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: كان لقاح كوفيد-19 من شركة فايزر اللقاح الأول الذي حصل على تصريح في الولايات المتحدة العام الماضي. من المتوقع الآن أن يسمح المُنظمون بإعطاء لقاح الشركة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 عاماً في المدى القريب.

وحقق اللقاح الذي يطلق عليه "Comirnaty" مبيعات مباشرة وعائدات تحالف بلغت مجتمعة 13.0 مليار دولار في الربع. ومع ذلك، تراجعت مبيعات دواء Chantix بنسبة 97٪ لتصل إلى 7 ملايين دولار.

كيف استجابت الأسهم: ارتفعت أسهم شركة فايزر بنسبة 4.2٪ لتغلق عند 45.45 دولاراً يوم الثلاثاء، بعد صدور النتائج الفصلية. بينما أضاف السهم أكثر من 23٪ منذ بداية العام.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون توقيع فايزر المزيد من صفقات اللقاحات مع الدول الأخرى، حيث تمتلك الشركة القدرة على تصنيع 4 مليارات جرعة لقاح في عام 2022.

كما ستراقب الأسواق التطورات في الموافقة على عملية ترخيص لقاح الشركة للأطفال.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

خام غرب تكساس: 82.56 و 82.85

سلبي

الغاز الطبيعي: 5.527 و 5.539

سلبي

نيكي 225: 29460 و 29526

إيجابي

الدولار /الين: 113.86 و 113.91

إيجابي

الدولار الاسترالي/الدولار الأمريكي: 0.7433 و 0.7440

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو النفط الخام اليوم قبل صدور تقرير إدارة معلومات الطاقة.

الملخص: أغلق النفط تعاملاته يوم الثلاثاء على انخفاض نسبي لكنه ظل بالقرب من أعلى مستوى له في 2 سنوات في ظل تداولات متقلبة.

التفاصيل: ارتفعت أسعار النفط بشكل حاد هذا العام، حيث قفز خام برنت أكثر من 60٪ ليسجل أعلى مستوى في ثلاث سنوات عند 86.70 دولار الأسبوع الماضي، مدعوماً بانتعاش حاد في الطلب العالمي على الطاقة.

كما تباطأت أوبك+ في توسيع إنتاج الخام بعد الإعلان عن تخفيضات قياسية للإنتاج بلغت 9.7 مليون برميل يومياً في 2020. وستجتمع المنظمة يوم الخميس لاتخاذ قرار بشأن زيادة الإنتاج في المستقبل. ومن المتوقع على نطاق واسع أن تلتزم أوبك بخطتها السابقة لزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يومياً في الشهر.

ومع ذلك، فإن نمو إنتاج أوبك النفطي في أكتوبر لم يرق إلى مستوى الخطط، وزاد بمقدار 190 ألف برميل فقط في اليوم، وهو أقل بكثير من 254 ألف برميل مسموح به بموجب الاتفاق.

من جهته، انخفض الخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بحوالي 14 سنتاً ليغلق عند 83.91 دولار يوم الثلاثاء، بعد أن خسر أكثر من دولار واحد للبرميل في وقت سابق من الجلسة. وارتفع خام برنت بنسبة 1٪ ليستقر عند 84.72 دولار للبرميل.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات النفط الخام. ومن المتوقع أن ترتفع مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 2.225 مليون برميل في الأسبوع الأخير.

الأسواق الأخرى: أغلقت معظم مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الثلاثاء حيث ارتفع مؤشر داكس 40 وكاك 50 وستوكس 600 بنسبة 0.94٪ و 0.49٪ و 0.14٪ على التوالي، في حين انخفض مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.19٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1582، 0.02%

داوجونز: 35909، -0.08%

برنت: 83.46 دولار، -1.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3625، 0.09%

أس آند بي 500: 4,621، -0.05%

خام غرب تكساس: 82.42 دولار، -1.8%

الدولار/الين: 113.88، -0.06%

ناسداك: 15960، -0.01%

الذهب: 1783 دولار، -0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل نمو أسعار المنازل ومؤشر مديري المشتريات المركب ومؤشر مديري المشتريات الخدمي في المملكة المتحدة، وقيمة ميزانية الحكومة الفرنسية، ومعدل تغير البطالة في إسبانيا، ومعدل البطالة في إيطاليا، ومعدل البطالة في منطقة اليورو. وفي الولايات المتحدة لدينا تطبيقات الرهن العقاري ومؤشر مديري المشتريات المركب ومؤشر مديري المشتريات الخدمي وطلبات المصانع ومؤشر مديري المشتريات لخدمات ISM، بالإضافة إلى قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة.