09 فبراير, 2022

تراجع أسهم فايزر رغم زيادة الأرباح الفصلية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض مؤشر ثقة المستهلك الأسترالي بنسبة 1.3٪ إلى 100.8 نقطة في فبراير. لكن رغم ذلك حقق الدولار الاسترالي مكاسب أمام نظيره الأمريكي في التعاملات الصباحية المبكرة.
  • سجلت كندا عجزاً تجارياً قدره 0.14 مليار دولار كندي في ديسمبر. وأصبح هذا أول فجوة تجارية منذ مايو 2021 وكان أسوأ بكثير من فائض الشهر السابق البالغ 2.47 مليار دولار كندي. مع ذلك، ظل زوج العملات CAD/USD مرتفعاً بعد الأخبار.
  • أعلنت الولايات المتحدة عن اتساع فجوة التجارة في السلع والخدمات بنسبة 27٪ إلى مستوى قياسي بلغ 859 مليار دولار في عام 2021. وتراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.12٪ إلى 95.52 يوم الثلاثاء.
 

ما يحدث: تراجعت أسهم شركة فايزر يوم الثلاثاء على الرغم من إعلان شركة الأدوية العملاقة عن أرباح أفضل من المتوقع في الربع السنوي الرابع.

ما حدث: رفعت الشركة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها توقعاتها لمبيعات لقاح كوفيد-19 عدة مرات العام الماضي بسبب اتفاقيات اللقاحات حول العالم.

كيف جاءت النتائج: أعلنت شركة الأدوية الكبرى عن نمو في المبيعات والأرباح للربع الرابع. مع ذلك، جاء الرقم الأعلى أقل من تقديرات السوق.

  • قفزت الإيرادات بنسبة 105٪ على أساس سنوي لتصل إلى 23.84 مليار دولار لكنها لم تصل إلى تقديرات السوق البالغة 24.20 مليار دولار.
  • جاءت الأرباح المعدلة عند 1.08 دولار للسهم، مقابل 43 سنتاً للسهم في الربع نفسه من العام الماضي. وكان الرقم أعلى بكثير من توقعات السوق البالغة 87 سنتاً للسهم.

سبب الأهمية: استفادت شركة فايزر بشكل كبير من مبيعات لقاحها الذي طورته بالتعاون مع شركة بايونتك الألمانية. وأعلنت الشركة عن مبيعاتها للقاح بقيمة 36.8 مليار دولار لعام 2021 في حين بلغت مبيعات حبوبها المضادة للفيروسات باكسلوفيد 76 مليون دولار.

وقالت فايزر إنها تتوقع تصنيع أكثر من 4 مليارات جرعة من لقاح كوفيد-19 في عام 2022 أي زيادة عن 3 مليارات جرعة العام الماضي. كما عززت الشركة توقعات مبيعاتها من اللقاحات مرة أخرى حيث رفعتها بمقدار 1 مليار دولار لتصل إلى 32 مليار دولار لعام 2022.

وقالت الإدارة إنها تتوقع أن تتجاوز مبيعات لقاح كوفيد-19 والحبوب المضادة للفيروسات 54 مليار دولار.

واسترشدت شركة فايزر بمبيعات العام بأكمله بين 98 مليار دولار و 102 مليار دولار، والتي كانت أقل من تقديرات السوق البالغة 105.5 مليار دولار. أيضاً توقعت الإدارة الأرباح المعدلة للسنة بين 6.35 دولار و 6.55 دولار للسهم.

كيف استجابت الأسهم: هبطت أسهم شركة فايزر بنسبة 2.8٪ لتغلق عند 51.70 دولار يوم الثلاثاء بعد صدور النتائج الفصلية. وقد انخفض السهم بنحو 8٪ خلال الشهر الماضي.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون في مراقبة انتشار أميكرون في جميع أنحاء العالم حيث سيعزز ذلك مبيعات الشركة الإجمالية هذا العام. ولقد تجاوز العدد الإجمالي لحالات كوفيد-19 على مستوى العالم 400 مليون حالة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 115.37 و 115.50

سلبي

اليورو/الين: 131.72 و 131.82

إيجابي

خام غرب تكساس: 89.41 و 89.62

إيجابي

الغاز الطبيعي: 4.216 و 4.227

سلبي

داوجونز: 35411.79 و 35532

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام موضع تركيز المستثمرين اليوم قبل صدور تقرير وكالة معلومات الطاقة بشأن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.

الملخص: تراجع سعر النفط الخام يوم الثلاثاء واستقر عند أضعف مستوياته في أسبوع تقريباً.

التفاصيل: ارتفعت أسعار النفط هذا العام بسبب عدد من العوامل، بما في ذلك الارتفاع الحاد في الطلب العالمي على الطاقة وتزايد التوترات الجيوسياسية وتخفيف تخفيضات الإنتاج بشكل أبطأ مما كان مقرراً من قبل أوبك+.

ودخل النفط الخام تعاملاته الأسبوعية مع بعض عمليات جني الأرباح بعد أن صعد خام غرب تكساس الوسيط إلى 93.17 دولارًا يوم الجمعة وهو أعلى مستوى منذ سبتمبر 2014. وقفزت أسعار خام برنت إلى 94 دولار للبرميل يوم الاثنين، مسجلة أقوى مستوى لها منذ أكتوبر 2014.

كما أدى استئناف المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران، والذي قد يعزز صادرات النفط من منتج أوبك، إلى الضغط على أسعار النفط الخام. وتشير التقديرات إلى أن إبرام أي اتفاقية بين البلدين ستؤدي إلى زيادة المعروض النفطي العالمي بأكثر من 1٪.

كما استجابت أسعار الخام لارتفاع مخزونات الخام الأمريكية في الأسبوع الأخير. ومع ذلك، قال معهد البترول الأمريكي في وقت متأخر من يوم الثلاثاء إن مخزونات النفط الخام في البلاد تقلصت بمقدار 2.025 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 4 فبراير بعد انخفاض قدره 1.645 مليون برميل في الأسبوع السابق.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم مارس 1.96 دولار أو 2.2٪ ليغلق عند 89.36 دولار للبرميل يوم الثلاثاء، بينما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.91 دولار إلى 90.78 دولار للبرميل. على صعيد منتجات الطاقة الأخرى، انخفض البنزين بالجملة لتسليم مارس 6 سنتات إلى 2.63 دولار للغالون، بينما أضاف الغاز الطبيعي لشهر مارس 2 سنت ليغلق عند 4.25 دولار لكل 1000 قدم مكعب يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات النفط الخام والبنزين وزيت التدفئة ونواتج التقطير. ومن المتوقع أن ترتفع مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 0.369 مليون برميل في الأسبوع الأخير بعد أن تقلصت بمقدار 1.046 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 28 يناير.

الأسواق الأخرى: أغلقت معظم مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الثلاثاء حيث تقدم مؤشر DAX 40 و CAC 40 و STOXX Europe 600 بنسبة 0.24٪ و 0.27٪ و 0.01٪ على التوالي، بينما انخفض مؤشر FTSE 100 بنسبة 0.08٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1424، 0.05%

داوجونز: 35391، 0.14%

برنت: 90.98 دولار، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3557، 0.09%

إس آند بي 500: 4,522، 0.20%

خام غرب تكساس: 89.45 دولار، 0.1%

الدولار/الين: 115.39، -0.13%

ناسداك: 14766، 0.21%

الذهب: 1828 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري والحساب الجاري في ألمانيا، والإنتاج الصناعي الإيطالي، وتطبيقات الرهن العقاري ومخزونات الجملة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى معدل البطالة ومؤشر أسعار المستهلك والأعمال التجارية الثقة ومبيعات التجزئة ونمو الأجور الحقيقي والناتج المحلي الإجمالي في روسيا.