06 أغسطس, 2020

انخفاض أسهم روكو رغم النتائج الإيجابية خلال الربع الثاني

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • الصادرات الكندية تسجل نمواً بنسبة 17.1٪ وهو ما أدى لارتفاع الدولار الكندي / الدولار الأمريكي خلال تعاملات الفوركس أمس.
  • القطاع الخاص الأمريكي يضيف 167000 وظيفة جديدة في يوليو فقط، مقابل 4.3 مليون إضافة في يونيو.
  • العقود الآجلة للفضة تقفز إلى أكثر من أعلى مستوى لها في 7 سنوات يوم الأربعاء.
  • انخفاض مؤشر ثقة المستهلك الإسباني، مع إعادة فرض إجراءات الإغلاق في مناطق مختلفة من البلاد.
  • توسع القطاع الخاص في المملكة المتحدة بأسرع معدل في حوالي خمس سنوات، ما دعم أداء الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي.
 

ماذا يحدث: انخفضت أسهم شركة Roku Inc يوم الأربعاء على الرغم من النتائج الفصلية الإيجابية التي سجلتها الشركة في الربع الثاني.

التفاصيل: مثل منصات بث الفيديو الأخرى، استفادت Roku أيضا بقوة من زيادة مشاهدة المحتوى عبر الإنترنت وسط عمليات الإغلاق التي سببها الوباء.

كيف كانت النتائج: أبلغت الشركة التي تتخذ من سان خوسيه في كاليفورنيا مقراً لها، عن خسارة صافية أوسع للربع الثاني، على الرغم من نمو الإيرادات.

  • ارتفعت الإيرادات إلى 356.1 مليون دولار، من 250 مليون دولار في الربع نفسه من العام الماضي، متجاوزة التوقعات عند 316 مليون دولار.
  • اتسع صافي الخسارة إلى 43.1 مليون دولار أمريكي، أو 35 سنتا للسهم الواحد

ما أهمية هذه النتائج: ارتفع عدد حسابات Roku النشطة بنسبة 41٪ أو بنسبة 3.2 مليون خلال الربع ليصل إلى 43 مليون حساب.

ارتفع متوسط ​​الإيرادات لكل مستخدم بنسبة 18٪ إلى 24.92 دولار، حيث قام المستخدمون ببث 14.6 مليار ساعة من المحتوى، مقابل 9.4 مليار ساعة في نفس الربع من العام الماضي.

نمت الإيرادات من أعمال منصة Roku بنسبة 46٪ لتصل إلى 244.8 مليون دولار، بينما حققت أعمال اللاعبين نمواً بنسبة 35٪ في الإيرادات لتصل إلى 111.3 مليون دولار.

ومع ذلك، تضررت أرباح Roku بسبب سوق الإعلانات التلفزيونية المتعاقد عليها، حيث قامت شركات مختلفة، خاصة في قطاع السفر والسياحة، بتخفيض إنفاقها الإعلاني بشكل كبير.

وقالت الشركة في خطاب إلى المستثمرين: "لا تزال توقعات صناعة الإعلانات غير مؤكدة للربع الثالث والربع الرابع، ونعتقد أن إجمالي الإنفاق على الإعلانات التلفزيونية لن يتعافى إلى مستويات ما قبل أزمة كوفيد حتى عام 2021".

بينما امتنعت الإدارة عن إصدار توقعات مالية، قائلة إن التوقعات على المدى القصير تظل "متغيرة وغير مؤكدة".

كيف استجابت الأسهم: قفزت أسهم Roku في البداية بما يصل إلى 8٪ في تعاملات ما بعد ساعات التداول، لكنها تراجعت لاحقاً عن جميع المكاسب لتستقر على انخفاض بنسبة 5٪ عند 157.20 دولار. وانخفض السهم إلى أدنى مستوى له في 52 أسبوع عند 58.22 دولار وسط انهيار السوق بسبب تفشي الفيروس التاجي في مارس، لكنه تعافى بقوة منذ ذلك الحين ، وارتفع إلى أعلى مستوى في 11 شهراً عند 169.14 دولار خلال التداول اليومي يوم الأربعاء.

ما يجب متابعته: يتوقع المستثمرون نمو الأعمال الإجمالية للشركة، مع بعض الانتعاش في الإنفاق على الإعلانات التلفزيونية. ومع ذلك، لا تزال هناك مخاوف حيث تستثمر Roku في الأسواق الدولية الأخرى بينما تتدفق المستويات في الداخل بشكل معتدل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الفرنك: 1.0777 و 1.0786

إيجابي

الذهب: 2039 و 2043

إيجابي

الاسترالي/الين: 75.85 و 75.97

سلبي

فوتسي 100: 6093.94 و 6105.87

إيجابي

الغاز الطبيعي: 2.216 و 2224

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم البريطانية محط اهتمام المتداولين اليوم، قبل قرار أسعار الفائدة من بنك إنكلترا.

الملخص: أغلقت الأسهم البريطانية على ارتفاع ملموس يوم الأربعاء، حيث أصدرت العديد من الشركات تقارير أرباحها. ورحب المستثمرون أيضاً بالإشارات الإيجابية حول الانتعاش الاقتصادي.

التفاصيل: أدى ارتفاع حالات العدوى والتوترات بين الولايات المتحدة والصين إلى ارتفاع عقود الذهب الآجلة فوق المستوى القياسي الجديد عند 2050 دولاراً للأونصة يوم الأربعاء.

قدم ارتفاع أسعار الذهب يوم الأربعاء دفعة للمعادن الثمينة في بورصة لندن. وقفزت أسهم Centamin حوالي 10٪، بينما قفز سهم Hochschild Mining بأكثر من 14٪.

وارتفع نشاط قطاع الخدمات في المملكة المتحدة بأسرع معدل له منذ عام 2015، حيث قفز مؤشر مديري المشتريات المركب من IHS Markit / CIPS إلى 57.0 في يوليو. كما قادت البيانات الاقتصادية الأوروبية معنويات المستثمرين، مع عودة مبيعات التجزئة إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا في يونيو.

كما ارتفع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 1.1٪ ، في حين أغلق مؤشر فوتسي 250 صعودياً بنسبة 1.9 ٪ يوم الأربعاء.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون قرار بنك إنكلترا بشأن أسعار الفائدة وبيانات مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء من المملكة المتحدة. من المتوقع أن يحافظ بنك إنكلترا على أسعار الفائدة دون تغيير. وتشير التقديرات إلى مؤشر مديري المشتريات الإنشائي IHS Markit / CIPS في المملكة المتحدة، والذي ارتفع إلى 55.3 في يونيو، إلى 57 في يوليو.

أسواق أخرى: أغلق تداول المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.39٪ و 0.64٪ و 0.52٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1871 ، 0.06%

داوجونز: 27106 ، 0.19%

برنت: 45.24 دولار ، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3126، 0.10%

أس آند بي 500: 3320، 0.11%

خام غرب تكساس: 42.15 دولار، -0.1%

الدولار/الين: 105.53، -0.06%

ناسداك: 11092 دولار ، 0.01%

الذهب: 2.053 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات التصنيع الجديدة في ألمانيا ومؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء في فرنسا وألمانيا وإيطاليا، ومعدل البطالة في البرازيل، وكذلك معدل تخفيضات الوظائف في الولايات المتحدة ومطالبات البطالة الأولية ومخزونات الغاز الطبيعي.