09 سبتمبر, 2020

انخفاض أسهم شركة سلاك الأمريكية رغم النتائج الفصلية الإيجابية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض أسعار المنتجين في الصين بنسبة 2٪ في أغسطس، مما أدى إلى انخفاض مؤشر شنغهاي المركب في تداول المؤشرات هذا الصباح.
  • ارتفاع ثقة المستهلك الاسترالي بنسبة 18٪ إلى 93.8 في سبتمبر مما أدى إلى ارتفاع زوج الفوركس "الدولار الاسترالي/الأمريكي" هذا الصباح.
  • انخفاض قياسي في مبيعات التصنيع في نيوزيلندا في الربع الثاني. لكن رغم ذلك، ارتفع الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي خلال التعاملات الآسيوية المبكرة.
  • زيادة معدل الائتمان الاستهلاكي الأمريكي بمقدار 12.25 مليار دولار في يوليو، مما أدى إلى انخفاض الأسهم الأمريكية يوم الثلاثاء.
  • انخفاض أسعار النفط الخام يوم أمس بعد أنباء عن خفض المملكة العربية السعودية لأسعار البيع لشهر أكتوبر.
 

ما يحدث: انخفضت أسهم Slack Technologies بشكل حاد يوم الثلاثاء رغم إعلان صانع البرمجيات عن مبيعات وأرباح أقوى من المتوقع في الربع الثاني.

التفاصيل: تعتبر شركة Slack إحدى أهم الشركات المستفيدة من التحول العالمي نحو نموذج (العمل من المنزل) وسط أزمة الوباء، حيث توفر الشركة أدوات الاتصال والتعاون للحفاظ على إنتاجية فريق العمل عن بُعد.

مع ذلك، يشمل السوق المستهدف لـ Slack الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تضررت بشدة من الانكماش الاقتصادي العالمي الناجم عن الوباء.

كيف كانت النتائج: أعلنت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا مقراً لها عن نمو المبيعات للربع الثاني وتعادل في الأرباح.

  • نمت الإيرادات إلى 215.9 مليون دولار، من 145 مليون دولار في نفس الربع من العام الماضي، متجاوزة التوقعات البالغة عند 209.1 مليون دولار.
  • سجلت الشركة خسارة ربع سنوية قدرها 74.8 مليون دولار، أو 13 سنتاً للسهم، مقابل خسارة 98 سنتاً للسهم في الربع من العام الماضي.

ما أهمية ذلك: توفر الشركة منصة الكترونية لسير العمل تساعد في تعيين المهام لأعضاء الفريق مع القدرة على إعداد غرف دردشة مختلفة للفرق من أجل التواصل الفعال. ومع تفشي فيروس كورونا، سارعت الشركة إلى تقديم ميزات مثل دمج تطبيقات الطرف الثالث مثل Zoom و Google Drive.

تمتلك Slack قاعدة عملاء ضخمة تبلغ 130 ألف شركة تشمل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمتلك اشتراكاً لخدماتها البرمجية على أساس شهري. بطبيعة الحال، تأثرت هذه الشركات بشدة بسبب جائحة كورونا، مما أدى إلى انخفاض الفواتير بصورة أقل من المتوقع للشركة.

من جهة أخرى، تواجه الشركة منافسة شديدة من Teams التابعة لـ Microsoft ، والتي اكتسبت شعبية هائلة خلال عمليات الإغلاق المرتبطة بكوفيد-19.

فيما توقعت الإدارة إيرادات تتراوح بين 222 مليون دولار و 225 مليون دولار وخسارة معدلة من 5 إلى 6 سنتات لكل سهم للربع الثالث من السنة المالية، بما يتماشى بشكل عام مع التوقعات.

أيضاً رفعت Slack توقعاتها السنوية بشكل طفيف إلى حجم الإيرادات بين 870 مليون دولار و 876 مليون دولار وخسارة معدلة من 13 إلى 14 سنتاً للسهم الواحد.

كيف استجابت الأسهم: انخفض سهم Slack بنسبة 18.7٪ إلى 23.83 دولاراً في تعاملات ما بعد الإغلاق بعد صدور النتائج الفصلية. وحقق السهم مكاسب بنسبة 30٪ منذ بداية العام حتى الآن، مقابل مكاسب بنسبة 3٪ في مؤشر اس آند بي 500.

ما يجب التركيز عليه: تسعى Slack جاهدةً لاستهداف الشركات الكبرى ذات الفرق الضخمة. وسيراقب المستثمرون تقدم الشركة في هذا المجال. أيضاً سيبحث المتداولون عن أي أخبار حول كيفية تعامل الشركات الصغيرة والمتوسطة في الظروف الحالية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

داو جونز: 27418 و 27612

إيجابي

ناسداك 100: 11020 و 11137

إيجابي

الذهب: 1934 و 1935

سلبي

الدولار/الين: 105.92 و 105.95

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.1773 و 1.1781

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الأسهم الأمريكية اليوم بعد انخفاضها بحدة في الجلسة السابقة.

الملخص: تراجعت الأسهم الأمريكية وعلى رأسها الشركات التكنولوجية العملاقة إلى أدنى مستوياتها في أربعة أسابيع يوم الثلاثاء، منخفضة للجلسة الثالثة على التوالي.

التفاصيل: شهدت الأسواق موجة بيع واسعة النطاق حيث هرع المستثمرون إلى التخلص من صفقاتهم بسبب تعليقات المحللين على أسهم شركات التكنولوجيا التي تم المبالغة في قيمتها. وتغذت عمليات البيع هذه بشكل أساسي على مخاوف المستثمرين بشأن تصاعد التوترات بين واشنطن وبكين والانتعاش الاقتصادي البطيء.

إلى جانب ذلك، قادت شركات التكنولوجيا العملاقة عمليات البيع التي حدثت يوم أمس، بما في ذلك Apple و Microsoft و Facebook و Alphabet وAmazon، والتي شهدت في الآوانة الأخيرة قفزات قياسية في أسعار أسهمها.

أيضاً تراجعت أسهم Tesla بأكثر من 21٪ أمس مسجلةً انخفاضاً قياسياً في يوم واحد لصانع السيارات الكهربائية. وتلقى السهم ضربة أخرى مع خسارة الشركة لإدراجها في إعادة التوازن لمؤشر اس آند بي 500.

من جهة أخرى، خسر مؤشر داو جونز 632.42 نقطة ليغلق عند 27500.89 يوم الثلاثاء، مع تراجع اس آند بي 500 بنسبة 2.8٪ إلى 3331.84. وانخفض مؤشر ناسداك 100 بنحو 4.1٪ إلى 10847.69.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات الوظائف الشاغرة من الولايات المتحدة. ومن المتوقع زيادة عدد الوظائف الشاغرة إلى 6 ملايين في يوليو.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأوروبية على انخفاض يوم الثلاثاء، حيث تراجعت مؤشرات فوتسي 100 والمؤشر الفرنسي 40 والمؤشر الألماني داكش بنسبة 0.1٪ و 1.6٪ و 1٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1799 ، 0.03%

داوجونز: 27500 ، -0.09%

برنت: 39.60 دولار ، -0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.2962، -0.15%

أس آند بي 500: 3337، 0.04%

خام غرب تكساس: 36.53 دولار، -0.6%

الدولار/الين: 105.93، -0.10%

ناسداك: 11131 دولار ، 0.64%

الذهب: 1933 دولار، -0.5%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم في المكسيك، ومعدل التضخم في البرازيل، ومعدلات بناء المساكن في كندا، ونمو الناتج المحلي الإجمالي في روسيا، وقرار البنك الكندي المركزي حول أسعار الفائدة، بالإضافة إلى طلبات الرهن العقاري في الولايات المتحدة، ومؤشر Redbook ومخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.