31 أغسطس, 2021

إس آند بي 500 وناسداك ينطلقان نحو مستويات قياسية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض معدل البطالة في اليابان إلى 2.8٪ في يوليو من 2.9٪ في الشهر السابق. وارتفع زوج العملات "الين/الدولار" بعد أنباء عن وصول معدل البطالة إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر.
  • ارتفعت تصاريح البناء النيوزيلندية الجديدة بنسبة 2.1٪ لتصل إلى مستوى قياسي جديد عند 4،207 في يوليو، مما أدى إلى ارتفاع الدولار النيوزيلندي / الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
  • ارتفع تضخم أسعار المستهلكين في ألمانيا إلى 3.9٪ في أغسطس، بما يتماشى مع توقعات السوق ما أدى إلى ارتفاع مؤشر DAX 30 الألماني يوم الاثنين.
 

لمحة سريعة: أغلقت معظم الأسهم الأمريكية على ارتفاع يوم الاثنين، موسعةً مكاسبها في الأيام الأخيرة من أغسطس.

ما حدث: ارتفع مؤشرا S&P 500 وناسداك إلى مستويات قياسية يوم الاثنين، بعد التعليقات الحذرة التي أدلى بها رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في الأسبوع الماضي.

ما أهمية ذلك: قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة أن البنك المركزي يخطط للبقاء حذراً في مقاربته لتقليص التحفيز، ورأت الأسواق في هذا كإشارة على بدء بنك الاحتياطي الفيدرالي في تقليص برنامجه لشراء السندات. كما أكد باول أن الارتفاع الأخير في التضخم يبدو مرحلياً في طبيعته وأكد للمستثمرين أن البنك المركزي ليس في عجلة من أمره لرفع أسعار الفائدة.

ونظراً لأن أسهم التكنولوجيا عالية النمو وتستفيد عادةً من بيئة أسعار الفائدة المنخفضة، فقد أدت تعليقات باول إلى ارتفاع أسهم شركات آبل وألفابيت وأمازون ومايكروسوفت. وقفزت أسهم Affirm Holdings بأكثر من 46٪ يوم الاثنين ، بعد أن أعلنت الشركة عن شراكة مع Amazon.

ومع ذلك، أثّرت الأسهم المالية على الأداء العام لسوق الأسهم مسجلة خسائر بنحو 1.5٪ يوم الاثنين. وأدى الانخفاض في عائدات السندات إلى التأثير على أسهم البنوك، مما أدى إلى انخفاض مؤشر S&P 500 المصرفي بنحو 2٪.

بشكل عام، وسعّت الأسهم الأمريكية ارتفاعها الشهري حيث أضاف S&P 500 ما يقرب من 2.6٪ حتى الآن في أغسطس. وبهذا يتجه المؤشر الأمريكي لتسجيل أكبر سلسلة مكاسب شهرية منذ عام 2018. وقال محللو Wells Fargo في ملاحظة للعملاء أن المؤشر القياسي قد يكسب 8٪ أخرى بحلول نهاية العام. بينما أضاف مؤشر داو جونز حوالي 1.5٪ حتى الآن هذا الشهر.

وقد ارتفع مؤشر S&P بنسبة 0.43٪ ليصل إلى 4528.79 يوم الاثنين، وارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.12٪ إلى 15605.09 بعد أن وصل إلى مستويات قياسية خلال الجلسة السابقة. فيما خالف مؤشر داوجونز المكون من 30 سهماً الاتجاه العام وانخفض بنسبة 0.16 ٪ ليغلق عند 35399.84.

ما يجب مراقبته: من المتوقع بقاء الأسواق ضمن نطاق تداول محدود حيث ينتظر المستثمرون صدور تقرير الوظائف الأمريكي المهم للغاية يوم الجمعة. ويتوقع المحللون إضافة 750 ألف وظيفة لشهر أغسطس مع انخفاض ​​معدل البطالة إلى 5.2٪.

كما سيراقب المستثمرون اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المقرر عقده في 21-22 سبتمبر. وقال مايك ويلسون المحلل في مورجان ستانلي: "مع نمو الناتج المحلي الإجمالي والأرباح القياسية وارتفاع التضخم وبولغ معدلات الإصابة من متغير دلتا الذروة، سيشعر بنك الاحتياطي الفيدرالي بمزيد من الضغط لإزالة التسهيلات النقدية الطارئة".

كما تنتظر الأسواق اليوم صدور البيانات الاقتصادية عن أسعار المساكن ومؤشر مديري المشتريات في شيكاغو ومؤشر ثقة المستهلك.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.2602 و 1.2618

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3757 و 1.3766

إيجابي

ناسداك 100: 15596 و 15612

سلبي

إس آند بي 500: 4533 و 4536

إيجابي

الذهب: 1812 و 1814

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي تحت دائرة الضوء اليوم قبل بيانات الناتج المحلي الإجمالي الكندية.

الملخص: أغلق زوج العملات "الدولار الكندي/الدولار الأمريكي" تعاملاته يوم الإثنين على ارتفاع حاد حيث سجل أقوى مستوى له في أسبوعين.

التفاصيل: كان الاتجاه الصعودي في زوج العملات المذكور أعلاه مدفوعاً جزئياً بعمليات بيع الدولار الأمريكي بعد تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول في قمة جاكسون هول. بعد خطاب باول، توقع بعض الخبراء أن يبدأ التناقص التدريجي في أكتوبر.

كما تلقى الدولار الكندي دعماً من ارتفاع أسعار النفط الخام، أحد الصادرات الرئيسية لكندا، حيث يتوقع المتداولون تأثيراً قوياً على إنتاج النفط جراء إعصار إيدا. إذ زادت أسعار الخام الأمريكي 0.7% لتبلغ مستوى 69.21 دولار للبرميل يوم الاثنين.

على صعيد البيانات الاقتصادية، توسع فائض الحساب الجاري الكندي إلى 3.6 مليار دولار كندي في الربع الثاني، من فائض قدره 1.8 مليار دولار كندي في الربع السابق. وعادةً ما يؤدي فائض الحساب الجاري إلى زيادة الطلب على عملة الدولة في الأسواق الخارجية.

بينما أظهرت البيانات الصادرة عن لجنة تداول العقود الآجلة للسلع الأمريكية أن المضاربين قد زادوا من رهاناتهم الصعودية على الدولار الكندي.

هذا وقد تم تداول زوج العملات CAD / USD بنحو صعودي بواقع 0.14٪ عند 1.2607 يوم الاثنين، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ 17 أغسطس عند 1.2573 في وقت سابق من اليوم.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق صدور البيانات الاقتصادية عن نمو الناتج المحلي الإجمالي اليوم. ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الكندي - الذي توسع بمعدل سنوي يبلغ 5.6٪ خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام - بنسبة 2.5٪ في الربع الثاني.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الاثنين حيث ارتفع مؤشر داكس الألماني وكاك الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.22٪ و 0.08٪ و 0.07٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1800، 0.01%

داوجونز: 35371، 0.05%

برنت: 72.12 دولار، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3762، 0.01%

أس آند بي 500: 4,527، 0.04%

خام غرب تكساس: 69.11 دولار، -0.1%

الدولار/الين: 109.88، -0.04%

ناسداك: 15593، -0.03%

الذهب: 1815 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة وتغير البطالة في ألمانيا، ومعدل تضخم أسعار المستهلكين ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي وأسعار المنتجين الصناعيين في فرنسا، والناتج المحلي الإجمالي لإيطاليا، والحساب الجاري لإسبانيا، والائتمان الاستهلاك و موافقات الرهن العقاري والاقتراض العقاري في المملكة المتحدة، ومعدل تضخم أسعار المستهلك في منطقة اليورو، ومؤشر Redbook الأمريكي ومخزون النفط الخام في الولايات المتحدة.