03 مارس, 2021

انخفاض سهم شركة تارغيت، رغم النتائج الفصلية القوية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض مؤشر مديري المشتريات للخدمات العامة Caixin في الصين إلى 51.5 في فبراير، وسط موجة جديدة من حالات كوفيد-19 في بعض مناطق البلاد. وعلى الرغم من تباطؤ نشاط الخدمات إلى أدنى مستوى خلال 10 أشهر، ارتفع زوج العملات "اليوان/الدولار" صباح اليوم.
  • تم تعديل مؤشر مديري المشتريات الخدمي الياباني صعودياً إلى 46.3 في فبراير، من التقدير الأولي عند 45.8. وجاء الرقم الأخير أيضاً أعلى من القراءة النهائية لشهر يناير عند 6.1 ، مما دعم مؤشر نيكاي 225.
  • نما الاقتصاد الأسترالي بنسبة 3.1٪ في الربع الأخير من عام 2020، بعد نمو بنسبة 3.4٪ في فترة الأشهر الثلاثة السابقة. وتجاوزت القراءة الأخيرة أيضاً تقديرات السوق لنمو 2.5٪ ، مما قدم الدعم للدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي.
 

ما يحدث: تراجعت أسهم شركة تارغيت الأمريكية يوم الثلاثاء، على الرغم من تجاوز عملاق البيع بالتجزئة تقديرات الربع الرابع.

التفاصيل: أدى الطلب القوي على السلع المنزلية ومنتجات البقالة وسط اتجاهات العمل من المنزل بفعل استمرار الوباء إلى نمو إيرادات الشركة بنسبة 21٪ في الربع الأخير.

ومع ذلك، فإن خطط الشركة للقيام باستثمارات ضخمة على مدى السنوات العديدة القادمة وضعت ضغوطات على السهم يوم الثلاثاء.

كيف كانت النتائج: أفاد بائع التجزئة الذي يتخذ من مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا مقراً له عن نمو قوي في أرقام الربع الرابع بشكل تجاوز تقديرات الخبراء الاقتصاديين.

  • نمت الإيرادات بنسبة 21.1٪ لتصل إلى 28.34 مليار دولار، متجاوزة التوقعات البالغة 27.48 مليار دولار.
  • قفز صافي الأرباح بنسبة 65.6٪ إلى 1.38 مليار دولار في الربع الرابع.

ما أهمية هذه النتائج: قدمت تارغيت ومنافستها وول مارت أداءً قوياً خلال زيادة تركيزهم على المبيعات عبر الإنترنت وسط أزمة الوباء، بالإضافة إلى الاستحواذ على حصة السوق من تجار التجزئة الأصغر الذين لديهم منافذ فعلية فقط.

ارتفعت مبيعات تارغيت بشكل حاد بنسبة 20.5٪ في الربع الأخير، متجاوزة بسهولة آراء المحللين حيث سجلت نمواً بنسبة 16.4٪. وقفزت المبيعات المسجلة من خلال عمليات التسليم في نفس اليوم وعمليات الاستلام من المتجر بنسبة 212٪.

أيضاً أعلن بائع التجزئة عن خطط لإنفاق 4 مليارات دولار سنوياً على مدى السنوات العديدة القادمة لتحديث متاجره وتحسين أعماله عبر الإنترنت.

كيف تفاعلت الأسهم: أغلقت أسهم تارغيت على انخفاض بنسبة 6.8٪ عند 173.49 دولار يوم الثلاثاء. وعلى الرغم من خسارة السهم حوالي 2٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية، فقد ارتفع بحوالي 60٪ في فترة الـ 52 أسبوعاً الماضية.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق نمو مبيعات الشركة، والذي يمكن أن يتباطأ عن الأرقام القوية المنشورة حتى عام 2020، خاصة مع طرح لقاحات كوفيد التي قد تزيد من احتمالات العودة إلى الحياة الطبيعية قبل الوباء. وسيراقب المستثمرون أيضاً خطة الاستثمار الخاصة بالشركة وكيف ستساهم في نمو المبيعات.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الفرنك: 0.9153 و 0.9156

إيجابي

الدولار/الكندي: 1.2629 و 1.2637

إيجابي

إس آند بي 500: 3879 و 3894

إيجابي

خام غرب تكساس: 59.90 و 59.98

إيجابي

الفضة: 26.756 و 26.813

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محط اهتمام المستثمرين اليوم، قبل اجتماع أوبك+ وتقرير وكالة معلومات الطاقة بشأن مخزونات الخام.

الملخص: تراجعت أسعار النفط خلال تعاملات الثلاثاء، مع ترقب المسثتمرين لاجتماع أوبك+ المقبل، والذي سيحدد مستويات الإنتاج لشهر أبريل القادم.

التفاصيل: أعلنت مجموعة أوبك+ الشهر الماضي عن خطط للإبقاء على إنتاج النفط عند المستوى الحالي، على الرغم من أن المملكة العربية السعودية تطوعت لخفض الإنتاج بمقدار مليون برميل يومياً في فبراير ومارس.

وقال يوجين وينبرغ، محلل السلع الأساسية في كومرتس بنك، إنه إذا قررت دول أخرى في أوبك+ زيادة المعروض من الخام بمقدار 500 ألف برميل يومياً، فقد تقرر السعودية عدم استمرار تخفيضات الإنتاج هذا الشهر.

هذا وتستعد مجموعة أوبك+ لعقد اجتماع في وقت لاحق اليوم للإعلان عن توصياتها المتعلقة بالإنتاج، بينما سيتم اتخاذ القرار خلال اجتماع المجموعة المقرر عقده يوم الخميس.

في غضون ذلك، أفاد معهد البترول الأمريكي (API) في وقت متأخر من يوم الثلاثاء أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة قد نمت بمقدار 7.36 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 26 فبراير، بعد ارتفاع 1.03 مليون في الأسبوع السابق.

من جانب آخر، انخفض خام غرب تكساس الوسيط لشهر أبريل بنسبة 1.5٪ ليستقر عند 59.75 دولار للبرميل في بورصة نايمكس (بورصة نيويورك التجارية) يوم الثلاثاء، بعد أن ارتفع إلى 61.21 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة. وخسر خام برنت مايو 1.6٪ ليغلق عند 62.70 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة، بعد أن سجل أعلى مستوى خلال اليوم عند 64.13 دولاراً للبرميل.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات النفط الخام، والتي من المتوقع أن تنخفض بمقدار 0.928 مليون برميل، بعد ارتفاع 1.285 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 19 فبراير 2021. علاوة على ذلك، سيوفر اجتماع لجنة أوبك+ اليوم بعض التوجيهات حول أسعار الخام.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الثلاثاء، حيث انخفض مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.46٪ و 0.81٪ و 1.68٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2088، -0.02%

داوجونز: 31465 ، 0.34%

برنت: 62.96 دولار، 0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.3963، 0.06%

أس آند بي 500: 3882، 0.38%

خام غرب تكساس: 59.95 دولار، 0.3%

الدولار/الين: 106.87، 0.17%

ناسداك: 13140، 0.65%

الذهب: 1733 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات الخدمي والمركب في كل من فرنسا و إسبانيا ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة والبرازيل، وأسعار المنتجين في منطقة اليورو، ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للبرازيل، وقيمة تصاريح البناء في كندا، وكذلك تطبيقات الرهن العقاري في الولايات المتحدة، وتغيير التوظيف ADP، ومؤشر مديري المشتريات للخدمات في الولايات المتحدة ونشرة الاحتياطي الفيدرالي.