20 أغسطس, 2020

شركة تارغت أصابت الهدف بنتائجها القوية في الربع الثاني

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تعرض تداول الذهب لضغوط، لينخفض المعدن الأصفر بأكثر من 3% يوم الأربعاء، حيث تعافى الدولار الأمريكي من أدنى مستوياته في عامين بعد دقائق إصدار FOMC.
  • أعلنت وكالة تقييم الأثر البيئي عن انخفاض بمقدار 1.632 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 أغسطس/آب. بيد ان الانخفاض كان اقل من التقدير الذى تم التوصل إليه فى الرأى والبالغ 2.670 مليون دولار ، مما أدى إلى انخفاض طفيف فى أسعار النفط الخام يوم الأربعاء .
  • سلط محضر اجتماع الفدرالي في 29 يوليو/تموز الضوء على بنك الاحتياطي الفيدرالي لم يكن مشمولاً بتنفيذ السيطرة على منحنى العائد. بعد إصدار التقرير، عكس زوج العملات استرليني/دولار المكاسب المسجلة في وقت سابق من الجلسة، حيث انخفض إلى 1.3 دولار، مع اكتساب الدولار الأمريكي قوة.
  • انخفض معدل التضخم السنوي في كندا إلى 0.1٪ في يوليو، مقابل أعلى مستوى له في تسع سنوات بلغ 0.7٪ في يونيو. فاجأت القراءة المستثمرين، والتي علقت التوقعات عند 0.5٪، مما أدى إلى انخفاض سعر الدولار الكندي/الدولار الأمريكي بشكل حاد في التداولات هذا الصباح.
  • أسهم وول ستريت جلسة متقلبة في المنطقة الحمراء يوم الأربعاء، بعد أن أشارت دقائق بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى توقعات قاتمة للاقتصاد في البلاد.
 

ما يحدث: قفزت أسهم شركة Target Corp. حوالي 13٪ يوم الأربعاء بعد أن قفزت مبيعاتها الرقمية متجاوزة التوقعات تقديرات للربع الثاني.

ما حدث: مع تجنب العملاء للمتاجر وسط الوباء ، شهد ت تارغت ارتفاعًا كبيرًا في المبيعات الرقمية خلال الربع الثاني.

واصل بائع التجزئة، الذي شهد زيادة في الطلب في الربع السابق بسبب الإغلاق الذي يسببه الفيروس التاجي، زخمه الإيجابي في الربع الثاني على الرغم من تخفيف القيود.

كيف كانت النتائج: سجلت متاجر التجزئة التي تتخذ من مينيابوليس مقراً لها نمواً قوياً في المبيعات والأرباح للربع الثاني.

  • وارتفعت الإيرادات إلى 22.98 مليار دولار، من 18.42 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي، متجاوزة بشكل كبير التوقعات البالغة 19.97 مليار دولار.
  • ارتفع صافي الدخل إلى 1.69 مليار دولار، أو 3.35 دولار للسهم، ارتفاعا من 938 مليون دولار، أو 1.82 دولار للسهم، في الربع من العام الماضي.
  • وارتفعت الأرباح المعدلة إلى مستوى قياسي بلغ 3.38 دولار للسهم، وهو ما يقل كثيراً عن توقعات السوق البالغة 1.63 دولار للسهم.

لماذا يهم: كان المستثمرون قلقين بشأن رؤية Target لتباطؤ الطلب مع إعادة فتح المتاجر المنافسة تدريجياً والانتهاء من إنفاق شيكات مساعدات الفيروس التاجي التي أصدرتها الحكومة.

يمنع أي من هذه التطورات المتسوقين من زيارة Target ، سواء المتاجر عبر الإنترنت أو الفعلية ، وملء عرباتهم.

نمت مبيعات المتاجر المماثلة للشركة بأسرع معدل في تاريخها على مدار 58 عامًا ، حيث ارتفعت بنسبة 24٪ في الربع الماضي ، متجاوزة بشكل رائع تقديرات الإجماع البالغة 8.6٪. في حين ارتفع عدد المعاملات بنسبة 4.6٪، قفز متوسط مبلغ الصفقة بنسبة 18.8٪ في الربع الثاني.

ارتفعت المبيعات الرقمية المقارنة بنسبة هائلة بلغت 195٪، مع ازدهار خدمةالاستلام ، بزيادة أكثر من 700٪ عن الربع من العام الماضي. كما اكتسلت تارغت حوالي 10 ملايين عميل رقمي جديد خلال النصف الأول من العام.

الرئيس التنفيذي بريان كورنيل في بيان إن الشركة حجزت مكاسب في حصة السوق بقيمة 5 مليارات دولار في الأشهر الستة الأولى من العام. وعلى الرغم من الأداء الهائل، سحبت الإدارة توقعاتها لبقية العام متذرعة بعدم اليقين الذي يكتنفها التقلبات في حالة الـ 19 من عام 2001.

كيف كان أداء الأسهم حتى الآن: ارتفعت أسهم Target بنسبة 12.7٪ لتغلق عند 154.22 دولار يوم الأربعاء، بعد أن سجلت مستوى قياسيا عند 154.69 دولار خلال اليوم. وقد ارتفعت أسهم بائع التجزئة أكثر من 24٪ على مدى الأشهر الثلاثة الماضية.

ما يجب مشاهدته: مع تقارير بائع التجزئة عن نمو مبيعات قياسية على الرغم من تخفيف القيود ، يتوقع المستثمرون استمرار الزخم الإيجابي في الأرباع المقبلة. غير أن معدل النمو قد لا يكون مرتفعا كما كان في الربع الثاني.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

يورو/ استرليني-0.9037 و 0.9043

سلبي

يورو/فرنك سويسري-1.0839 و 1.0844

إيجابي

مؤشر نيكاي 225 - 22,919.00 و22,969.00

سلبي

مؤشر فاينانشال تايمز 100 - 6,104.00 و6,118.83

إيجابي

مؤشر داكس 30 - 12,958.59 و12,986.09

سلبي

 

السوق اليوم

الأسهم الأوروبية محط التركيز اليوم، قبل تقرير ناتج البناء من منطقة اليورو.

السياق: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الأربعاء، بعد يوم واحد من تسجيل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 رقما قياسيا.

التفاصيل: أغلق مؤشر S&P 500 التداول يوم الثلاثاء عند مستوى قياسي بلغ 3,389.78، متجاوزاً أعلى مستوياته في فبراير. كما تعافى المؤشر بأسرع معدل مسجل . كما حقق مؤشر ناسداك 100 رقمه القياسى رقم 34 وهو اقفاله هذا العام .

تحسن معدل التضخم في المملكة المتحدة بشكل مدهش إلى 1٪ في يوليو، وهو أعلى من رقم 0.6٪ الذي توقعه المحللون.

أسهم وكالة أسوشيتد برس مولر ميرسك بنسبة 5٪ يوم الأربعاء، بعد أن أعلنت الشركة عن أرباح متفائلة في الربع الثاني وأعادت توقعاتها للعام بأكمله. وصعد سهم رويال يونيبرو بنسبة 8%، بعد أن رفعت الشركة الدنماركية توقعاتها بعد الأداء القوي في يونيو.

ارتفع مؤشر ستوكس 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.7%، وتصدرت الأسهم المصرفية الارتفاع. وخالفت اسهم التجزئة والمرافق هذا الاتجاه وانخفضت يوم الاربعاء . وارتفع مؤشر فاينانشال تايمز 100 في لندن بنسبة 0.6%، في حين أغلق مؤشر داكس 30 مرتفعاً بنسبة 0.7%.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات ناتج البناء في منطقة اليورو واجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي. انخفض ناتج البناء في منطقة اليورو بنسبة 11.9٪ في مايو، مقابل انخفاض منقح بنسبة 31٪ في الشهر السابق.

وستستمر الأسواق في الوصول إلى أرقام covid-19، مع ارتفاع إجمالي الحالات إلى ما بعد 22.3 مليون حالة على مستوى العالم.

الأسواق الأخرى: أغلق تداول المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الأربعاء، حيث انخفض مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 0.31% و0.44% و0.57% على التوالي.

نظرة عامة على السوق

يورو/دولار (1.1838, -0.02%)

مؤشر داو جونز (27,455 دولار، -0.64%)

برنت (45.01 دولار، -0.8%)

استرليني/دولار (1.3092, -0.05%)

S&P500 (3,351 دولار، -0.64%)

خام غرب تكساس (42.51 دولار، -1%)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (106.11، -0.01%)

ناسداك (11,257 دولار، -0.66%)

(1,947 دولار، -1.2%)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين في ألمانيا، طلبات الاتجاهات الصناعية في البنك المركزي البريطاني، إجمالي إنتاج السيارات في تركيا، إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي وقرار البنك المركزي التركي بشأن سعر الفائدة، وتغير التوظيف في كندا، ومعدل البطالة في روسيا، وتجارة التجزئة والناتج المحلي الإجمالي، ومؤشر النشاط الاقتصادي في الأرجنتين، فضلاً عن مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة، ومؤشر التصنيع الفيدرالي في فيلادلفيا، ومخزونات الغاز الطبيعي في وكالة الطاقة الأوروبية.