18 يونيو, 2020

أداء متفوق لأسهم تيسلا الأمريكية مع سيارتها الجديدة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • سويسرا تسجل انخفاضاً في فائضها التجاري إلى 2.8 مليار فرنك، ما يضع المزيد من الضغط على الدولار/الفرنك.
  • ارتفاع الين مقابل الدولار في تداول العملات الأجنبية اليوم.
  • الاقتصاد الصيني يتعافى بوتيرة بطيئة من أزمة كورونا.
  • انخفاض الأسهم الأسترالية بنسبة 0.9٪ اليوم.
  • أعداد الإصابات بكوفيد-19 تتجاوز 8.3 مليون حول العالم يوم الخميس. والولايات المتحدة تتصدر قائمة الدول من حيث عدد الحالات، تليها البرازيل.
 

لمحة سريعة: حصلت سيارة Model S لشركة تيسلا على تصنيف وكالة حماية البيئة الأمريكية EPA، مما يجعلها أول مركبة كهربائية تحصل على تصنيف الوكالة بمدى أكثر من 400 ميل للشحنة الواحدة.

التفاصيل: أعلنت وكالة حماية البيئة أن النموذج يمكن أن يسير 402 ميلاً بشحنة واحدة. وقال إلون موسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا في تغريدة على موقع تويتر: "تمتلك جميع مركبات Model S التي تم تصنيعها منذ أواخر يناير ميزة مدى 402 ميل".

وفي الوقت نفسه، قفزت أسهم شركة تيسلا فوق مستوى 1,000 دولار عدة مرات هذا الشهر. ويستند ارتفاع الأسهم على الطلب المتزايد في الصين. وتخطط الشركة لزيادة إنتاج شاحنة الشحن الكهربائية - Tesla Semi، مع توقعات بأن تجري الشركة محادثات لتوسيع قدراتها الإنتاجية في الولايات المتحدة.

ما أهمية ذلك: كان هناك ارتفاع كبير في الطلب على السيارات الكهربائية على مستوى العالم، حيث تبحث البلدان عن خيارات لتقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري.

استناداً إلى ما سبق، شهدت الشركة طلباً قوياً في الصين. وقالت جمعية سيارات الركاب الصينية (CPCA) إن مبيعات الموديل 3 من منشأة شنغهاي التابعة لتيسلا قد تضاعفت ثلاث مرات إلى 11095 سيارة في مايو، متجاوزة مبيعات الشركات الصينية المحلية.

حتى أواخر العام الماضي، كان لشركة تيسلا وحدة إنتاج واحدة فقط. ثم أنشأت الشركة منشأتها الثانية في نوفمبر في شنغهاي بهدف الحصول على موطئ قدم قوي في السوق الصينية الضخمة. وتمتلك تيسلا الآن مصنعاً في ألمانيا. بالإضافة إلى ذلك، أشارت الشركة بأنه سيتم الإعلان عن مصنع تجميع آخر مقره الولايات المتحدة قريباً.

في وقت سابق من هذا الشهر، ارتفع مؤشر ناسداك 100، الذي تعد تيسلا مكوناً رئيسياً فيه، لما فوق حاجز 10000 نقطة. وتم تداول سهم تيسلا على ارتفاع عند 1027.48 دولار في 10 يونيو متجاوزاً عتبة 1,000 دولار في وقت سابق من هذا الأسبوع. أما الأمس، فقد أغلق السهم عند 991.79 دولار.

في غضون ذلك، كان تداول المؤشرات الأمريكية تحت الضغط يوم أمس، مع ارتفاع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.2٪ فقط. بينما خسر مؤشر داو جونز واس آند بي 500 ما قيمته 0.7٪ و 0.4٪ على التوالي.

ما تجدر متابعته: يأمل المستثمرون في حدوث انتعاش قوي في مبيعات تيسلا الأمريكية التي تعرضت لضغوط منذ تفشي وباء كوفيد-19. وتواجه الشركة أيضاً منافسة شديدة من شركات أخرى مثلBMW. وعلى الرغم من مكاسب السهم بما يقرب من 25٪ خلال الشهر الماضي، فقد تراجع السهم بنحو 3٪ في الأيام الخمسة الماضية. وقد يرى المستثمرون ذلك على أنه نقطة دخول جذابة ما يدفع السهم نحو اختراق مستوى 1,000 دولار من جديد.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/اليوان: 7.0768 و 7.0794

إيجابي

الدولار/دولار هونغ كونغ: 7.7500 و 7.7501

إيجابي

ناسداك: 9966 و 10000

سلبي

الدولار/الين: 106.87 و 106.94

سلبي

اس آند بي 500: 3109 و 3125

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الأمريكي محل اهتمام المتداولين قبل صدور عدد من التقارير الاقتصادية الرئيسية.

الملخص: أغلق الدولار الأمريكي على ارتفاع يوم الأربعاء، مرتداً من أدنى مستوياته في وقت مبكر من الجلسة، حيث هرع المستثمرون نحو الدولار بصفته ملاذاً آمناً نسبياً نظراً لارتفاع المخاطر الجيوسياسية.

التفاصيل: تراجعت معنويات المستثمرين في السوق بسبب الاشتباكات بين الجنود الهنود والصينيين في المناطق الحدودية والتوترات بين الكوريتين وارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في ست ولايات أمريكية، وتسجيل المزيد من الإصابات في العاصمة بكين.

بينما حقق مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الأجنبية، انتعاشاً قوياً من أدنى مستوياته خلال ثلاثة أشهر. ولا تبدو التوقعات مشجعة للدولار نظراً لتحسن البيانات الاقتصادية حيث ساهمت في تقديم الدعم لأسواق المؤشرات الأمريكية ما أدى إلى ارتفاع الأسهم بشكل ملموس.

في غضون ذلك، ارتفع الدولار الأمريكي مقابل اليورو يوم الأربعاء، مع استقرار زوج العملات "اليورو/الدولار" عند 1.1244. فيما استقر مؤشر الدولار الأمريكي على ارتفاع عند 97.16 يوم الأربعاء.

ما يجب متابعته: ينتظر المتداولون تقارير اقتصادية مختلفة من الولايات المتحدة والتي ستحدد أداء العملة الأمريكية لهذا اليوم. وتشمل التقارير المقرر إصدارها اليوم مطالبات البطالة الأولية ومؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي ومؤشر CB الرائد.

من المتوقع أن يقدم حوالي 1.3 مليون عامل أمريكي طلبات للحصول على إعانات البطالة في الأسبوع المنتهي في 13 يونيو، بعد 1.54 مليون طلب في الفترة السابقة. ومن المرجح ارتفاع مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي إلى -23 في يونيو، من قراءة -43.1 في مايو.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية بشكل سلبي صباح اليوم مع تراجع مؤشر فوتسي 100 والفرنسي 40 ومؤشر داكس 30 بنسبة 0.5٪ و 0.5٪ و 0.2٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1252، 0.08%

داوجونز: 25951، -0.28%

برنت: 40.61 دولار ، -0.3%

الاسترليني/الدولار: 1.2540 ، -0.11%

أس آند بي 500: 3100، -0.21%

خام غرب تكساس: 37.71 دولار، -0.7%

الدولار/الين: 106.88، -0.12%

ناسداك: 9982 دولار ، -0.01%

الذهب: 1734 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم في الإمارات العربية المتحدة، والاستثمار الأجنبي المباشر في الصين، وقرار بنك إنكلترا بشأن سعر الفائدة، ومؤشر أسعار المنازل الجديد ومبيعات الجملة في كندا ومخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.