23 سبتمبر, 2020

تيسلا تُخيّب آمال المستثمرين في حدثها المُنتظر

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض مبيعات التجزئة في أستراليا بنسبة 4.2٪ في أغسطس. وتراجع الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي في جلسة تداول العملات الأجنبية هذا الصباح.
  • كما كان متوقعاً، أبقى بنك الاحتياطي النيوزيلندي سعر الفائدة النقدي الرسمي عند مستوى منخفض قياسي بلغ 0.25٪. احتفظ البنك ببرنامج شراء الأصول بما يصل إلى 100 مليار دولار نيوزيلندي، مما أدى إلى انخفاض زوج العملات الدولار النيوزلندي/ الأمريكي صباح اليوم.
  • ارتفاع مؤشر الخدمات الياباني في سبتمبر. مع ذلك، لا تزال القراءة الأخيرة تشير إلى انكماش في الإنتاج، ما أدى إلى انخفاض مؤشر نيكاي 225 في جلسة اليوم.
  • أنهت وول ستريت سلسلة خسائرها التي دامت أربع جلسات، حيث أغلقت تعاملاتها أمس على انتعاش قوي في أسهم التكنولوجيا. وارتفع مؤشر ناسداك 100 حوالي 100 نقطة في الجلسة السابقة.
 

لمحة سريعة: انخفضت أسهم شركة تيسلا يوم الثلاثاء بعد استضافة حدث "يوم البطارية" المرتقب.

التفاصيل: انتظر المستثمرون بفارغ الصبر التحديثات التي أجرتها تيسلا في تحسين البطاريات لتصبح ذات تكلفة أرخص وبأداء أقوى. وتبع حدث "يوم البطارية" الاجتماع السنوي للمساهمين في الشركة.

أثار هذا الحدث تقلبات عالية في أسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية. إذ ارتفع السهم في البداية بناءً على توقعات تسلا لعمليات التسليم القوية. ومع ذلك، استقرت الأسهم على انخفاض ملموس بسبب المخاوف إزاء الوقت الذي قد تستغرقه الشركة لتحقيق الأهداف المنشودة في تطوير البطاريات.

ما أهمية ذلك: تخطط شركة تيسلا لإنتاج بطاريات "الليثيوم أيون" الخاصة بها، وهو تطور طموح من شأنه إلغاء اعتماد الشركة على موردي الطرف الثالث مثل Panasonic و LG Chem.

وتتطلع تيسلا بنفس الوقت إلى زيادة طاقتها الإنتاجية السنوية إلى 100 غيغا وات بالساعة (GWh) بحلول عام 2022، مع توقع الوصول إلى 3 تيراو اط بالساعة (TWh) بحلول عام 2030.

كما أعلنت تيسلا عن خطط لتطوير سيارة كهربائية بتكلفة 25 ألف دولار فقط. وأشار الرئيس التنفيذي للشركة ايلون ماسك بأن الأمر قد يستغرق ثلاث سنوات للوصول إلى هذا الهدف. ووعد ماسك في وقت سابق بتقديم الموديل 3 بسعر 35000 دولار، لكن الطراز يُكلّف حالياً 37,990 دولار.

أيضاً صرح الرئيس التنفيذي بأن الشركة مستعدة لإطلاق نسخة تجريبية خاصة من Autopilot (تقنية القيادة الذاتية بالكامل) في غضون شهر.

إلى جانب ذلك، توقعت الشركة زيادة بنسبة 30٪ إلى 40٪ في عمليات تسليم السيارات في عام 2020، مقابل تقديرات بنمو بنحو 31.5٪ وصولاً إلى تسليم 483 ألف سيارة.

كيف استجابت الأسهم: بعد ارتفاعه في وقت سابق في جلسة التداول، عاد سهم تيسلا للانخفاض بنسبة 6.9% إلى 395.08 دولار. وكان سهم الشركة قد انخفض بنسبة 5.6٪ خلال ساعات التداول الاعتيادية. وحقق السهم ارتفاعاً هائلاً بنسبة 111٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ما يجب التركيز عليه: تحول الحدث الذي طال انتظاره لصانع السيارات الكهربائية إلى عامل مُثبّط لأسهم الشركة حيث أصيب المستثمرون بخيبة أمل بسبب الإطار الزمني الذي تحدثت عنه الشركة من أجل تحقيق أهدافها. بينما رحبت الأسواق بتوقعات الشركة القوية لعمليات التسليم لعام 2020، على الرغم من الانقطاعات العديدة خلال العام بسبب الجائحة، إلا أن الإرشادات المتفائلة قد تساعد على انتعاش تيسلا في جلسة اليوم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الفرنك: 0.9210 و 0.9216

سلبي

اليورو/الين: 0.9180 و 0.9187

إيجابي

الدولار/الاسترالي: 0.7125 و 0.7133

إيجابي

خام غرب تكساس: 39.33 و 39.51

سلبي

ناسداك 100: 11150 و 11209

إيجابي

 

السوق اليوم

سيركز المستثمرون اليوم على أسواق النفط الخام قبل صدور تقرير إدارة معلومات الطاقة عن إمدادات النفط الخام.

الملخص: شهدت أسعار النفط الخام ارتفاعاً في تعاملات الأمس، مسجلة انتعاشاً جزئياً في أعقاب التراجع الكبير في اليوم السابق.

التفاصيل: هوت أسعار النفط الخام بشكل حاد يوم الاثنين بعد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 والمخاوف المتزايدة من أن يؤدي ذلك إلى عودة عمليات الإغلاق وفرض المزيد من القيود في مناطق معينة من أوروبا.

في الواقع، تتخذ دول أوروبية مختلفة خطوات جادة للحد من عودة تفشي الفيروس، بما في ذلك القيود المفروضة على الشركات.

في يوم الثلاثاء، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لشهر أكتوبر بنسبة 0.7٪ ليغلق عند 39.60 دولارا للبرميل في بورصة نايمكس في نيويورك بعد انخفاض بنسبة 4.3٪ يوم الاثنين.

في غضون ذلك، ارتفع خام برنت لشهر نوفمبر بنسبة 0.7٪ ليستقر عند 41.72 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة.

وفي وقت متأخر من يوم الثلاثاء ، أفاد معهد البترول الأمريكي عن ارتفاع إمدادات الخام الأمريكية بمقدار 691 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 18 سبتمبر.

بينما أغلق الغاز الطبيعي لشهر أكتوبر دون تغيير في الغالب عند 1.834 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق تقرير إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات النفط الخام. وتشير التقديرات إلى انخفاض إمدادات الخام المحلية بمقدار 4 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 18 سبتمبر. ومن المرجح تراجع مخزونات البنزين بمقدار 1.9 مليون برميل.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الثلاثاء، حيث ارتفع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.52٪ و 1.05٪ و 1.71٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1685 ، -0.2%

داوجونز: 27203 ، 0.22%

برنت: 41.36 دولار ، -0.9%

الاسترليني/الدولار: 1.2724، -0.09%

أس آند بي 500: 3295، -0.12%

خام غرب تكساس: 39.55 دولار، 0.6%

الدولار/الين: 105.09، 0.16%

ناسداك: 11097 دولار ، -0.47%

الذهب: 1899 دولار، -0.5%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومؤشر المشتريات المركب في ألمانيا ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة واجتماع السياسة غير النقدية للبنك المركزي الأوروبي. وفي الولايات المتحدة سيصدر معدل البطالة ومبيعات التجزئة وتطبيقات الرهن العقاري ومؤشر أسعار المنازل ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومؤشر مديري المشتريات للخدمات ومؤشر مديري المشتريات المركب، وشهادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.