13 يوليو, 2021

البنوك الأمريكية ستبدأ اعلان موسم الأرباح للربع الثاني

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • وانخفض مؤشر ثقة الشركات فى استراليا الى 11 فى يونيو من 20 قبل شهر . على الرغم من أن هذه هي أضعف قراءة منذ ديسمبر 2020، إلا أن زوج العملات AUD/USD تم تداوله أعلى بعد الأخبار.
  • أسعار المواد الغذائية في نيوزيلندا بنسبة 2.8٪ في العام حتى يونيو، بعد نمو بنسبة 1.8٪ في الشهر السابق. ومع ذلك، ارتفع الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • وارتفع مؤشر الثقة فى الصناعة البرازيلية الى اعلى مستوى له خلال سبعة اشهر وهو 62.0 فى يوليو من 61.7 فى الشهر السابق . على الرغم من هذا، ظل زوج الفوركس BRL/USD ثابتا.
  • توقعات التضخم الاستهلاكي في الولايات المتحدة إلى 4.8٪ في يونيو/ حزيران، محققة مكاسب للشهر الثامن على التوالي. ارتفع مؤشر داو جونز حوالى 125 نقطة اليوم الاثنين .
  • الفائض التجاري الروسي إلى 10.21 مليار دولار في مايو/أيار، من 3.79 مليار دولار في الشهر الماضي. ومع ذلك، ظل سعر الدولار الأمريكي /RUB ثابتا في تداول الفوركس هذا الصباح.
 

ما يحدث: من المقرر أن تبدأ البنوك الأمريكية موسم الأرباح لنتائج الربع الثاني اليوم.

ما حدث: سيكون جي بي مورجان تشيس وجولدمان ساكس من بين أول بنوك الاستثمار الكبرى التي تعلن عن أرباحها الفصلية.

وعلى الرغم من المتوقع أن تسجل البنوك الأمريكية أرباحا قياسية خلال هذا الربع، إلا أنها قد تسجل انخفاضا كبيرا في أحد المقاييس الرئيسية.

لماذا يهم: في الشهر الماضي، اجتازت الشركات العملاقة في القطاع المصرفي في الولايات المتحدة اختبارات الإجهاد السنوية التي أجراها بنك الاحتياطي الفيدرالي، والتي سمحت لها بإعادة رأس المال إلى حاملي الأسهم.

وقد أدى التحسن في الحالة الاقتصادية بسبب إعادة فتح الاقتصاد وانتعاش اللقاحات إلى نتائج مصرفية في الربع الأخير من العام. وقد تعززت هذه النتائج الفصلية أيضا بإصدار مخصصات خسارة القروض، التي تم تخصيصها ولكنها لم تتحقق، مما سمح لعدة بنوك بإلغاء تلك المخصصات وتسجيل أرباح على القروض.

وتمكنت المصارف بنجاح من السيطرة على ما في وسعها. ومع ذلك، كانت هناك معلم واحد خارجة عن سيطرتهم، وهي عوائد السندات. أما صندوق الاستثمار المتداول في بنك SPDR S&P، الذي ارتفع بنحو 30٪ مع بداية العام بسبب ارتفاع عوائد السندات، فقد أعاد ما يقرب من نصف مكاسبه بعد أن هبط العائد على 10 سنوات إلى ما دون مستوى 1.3٪ في الربع الأخير.

توقع المحللون انخفاضا بنحو 28٪ في إيرادات التداول للبنوك الكبرى، بعد النمو الحاد في الأرباع السابقة. كما أشار بعض المحللين إلى أن التداول لن يكون النقطة اللينة الوحيدة، حيث من المرجح أن يظل نمو القروض ضعيفا بسبب التحفيز الحكومي. ويتوقعون أن يكون إجمالي القروض للبنوك التجارية قد انخفض بنسبة 3٪ في الربع الثاني.

ومن المتوقع أن يؤدي عمليات الاندماج والاستحواذ إلى زيادة الإيرادات لأقسام الخدمات المصرفية الاستثمارية في البنوك الكبرى. "إن عمليات الاندماج والاستحواذ هي خط أسواق رأس المال الوحيد الذي يبدو أنه على وشك التسارع، ولكن هذا ليس كبيرا بما يكفي لتعويض هذه الاتجاهات الأخرى. نحن لا نطارد عائدات البنك الدولي في هذه المرحلة من الانتعاش" ، وقال محللو مورغان ستانلي في مذكرة.

ما هي التوقعات:

  • البنوك الأمريكية ستبد اعلان موسم الأرباح للربع الثاني
  • من المتوقع أن تعلن جولدمان ساكس عن أرباح فصلية بقيمة 9.95 دولار للسهم على إيرادات تبلغ 12.17 مليار دولار

ما يجب مراقبته: سيركز المستثمرون على إصدار إرشادات من هذه البنوك، والتي من المتوقع أن توفر فكرة حول كيفية توقعهم لإدارة عملياتهم مع تعافي الاقتصاد العالمي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار الأمريكي - 1.1862 و1.1868

إيجابي

الدولار الأمريكي/الين الياباني – 110.36 و110.40

سلبي

الذهب– 1,807.59 و 1,809.19

سلبي

الفضة– 26.321 و 26.385

إيجابي

ناسداك 100 - 14,869.14 و 14,885.50

سلبي

 

السوق اليوم

الذهب سيكون محط التركيز اليوم بعد تسجيل انخفاض يوم الاثنين.

السياق: استقرت أسعار الذهب على انخفاض يوم الاثنين، بسبب ارتفاع الدولار الأمريكي وسوق الأسهم.

التفاصيل: سجلت أسعار الذهب مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي يوم الجمعة، مسجلة أكبر ارتفاع لها منذ 21 مايو، بعد التقلبات في الأسهم وانخفاض عوائد السندات.

ويرى المحللون ان المعدن الاصفر قد يحصل على تأييد المخاوف المستمرة من الفيروس الذى يؤثر على خطى الانتعاش الاقتصادى فى جميع انحاء العالم . ومع ذلك، أظهر المستثمرون مرونة أكبر حتى الآن، مما أدى إلى ارتفاع أسواق الأسهم، مما أبقى أسعار معدن الملاذ الآمن محدودة نسبيا.

تعرضت أسعار الذهب لضغوط يوم الاثنين، مع ارتفاع الدولار الأمريكي وارتفاع حاد في الأسهم. وارتفع مؤشر الدولار ICE، وهو مقياس للعملة الخضراء مقابل ست عملات رئيسية، بنحو 0.1٪ يوم الاثنين، في حين قفز مؤشر S&amp.P 500 إلى مستوى قياسي خلال اليوم.

انخفض الذهب في أغسطس 4.70 دولار ليغلق عند 1805.90 دولار للأوقية (الأونصة) يوم الاثنين، بعد مكاسب بنسبة 0.6٪ في الجلسة السابقة.

ارتفع الفضة تسليم سبتمبر سنتا واحدا لتستقر عند 26.24 دولار للأوقية يوم الاثنين، بينما انخفض النحاس في سبتمبر 3 سنتات ليغلق عند 4.32 دولار للرطل واستقر البلاتين في أكتوبر أعلى عند 1123.0 دولار للأوقية.

يجب مشاهدته: ينتظر المتداولون نشر بيانات التضخم من الولايات المتحدة، والتي من المتوقع على نطاق واسع أن تؤثر على أسعار الذهب في الأيام المقبلة. ومن المتوقع أن يتراجع معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة، والذي ارتفع إلى 5٪ في مايو/أيار، قليلا إلى 4.9٪ في يونيو/حزيران.

من المحتمل ان تقدم شهادة رئيس بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى جيروم باول المقرر عقدها يومى الاربعاء والخميس بعض الوضوح حول خطط البنك المركزى لتشديد السياسة النقدية .

لا يزال ارتفاع عدد الحالات لكوفيد- 19 بسبب انتشار متحور دلتا ابشكل كبير مدعاة للقلق، حيث يتجاوز مجموع الإصابات العالمية 187.1 مليون حالة.

الاسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الاثنين، حيث ارتفع مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.36٪ و0.35٪ و0.35٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار الأمريكي (1.1867، 0.03٪)

مؤشر داو جونز (34,877 دولار، 0.01٪)

برنت (75.31 دولار، 0.2٪)

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي (1.3889، 0.05٪)

($4,374, -0.05٪)اس اند بي 500

خام غرب تكساس (74.26 دولار، 0.2٪)

الدولار الأمريكي/الين الياباني (110.35، -0.02٪)

ناسداك (14,872 دولار، 0.02٪)

الذهب(1809 دولار، 0.2٪)

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

تضخم أسعار المستهلك في ألمانيا، ومحاضر اجتماع بنك إنجلترا، ومعدل التضخم في فرنسا، والإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في تركيا، وإنتاج التعدين وإنتاج الذهب في جنوب أفريقيا، فضلا عن مؤشر NFIB الأمريكي لتفاؤل الشركات الصغيرة، ومؤشر Redbook، والميزانية الحكومية، ومخزونات النفط الخام في المعهد.