14 أبريل, 2021

البنوك الأمريكية الكبرى تفتتح موسم أرباح الربع الأول

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • حافظ بنك الاحتياطي النيوزيلندي في اجتماعه الأخير على سعره النقدي الرسمي عند مستوى قياسي منخفض عند 0.25٪ وأبقى برنامج شراء الأصول دون تغيير، مما وفر الدعم لزوج العملات "الدولار النيوزلندي/الدولار".
  • انخفضت طلبيات الآلات الأساسية في اليابان بنسبة 8.5٪ في فبراير. على الرغم من ذلك، انخفض الدولار / الين في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
  • انخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 3.608 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 9 أبريل، مقابل انخفاض قدره 2.618 مليون في الأسبوع السابق. وقد أدت هذه الأخبار إلى ارتفاع سعر خام غرب تكساس الوسيط هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: يستعد المستثمرون لصدور النتائج الفصلية للربع الأول لبعض من أهم البنوك الأمريكية اليوم.

التفاصيل: من المقرر أن تعلن أكبر المؤسسات المالية في الولايات المتحدة، بما في ذلك جي بي مورغان وغولدمان ساكس و ويل فارغو عن أرباحها الفصلية اليوم.

وستقوم الأسواق بتقييم ما إذا كان حماس المتداولين الأخير حول هذه الأسهم له ما يبرره. إذ كانت أسهم البنوك ضمن الأسهم ذات القيمة التي جذبت اهتمام المستثمرين حتى الآن هذا العام.

ما هي التوقعات: يتوقع المستثمرون أن تعلن البنوك الكبرى عن نمو كبير في الأرباح للربع الأول.

  • من المتوقع أن يعلن جي بي مورغان عن أرباح معدلة تبلغ 3.08 دولار للسهم، بزيادة حادة من 78 سنتاً للسهم في الربع نفسه من العام الماضي. ومن المتوقع نمو الإيرادات بنسبة 5٪ على أساس سنوي لتصل إلى 30.52 مليار دولار.
  • من المتوقع أن يعلن غولدمان ساكس عن أرباح معدلة تبلغ 10.22 دولار للسهم، وهو ما يمثل قفزة هائلة من 3.11 دولار للسهم في نفس الربع من العام الماضي. ويتوقع المحللون نمو الإيرادات بنسبة 41.7٪ إلى 12.39 مليار دولار.
  • من المتوقع أن يسجل Wells Fargo أرباحاً معدلة تبلغ 69 سنتاً للسهم، مقابل 1٪ للسهم في الربع نفسه من العام الماضي، على الرغم من انخفاض الإيرادات المقدر بنسبة 1.2٪ على أساس سنوي إلى 17.5 مليار دولار.

ما أهمية هذه النتائج: بينما حققت البنوك الأمريكية أرباحاً جيدة في الربع الأخير من عام 2020، كان أداؤها في الربع الأخير مدفوعاً بتحسن إضافي في الأساسيات.

وتشير التقديرات أيضاً أن يعود الارتفاع في عوائد السندات بالفائدة على أسهم البنوك. إذ تضاعف عائد سندات الخزانة القياسي لأجل 10 سنوات في الربع الأخير، وسط توقعات بارتفاع التضخم ونمو اقتصادي قوي.

مدفوعاً بارتفاع تداول السندات، من المتوقع أن تسجل البنوك دخل تداول أعلى للربع الأول. ويشكل دخل التداول جزءاً كبيراً من الإيرادات للعديد من البنوك، وخاصة جي بي مورجان غجولدمان ساكس.

إلى جانب ذلك، احتفظ العديد من البنوك الكبرى بمبالغ ضخمة كمخصصات خسائر القروض العام الماضي، لحماية أنفسهم من التخلف عن السداد من قبل العملاء. ولقد مارست مخصصات خسائر القروض الضخمة ضغوطًا كبيرة على أرباحهم لعام 2020. كما بدأت البنوك الآن في تقليل هذه المخصصات، والتي ستعود بأموال إلى هوامش ربحها.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.3754 و 1.3766

سلبي

الدولار النيوزلندي/الأمريكي: 0.7052 و 0.7073

إيجابي

الذهب: 1744 و 1746

إيجابي

الفضة: 25.436 و 25479

سلبي

مؤشر داوجونز: 33661 و 33706

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية موضع اهتمام المتداولين اليوم، قبل صدور تقرير الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو.

الملخص: استقرت الأسواق الأوروبية على ارتفاع طفيف يوم الثلاثاء، حيث قام المستثمرون بتقييم أرباح الشركات والتقارير الاقتصادية من المنطقة.

التفاصيل: راقب المستثمرون صدور عدة تقارير اقتصادية من المنطقة الأوروبية يوم الثلاثاء.

في هذا الصدد، توسع الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة بنسبة 0.4٪ في فبراير، متجاوزاً تقديرات السوق عند 0.6٪. وارتفع الإنتاج الصناعي للبلاد بنسبة 1.3٪، متجاوزاً توقعات السوق البالغة 0.5٪. ومع ذلك، ارتفع ناتج الخدمات بنسبة 0.2٪ فقط، مخالفاً على نطاق واسع التوقعات بـ 0.6٪.

بينما أظهر مؤشر ZEW الألماني للثقة في الاقتصاد انخفاضاً غير متوقع في معنويات المستثمرين وسط مخاوف من العودة إلى إجراءات إغلاق أكثر صرامة. وانخفض مؤشر أكبر اقتصاد في أوروبا إلى 70.7 نقطة في أبريل من 76.6 في مارس، بينما توقع المحللون ارتفاعه إلى 79.0 نقطة.

كما تراجع مؤشر ZEW للثقة الاقتصادية في منطقة اليورو بمقدار 7.7 نقطة إلى 66.3 في أبريل، مسجلاً أضعف قراءة منذ يناير.

بينما أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا على ارتفاع بنسبة 0.1٪ يوم الثلاثاء، مع إضافة أسهم التجزئة مكاسب بنحو 1.6٪. ومع ذلك، تراجعت أسهم البنوك بنسبة 0.6٪. وارتفع مؤشر فوتسي 100 في لندن بنسبة 0.02٪ ، بينما صعد مؤشرا داكس الألماني وكاك الفرنسي بنسبة 0.13٪ و 0.36٪ على التوالي.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق بيانات الإنتاج الصناعي من منطقة اليورو وخطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي لاغارد. ومن المتوقع أن ينخفض ​​الإنتاج الصناعي، الذي ارتفع بنسبة 0.8٪ في يناير، بنسبة 1.1٪ في فبراير.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على تباين واضح يوم الثلاثاء، حيث ارتفع مؤشر إس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.33٪ و 1.21٪ على التوالي، وانخفض مؤشر داو جونز بنسبة 0.2٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1961، 0.09%

داوجونز: 33530 ، -0.12%

برنت: 61.12 دولار، 0.7%

الاسترليني/الدولار: 1.3768، 0.13%

أس آند بي 500: 4,131، -0.04%

خام غرب تكساس: 60.64 دولار، 0.8%

الدولار/الين: 108.87، -0.17%

ناسداك: 13965، -0.08%

الذهب: 1745 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار الجملة في الهند، ومؤشر أسعار المستهلك في إسبانيا، وإنتاجية العمالة في المملكة المتحدة، ومبيعات التجزئة في جنوب إفريقيا، ومؤشر IBC-Br للنشاط الاقتصادي في البرازيل. وفي الولايات المتحدة لدينا طلبات الرهن العقاري وأسعار الاستيراد والتصدير ومخزونات النفط الخام وتقرير الظروف الاقتصادية الحالية.