06 أبريل, 2022

الدولار الأمريكي يُحلّق نحو أعلى مستوياته في عامين

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة وحلفاؤها عقوبات جديدة على روسيا بعد تقارير عن مقتل مدنيين في شمال أوكرانيا. وفي ظل غياب أي تغييرات كبيرة في الوضع بين روسيا وأوكرانيا تم تداول النفط الخام WTI على انخفاض طفيف هذا الصباح.
  • تراجعت مبيعات السيارات الخفيفة الجديدة في الولايات المتحدة إلى 13.3 مليون وحدة في مارس من مستوى الشهر السابق عند 14.1 مليون وحدة مما فرض ضغوطاً على عقود داو جونز الآجلة.
  • انخفض مؤشر مديري المشتريات Caixin للخدمات العامة في الصين إلى 42.0 في مارس. وكانت هذه القراءة الأضعف منذ فبراير 2020 ما أدى إلى انخفاض اليوان الصيني أمام الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
 

لمحة سريعة: ارتفع الدولار يوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى له في نحو عامين.

ما حدث: ساعدت التعليقات حول رفع أسعار الفائدة من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي العملة الأمريكية على تسجيل مكاسب قياسية في الجلسة.

قال أحد مهندسي السياسة النقدية في الاحتياطي الفيدرالي إن أسعار الفائدة قد ترتفع بمقدار نصف نقطة مئوية خلال الاجتماعات المقبلة.

ما أهمية ذلك: صّرح العديد من المتحدثين في الاحتياطي الفيدرالي حول خطط البنك المركزي إزاء ميزانيته العمومية.

وقالت محافظ الاحتياطي الفيدرالي "لايل برينارد" إنها ترى زيادات منهجية في أسعار الفائدة بالتوازي مع التخفيضات السريعة في الميزانية العمومية للبنك المركزي. وأضافت رئيسة بنك كانساس سيتي "إستر جورج" أن الاحتياطي الفيدرالي قد يدرس إمكانية رفع أسعار الفائدة المعيارية بمقدار 50 نقطة أساس.

انتقالاً إلى البيانات الاقتصادية، فقد ارتفع مؤشر مديري المشتريات ISM للخدمات في الولايات المتحدة إلى 58.3 في مارس من 56.5 قبل شهر بعد تخفيف قيود الوباء. كما تحسن مؤشر S&P Global Services PMI إلى 58.0 في مارس من 56.5 في فبراير. بينما ظل العجز التجاري الأمريكي بالقرب من مستويات قياسية مرتفعة حيث وصل إلى 89.18 مليار دولار في فبراير مقابل 89.22 مليار دولار في الشهر السابق، مع استمرار نمو الواردات.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي إلى 99.526 يوم الثلاثاء ليصل إلى أقوى مستوى منذ أواخر مايو 2020. وتراجع المؤشر قليلاً لكنه لا يزال مستقراً عند 99.47.

من جانبه، ارتفع زوج العملات "الدولار/الين" بحوالي 0.7٪ إلى 123.63 يوم الثلاثاء بعد صعوده إلى أعلى مستوى في أسبوع واحد عند 123.66 في وقت سابق من الجلسة. بينما عانى زوج "اليورو/الدولار" في أعقاب الانتخابات الفرنسية. إذ استقر اليورو على تراجع عند 1.0905 دولار يوم الثلاثاء، بعد أيام فقط من ارتفاعه إلى أعلى مستوى في شهر واحد عند 1.1185 دولار.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون أخبار فرض عقوبات إضافية على روسيا مما قد يوفّر مزيداً من الدعم للدولار الأمريكي. كما سيظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد في بعض أنحاء العالم موضع تركيز الأسواق.

أيضاً سيراقب المستثمرون إصدار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة والذي سيوفر إشارات حول خطط بنك الاحتياطي الفيدرالي لزيادة أسعار الفائدة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.0892 و 1.0897

إيجابي

الدولار/الين: 123.96 و 126.06

إيجابي

ناسداك 100: 14797.20 و 14842.48

سلبي

إس آند بي 500: 4522.54 و 4539.28

سلبي

خام غرب تكساس: 101.06 و 101.92

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية محط اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور تقريرين اقتصاديين من الاتحاد الأوروبي.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية تعاملاتها يوم الثلاثاء بصورة متفاوتة بعد صدور بعض التقارير الاقتصادية.

التفاصيل: واصل المستثمرون مراقبة التطورات حول الحرب الروسية الأوكرانية. وتدرس الولايات المتحدة وأوروبا فرض عقوبات جديدة على موسكو بعد أنباء عن مقتل مدنيين في أوكرانيا.

على صعيد البيانات الاقتصادية، انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب النهائي لمنطقة اليورو إلى 54.9 في مارس من 55.5 في الشهر السابق. مع ذلك جاءت القراءة الأخيرة أعلى بقليل من تقديرات المحللين. تم تعديل مؤشر مديري المشتريات لخدمات منطقة اليورو العالمية من S&P صعودياً إلى 55.6 في مارس من القراءة الأولية البالغة 54.8 وأعلى قليلاً من قراءة فبراير عند 55.5.

بدوره، ارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.19٪ ليغلق عند 463.07 يوم الثلاثاء حيث كانت أسهم المرافق من بين الأفضل أداءً. لكن في المقابل سجلت أسهم شركات البناء والمواد خسائر ملموسة.

أيضاً ارتفع مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.72٪ إلى 7613.72 حيث تلقت معنويات المستثمرين دفعة إيجابية جراء تعديل مؤشر مديري المشتريات للخدمات S&P Global / CIPS للبلاد صعودياً إلى 62.6 لشهر مارس من المستوى الأولي عند 61.

فيما خسر مؤشر DAX 40 الألماني و CAC 40 الفرنسي 0.65٪ و 1.28٪ على التوالي يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور البيانات الاقتصادية حول تضخم المنتجين ومؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء من التكتل المشترك. ومن المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات لقطاع الإنشاء IHS Markit في منطقة اليورو إلى 55.9 في مارس من 56.3 في فبراير. كما ستظل خطابات العديد من أعضاء البنك المركزي الأوروبي موضع تركيز المتداولين اليوم.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الثلاثاء حيث انخفض مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.80٪ و 1.26٪ و 2.24٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0904، -0.01%

داوجونز: 34513، -0.11%

برنت: 106.31 دولار، -0.3%

الاسترليني/الدولار: 1.3076، 0.03%

إس آند بي 500: 4,516، -0.10%

خام غرب تكساس: 101.67 دولار، -0.3%

الدولار/الين: 123.77، 0.14%

ناسداك: 14805، -0.15%

الذهب: 1926 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبيات المصانع الألمانية ومؤشر مديري المشتريات للإنشاءات في كل من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة، وثقة المستهلك في إسبانيا، وتطبيقات الرهن العقاري ومخزونات النفط الخام ومخزونات البنزين في الولايات المتحدة، ومؤشر Ivey لمديري المشتريات الكندي، بالإضافة إلى قيمة القروض البرازيلية.