04 نوفمبر, 2020

العملة الأمريكية تتراجع وسط احتمالات فوز بايدن

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض مبيعات التجزئة الأسترالية بنسبة 1.1٪ في سبتمبر. وتراجع زوج العملات "الاسترالي/الأمريكي" صباح اليوم.
  • انخفاض معدل التوظيف النيوزيلندي بنسبة 0.8٪ مع تراجع زوج العملات "النيوزلندي/الأمريكي" صباح اليوم.
  • انخفاض مخزونات النفط الخام للأسبوع المنتهي في 30 أكتوبر، وهو ما دعم أسعار النفط هذا الصباح.
 

ما يحدث: انخفض الدولار الأمريكي يوم الثلاثاء مع تحسن رغبة المخاطرة مع اقتراب يوم الانتخابات الأمريكية من نهايته.

التفاصيل: في الأسبوع الماضي ارتفع الدولار وسط أجواء عدم اليقين المحيطة بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، مع توقع تأجيل النتائج هذا العام بسبب ارتفاع عدد بطاقات الاقتراع عبر البريد.

فيما خسرت العملة الأمريكية زخمها يوم الثلاثاء حيث يستعد المستثمرون لفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات. فيما أدى ارتفاع معدل الرغبة في المخاطرة إلى دفع الأسهم الأمريكية صعوداً يوم أمس.

ما أهمية ما يحدث: في حين أن الرئيس ترامب ليس بعيداً عن كسب الولايات المتأرجحة، إلا بايدن يواصل تحقيق تقدم في استطلاعات الرأي الوطنية.

وتشير التوقعات إلا أن كل من بايدن وترامب سيعطي الأولوية لإعلان خطة التحفيز المالي بعد الانتخابات، إلا أنه من المتوقع على نطاق واسع أن يُطلق الزعيم الديمقراطي حزمة أكبر بكثير. ويهدف الإنفاق الأكبر إلى تعزيز الاقتصاد ؛ لكنه يؤثر بشكل سلبي أيضاً على العملة الأمريكية. أولاً، يزيد من المعروض النقدي مما يضغط على قيمة الدولار. ثانياً، تدعم آفاق النمو الاقتصادي رغبة المستثمرين في المخاطرة في السوق ما يؤدي إلى إبعاد الاستثمارات عن خيارات الملاذ الآمن مثل الدولار الأمريكي.

أيضاً من المتوقع أن يؤدي فوز بايدن بكرسي الرئاسة إلى تحسين العلاقات الدبلوماسية مع حلفاء أمريكا التجاريين على المدى الطويل، مما ساعد على صعود المنافسين الرئيسيين للدولار يوم أمس.

في غضون ذلك ارتفع مؤشر التقلبات لمختلف أزواج العملات الرئيسية إلى أعلى مستوياتها في عدة أشهر. قفز معدل التقلب الضمني لزوج العملات اليورو/الدولار إلى 19٪ يوم الثلاثاء، مسجلاً أعلى مستوى له منذ مارس.

كما سجل الدولار الاسترالي مكاسب قوية بنحو 1.2٪ مقابل الدولار الأمريكي. ووصل زوج العملات "الاسترالي/الأمريكي" إلى مستوى عند 0.7141 رغم قيام البنك المركزي الأسترالي بخفض أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر وزيادة برنامج شراء السندات.

فيما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 0.77٪ ليغلق عند 93.40، وهو ما يمثل أكبر خسارة ليوم واحد منذ أواخر أغسطس.

ما يجب مراقبته: مع إحصاء بطاقات الاقتراع في العديد من الولايات الأمريكية، من المتوقع حدوث تقلبات كبيرة في أزواج العملات الرئيسية وأسواق الأسهم والسندات العالمية. ويأمل المستثمرون على مستوى العالم في "فوز واضح" مع عدم تعارض في النتائج لأي من الطرفين.

أخيراً من المقرر أن يختتم مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اجتماعه الذي يستمر يومين اليوم. وسيراقب المستثمرون موقف البنك المركزي وأي إعلان عن تدابير لتقديم الدعم للاقتصاد الذي يعاني أصلاً من التداعيات الكارثية للوباء. وتنتظر الأسواق أيضاً مجموعة من التقارير الاقتصادية الامريكية، بما في ذلك بيانات الوظائف ADP والميزان التجاري ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/دولار: 1.1622 و 1.1676

إيجابي

الدولار الاسترالي/الأمريكي: 0.7066 و 0.7134

سلبي

داو جونز: 27428 و 27597

إيجابي

خام غرب تكساس: 37.93 و 38.38

إيجابي

الذهب: 1888.50 و 1901

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية محط اهتمام المتداولين اليوم، قبل صدور بعض التقارير الاقتصادية المهمة من منطقة اليورو.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع ملموس في يوم الانتخابات الأمريكية حيث تتوقع الأسواق فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن.

التفاصيل: أخذت الأسهم الأوروبية إشارات من الأسواق الآسيوية وسجلت مكاسب حيث يتوقع المستثمرون فائزاً واضحاً من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 2.3٪ يوم الثلاثاء، محققاً أكبر ارتفاع له في خمسة أشهر تقريباً. وأغلقت جميع القطاعات في المنطقة الإيجابية، حيث كانت أسهم البنوك هي الأفضل أداء، حيث ارتفعت بنسبة 4.5٪. كما سجلت شركات صناعة السيارات مكاسب كبيرة.

من جهة أخرى، تغاضى المستثمرون عن عمليات الإغلاق الجديدة في جميع أنحاء أوروبا من أجل دفع الأسهم صعوداً خلال تعاملات الأمس، خاصة بعد الانخفاض الحاد في الأسبوع الماضي. وجاء هذا الصعود وسط توقعات بأن يصبح جو بايدن الرئيس القادم للولايات المتحدة مع سيطرة الديمقراطيين على البيت الأبيض ومجلس الشيوخ ومجلس النواب.

أيضاً ارتفع مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 2.33٪ وارتفع مؤشر DAX 30 الألماني بنسبة 2.55٪ ، بينما أغلق مؤشر 40 الفرنسي على ارتفاع بنسبة 2.44٪ يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق عن كثب نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ينتظر المستثمرون أيضاً مجموعة من التقارير الاقتصادية الأوروبية، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب وأسعار المنتجين.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الثلاثاء حيث تقدم مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 2.06٪ و 1.78٪ و 1.85٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1650 ، -0.08%

داوجونز: 27001 ، 0.77%

برنت: 40.31 دولار، -1.5%

الاسترليني/الدولار: 1.2931، 0.09%

أس آند بي 500: 3321، 0.62%

خام غرب تكساس: 36.73 دولار، -0.2%

الدولار/الين: 1899، -0.06%

ناسداك: 11111 دولار ، 0.43%

الذهب: 1899 دولار، 0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة والخدمات في إسبانيا، مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب في كل من إيطاليا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، والإنتاج الصناعي البرازيلي، والميزان التجاري الكندي، بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري الأمريكية ومخزونات النفط الخام من إدارة معلومات الطاقة.