16 يونيو, 2020

ترحيب واسع من جانب الأسواق الأمريكية بخطة الفيدرالي الطارئة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • بريطانيا تسجل ارتفاعاً مفاجئاً في التوظيف، مما دفع زوج العملات "الاسترليني/الدولار" للارتفاع في تداول العملات الأجنبية اليوم.
  • ارتفاع مؤشر نيكي 225 الياباني بعد إبقاء بنك اليابان على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند -0.1٪.
  • ألمانيا تسجل انخفاضاً حاداً في أسعار الجملة لشهر مايو، مما يهدد بوقف الارتفاع الأخير لليورو/الدولار.
  • ارتفاع مؤشر أسعار المنازل في أستراليا بنسبة 1.6٪ في الربع الأول، ما وضع المزيد من الضغط على الدولار الاسترالي/الدولار الأمريكي.
 
 

لمحة سريعة: تغلبت أسواق الأسهم الأمريكية على تراجعاتها المبكرة لتغلق تعاملات الاثنين على ارتفاع ملموس، بعد إعلان الاحتياطي الفيدرالي عن خطة الإقراض الطارئ.

التفاصيل: تنفست وول ستريت الصعداء مساء الاثنين، بعد أن تعرضت لضغوطات واسعة خلال التعاملات الصباحية والأسبوع الماضي بسبب المخاوف من موجة ثانية لوباء كورونا في الوقت التي تكافح فيه الاقتصادات حول العالم من أجل الصمود. وقد تأثرت معنويات السوق أيضاً بسبب توقعات مجلس الاحتياطي الفيدرالي بانكماس الاقتصاد الأمريكي بنسبة 6.5٪ هذا العام وتحذير صندوق النقد الدولي من التباطؤ العالمي بصورة أسوأ من المتوقع.

إلى جانب ذلك، شهدت تداولات الأسهم والمؤشرات الأمريكية تحولاً حاداً في جلسة أمس، عندما تدخل الاحتياطي الفيدرالي مرة أخرى لدعم الشركات المتعثرة بسبب تداعيات الإغلاق المرتبطة بالوباء.

ما أهمية ذلك: كانت الأسواق متوترة على مدار الأيام القليلة الماضية حيث سجلت المؤشرات الأمريكية أسوأ أداء أسبوعي لها منذ شهر مارس، حيث أبلغت بعض الولايات الأمريكية عن ارتفاع أعداد الإصابات بكوفيد-19. وبينما تكهن البعض بأن هذا الارتفاع ناجم عن زيادة الاختبارات، فقد أشار ارتفاع عدد الإصابات في البلدان الأخرى إلى أن هذا التفسير غير صحيح، خاصة مع إبلاغ بكين عن مجموعة جديدة من الإصابات تتعلق بأكبر سوق للمواد الغذائية بالجملة في آسيا.

وعادت مخاوف المستثمرين إلي السطح بشأن فرض المزيد من القيود على الاقتصاد المتضرر أصلاً. إلى جانب ذلك، لم تساعد البيانات الاقتصادية الضعيفة من الصين الأسواق، ما يشير إلى أن الطريق إلى الانتعاش قد يكون طويلاً.

في المقابل، تراجعت الضغطوطات وارتفعت الأسهم الأمريكية بعد أن أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي عن إطلاق برنامج الإقراض الرئيسي حيث صرح بأنه يخطط لشراء سندات الشركات الفردية لضخ المزيد من السيولة في الاقتصاد، وتوسيع نطاق SMCCF (التسهيلات الائتمانية للشركات في السوق الثانوية).

بينما أشارت البيانات الاقتصادية الأخيرة إلى بعض التحسن في نشاط الصناعات التحويلية. وقفز مؤشر نيويورك إمباير ستيت الصناعي 48 نقطة إلى قراءة -0.2 في يونيو.

من جانبه، ارتفع مؤشر داو جونز 157.62 نقطة إلى 25763.16 يوم الاثنين، بعد أن استعاد أكثر من 900 نقطة عن أدنى مستوياته في الجلسة. كذلك ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.8٪ ليصل إلى 3066.59، في حين ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.4٪ ليستقر عند 9،726.02 في الجلسة السابقة.

على صعيد آخر، انخفض تداول الذهب لشهر أغسطس بنسبة 0.6٪ ليغلق عند 1،727.20 للأونصة يوم الاثنين، بعد تسجيل ارتفاع أسبوعي بنسبة 3.2٪.

ما تجدر متابعته: ينتظر المستثمرون مجموعة من التقارير الاقتصادية وشهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم. وتشمل التقارير المقرر إصدارها في وقت لاحق اليوم مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي والإنتاج التصنيعي ومؤشر سوق الإسكان NAHB ومخزونات الأعمال.

وتداولت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية على ارتفاع في الجلسة الأوروبية ما يعني احتمال استمرار المكاسب في الجلسة الأمريكية اليوم. كما ستراقب الأسواق أيضاً أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كوفيد-19.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الفرنك: 0.9485 و 0.9497

إيجابي

الدولار/الدولار الكندي: 1.3539 و 1.3567

إيجابي

الدولار/اليوان: 7.0730 و 7.0779

إيجابي

اس آند بي 500: 3050 و 3069

سلبي

داو جونز: 25610 و 25844

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محور الاهتمام اليوم، بعد أن اختتمت السلعة تعاملات الاثنين على ارتفاع ملموس.

الملخص: أغلقت العقود الآجلة للنفط على ارتفاع في الجلسة السابقة، مدفوعة بانخفاض إنتاج الخام العالمي. وسجل النفط الخام خسائر في مطلع الجلسة بسبب المخاوف من تراجع الطلب على الطاقة بعد زيادة عدد الإصابات بكوفيد 19.

التفاصيل: أعلنت الصين عن خطط لإغلاق سوق المواد الغذائية في بكين بعد أن أبلغت عن مجموعة من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد. وشهدت الولايات المتحدة أيضاً ارتفاعاً في الحالات في العديد من الولايات، بما في ذلك كاليفورنيا وفلوريدا وأريزونا، بعد إعادة فتح الاقتصاد.

في وقت سابق من هذا الشهر، وافقت أوبك وحلفاؤها على تمديد تخفيضات الإنتاج لمدة شهر واحد حتى نهاية يوليو. وظهرت تقارير يوم الاثنين أيضا بأن العراق سيمتثل لخفض الإنتاج حسب اتفاق أوبك +.

وبعد انخفاضه إلى 34.36 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لعقود يوليو بنسبة 2.4٪ ليغلق عند 37.12 دولار للبرميل في بورصة نيويورك (NYMEX). وتكبد خام غرب تكساس الوسيط خسارة أسبوعية بنسبة 8.3٪ يوم الجمعة، مسجلاً أول انخفاض أسبوعي له في سبعة أسابيع.

بينما صعد سعر خام برنت لشهر أغسطس 2.6٪ ليستقر عند 39.72 دولار للبرميل، بعد تداوله عند 37.24 دولار في جلسة الاثنين.

من ضمن السلع الأخرى، ارتفع البنزين لشهر يوليو بنسبة 3.7٪ إلى 1.1657 دولارًا للغالون، بينما انخفض الغاز الطبيعي في يوليو بنسبة 3.6٪ إلى 1.669 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

ما تجدر متابعته: من المتوقع بقاء أسعار النفط الخام تحت الضغط وسط أنباء عن ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في عدة أجزاء من العالم. أما هذا الصباح، فقد تراجع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.4٪ إلى 36.99 دولاراً خلال الجلسة الأوروبية.

تنتظر الأسواق تقرير معهد البترول الأمريكي عن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة اليوم. وقد زادت مخزونات النفط الخام بمقدار 8.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 5 يونيو.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية بارتفاع صباح اليوم،، مع تقدم مؤشرات فوتسي 100 وكاك الفرنسي وداكس الألماني بنسبة 2.5٪ و 2.2٪ و 2.5٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1339، 0.15%

داوجونز: 26000، 1.27%

برنت: 39.76 دولار ، 0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.2632 ، 0.24%

أس آند بي 500: 3091، 0.95%

خام غرب تكساس: 36.99 دولار، -0.4%

الدولار/الين: 107.38، 0.06%

ناسداك: 9872 دولار ، 0.85%

الذهب: 1733 دولار، 0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الاستثمار الكندي في الأسهم الأجنبية، ومؤشر أسعار تجارة الألبان العالمية في نيوزيلندا ، والاستثمار الأجنبي المباشر في الصين، بالإضافة إلى مؤشر Redbook الأمريكي.