02 نوفمبر, 2020

أرباح ضخمة لعملاقة النفط في الولايات المتحدة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصيني إلى 53.6 في أكتوبر. ورغم ارتفاع نشاط المصانع للشهر السادس على التوالي، تم تداول مؤشر شنغهاي المركب بانخفاض طفيف صباح اليوم.
  • تحسن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الياباني إلى 48.7 في أكتوبر. ساعدت هذه الأخبار مؤشر نيكاي 225 على تسجيل مكاسب هذا الصباح.
  • انخفاض النفط الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى له منذ مايو هذا الصباح، مع الإعلان عن قيود جديدة في جميع أنحاء أوروبا.
  • ارتفاع مؤشر التصنيع في أستراليا إلى 56.3 في أكتوبر. لكن رغم القراءة الأخيرة واصل زوج العملات "الأسترالي / الأمريكي" انخفاضه هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: تم تداول أسهم شيفرون وإكسون موبيل في اتجاهين متعاكسين بالرغم من أن كلا الشركتين النفطيتين الأمريكيتين أبلغتا عن أرباح أفضل من المتوقع للربع الأخير.

التفاصيل: خفّضت شركات النفط إنفاقها بشكل كبير في الربع الثالث للصمود في وجه التراجع الحاد للطلب على الطاقة بفعل استمرار جائحة كورونا.

وفي الوقت الذي سجلت فيه شركة إكسون خسائر للربع الثالث على التوالي، تمكنت منافستها شيفرون من تسجيل أرباح ضئيلة.

كيف جاءت النتائج: تمكنت كلتا الشركتين النفطيتين من تجاوز تقديرات أرباح الربع الثالث.

  • أعلنت شركة شيفرون عن إيرادات بلغت 24.00 مليار دولار، متجاوزة التوقعات البالغة 25.91 مليار دولار. رغم ذلك، جاءت أرباحها عند 11 سنتاً للسهم أعلى من التقديرات بخسائر بـ 27 سنتاً للسهم.
  • أعلنت شركة إكسون عن عائدات بلغت 46.20 مليار دولار، متجاوزة تقديرات السوق عند 43.69 مليار دولار. ورغم بقاء الشركة ضمن المنطقة الحمراء بخسارة 15 سنتاً للسهم، إلا أن هذا كان أفضل من التوقعات بخسارة 25 سنتاً للسهم الواحد.

ما أهمية هذه النتائج: تراجعت أسعار النفط في الولايات المتحدة بنحو 41٪ هذا العام، حيث أثر فيروس كوفيد-19 على الطلب على الطاقة مع استمرار حظر السفر على نطاق واسع.

ورغم تعافي الطلب بشكل نسبي في أواخر الصيف، مما وفر بعض الدعم لأسعار النفط، إلا أن عودة ظهور العدوى في الولايات المتحدة وأوروبا قد قلل من توقعات الطلب على منتجات الطاقة. استناداً إلى ذلك، أعلنت شركات النفط الكبرى عن تخفيضات هائلة في الوظائف، مما أثر بشكل أكبر على معنويات المستثمرين.

إذ انضمت شيفرون إلى إكسون في تقليص النفقات الرأسمالية بشكل كبير، مما ساعد الشركة على تسجيل أرباح غير متوقعة للربع. فيما تراجع الإنتاج من آبار النفط الخام والغاز الطبيعي الخاصة بها إلى أدنى مستوى منذ أكثر من عامين.

كما أعلنت الشركة عن خطط لخفض حوالي 6000 وظيفة، مع تقليص خطط الإنفاق الخاصة بها. في غضون ذلك، أكملت شيفرون الاستحواذ على نوبل إنرجي.

إلى جانب ذلك، تتوقع شيفرون انخفاض إنتاج النفط والغاز في أكبر حقل نفطي لها في الولايات المتحدة - صخر حوض بيرميان - ​​إلى حوالي 550 ألف برميل في اليوم في الربع الرابع من العام، من 565 ألف برميل في اليوم في الربع الثالث.

كيف استجابت الأسهم: ارتفعت أسهم شيفرون بنسبة 1٪ لتغلق عند 69.50 دولار يوم الجمعة، بينما انخفض سهم اكسون بنسبة 1.1٪ ليستقر عند 32.62 دولار. وهوت أسهم شيفرون أكثر من 42 في المائة هذا العام وخسرت إكسون أكثر من نصف قيمتها.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون التركيز على أعداد الإصابات والأنباء عن إعادة فتح المناطق التي تعاني حالياً من الموجة الثانية من كوفيد. أيضاً ستراقب الأسواق عن كثب أي زيادة في أسعار النفط.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.3332 و 1.3341

سلبي

اليورو/الاسترليني: 0.9000 و 0.9005

سلبي

داو جونز: 26301 و 26610

إيجابي

نيكي 225: 23261 و 23332

سلبي

الفضة: 23764 و 23837

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية موضع اهتمام المتداولين اليوم، قبل صدور تقارير التصنيع من البلاد.

الملخص: أغلقت وول ستريت تعاملاتها يوم الجمعة على انخفاض ملموس حيث استوعب المستثمرون تقارير الأرباح الفصلية لشركات التكنولوجيا الكبرى. وسجلت المؤشرات الأمريكية الرئيسية أسوأ انخفاضاتها الأسبوعية منذ مارس.

التفاصيل: أصدرت شركات التكنولوجيا الضخمة، بما في ذلك أبل وأمازون وفيسبوك وألفابيت، أرباحها بعد جرس الإغلاق يوم الخميس. وعلى الرغم من تجاوز جميع الشركات الأربع تقديرات السوق، إلا أن معنويات المستثمرين بقيت فاترة نظراً لأجواء انعدام اليقين إزاء النمو الاقتصادي. واتجهت أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة نزولاً يوم الجمعة، باستثناء أسهم ألفابت (الشركة الأم لغوغل).

كما تضررت معنويات المستثمرين بسبب الارتفاع المستمر في حالات الإصابة بفيروس كورونا حيث سجلت الولايات المتحدة لوحدها حوالي 90 ألف إصابة جديدة يوم الخميس.

انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 0.59٪ ليغلق عند 26501.60 يوم الجمعة، فيما خسر مؤشر S&P 500 بنسبة 1.21٪ ليصل إلى 3269.96. أيضاً انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 2.45٪ ليستقر عند 10911.59، وخسر 5.5٪ خلال الأسبوع.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومؤشر ISM التصنيعي ومؤشر الإنفاق على البناء. وتشير التقديرات إلى ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي لـ IHS Markit بشكل طفيف إلى 53.3 في أكتوبر من 53.2 في سبتمبر. فيما يتوقع المحللون ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM إلى 55.8 في أكتوبر من 55.4 في سبتمبر.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على تباين يوم الجمعة، حيث انخفض مؤشر فوتسي 100 وداكس 30 بنسبة 0.08٪ و 0.36٪ على التوالي، وأغلق المؤشر الفرنسي 40 بشكل إيجابي بنسبة 0.54٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1644 ، -0.03%

داوجونز: 26473 ، 0.30%

برنت: 36.80 دولار، -3%

الاسترليني/الدولار: 1.2935، -0.12%

أس آند بي 500: 3275، 0.32%

خام غرب تكساس: 34.56 دولار، -3.4%

الدولار/الين: 104.65، -0.02%

ناسداك: 11070 دولار ، 0.21%

الذهب: 1885 دولار، 0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة وكندا.