08 مارس, 2021

انخفاض الأسهم الأمريكية رغم التقدم الحاصل في خطة التحفيز

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تقلص فائض الحساب الجاري الياباني بشكل طفيف إلى 0.65 تريليون ين في يناير. وقد تجاوزت القراءة الأخيرة تقديرات السوق بفائض 1.23 تريليون ين، مما أدى إلى ارتفاع زوج العملات "الدولار/الين".
  • سجلت الصين فائضاً تجارياً قدره 103.25 مليار دولار لشهري يناير وفبراير مجتمعين، مقابل 7.21 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي. على الرغم من تجاوز تقديرات الإجماع بفائض 60 مليار دولار، انخفض اليوان الصيني / الدولار الأمريكي بشكل طفيف في التعاملات الصباحية المبكرة.
  • نما إجمالي الإقراض المصرفي في اليابان بنسبة 6.2٪ على أساس سنوي في فبراير، بعد ارتفاع بنسبة 6.1٪ قبل شهر. على الرغم من ذلك، تم تداول مؤشر نيكاي 225 على انخفاض طفيف هذا الصباح.
 

ما يحدث: شهدت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية انخفاضاً صباح اليوم، على الرغم من موافقة مجلس الشيوخ على حزمة التحفيز الضخمة البالغة 1.9 تريليون دولار.

التفاصيل: ارتفعت أسهم وول ستريت يوم الجمعة تزامناً مع انخفاض عوائد السندات الأمريكية وتحسن سوق العمل وهو ما رفع آمال المستثمرين بحدوث انتعاش اقتصادي أسرع.

بعد اكتساب أكثر من 100 نقطة مساء يوم الأحد، قلصت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز معظم مكاسبها هذا الصباح على الرغم من أن مشروع قانون خطة التحفيز اقترب خطوة من إقراره.

ما أهمية ذلك: انتعشت المؤشرات الأمريكية بحدة عن أدنى مستوياتها يوم الجمعة، حيث قلصت عوائد سندات الخزانة بعض المكاسب. وانخفض عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى 1.55٪ بعد أن ارتفع فوق مستوى 1.6٪ إلى أعلى مستوى في 2021. وجاء هذا التراجع في العوائد جاء تقرير الوظائف القوي.

في هذا السياق، أبلغت وزارة العمل الأمريكية عن إضافة 379.000 وظيفة جديدة في القطاع الخاص في فبراير، مع انخفاض معدل البطالة إلى 6.2٪. وتأتي هذه الأرقام أفضل بكثير من التوقعات عند 210 ألف وظيفة جديدة، مع بقاء معدل البطالة ثابتاً عند 6.3٪.

وقفز مؤشر داو جونز 572.16 نقطة ليغلق عند 31496.30 يوم الجمعة بعد أن خسر حوالي 150 نقطة في وقت سابق من الجلسة. وبعد انخفاضه بنسبة 1٪ في وقت سابق، استقر مؤشر S&P 500 مرتفعاً بنسبة 2٪ عند 3841.94، بينما ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.6٪ ليصل إلى 12668.51.

من جانب آخر، بعد عدة مناورات سياسية، وافق مجلس الشيوخ على خطة التحفيز الضخمة والبالغة 1.9 تريليون دولار يوم السبت، والتي تشمل تمديد استحقاقات البطالة وتوزيع شيكات التحفيز ومساعدات من الدولة وغيرها المزيد.

ومن المرجح أن يتم تمرير مشروع القانون من قبل مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون في وقت لاحق من هذا الأسبوع، مع توقعات أن يوقع الرئيس جو بايدن عليه ليصبح قانوناً رسمياً قبل انتهاء برنامج مساعدات البطالة الحالي في 14 مارس.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق التطورات المتعلقة بحزمة التحفيز. وينتظر المستثمرون أيضاً بيانات مخزونات البيع بالجملة، والتي من المتوقع أن ترتفع بنسبة 1.3٪ في يناير، بعد نموها بنسبة 0.5٪ في ديسمبر.

قد تظل أجواء الحذر مهيمنة على الأسواق الأمريكية اليوم، بالنظر إلى التقلبات العالية في تداول العقود الآجلة هذا الصباح، والتي تراجعت بمقدار 100 نقطة عن مؤشر ناسداك 100.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 108.41 و 108.44

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.3810 و 1.3818

إيجابي

داو جونز: 31425 و 31567

إيجابي

ناسداك 100: 12643 و 12694

إيجابي

الذهب: 1701 و 1704

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الذهب اليوم، خاصة بعد نزوله تحت 1700 دولار الأسبوع الماضي.

الملخص: استقرت العقود الآجلة للذهب على انخفاض طفيف يوم الجمعة، مع بقاء معدن الملاذ الآمن في المنطقة الحمراء للأسبوع الثالث على التوالي.

التفاصيل: سجل الدولار الأمريكي مكاسب يوم الجمعة، مما أرسل مؤشر الدولار إلى 92.192 - وهو أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر. في غضون ذلك، تم تداول سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات حول 1.55٪ يوم الجمعة، بعد أن بلغت 1.612٪ في وقت سابق من الجلسة.

وقد ساهمت قوة الدولار الأمريكي وعوائد السندات المرتفعة في جعل الذهب أقل جاذبية للمتداولين الذين يبحثون عن أصول الملاذ الآمن.

إضافة إلى ذلك، انخفض الذهب لعقود أبريل بنسبة 0.1 ٪ ليغلق عند 1698.50 دولار للأونصة في بورصة كومكس، بعد خسارته حوالي 0.9٪ من قيمته يوم الخميس. وقد كان إغلاق يوم الجمعة هو الأدنى بالنسبة للمعدن النفيس منذ 5 يونيو 2020.

أيضاً تراجعت أسعار الفضة لعقود مايو بنسبة 0.7٪ لتستقر عند 25.287 دولار للأونصة يوم الجمعة، بعد تراجع بنسبة 3.5٪ في الجلسة السابقة.

خلال الأسبوع، سجل المعدن الأصفر تراجعاً بنسبة 1.8٪، بينما تراجع المعدن الأبيض بنسبة 4.5٪.

ما يجب مراقبته: انتعشت أسعار الذهب قليلاً هذا الصباح بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في عدة أشهر يوم الجمعة. وقد تلقى المعدن الأصفر الدعم بفعل ضعف الدولار صباح اليوم بسبب اقتراب حزمة التحفيز الخاصة بكوفيد-19 خطوة من الموافقة عليها من قبل الحكومة الأمريكية. وقد يؤدي تمرير هذا القانون إلى تعزيز جاذبية الذهب كوسيلة للتحوط ضد التضخم. كما ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.2٪ لتصل إلى 1702 دولار هذا الصباح.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الجمعة، حيث تراجع مؤشر فوتسي 100 وداكس الألماني وكاك الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.31٪ و 0.96٪ و 0.82٪ و 0.78٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1910، -0.03%

داوجونز: 31470 ، 0.02%

برنت: 70.84 دولار، 2.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3830، -0.04%

أس آند بي 500: 3829، -0.27%

خام غرب تكساس: 67.48 دولار، 2.1%

الدولار/الين: 108.39، 0.01%

ناسداك: 12547، -0.92%

الذهب: 1702 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي الألماني والإنتاج الصناعي الإسباني ومؤشر ثقة الأعمال SACCI في جنوب إفريقيا ومؤشر البنك المركزي البرازيلي للسوق، بالإضافة إلى توقعات تضخم المستهلك الأمريكي.