03 مايو, 2021

انخفاض الأسهم الأمريكية لكن بمكاسب قياسية لأبريل

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت إعلانات الوظائف في أستراليا بنسبة 4.7٪ إلى 196612 في أبريل، بعد زيادة بنسبة 7.8٪ في الشهر السابق. ودعمت إعلانات الوظائف التي ارتفعت للشهر 11 على التوالي زوج العملات "الدولار الاسترالي/الأمريكي".
  • انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في كوريا الجنوبية إلى 54.6 في أبريل وهذه هي القراءة الأدنى منذ يناير والتي مارست ضغطًا على زوج العملات "الوون الكوري / الدولار".
 

ما يحدث: أغلقت الأسهم الأمريكية تعاملاتها يوم الجمعة على انخفاض ملموس، مع قيام المستثمرين بجني الأرباح بعد صدور العديد من تقارير الأرباح من الشركات الكبرى.

التفاصيل: على الرغم من ضعف التعاملات يوم الجمعة، اختتمت الأسهم الأمريكية تعاملاتها لشهر أبريل بمكاسب، حيث هيمنت مشاعر التفاؤل على المستثمرين إزاء آفاق التعافي السريع للاقتصاد من جائحة كوفيد-19.

على الرغم من ارتفاع المؤشرات الثلاثة في أبريل، فقد سجل S&P 500 أعلى ارتفاع منذ شهور. وقد تكون الأسهم الأمريكية مدعومة بتصريحات إيجابية من مسؤول في الاحتياطي الفيدرالي.

ما أهمية ذلك: تراجعت الأسواق يوم الجمعة، بعد البيانات الاقتصادية الضعيفة من منطقة اليورو والصين. وقد دفعت عمليات البيع المكثفة مؤشر داو للتراجع عن أعلى مستوى إغلاق له على الإطلاق في الجلسة السابقة.

فيما تأثرت معنويات المستثمرين من منطقة اليورو بعد إبلاغها عن انكماش اقتصادي في الربع الأول، حيث تكافح المنطقة مع بطء طرح اللقاحات. كما تباطأ نشاط التصنيع الرئيسي في الصين أكثر من المتوقع في أبريل.

إلى جانب ذلك، كانت الأسواق مدعومة بالبيانات الاقتصادية الإيجابية من الولايات المتحدة. إذ ارتفع الإنفاق الأمريكي بنسبة 4.2٪ أي أقوى من تقديرات شهر مارس، بينما ارتفع الدخل الشخصي بنسبة كبيرة بلغت 21.1٪، مدفوعاً بحوافز مالية إضافية.

وأعلنت أمازون - آخر شركات التكنولوجيا الأمريكية الضخمة التي تصدر نتائج ربع سنوية - عن تسجيل أرباح قياسية للربع الأول مع استمرار المستهلكين في تفضيل التسوق عبر الإنترنت رغم إعادة فتح الاقتصاد.

في غضون ذلك، تراجعت أسهم تويتر بحوالي 15٪ يوم الجمعة، بعد أن أبلغت شركة التواصل الاجتماعي عن تباطؤ نمو المستخدمين وأصدرت توجيهات مخيبة للآمال بشأن الإيرادات للربع الثاني.

بدوره، خسر مؤشر S&P 500 بنسبة 0.7٪ ليغلق عند 4181.17 يوم الجمعة، بينما تراجع مؤشر داو جونز 185.51 نقطة ليصل إلى 33874.85. فيما انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.78٪ ليستقر عند 13860.76.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون سلة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والإنفاق على البناء. ومن المتوقع أن يتحسن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي IHS Markit إلى 60.6 في أبريل، من 59.1 في مارس، بينما من المتوقع أن يرتفع الإنفاق على البناء بنسبة 2٪ في مارس، بعد انخفاض بنسبة 0.8٪ في الشهر السابق.

أخيراً، قد تفتتح أسواق الأسهم الأمريكية يوم التداول الأول من الشهر الجديد بشكل إيجابي، مدعومة بالتعليقات الإيجابية من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس. قال روبرت كابلان في وقت متأخر من يوم الجمعة إن الوقت قد حان لكي ينظر البنك المركزي في خفض مشتريات السندات، بالنظر إلى تحسن الرغبة في المخاطرة في السوق. وقد ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات داو وإس آند بي وناسداك بنسبة 0.35٪ و 0.29٪ و 0.12٪ على التوالي بحلول الساعة 5 صباحاً بتوقيت غرينتش، مما يشير إلى افتتاح إيجابي للسوق هذا الصباح.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/دولار: 1.2020 و 1.2025

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.3820 و 1.3826

سلبي

داوجونز: 33816 و 33909

إيجابي

إس آند بي 500: 4179 و 4189

إيجابي

الذهب: 1772 و 1774

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محط اهتمام المتداولين اليوم بعد إغلاقه على نبرة سلبية يوم الجمعة.

الملخص: على الرغم من انخفاض تداول العقود الآجلة للنفط يوم الجمعة، إلا أنها أنهت الشهر بشكل جيد مع تحسن الطلب على الطاقة في البلدان النامية.

التفاصيل: كان المستثمرون قلقين بشأن الطلب على الطاقة بسبب الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض الدول. ومع ذلك، تمكنت الأسواق من تجاهل هذه المخاوف ما دفع النفط الخام للصعود، حيث تحول التركيز إلى البيانات الاقتصادية القوية والأرباح الإيجابية من مختلف الشركات، مما يشير إلى أن تعافي الاقتصاد العالمي قد اكتسب بعض الزخم.

من جهة أخرى، اجتمعت أوبك+ يوم الثلاثاء، قبل يوم واحد من الموعد المقرر، وأعلنت الإبقاء على خططها السابقة لزيادة الإنتاج تدريجياً من مايو إلى يوليو.

وقد انخفض خام غرب تكساس الوسيط لتسليم يونيو بنسبة 2.2٪ ليغلق عند 63.58 دولار للبرميل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) يوم الجمعة. وزاد الخام الأمريكي 2.3 بالمئة الأسبوع الماضي فيما ارتفع بنسبة 7.5 بالمئة في أبريل.

وانخفض خام برنت لشهر يونيو بنسبة 1.9 ٪ ليستقر عند 67.25 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة في أوروبا في يوم التداول الأخير. وسجل مكاسب أسبوعية بنسبة 1.7٪ و 5.8٪ للشهر.

ما يجب مراقبته: سيواصل المتداولون مراقبة حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 المتزايدة، خاصة في الهند، التي تُعدّ ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم. وقد يوفر انتعاش الطلب في الولايات المتحدة والصين بعض الدعم لأسعار النفط.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية في الغالب على انخفاض يوم الجمعة، مع تراجع مؤشر داكس 30 الألماني وكاك 40 الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.12٪ و 0.53٪ و 0.31٪ على التوالي. ومع ذلك، ارتفع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.12٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2024، 0.03%

داوجونز: 33893 ، 0.37%

برنت: 66.58 دولار، -0.3%

الاسترليني/الدولار: 1.3824، 0.05%

أس آند بي 500: 4,188، 0.33%

خام غرب تكساس: 63.44 دولار، -0.2%

الدولار/الين: 109.56، 0.21%

ناسداك: 13875، 0.18%

الذهب: 1755 دولار، 0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات التجزئة الألمانية، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو والبرازيل وكندا، بالإضافة إلى الميزان التجاري الهندي.