22 مارس, 2021

إغلاق متباين لأسواق الأسهم الأمريكية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • أبقى بنك الصين الشعبي (البنك المركزي) على سعر الفائدة الأساسي لقروض العام والخمس سنوات عند 3.85٪ و 4.65٪ على التوالي للشهر الحادي عشر على التوالي. وتداول اليوان بانخفاض أمام الدولار صباح اليوم.
  • تقلصت مبيعات التجزئة الكندية بنسبة 1.1٪ في شهر يناير. وقد أدى الانخفاض في مبيعات التجزئة للشهر الثاني على التوالي إلى وضع بعض الضغط على زوج العملات "الدولار الكندي/الأمريكي".
  • انخفض إنتاج البناء في إيطاليا بنسبة 1.5٪ على أساس سنوي في يناير، بعد الانكماش بنسبة 1.1٪ في الشهر السابق، مما أدى إلى انخفاض اليورو / الدولار في التعاملات الصباحية.
 

ما يحدث: اختتمت الأسهم الأمريكية تعاملاتها يوم الجمعة بصورة مختلطة، على الرغم من تراجع عائدات السندات الحكومية عن أعلى مستوياتها الأخيرة.

التفاصيل: ارتفع مؤشر ناسداك 100 يوم الجمعة، حيث تفوقت أسهم النمو على الأسهم ذات القيمة وسط التفاؤل بشأن انتعاش الاقتصاد من تداعيات جائحة كوفيد-19.

مع ذلك، سجل مؤشر داو جونز خسائر بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي بعدم تمديد الإجراءات التسهيلية للبنوك الكبرى.

ما أهمية ذلك: بدأت سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات العام بعوائد أقل من 1٪. مع ذلك، كان السعر القياسي في اتجاه صعودي خلال الأسابيع السبعة الماضية بسبب المخاوف من التضخم. هذا وقد توقف ارتفاع عوائد سندات الخزانة يوم الجمعة، بينما ظل عند أعلى مستوياته في 14 شهراً عند 1.742٪.

كما أن الموافقة الأخيرة على حزمة التحفيز المالية البالغة 1.9 تريليون دولار، فضلاً عن تأكيد بنك الاحتياطي الفيدرالي على إبقاء أسعار الفائدة عند مستويات منخفضة قياسية حتى عام 2023، أدت إلى رفع الأسهم المرتبطة بالاقتصاد ودفع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 نحو مستويات قياسية جديدة في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، استمر مؤشر ناسداك 100 في التداول بحوالي 6٪ أقل من أعلى مستوى إغلاق قياسي بلغه في 12 فبراير، خاصة مع تراجع الاهتمام بأسهم التكنولوجيا والنمو في ظل ارتفاع عائدات السندات الحكومية.

أيضاً خسر مؤشر داو ​​المكون من 30 سهماً 234.33 نقطة ليستقر عند 32627.97 يوم الجمعة، بعد انخفاض حاد في أسهم شركتي فيزا وجي بي مورغان. كذلك انخفض مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 0.1٪ إلى 3913.10. بينما خالف مؤشر ناسداك 100 الاتجاه الهبوطي وارتفع بنسبة 0.61٪ إلى 12866.99. وارتفع سهم فيسبوك بأكثر من 4٪، بينما أضاف أمازون ونتفلكس حوالي 1.5٪ لكل منهما.

وبالمحصلة الأسبوعية، سجلت وول ستريت خسائر الأسبوع الماضي، مع خسارة مؤشر داو جونز وإس آند بي 0.5٪ و 0.8٪ على التوالي، منهيا سلسلة مكاسبهما التي استمرت أسبوعين. وانخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.8٪ للأسبوع ، مسجلاً انخفاضاً لمدة أربعة أسابيع في الأسابيع الخمسة الماضية.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق إعلانات بنك الاحتياطي الفيدرالي المتعلقة بالتغييرات في SLR (نسبة الرافعة المالية التكميلية) للبنوك.

أيضاً ينتظر المستثمرون البيانات الاقتصادية حول مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو ومبيعات المنازل القائمة من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو إلى 0.78 في فبراير من قراءة 0.66 في يناير.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الفرنك: 0.9293 و 0.9301

إيجابي

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.2505 و 1.2516

إيجابي

مؤشر داوجونز: 32556 و 32727

إيجابي

ناسداك 100: 12846 و 12885

إيجابي

الذهب: 1735 و 1738

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو النفط الخام اليوم بعد انتعاشه قليلاً يوم الجمعة.

الملخص: تم تداول أسعار النفط على ارتفاع يوم الجمعة، بعد الانكماش الكبير في اليوم السابق. وتعرضت أسعار النفط لضغوط مع الموجة الجديدة من إصابات كوفيد في جميع أنحاء أوروبا مما أدى إلى تجديد قيود الإغلاق.

التفاصيل: استقر النفط الخام على تراجع بنحو 7٪ يوم الخميس، بعد أن أعلنت دول أوروبية مختلفة قيوداً جديدة، وتباطؤاً في طرح اللقاحات بسبب مشكلات الإمداد والمخاوف بشأن الآثار الجانبية للقاح استرازنيكا.

وقد تنفس المستثمرون الصعداء بعد استئناف بعض الدول الأوروبية، بما في ذلك ألمانيا وفرنسا، عمليات التطعيم بلقاح استرازنيكا بعد أن أكدت وكالة الأدوية الأوروبية سلامة اللقاح.

ومع ذلك، ظلت الأسواق قلقة بشأن تباطؤ حملة اللقاحات في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة خلال الشهر المقبل بسبب مخاوف بشأن الإمدادات.

ومن المتوقع أن تقوم الحكومة الألمانية بتمديد قيود الإغلاق إلى شهر مايو في محاولة لاحتواء انتشار العدوى بالفيروس.

على هذا الصعيد، قال محللو جي بي مورغان في مذكرة: "تتزايد المخاوف بسرعة من الموجة الثالثة المثبطة للتنقل في أوروبا وسط توقف مؤقت في التطعيمات والانتشار السريع لطفرة B117 التي نشأت في المملكة المتحدة". ومع ذلك، لا يزال المحللون يتوقعون أن يتجاوز متوسط ​​سعر خام برنت 70 دولار للبرميل في الربع الرابع.

إلى جانب ذلك، توقع بنك جولدمان ساكس ارتفاعاً حاداً في الطلب العالمي على النفط في الربع القادم، ومن المرجح أن يرتفع خام برنت إلى 80 دولاراً للبرميل خلال أشهر الصيف.

كما تعززت أسعار النفط بفعل تقارير عن هجوم بطائرة بدون طيار على منشأة نفطية في المملكة العربية السعودية. وارتفع النفط الخام الأمريكي تسليم أبريل 1.42 دولار ليغلق عند 61.42 دولار للبرميل يوم الجمعة، بينما أضاف خام برنت تسليم مايو 1.25 دولار ليصل إلى 64.53 دولار للبرميل.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق بيانات مخزونات النفط الخام من معهد البترول الأمريكي وإدارة الطاقة الأمريكية، المقرر إصدارهما يومي الثلاثاء والأربعاء على التوالي.

أسواق أخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الجمعة، حيث انخفض مؤشر فوتسي 100 وداكس الألماني وكاك الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 1.05٪ و 1.05٪ و 1.07٪ و 0.76٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1891، -0.13%

داوجونز: 32406 ، -0.30%

برنت: 64.27 دولار، -0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.3832، -0.23%

أس آند بي 500: 3,893، -0.17%

خام غرب تكساس: 60.96 دولار، -0.8%

الدولار/الين: 108.79، -0.09%

ناسداك: 12887، 0.33%

الذهب: 1736 دولار، -0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الحساب الجاري لإيطاليا ومنطقة اليورو ومؤشر ثقة الأعمال SACCI في جنوب إفريقيا، فضلاً عن قراءة البنك المركزي البرازيلية للسوق.