24 أغسطس, 2020

الأسهم الأمريكية تسجل ارتفاعات جديدة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض أسعار الذهب هذا الصباح مع تحسن رغبة المخاطرة لدى المستثمرين.
  • انخفاض قياسي لمبيعات التجزئة النيوزلندية في الربع الثاني، ما أدى إلى انخفاض الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي في تداول الفوركس هذا الصباح.
  • أسعار الغاز الطبيعي بالقرب من أعلى مستوياتها في ثمانية أشهر.
  • تحسن ثقة المستهلك في منطقة اليورو، ما دعم زوج اليورو أمام الدولار الأمريكي.
 

لمحة سريعة: أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع يوم الجمعة، وسجلت المؤشرات الرئيسية ارتفاعات لافتة في أعقاب البيانات الاقتصادية الإيجابية.

التفاصيل: حقق مؤشر S&P 500 أكبر ارتفاع له منذ الأسبوع المنتهي في 27 ديسمبر 2019، عندما ارتفع لمدة خمسة أسابيع متتالية. في غضون ذلك، صعد مؤشر ناسداك 100 إلى أعلى مستوى قياسي له هذا العام.

ومع صعود المؤشرات، بقيت أحجام التداول منخفضة نسبياً حيث تهيمن مشاعر القلق على المستثمرين بشأن حالة الجمود في الكونغرس الأمريكي حول خطة التحفيز الجديدة للتعافي من أزمة كوفيد-19.

ما أهمية هذه الارتفاعات: ارتفعت معنويات المستثمرين متأثرةً بالتقارير الاقتصادية الإيجابية خلال الأسابيع القليلة الماضية مما يشير إلى تعافي أسرع للاقتصاد الأمريكي.

إذ فاجأت مؤشرات مديري المشتريات IHS لشهر أغسطس المستثمرين بتحسن قطاع التصنيع حيث سجل المؤشر أعلى مستوى في 19 شهراً عند 53.6 في أغسطس. كما قفز مؤشر مديري المشتريات الخدمي إلى أعلى مستوى في 17 شهراً عند 54.8.

كما ارتفعت مبيعات المنازل القائمة للشهر الثاني على التوالي بنسبة 24.7٪ في يوليو.

من جهة أخرى، سجلت الولايات المتحدة انخفاضاً في عدد الإصابات اليومية بكوفيد-19 في الأسبوع الماضي. كما رحب المستثمرون بأخبار تطوير اللقاحات، حيث بدأت شركة Johnson & Johnson المراحل النهائية من تجاربها للقاح محتمل ضد فيروس كورونا، بينما قالت شركتا Pfizer و BioNTech إنهما تتوقعان تقديم لقاحهما بحلول أكتوبر.

مع ذلك، بقي المستثمرون قلقين بشأن خطة الحكومة الأمريكية الجديدة للتعافي من كورونا. في حين أدت التوترات بين الولايات المتحدة والصين إلى إضعاف الأسواق، مع عدم وجود خطط لعقد اجتماع بين البلدين.

على صعيد آخر، ارتفعت أسهم شركة Apple إلى مستوى قياسي جديد يوم الجمعة، بينما أغلق سهم Tesla فوق 2000 دولار للمرة الأولى، موسعاً ارتفاعه بنسبة 390 ٪ على أساس سنوي حتى الآن.

وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.3٪ ليستقر عند 3397.16 يوم الجمعة، مسجلاً ثاني إغلاق قياسي له هذا الأسبوع. وقفز مؤشر ناسداك 100 إلى مستوى مرتفع جديد عند 11311.80، مرتفعاً بنسبة 0.4٪، بعد أن سجل مستوى قياسي عند 11323.71 في وقت سابق من الجلسة. أيضاً ارتفع مؤشر داو جونز حوالي 190.60 نقطة ليغلق عند 27930.33 يوم الجمعة، ليغلق دون تغيير خلال الأسبوع.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو من الولايات المتحدة. وقد قفز مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو إلى مستوى قياسي مرتفع عند 4.11 في يونيو. وستواصل الأسواق البحث عن أي إشارات للتقدم حول خطة التحفيز الجديدة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الفرنك : 1.0755 و 1.0761

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3096 و 1.3109

سلبي

اليورو/الاسترليني: 0.9006 و 0.9011

إيجابي

اس آند بي 500: 3396 و 3400

سلبي

ناسداك 100: 11540 و 11570

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المتداولين إلى الجنيه الاسترليني اليوم بعد أن أغلق تعاملاته على انخفاض ملموس يوم الجمعة.

الملخص: انخفض الجنيه الإسترليني دون مستوى 1.31 دولار يوم الجمعة، مع عدم إحراز أي تقدم في الجولة الأخيرة من مفاوضات ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حول القضايا الرئيسية.

التفاصيل: قال مفاوض الاتحاد الأوروبي الرئيسي ميشيل بارنييه يوم الجمعة أنالجولة الأخيرة من محادثاتنا مع البريطانيين لم تشهد أي تقدم كبير بشأن بعض القضايا. بالإضافة إلى ذلك، وصل الدين العام في المملكة المتحدة إلى 2 تريليون جنيه إسترليني للمرة الأولى بسبب جهود الحكومة لدعم الاقتصاد المتعثر من فيروس كورونا.

من ناحية أخرى، أدى انتعاش الدولار الأمريكي إلى إلحاق الضرر بالعملة البريطانية يوم الجمعة حيث ارتفع مؤشر الدولار إلى حوالي 93.2.

وفي الوقت نفسه، قدمت التقارير الاقتصادية البريطانية القوية بعض الدعم للمستثمرين، حيث وصل نشاط القطاع الخاص إلى أعلى مستوى له في ستة أعوام ونصف في أغسطس، وارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 55.3 ومؤشر الخدمات أيضاً. فيما عادت مبيعات التجزئة إلى مستويات ما قبل أزمة كورونا في يوليو، حيث ارتفعت بنحو 3.6٪.

وأغلق زوج العملات الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي الجلسة السابقة على تراجع ملموس عند 1.3089 دولار ، لكن الزوج بقي ثابتًا تقريباً طوال الأسبوع.

ما يجب مراقبته: لا توجد بيانات اقتصادية رئيسية اليوم من المملكة المتحدة. وسيواصل المستثمرون التركيز على أعداد الإصابات حيث تجاوز إجمالي الحالات 23.4 مليون حالة على مستوى العالم. وستراقب الأسواق أيضاً أي تطورات رئيسية بشأن محادثات التحفيز في الولايات المتحدة.

من المتوقع انتعاش الجنيه الاسترليني من انخفاضه يوم الجمعة، لا سيما مع تداول زوج العملات "الجنيه الاسترليني/ الدولار" على ارتفاع طفيف جداً بنسبة 0.1٪ إلى 1.3103 دولار في الجلسة الأوروبية.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على ارتفاع صباح اليوم حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الفرنسي 40 والمؤشر الألماني 30 بنسبة 1.4٪ و 1.6٪ و 1.5٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1800 ، 0.03%

داوجونز: 27981 ، 0.44%

برنت: 44.41 دولار ، 0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3103، 0.11%

أس آند بي 500: 3406، 0.39%

خام غرب تكساس: 42.36 دولار، 0.1%

الدولار/الين: 105.85، 0.04%

ناسداك: 11616 دولار ، 0.46%

الذهب: 1940 دولار، -0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

إجمالي إنتاج السيارات في تركيا ومعدل التضخم في المكسيك.