10 مايو, 2021

صعود لافت للأسهم الأمريكية رغم تقرير الوظائف المخيّب للآمال

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • نمت مبيعات التجزئة الأسترالية بنسبة 1.3٪ في مارس، بعد انخفاضها بنسبة 0.8٪ في الشهر السابق. ودعم الارتداد في المبيعات زوج العملات "الدولار الاسترالي/الدولار الأمريكي".
  • انخفض معدل التضخم السنوي في روسيا إلى 5.5٪ في أبريل، من 5.8٪ قبل شهر، كما كان متوقعاً على نطاق واسع. وقدمت البيانات دعماً لزوج العملات "الروبل/الدولار".
 

ما يحدث: أغلقت الأسهم الأمريكية تعاملاتها يوم الجمعة على ارتفاع قوي مسجلةً مستويات قياسية جديدة.

التفاصيل: ارتفعت أسهم وول ستريت على الرغم من إصدار وزارة العمل الأمريكية لتقرير وظائف ضعيف لشهر أبريل، والذي أظهر إضافات للوظائف بأقل من المتوقع.

تبع إصدار تقرير الوظائف ارتفاعاً قوياً في أسهم شركات التكنولوجيا، مما ساعد اثنين من المؤشرات الأمريكية الرئيسية على إنهاء الأسبوع في منطقة قياسية.

ما أهمية ذلك: أضاف الاقتصاد الأمريكي 266 ألف وظيفة فقط في أبريل، وهو رقم أقل بكثير من توقعات السوق البالغة مليون وظيفة. إلى جانب ذلك، ارتفع معدل البطالة في البلاد إلى 6.1٪ الشهر الماضي، أعلى من توقعات السوق البالغة 5.8٪.

وسيطرت مشاعر القلق على المستثمرين بعد أن أدلت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين ببيان حول الحاجة إلى رفع أسعار الفائدة. مع ذلك، هيأت بيانات الوظائف غير الزراعية الضعيفة الأجواء لعدم تراجع مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن بيئة السياسة النقدية الميسرة، بما في ذلك معدلات الفائدة المنخفضة القياسية وشراء السندات بشكل كبير.

من جهة أخرى، ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا بعد صدور تقرير NFP. إذ سجلت أسهم مايكروسوفت ونتفلكس وألفابت وآبل مكاسب كبيرة مكاسب يوم الجمعة.

في حين قفز مؤشر داو جونز 229.23 نقطة إلى مستوى قياسي عند 34777.76 يوم الجمعة. وأضاف مؤشر S&P 500 0.7٪ ليستقر عند مستوى مرتفع جديد عند 4،232.60. أيضاً قفز مؤشر ناسداك 100 المختص بالتكنولوجيا بنسبة 0.78٪ ليغلق عند 13719.63.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات حول مؤشر ISM في نيويورك وتوقعات تضخم المستهلكين من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يتحسن مؤشر ISM إلى 48٪ في أبريل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.2154 و 1.2159

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.4018 و 1.4023

سلبي

الذهب: 1831 و 1833

إيجابي

داو جونز: 34761 و 34806

إيجابي

نيكي 225: 29583 و 29607

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو النفط الخام اليوم بعد إغلاق إيجابي يوم الجمعة.

الملخص: سجلت العقود الآجلة للنفط مكاسب الأسبوع الماضي حيث رحّب المتداولون بإعادة الافتتاح الاقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا. ومع ذلك، لا يزال المستثمرون قلقين بشأن الارتفاع الكبير في إصابات كوفيد-19 في الهند.

التفاصيل: ساعدت التقارير الاقتصادية القوية من الولايات المتحدة والصين على ارتفاع تداول النفط الخام الأسبوع الماضي.

أيضاً تم دعم معنويات السوق من خلال زيادة توزيع لقاحات كوفيد في القارة الأوروبية، مما قد يرفع توقعات الطلب على النفط لهذا العام.

ومع ذلك، ظل الاتجاه الصعودي لأسعار النفط الخام مقيّداً، مع استمرار الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم. ولا يزال المستثمرون متوترين حيث سجلت البلاد أكثر من 400000 حالة جديدة لمدة أربعة أيام متتالية. في غضون ذلك، يتعرض رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لضغوط متزايدة للإعلان عن عمليات إغلاق أكثر صرامة في البلاد، مما قد يؤثر بشكل أكبر على الطلب الإجمالي على النفط.

من جهته، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لعقود يونيو 0.3٪ ليغلق عند 64.90 دولار للبرميل في بورصة نايمكس يوم الجمعة. وأغلقت أسعار المؤشر القياسي الأمريكي الأسبوع على ارتفاع بنسبة 2.1٪.

بينما أضاف خام برنت لشهر يوليو 0.3٪ ليستقر عند 68.28 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة.

ما يجب مراقبته: سيواصل المتداولون مراقبة الوضع الوبائي في شبه القارة الهندية حيث سيؤدي الإغلاق الكامل في البلاد إلى ممارسة ضغط كبير على أسعار النفط الخام في المدى القريب.

أيضاً ستراقب الأسواق إعلانات مجموعة أوبك+ لتقليص العرض في محاولة لتوفير بعض الدعم لأسعار النفط.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الجمعة، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 وداكس 30 الألماني وكاك 40 الفرنسي وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.76٪ و 1.34٪ و 0.45٪ و 0.89٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2154، -0.07%

داوجونز: 34774 ، -0.25%

برنت: 68.59 دولار، 0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.4021، 0.29%

أس آند بي 500: 4,233، 0.18%

خام غرب تكساس: 65.16 دولار، 0.4%

الدولار/الين: 108.90، 0.29%

ناسداك: 13725، 0.11%

الذهب: 1832 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة في تركيا، ومؤشر أسعار المنازل في المملكة المتحدة، ومؤشر ثقة الأعمال في جنوب إفريقيا، فضلاً عن قراءة البنك المركزي البرازيلي للسوق.