08 فبراير, 2021

ارتفاع الأسهم الأمريكية رغم تقرير الوظائف الضعيف

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع فائض الحساب الجاري لليابان إلى 1166 مليار ين في ديسمبر. وتجاوزت القراءة الأخيرة تقديرات السوق عند 1040 ين ما دفع مؤشر نيكي 225 للارتفاع بشكل حاد صباح اليوم.
  • انخفض احتياطي النقد الأجنبي الصيني إلى 3.211 تريليون دولار في يناير. مع ذلك، لا تزال الأرقام فوق توقعات السوق، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع اليوان أمام الدولار هذا الصباح.
  • سجلت أسعار الذهب مكاسب يوم الجمعة بعد تقرير الوظائف الأمريكي NFP الذي جاء أضعف من المتوقع. ومع ذلك، لا يزال المعدن الأصفر يسجل انخفاضاً أسبوعياً بنحو 2٪.
  • واصلت أسعار النفط الخام تقدمها يوم الجمعة لتصل إلى أقوى مستوى لها في عام واحد حيث أدت بيانات التوظيف الضعيفة في الولايات المتحدة إلى زيادة فرص إقرار حزمات تحفيز جديدة.
 

ما يحدث: استقرت الأسهم الأمريكية على ارتفاع ملموس يوم الجمعة، محققة أقوى مكاسب أسبوعية لها منذ انتخابات نوفمبر.

التفاصيل: سجلت المؤشرات الأمريكية الرئيسية مكاسب قوية، على الرغم من تقرير الوظائف الأمريكي (NFP) الأخير الذي أظهر زيادةً طفيفة في الوظائف بأقل من المتوقع لشهر يناير.

بينما دعم التقدم الحاصل في المحادثات حول خطة التعافي من فيروس كورونا أسوق الأسهم الأمريكية الأسبوع الماضي.

ما أهمية ذلك: وفقاً لتقرير NFP الصادر عن وزارة العمل الأمريكية يوم الجمعة، تمت إضافة 49,000 وظيفة خلال شهر يناير، مقابل توقعات عند 50,000 وظيفة إضافية. مع ذلك، تلقت معنويات السوق دعماً بعد تراجع معدل البطالة إلى 6.3٪ من 6.7٪ في الشهر السابق. علاوة على ذلك، تشير القراءة الأخيرة إلى حدوث انتعاش في سوق العمل، الذي عانى من فقدان حوالي 10 ملايين وظيفة في المراحل الأولى من تفشي الوباء.

وتأتي بيانات شهر يناير في أعقاب قراءة مخيبة للآمال في ديسمبر، والتي تضمنت خسارة 140 ألف وظيفة. في الواقع، كانت البيانات الصادرة في ديسمبر هي أول انخفاض شهري في أرقام الرواتب في حوالي ثمانية أشهر، حيث أعادت عدة ولايات أمريكية فرض قيود للحد من انتشار العدوى، مما أدى إلى جولة أخرى من عمليات التسريح، خاصة في قطاع الضيافة.

بينما بقيت معنويات السوق صعودية، مع تجدد الآمال في إقرار الكونغرس لحزمة 1.9 تريليون دولار التي اقترحها الرئيس جو بايدن، مع موافقة مجلس الشيوخ على قرار الميزانية يوم الجمعة. كما أدى تقرير الوظائف الضعيف إلى زيادة احتمالات وجود حافز آخر في ظل إدارة بايدن.

من ناحية أخرى، تمت إزالة قيود التداول على أسهم GameStop و AMC Entertainment، بعد التراجع الحاد الأسبوع الماضي.

هذا وتحسنت معنويات المستثمرين بعد إعلان شركة جونسون آند جونسون عن تطبيقها لترخيص الاستخدام الطارئ للقاحها المرشح، والذي سيكون أول لقاح من جرعة واحدة يتم الموافقة عليه.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق التطورات المتعلقة بحزمة التحفيز التي اقترحها الرئيس بايدن، والتي من المتوقع أن توفر المزيد من الدعم لأسهم وول ستريت.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.2762 و 1.2768

سلبي

اليورو/دولار: 1.2035 و 1.2039

سلبي

داو جونز: 31115 و 31158

إيجابي

ناسداك 100: 13586 و 13615

إيجابي

خام غرب تكساس: 57.33 و 57.42

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي موضع اهتمام المتداولين اليوم، بعد صدور تقرير الوظائف المخيب للآمال لشهر يناير.

الملخص: واصل الدولار الكندي ارتفاعه مقابل نظيره الأمريكي يوم الجمعة، على الرغم من تراجع سوق العمل الكندي لشهر يناير.

التفاصيل: قالت هيئة الإحصاء الكندية يوم الجمعة إن الاقتصاد خسر حوالي 213 ألف وظيفة الشهر الماضي، مع انخفاض معدل التوظيف إلى أدنى مستوى له منذ أغسطس 2020. وارتفع معدل البطالة 0.6 نقطة مئوية إلى 9.4٪ في يناير. وكانت البيانات أسوأ بكثير من تقديرات السوق بخسارة 47,500 وظيفة معدل بطالة بنسبة 8.9٪.

وتركزت الخسائر في الوظائف غير الزراعية في منطقتي أونتاريو وكيبيك، وفي قطاع البيع بالتجزئة، تزامناً مع ارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 مما أدى إلى إغلاق العديد من الشركات.

وفي الوقت الذي جاءت فيه بيانات التوظيف الكندية أضعف من المتوقع، قدّم الارتفاع المستمر في أسعار النفط الخام الدعم لعملات السلع مثل الدولار الكندي. علاوة على ذلك، انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية عن أعلى مستوياتها الأخيرة، مما زاد الضغط على الدولار.

في حين استقر زوج العملات "الدولار الكندي / الدولار الأمريكي" على ارتفاع طفيف عند 1.2752 دولار يوم الجمعة، مع ارتفاع زوج العملات بنسبة 0.2٪ الأسبوع الماضي.

ما يجب مراقبته: في ظل عدم وجود أي بيانات اقتصادية رئيسية من كندا حتى نهاية هذا الأسبوع، ستراقب الأسواق أسعار النفط ، على أمل ارتفاع النفط الخام لدعم الدولار الكندي.

أسواق أخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على تباين واضح يوم الجمعة، حيث انخفض مؤشرا FTSE 100 و DAX 30 الألماني بنسبة 0.22٪ و 0.03٪ على التوالي. بينما خالف المؤشر الفرنسي 40 الاتجاه السائد وارتفع بنسبة 0.90٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2038، -0.10%

داوجونز: 31215 ، 0.56%

برنت: 59.81 دولار، 0.8%

الاسترليني/الدولار: 1.3732، -0.02%

أس آند بي 500: 3899، 0.49%

خام غرب تكساس: 57.36 دولار، 0.9%

الدولار/الين: 105.47، 0.09%

ناسداك: 13677، 0.58%

الذهب: 1811 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي في ألمانيا، والإنتاج الصناعي لإسبانيا، وإجمالي مبيعات السيارات في روسيا، فضلاً عن بيانات التضخم الاستهلاكي في الولايات المتحدة.