25 فبراير, 2021

الأسهم الأمريكية تسجل انتعاشاً حاداً، ومؤشر داو يضيف 400 نقطة

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفض مؤشر ثقة الأعمال النيوزيلندي إلى 7 في يناير. وعلى الرغم من تسجيل البلاد لأول قراءة إيجابية لها منذ أغسطس 2017، إلا أن الانخفاض في المؤشر مارس ضغوطاً على زوج العملات "الدولار النيوزلندي/الأمريكي".
  • نما الإنفاق الرأسمالي الخاص في أستراليا بشكل مفاجئ بنسبة 3٪ خلال الأشهر الثلاثة حتى ديسمبر 2020، لكن رغم ذلك، ظل الدولار الاسترالي/الأمريكي تحت الضغوط صباح اليوم.
  • ارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 1.285 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 19 فبراير، بعد انخفاضها في الأسابيع الأربعة السابقة. رغم ذلك، ارتفعت أسعار خام برنت بحدة يوم الأربعاء.
 

ما يحدث: أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع حاد يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر داو جونز بأكثر من 400 نقطة.

التفاصيل: تراجعت أسهم شركات التكنولوجيا في التعاملات المبكرة يوم الأربعاء، حيث وصل عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى أقوى مستوى له منذ فبراير 2020. وشجع العائد المرتفع المستثمرين على تحويل تركيزهم نحو الأسهم الحساسة للتعافي الاقتصادي والابتعاد عن الأسهم المتنامية.

على الرغم من الضغوط الأولية، شهدت وول ستريت عودة قوية بعد تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

ما أهمية ذلك: بعد الافتتاح في المنطقة السلبية يوم الأربعاء، حققت الأسهم الأمريكية انتعاشاً قوياً بعد أن أدلى رئيس الاحتياطي الفيدرالي بشهادته لليوم الثاني أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب.

إذ كرر باول خططه للإبقاء على أسعار الفائدة ثاتبة دون تغيير في المستقبل المنظور، بينما أعرب عن التزامه بمواصلة برامج شراء الأصول. كما قلل رئيس الاحتياطي الفيدرالي من أهمية تهديد التضخم. وعلى الرغم من أن التضخم قد يستمر في التقلبات مع إعادة فتح الاقتصاد، إلا أنه من غير المرجح أن تكون هناك زيادة مفاجئة. وقال باول "لا أتوقع أننا سنكون في موقف يرتفع فيه التضخم إلى مستويات مزعجة".

وقد خففت التصريحات من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي مخاوف السوق بشأن تغيير السياسة النقدية من قبل البنك المركزي في أعقاب ارتفاع محتمل في معدلات التضخم. كما تراجعت عوائد سندات الخزانة عن مستوياتها المرتفعة عقب تصريحات باول.

من جانب آخر، تم دعم المعنويات أيضاً بسبب اللقاح ذي الجرعة الواحدة من شركة جونسون آند جونسون الذي حصل على مراجعة من إدارة الغذاء والدواء قبل اجتماع اللجنة الاستشارية يوم الجمعة.

على صعيد آخر، أغلق مؤشر داو جونز مرتفعاً بمقدار 424.51 نقطة عند 31961.86 نقطة بعد أن خسر حوالي 110 نقاط في وقت سابق من الجلسة. وكان هذا الارتفاع مدفوعاً بارتفاع حاد في أسهم الطاقة والأسهم المالية والصناعية.

بينما أضاف مؤشر إس آند بي 500 حوالي 1.14% ليستقر عند 3925.43 يوم الأربعاء، في حين عكس مؤشر ناسداك 100 انخفاضه الحاد وأغلق على صعود بنسبة 0.81٪ عند 13302.19.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك طلبات السلع المعمرة ونمو الناتج المحلي الإجمالي ومطالبات البطالة الأولية ومبيعات المنازل المعلقة ومؤشر الإنتاج الصناعي لبنك كانساس سيتي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/دولار: 1.2158 و 1.2164

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.4132 و 1.4141

سلبي

الدولار/الكندي: 1.2507 و 1.2519

إيجابي

خام غرب تكساس: 63.32 و 63.47

سلبي

ناسداك 100: 13278 و 13323

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المتداولين نحو الدولار الكندي اليوم، بعد صعوده إلى أقوى مستوى له في ثلاث سنوات مقابل الدولار الأمريكي.

الملخص: تم تداول الدولار الكندي على ارتفاع مقابل نظيره الأمريكي في جلسة أمس، بعد الارتفاع الحاد في أسعار النفط والتعليقات من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

التفاصيل: ارتفعت أسعار النفط الخام، أحد الصادرات الكندية الرئيسية، بأكثر من 30٪ منذ بداية العام حتى الآن، مما أدى إلى ارتفاع الدولار الكندي بنحو 1.7٪.

وقفزت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي بنسبة 2.5٪ لتستقر عند 63.22 دولار للبرميل يوم الأربعاء، بعد تقرير الحكومة الأمريكية الذي أظهر انخفاضاً في إنتاج الخام بأكثر من مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي وسط أحوال الطقس شديدة البرودة في ولاية تكساس.

بينما أعرب محافظ البنك الكندي المركزي تيف ماكليم عن تفاؤله بشأن آفاق النمو في البلاد، قائلاً إن الاقتصاد يمكن أن يحقق تعافياً قوياً هذا العام مع زيادة حملة التطعيمات ضد كوفيد-19.

وتم تداول عوائد السندات الحكومية الكندية على ارتفاع يوم الأربعاء. إذ سجل العائد لأجل 10 سنوات أقوى مستوى له منذ فبراير 2020 في وقت سابق من الجلسة، قبل أن يتراجع قليلاً.

وقفز زوج العملات "الدولار الكندي/الدولار الأمريكي" إلى أعلى مستوى خلال اليوم منذ فبراير 2018، قبل أن يستقر عند 1.2514.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات حول متوسط ​​الأرباح الأسبوعية من كندا. وارتفع متوسط ​​الدخل الأسبوعي للموظفين في القطاع الخاص بنسبة 6.6٪ على أساس سنوي إلى 1110 دولار كندي في نوفمبر، بعد ارتفاع بمعدل 5.6٪ في الشهر السابق.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الأربعاء حيث تقدم مؤشر FTSE 100 ومؤشر داكس الألماني وكاك الفرنسي بنسبة 0.50٪ و 0.80٪ و 0.31٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2164، -0.06%

داوجونز: 31990 ، 0.23%

برنت: 66.45 دولار، 0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.4139، -0.01%

أس آند بي 500: 3927، 0.11%

خام غرب تكساس: 63.44 دولار، 0.4%

الدولار/الين: 106.03، 0.17%

ناسداك: 13301، -0.01%

الذهب: 1796 دولار، -0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

ثقة المستهلك الفرنسي وأسعار المنتجين الإسباني ومؤشر ثقة الخدمات ومؤشر ثقة التصنيع الإيطالي ومؤشر ثقة المستهلك ومحضر اجتماع السياسة النقدية في البرازيل نمو القروض وثقة المستهلك الأرجنتيني والميزان التجاري بالإضافة إلى تقرير وكالة معلومات الطاقة الأمريكية حول إمدادات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.