02 نوفمبر, 2021

الأسهم الأمريكية تفتتح تعاملات نوفمبر عند مستويات قياسية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع معدل التضخم السنوي في كوريا الجنوبية إلى 3.2٪ في أكتوبر من 2.5٪ قبل شهر. وجاء هذا الرقم أقوى من تقديرات السوق عند 3.15٪. على الرغم من ذلك، تم تداول زوج العملات "الوون كوري/الدولار" بصورة أعلى بعد الأخبار.
  • اتسع العجز التجاري للهند إلى 19.9 مليار دولار في أكتوبر، من 9.2 مليار دولار في العام الماضي، وهو ما وضع الروبية الهندية تحت الضغط أمام الدولار الأمريكي.
 

ما يحدث: سجلت الأسهم الأمريكية مكاسب خلال تعاملات الاثنين، واستقرت بالقرب من ارتفاعات قياسية.

التفاصيل: افتتحت وول ستريت تعاملاتها في يوم التداول الأول من شهر نوفمبر بصورة قوية بعد موسم أرباح عام إيجابي.

وظل المستثمرون متفائلين قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المهم للغاية المقرر عقده في وقت لاحق من هذا الأسبوع، والذي من المتوقع أن يعطي إشارة إلى الوقت الذي يخطط فيه البنك المركزي لبدء تخفيض سنداته.

ما أهمية ذلك: بعد شهر سبتمبر الصعب، والذي يعد تاريخياً أسوأ شهر في العام بالنسبة للأسواق المالية، ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 7٪ في أكتوبر. واستقرت المؤشرات الثلاثة الرئيسية عند مستويات قياسية الشهر الماضي حيث حقق المؤشر القياسي وناسداك 100 أقوى شهورهما منذ نوفمبر 2020.

كانت مكاسب الشهر الماضي مدفوعة في الغالب بموسم أرباح قوي حيث أبلغت الشركات عن أرباح قوية على الرغم من مشاكل سلسلة التوريد. وأعلنت ما يقرب من نصف شركات S&P 500 عن نتائجها ربع السنوية حتى الآن، والتي تجاوز أكثر من 80٪ منها توقعات السوق. قال كريديت سويس إن أرباح شركات مؤشر S&P500 تجاوزت تقديرات السوق بنسبة 10٪ للربع الأخير.

تم تداول الأسهم المتعلقة بالانتعاش الاقتصادي في المنطقة الخضراء يوم الاثنين، مع إغلاق معظم شركات الطيران وشركات مبيعات التجزئة على ارتفاع واضح. فيما واصلت شركة تيسلا، التي تجاوزت تقييم السوق البالغ تريليون دولار الأسبوع الماضي، تحقيق مكاسب قياسية مع ارتفاع أسهمها بنحو 8.5٪.

وقفز مؤشر داو جونز 94.28 نقطة ليغلق عند 35913.84 يوم الاثنين. واخترق المؤشر مستوى 36000 للمرة الأولى في وقت سابق من الجلسة. كما ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.2٪ ليصل إلى 4613.67، مسجلاً مستوى قياسياً خلال اليوم عند 4620.34. ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.35٪ ليستقر عند 15905.28.

ما يجب مراقبته: سيركز المستثمرون على أسبوع حافل آخر من تقارير الأرباح وتقرير NFP (الوظائف غير الزراعية) يوم الجمعة واجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الرئيسي. وسيبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي اجتماعه السياسي الذي يستمر يومين اليوم ويعلن قرار سياسته يوم الأربعاء. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبدأ البنك المركزي الأمريكي في إلغاء مشترياته من السندات الشهرية وإنهاء العملية بحلول منتصف عام 2022.

مع ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى له في 30 عاماً، تتوقع الأسواق أن يصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي تعليقات على سعر الفائدة القياسي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الذهب: 1791 و 1792

سلبي

داوجونز: 35868 و 35948

إيجابي

إس آند بي 500: 4597 و 4608

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3650 و 1.3655

إيجابي

اليورو/دولار: 1.1595 و 1.1598

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني محط اهتمام المتداولين اليوم وسط التوترات المتصاعدة بين المملكة المتحدة وفرنسا بشأن صيد الأسماك.

الملخص: تراجعت العملة البريطانية يوم الاثنين لتصل إلى أضعف مستوياتها في أكثر من أسبوعين مقابل كل من الدولار الأمريكي واليورو.

التفاصيل: أدت حالة عدم اليقين حول موقف بنك إنكلترا بشأن سياسته النقدية إلى إبقاء الجنيه الإسترليني تحت الضغط في أول يوم تداول من الشهر. وعلى الرغم من أن الأسواق تتوقع أن يقوم البنك المركزي البريطاني برفع أسعار الفائدة مرتين بحلول نهاية العام، إلا أن المخاوف بشأن نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد حدت من أي مكاسب للعملة البريطانية.

فيما احتل الخلاف بين المملكة المتحدة وفرنسا بشأن صيد الأسماك عناوين الصحف. إذ أصدرت المملكة المتحدة تحذيراً قائلة إنها ستتخذ إجراءات إذا لم تسحب فرنسا "تهديداتها غير المعقولة تماماً" في قضية متصاعدة حول حقوق الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس: "وجّه الفرنسيون تهديدات غير معقولة تماماً، بما في ذلك تهديدات نحو جزر القنال ولصناعة صيد الأسماك لدينا، وهم بحاجة إلى سحب هذه التهديدات ... إذا تصرف شخص ما بشكل غير عادل في صفقة تجارية، فيحق لك اتخاذ إجراءات ضده وطلب بعض الإجراءات التعويضية".

هذا وانخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من أسبوعين يوم الاثنين، مع إغلاق زوج العملات "الاسترليني/الدولار" عند 1.3665. واستقر الاسترليني عند 84.95 مقابل اليورو بعد أن سجل أدنى مستوى له منذ 13 أكتوبر في وقت سابق خلال الجلسة.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون التوترات المستمرة بين لندن وباريس. وسيظل سيظل قرار البنك المركزي الأوروبي موضع اهتمام المتداولين أيضاً.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الاثنين، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 وداكس 40 وكاك 50 وستوكس 600 بنسبة 0.71٪ و 0.75٪ و 0.92٪ و 0.71٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1602، -0.03%

داوجونز: 35715، -0.24%

برنت: 84.91 دولار، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3656، -0.07%

أس آند بي 500: 4,596، -0.22%

خام غرب تكساس: 84.18 دولار، 0.2%

الدولار/الين: 113.92، -0.07%

ناسداك: 15860، -0.22%

الذهب: 1792 دولار، -0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو وجنوب أفريقيا، وتصاريح البنا في كندا. أما في الولايات المتحدة لدينا مؤشر REDBOOK الأمريكي ومؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP ومخزونات النفط الخام.