16 مارس, 2022

ارتفاع الأسهم الأمريكية قبل قرار الفائدة من الاحتياطي الفيدرالي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ذكرت أوكرانيا أن جنرالاً رابعاً من القوات الروسية لقي مصرعه في الحرب الروسية الأوكرانية مما أدى إلى ارتفاع أسعار خام غرب تكساس الوسيط صباح اليوم.
  • ارتفع متوسط ​​أسعار المنازل الجديدة في الصين بنسبة 2.0٪ على أساس سنوي في فبراير بعد زيادة بنسبة 2.3٪ في الشهر السابق. ودعمت الأخبار زوج العملات CNY/USD.
  • سجلت اليابان عجزاً تجارياً قدره 668.26 مليار ين في فبراير مقابل فائض العام الماضي البالغ 175.93 مليار ين. مع ذلك، ارتفع زوج العملات "الين الياباني/الدولار الأمريكي" بعد الأخبار.
  • نما عجز الحساب الجاري لنيوزيلندا إلى 7.26 مليار دولار نيوزيلندي في الربع الرابع مقابل فجوة بلغت 2.83 مليار دولار نيوزيلندي قبل عام مما أدى إلى انخفاض الدولار النيوزيلندي أمام نظيره الأمريكي في التعاملات الصباحية المبكرة.
 

لمحة سريعة: سجلت الأسهم الأمريكية مكاسب جيدة قبل قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي المرتقب إزاء أسعار الفائدة.

ما حدث: تلقت معنويات المستثمرين الدعم بفعل أرقام تضخم مبيعات الجملة الأمريكية التي جاءت أقل من المتوقع.

ما أهمية ذلك: بدأت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اجتماعها أمس الثلاثاء والذي يستمر يومين حيث يستعد مهندسو السياسة المالية للإعلان عن قرارهم بشأن سعر الفائدة اليوم. وتتوقع الأسواق أن يقوم البنك المركزي الأمريكي برفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات مع استمرار ارتفاع أسعار المستهلك.

كما تراجعت عائدات السندات القياسية لمدة 10 سنوات قبل قرار الاحتياطي الفيدرالي بعد أن ارتفعت إلى أعلى مستوى منذ يونيو 2019.

إلى جانب ذلك، استجاب المستثمرون بشكل إيجابي لمؤشر أسعار المنتجين الأمريكي الذي ارتفع بنسبة 0.8٪ في فبراير مقابل زيادة بنسبة 1.2٪ في الشهر السابق. وتوقع المحللون ارتفاع أسعار المنتجين بنسبة 0.9٪ في الشهر الماضي.

فيما انخفض مؤشر إمباير ستيت بنيويورك بشكل غير متوقع بمقدار 15 نقطة إلى -11.8 في مارس مسجلاً أضعف مستوى له منذ مايو 2020. وجاء هذا أقل بكثير من التقديرات الإيجابية للقراءة عند 7.

من ناحية أخرى، تراجعت أسعار النفط بشكل حاد إلى أضعف مستوياتها في حوالي ثلاثة أسابيع يوم الثلاثاء مع تراجع المخاوف من تعطل الإمدادات بسبب آفاق السلام في أوكرانيا وتزايد الإصابات بفيروس كورونا في الصين. وتعرضت أسهم شركات الطاقة لضغوط بسبب تراجع أسعار النفط.

كما تم تداول المؤشرات الرئيسية بصورة إيجابية يوم الثلاثاء حيث حققت أسهم شركات التكنولوجيا والاستهلاك الفردي والرعاية الصحية مكاسب ملموسة. وارتفعت أسهم Microsoft و Netflix بنحو 4٪ يوم الثلاثاء. كما ارتفعت أسهم شركات الطيران بعد أن عززت خمس شركات طيران رئيسية توقعات إيراداتها.

وجاءت هذه المكاسب على الرغم من إغلاق الصين للشركات غير الأساسية في مقاطعة شنتشن لاحتواء انتشار العدوى مما قد يؤثر على سلاسل التوريد على مستوى العالم.

وارتفع مؤشر داو جونز 599.10 نقطة أو 1.8٪ ليغلق عند 33544.34، كما ارتفع S&P 500 بنسبة 2.1٪ إلى 4262.45 يوم الثلاثاء مسجلاً مكاسبه الأولى في أربعة أيام. وقفز مؤشر ناسداك 100 بنسبة 3.16٪ ليستقر عند 13458.56.

ما يجب مراقبته: يتطلع المتداولون نحو القرار المنتظر من مجلس الاحتياطي الفيدرالي ويتوقعون رفع سعر الفائدة بما لا يقل عن 25 نقطة أساس. كما سيرصد المستثمرون خطط البنك المركزي لإنهاء برنامج شراء السندات.

أيضاً سيظل التركيز اليوم على إصدار البيانات الخاصة بمبيعات التجزئة الأمريكية وأسعار التصدير وأسعار الواردات. كما ستراقب الأسواق الوضع الروسي الأوكراني حيث أعلنت العاصمة الأوكرانية كييف حظر تجول لمدة 35 ساعة في أعقاب الضربات الصاروخية التي شنتها روسيا.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

ناسداك 100: 13432.61 و 13483.87

إيجابي

إس آند بي 500: 4250.05 و 4267.10

إيجابي

نيكي225: 25664.84 و 25764.84

إيجابي

الذهب: 1920.45 و 1924.40

إيجابي

الفضة: 25.064 و 25.167

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الذهب اليوم بعد تكبده خسائر ملموسة يوم الثلاثاء.

الملخص: تراجعت العقود الآجلة للذهب بشكل حاد إلى أدنى مستوى إغلاق لها في حوالي أسبوعين يوم الثلاثاء.

التفاصيل: راقب المتداولون بيانات التضخم الأمريكية الأخيرة وانتظروا قرار سعر الفائدة الرئيسي من مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

من المتوقع على نطاق واسع أن يعلن البنك المركزي الأمريكي عن رفع سعر الفائدة لأول مرة منذ عام 2018 في محاولة لتهدئة ارتفاع أسعار المستهلكين على الرغم من الصراع الروسي المستمر مع أوكرانيا والذي من المتوقع أن يؤثر على النمو الاقتصادي العالمي.

فيما واصلت روسيا وأوكرانيا محادثاتهما بعد انتهاء الجولة الأخيرة من المفاوضات يوم الاثنين دون التوصل لأي اتفاق.

وفي الوقت الذي كان المستثمرون يضيفون الذهب كملاذ آمن إلى محافظهم الاستثمارية منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية، بدأت أسعار المعدن الأصفر في الانخفاض قبل قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الرئيسي.

وخسر الذهب لعقود أبريل 31.10 دولار أو 1.6٪ ليغلق عند 1929.70 دولار للأونصة يوم الثلاثاء مسجلاً أدنى تسوية له منذ 2 مارس.

وانخفضت الفضة في مايو بمقدار 14 سنتاً أو حوالي 0.6٪ لتستقر عند 25.158 دولار للأونصة. وانخفض النحاس في مايو بنسبة 0.2٪ إلى 4.513 دولار للرطل، في حين انخفض البلاتين في أبريل بنسبة 4.7٪ إلى 1002.50 دولار للأونصة وأغلق البلاديوم في يونيو عند 2412 دولاراً للأونصة بانخفاض 0.2٪ يوم الثلاثاء.

ما يجب مراقبته: ستظل تطورات الحرب المستمرة بين روسيا وأوكرانيا أحد أهم القضايا الرئيسية التي يتابعها المتداولون. أيضاً ستركز الأسواق على ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين، حيث تجاوز إجمالي الحالات 462 مليوناًعلى مستوى العالم.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الثلاثاء حيث تراجع مؤشر FTSE 100 و DAX 40 و CAC 40 و STOXX Europe 600 بنسبة 0.25٪ و 0.09٪ و 0.23٪ و 0.28٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0974، 0.16%

داوجونز: 33416، -0.03%

برنت: 101.42 دولار، 1.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3055، 0.11%

إس آند بي 500: 4,249، -0.11%

خام غرب تكساس: 97.47 دولار، 1.1%

الدولار/الين: 118.23، -0.05%

ناسداك: 13448، -0.01%

الذهب: 1923 دولار، -0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم في إيطاليا، وتطبيقات الرهن العقاري ومؤشر سوق الإسكان NAHB ومخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، ومعدل التضخم ومبيعات التصنيع في كندا، بالإضافة إلى مبيعات المنازل الجديدة في أستراليا.