05 يناير, 2021

عمليات بيع قوية تجتاح وول ستريت مطلع العام الجديد

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت إعلانات الوظائف في أستراليا بنسبة 9.2٪ إلى 159156 في ديسمبر، وهو ما يمثل أعلى مستوى في 18 شهراً وتبع ذلك زيادة بنسبة 13.5٪ في نوفمبر. وأدت زيادة إعلانات الوظائف للشهر الثامن على التوالي إلى ارتفاع زوج العملات الدولار الاسترالي/الدولار الأمريكي هذا الصباح.
  • انخفض الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي يوم الاثنين، بعد أن سجل أعلى مستوى منذ مايو 2018 في وقت سابق خلال الجلسة. وتضرر زوج العملات بعد إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن إغلاق وطني.
  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الكندي إلى 57.9 في ديسمبر من 55.8 في نوفمبر. وأدى نمو النشاط الصناعي في البلاد بوتيرة قياسية الشهر الماضي إلى ارتفاع زوج العملات الدولار الكندي/الأمريكي صباح اليوم.
 

ماذا يحدث: تراجعت الأسهم الأمريكية من أعلى مستوياتها القياسية التي حققتها العام الماضي، حيث خسر مؤشر داو جونز حوالي 400 نقطة في أول يوم تداول من عام 2021.

التفاصيل: أغلقت الأسهم الأمريكية العام الماضي بمكاسب قوية بفعل التطورات الإيجابية المتعلقة بلقاحات كوفيد-19 والإعلان عن إجراءات تحفيزية.

وشهد يوم التداول الأول لعام 2021 عمليات جني أرباح واسعة النطاق في وول ستريت، وسط مخاوف متزايدة من زيادة الإصابات عالمياً وانتخابات الإعادة في ولاية جورجيا هذا الأسبوع. بينما لم تتحسن معنويات المستثمرين بشكل إيجابي بعد تسجيل الولايات المتحدة لأقوى نمو في نشاط المصانع في ستة أعوام.

لماذا يهم: ارتفعت الأسهم الأمريكية إلى مستويات قياسية العام الماضي، حيث أنهى مؤشر داو جونز عام 2020 بمكاسب بلغت 7.3٪، بينما أضاف مؤشر إس آند بي 500 مكاسب بنسبة 6.3%. أيضاً قدم مؤشر ناسداك 100 أداءً متميزاً، حيث ارتفع بنسبة 43.6٪.

تراجعت الأسهم يوم الاثنين، حيث انتهز المستثمرون الفرصة لجني الأرباح. وتأثرت المعنويات أيضاً بالعدد المتزايد لحالات كوفيد -19، حيث تم تأكيد أكثر من 85.6 مليون إصابة في جميع أنحاء العالم حتى الآن. فيما بقيت مشاعر القلق مهيمنة على المستثمرين بشأن ارتفاع أرقام العدوى في الولايات المتحدة التي وصلت إلى ما يقرب من 21 مليون، مع اكتشاف بعض الحالات المصابة بالسلالة الجديدة للفيروس التي ظهرت سابقاً في المملكة المتحدة. في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن إغلاق شامل على مستوى البلاد، على الرغم من طرح لقاح استرازينكا في البلاد.

من ناحية أخرى، أدى التباطؤ في توزيع اللقاحات في الولايات المتحدة بسبب قيود الإمداد إلى إلحاق الضرر بثقة المستثمرين.

كما تراقب الأسواق عن كثب انتخابات الإعادة في جورجيا، والتي ستقرر في النهاية ما إذا كان الجمهوريون أو الديمقراطيون يسيطرون على مجلس الشيوخ. ويتطلع المستثمرون إلى سيطرة الجمهوريين على المجلس، بالنظر إلى سياسات ضرائب الشركات التي تتبناها إدارة بايدن.

وقد بدأت الأسهم الأمريكية يوم الاثنين بالارتفاع إلى مستويات قياسية جديدة ولكنها سرعان ما تخلت عن المكاسب مع تقدم الجلسة. وأنهى مؤشر داو جونز اليوم بخسائر بلغت 382.59 نقطة ليغلق عند 30223.8 نقطة، مع حلول شركتي كوكا كولا وبوينغ من بين الأسهم الأسوأ أداءً في المؤشر.

حتى وسط التباطؤ الأوسع نطاقاً، سجلت أسهم شركة تيسلا مستوى قياسي آخر بعد أن أعلنت شركة تصنيع السيارات الكهربائية عن تسليمات أعلى من المتوقع لعام 2020.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق بيانات عن مؤشر ISM نيويورك ومؤشر ISM الصناعي لمديري المشتريات. ومن المتوقع انخفاض ​​مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM إلى 56.6 في ديسمبر من 57.5 في الشهر السابق.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 103.11 و 103.15

سلبي

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.2765 و 1.2774

سلبي

ناسداك 100: 12655 و 12728

إيجابي

فوتسي 100: 6561 و 6591

إيجابي

خام غرب تكساس: 47.70 و 47.78

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين إلى أسواق النفط الخام اليوم قبل بيانات معهد البترول الأمريكي عن مخزونات النفط الخام.

الملخص: أغلقت العقود الآجلة للنفط على انخفاض يوم الاثنين بعد أن فشلت مجموعة أوبك + في التوصل إلى اتفاق بشأن سياسة الإنتاج في المستقبل القريب.

التفاصيل: اتفقت مجموعة أوبك + في ديسمبر على زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يومياً من الأول من يناير. واجتمع الأعضاء يوم الاثنين لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج التي يجب اتباعها في فبراير.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في ملاحظاته الافتتاحية إن على منظمة أوبك وحلفائها أن يتوقعوا بقاء الطلب العالمي على النفط مقيداً بإعادة فرض القيود لاحتواء انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد، رغم انطلاق حملة اللقاحات.

من جانب آخر، فشلت المجموعة في التوصل إلى أي اتفاق يوم الاثنين ومن المقرر أن تجتمع من جديد اليوم للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن سياسة الإنتاج الشهر المقبل.

هذا وقد انخفض خام غرب تكساس الوسيط لتسليم فبراير حوالي 1.9 ٪ ليغلق عند 47.62 دولار للبرميل في بورصة نيويورك، بينما انخفض خام برنت لشهر مارس 1.4 ٪ إلى 51.09 دولار للبرميل يوم الاثنين.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق بيانات معهد البترول الأمريكي بشأن مخزونات النفط الخام، والتي تراجعت بمقدار 4.8 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 25 ديسمبر، مقابل ارتفاع قدره 2.7 مليون في الأسبوع السابق.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على ارتفاع يوم الاثنين، حيث ارتفع مؤشر فوتسي 100 وداكس 30 والمؤشر الفرنسي 40 بنسبة 1.72٪ و 0.06٪ و 0.68٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2269 ، 0.11%

داوجونز: 30165 ، 0.20%

برنت: 51.21 دولار، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3588، 0.10%

أس آند بي 500: 3703، 0.30%

خام غرب تكساس: 47.76 دولار، 0.3%

الدولار/الين: 103.13، 0.00%

ناسداك: 12716، 0.24%

الذهب: 1942 دولار، -0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة ومبيعات التجزئة في ألمانيا، وتغير البطالة في إسبانيا، ونمو الائتمان الأسري في منطقة اليورو، وتسجيلات السيارات الجديدة في المملكة المتحدة، ومؤشر أسعار المنتجات الصناعية الكندية بالإضافة إلى مؤشر Redbook الأمريكي.