13 أبريل, 2021

وول ستريت تسجل تراجعاً ملموساً قبل تقرير التضخم الأمريكي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع العقود الآجلة للغاز الطبيعي لأعلى مستوياتها في أسبوع واحد وسط توقعات بطقس أكثر برودة، مما يعزز الطلب على غاز التدفئة.
  • ارتفع مؤشر مسح توقعات الأعمال في كندا إلى 2.87 في الربع الأول من 1.29 في فترة الثلاثة أشهر السابقة. على الرغم من أن هذه هي القراءة الأقوى منذ الربع الثاني من عام 2018، اتجه زوج الدولار الكندي / الدولار الأمريكي جنوباً في التعاملات الصباحية المبكرة.
  • نمت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بنسبة 3.0٪ في فبراير، لتتعافى من تراجع بنسبة 5.2٪ في الشهر السابق. مع ذلك، انخفض اليورو / دولار في جلسة تداول الفوركس هذا الصباح.
 

ما يحدث: أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض طفيف يوم الاثنين، على الرغم من استمرار مؤشر إس آند بي 500 في التداول بالقرب من مستوياته المرتفعة القياسية.

التفاصيل: بدأت وول ستريت تعاملاتها مطلع الأسبوع بتداول فاتر قبيل صدور تقرير التضخم المرتقب وبداية موسم أرباح الربع الأول.

وفي الوقت نفسه، انخفضت تقلبات السوق إلى مستويات ما قبل كوفيد-19، وسط تزايد التفاؤل حول إعادة فتح الاقتصاد.

ما أهمية ذلك: كانت الأسواق الأمريكية هادئة في الأوانة الأخيرة، مع بقاء مؤشر S&P 500 ضمن نطاق 1٪ خلال الجلسات الخمس المتتالية الماضية. بينما تم تداول مؤشر تقلب Cboe - وهو المقياس الذي يقيس مشاعر الخوف بين المستثمرين – تحت مستوى 18 في الجلسات الأربع الماضية، وهو مستوى لم نشهده منذ فبراير من العام الماضي.

إلى جانب ذلك، من المقرر أن يبدأ موسم أرباح الربع الأول هذا الأسبوع. وستعلن العديد من البنوك الكبرى، بما في ذلك جي بي مورغان وجولدمان ساكس عن نتائج ربع سنوية هذا الأسبوع. كما ارتفعت توقعات السوق للأرباح، على خلفية الانتعاش الاقتصادي.

كما ستظل خطابات أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي موضع اهتمام المستثمرين هذا الأسبوع. إذ صرح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الأحد أن معدل التضخم يجب أن يظل مرتفعاً فوق المستوى المستهدف عند 2٪ لفترة ممتدة قبل أن يتحرك البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة.

من جانب آخر، انخفض مؤشر S&P 500 بأقل من نقطة واحدة ليستقر عند 4127.99 يوم الاثنين، بعد إغلاقه عند مستوى قياسي في الجلسة السابقة. وتراجع مؤشر داو جونز 55.20 نقطة ليغلق عند 33745.40 متراجعا عن مستوى قياسي مرتفع. وكانت أسهم إنتل من بين أكبر الخاسرين في مؤشر الأسهم الثلاثين، حيث هبطت بأكثر من 4٪ يوم الاثنين.

في حين انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.19٪ ليغلق عند 13819.35 يوم الاثنين. وأغلق سهم مايكروسوفت دون تغيير تقريباً حتى بعد أن أكدت الشركة استحواذها على شركة Nuance Communications مقابل 19.7 مليار دولار.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات مؤشر تفاؤل الأعمال الصغيرة NFIB ومعدل التضخم من الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يرتفع معدل التضخم السنوي إلى 2.5٪ في مارس.

وستراقب الأسواق أيضاً التطورات الأخيرة حول خطة البنية التحتية المقترحة من الرئيس جو بايدن.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.2573 و 1.2582

سلبي

الدولار الاسترالي/الأمريكي: 0.7608 و 0.7615

إيجابي

إس آند بي 500: 4119 و 4125

إيجابي

ناسداك 100: 13797 و 13841

إيجابي

خام غرب تكساس: 59.75 و 59.84

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين اليوم نحو أسواق النفط قبل تقرير مخزونات الخام من معهد البترول الأمريكي.

الملخص: ارتفعت العقود الآجلة للنفط يوم الاثنين حيث أدت أنباء هجوم الميليشيات الحوثية في اليمن على منشأة نفطية في المملكة العربية السعودية إلى مخاوف بشأن الإمدادات من منطقة الشرق الأوسط.

التفاصيل: بينما قالت جماعة الحوثي إنها أطلقت طائرات مسيرة وصواريخ على منشآت نفطية سعودية، ولا يوجد تأكيد من الحكومة السعودية بشأن الهجوم. لكن رغم ذلك، تفاعلت أسعار النفط مع هذه الأخبار.

كما تلقى النفط بعض الدعم من التقدم في جهود التطعيم في أوروبا ومن التفاؤل بشأن انتعاش عجلة الاقتصاد الأمريكي. بينما رفعت التعليقات الإيجابية من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول احتمالات زيادة الطلب الأمريكي على الطاقة.

فيما تجاهل المستثمرون أخبار الارتفاع المفاجئ في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في مختلف البلدان حول العالم. واستقرت أسعار النفط على انخفاض يوم الجمعة وسط مخاوف من تراجع الطلب على الطاقة بسبب الارتفاع الحاد في حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا والهند والبرازيل. وبعد الإبلاغ عن أكثر من 168000 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الاثنين، أصبحت الهند ثاني أسوأ دولة من حيث أعداد الإصابات بعد الولايات المتحدة.

بدوره، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط لشهر مايو بنسبة 0.6٪ ليغلق عند 59.70 دولار للبرميل في بورصة نايمكس يوم الاثنين، بعد أن سجل أعلى مستوى خلال اليوم عند 60.77 دولار في وقت سابق من الجلسة. وأضاف خام برنت لشهر يونيو 0.5٪ ليغلق عند 63.28 دولار للبرميل في بورصة أوروبا للعقود الآجلة، مسجلاً أقوى تسوية منذ الأول من أبريل.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط 3.5٪ الأسبوع الماضي، بينما سجل خام برنت خسارة أسبوعية بنسبة 2.9٪.

ما يجب مراقبته: الأسواق تنتظر بيانات معهد البترول الأمريكي الخاصة بمخزونات النفط الخام. إذ انخفضت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بمقدار 2.62 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 2 أبريل، مقابل زيادة قدرها 3.91 مليون برميل في الأسبوع السابق.

أسواق أخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الاثنين، حيث تراجعت مؤشرات فوتسي 100 وداكس الألماني 30 وكاك الفرنسي 40 وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.39٪ و 0.13٪ و 0.13٪ و 0.46٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1896، -0.14%

داوجونز: 33653 ، 0.07%

برنت: 63.42 دولار، 0.2%

الاسترليني/الدولار: 1.3735، -0.07%

أس آند بي 500: 4,122، 0.05%

خام غرب تكساس: 59.83 دولار، 0.2%

الدولار/الين: 109.64، 0.24%

ناسداك: 13829، 0.14%

الذهب: 1736 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار الجملة ومؤشر ZEW للمعنويات الاقتصادية في ألمانيا، والميزان التجاري ومخرجات البناء والناتج المحلي الإجمالي والإنتاج الصناعي والميزان التجاري للسلع في المملكة المتحدة، والإنتاج الصناعي الإيطالي، ومؤشر ZEW للمعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو، ومبيعات التجزئة في البرازيل، بالإضافة إلى مؤشر RedBook الأمريكي.