20 يناير, 2021

وول ستريت تحت المجهر قبيل تنصيب بايدن

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع الاستثمار الأجنبي المباشر الصيني بنسبة 6.2٪ على أساس سنوي إلى مستوى مرتفع جديد عند 999.98 مليار ين أو 144.37 مليار دولار في عام 2020. وقد أدى الرقم القياسي إلى ارتفاع اليوان الصيني أمام الدولار الأمريكي هذا الصباح.
  • انخفض مؤشر ثقة المستهلك الأسترالي بنسبة 4.5٪ إلى 107 في يناير. على الرغم من الانخفاض، ارتفع الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي في تعاملات هذا الصباح.
  • اتسع فائض الحساب الجاري لإيطاليا إلى 7.1 مليار يورو في نوفمبر. رغم ذلك، أغلق مؤشر FTSE MIB الإيطالي على انخفاض يوم الثلاثاء.
 

ماذا يحدث: ارتفعت أسعار الأسهم في وول ستريت يوم الثلاثاء، قبل حفل تنصيب الرئيس جو بايدن في وقت لاحق اليوم.

التفاصيل: بدأت الأسهم الأمريكية تعاملاتها يوم الثلاثاء بشكل إيجابي، بينما تراجع الدولار من أعلى مستوى له في خمسة أسابيع قبل يوم واحد من حفل تنصيب الرئيس الجديد للولايات المتحدة.

أيضاً ركّز المستثمرون على شهادة المرشحة لوزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، بينما استمرت حالات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع في البلاد.

ما أهمية ذلك: سجلت المؤشرات الأمريكية الرئيسية الثلاثة مكاسب يوم الثلاثاء، بشكل مغاير لاتجاه الأسبوع الماضي. ومع ذلك، لا يزال المستثمرون قلقين بشأن مقدار ارتفاع الأسهم الأمريكية وسيط زيادة حالات العدوى عبر أرجاء البلاد.

في غضون ذلك، يستعد المستثمرون لتربع جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة ويتطلعون إلى خطابه الذي من المتوقع أن يناقش مقاربته للأزمة الاقتصادية والقضايا الصحية. وأعلن بايدن مؤخراً عن خطط لإطلاق 100 مليون جرعة من لقاح كورونا خلال أول 100 يوم له في المنصب، مما يزيد من وتيرة حملة التطعيم المستمرة.

ومن المقرر أن يقام حفل الافتتاح في بركة لينكولن التذكارية بسبب الوضع الوبائي الحالي. وسيصبح جو بايدن الرئيس 46 للبلاد بعد مراسم أداء اليمين، بينما ستصبح كامالا هاريس أول امرأة بمنصب نائبة رئيس الولايات المتحدة. وسيُعقد الحدث وسط مخاوف أمنية متزايدة بعد الهجوم على مبنى الكابيتول من قبل أنصار دونالد ترامب.

من جهة أخرى، كانت الأسهم الأمريكية في اتجاه صعودي هذا العام وسط الحماس بشأن التعافي الاقتصادي حيث من المتوقع أن تعلن إدارة بايدن الجديدة عن المزيد من التحفيز لإنعاش الاقتصاد. وخلال الإدلاء بشهادتها يوم الثلاثاء، غذت يلين الحماس بقولها إن البلاد بحاجة إلى مزيد من الحوافز المالية لتجنب الركود الاقتصادي.

بدوره، أضاف مؤشر داو جونز 116 نقطة ليغلق عند 30930.52، فيما ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.81٪ ليصل إلى 3798.91. أيضاً ارتفع مؤشر ناسداك 100 بحدة، مضيفًا 1.5٪ لينهي يوم التداول عند 12996.54.

في حين استجابت الأسهم بشكل إيجابي، تراجع مؤشر الدولار من أعلى مستوى في خمسة أسابيع بعد تعليقات من يلين، التي من المقرر أن تحل محل وزير الخزانة ستيفن منوشين. وانخفض المؤشر إلى 90.5 يوم الثلاثاء. بينما سجل كل من زوجي العملات الأجنبية "اليورو/الدولار" و "الاسترليني/الدولار" مكاسب يوم الثلاثاء ويرجع ذلك أساساً إلى ضعف الدولار.

ما يجب مراقبته: سيتابع المستثمرون خطاب بايدن الذي سيتناول القضايا الاقتصادية والصحية. وتتطلع الأسواق إلى بعض الوضوح بشأن الضجة الأخيرة حول الزيادات الحادة في ضرائب الشركات. وسيقدم الخطاب أيضاً تفاصيل عن حزمة الإغاثة التي تم الإعلان عنها مؤخراً بقيمة 1.9 تريليون دولار.

أما صباح اليوم، فقد تم تداول العقود الآجلة للأسهم الأمريكية بشكل متضارب، حيث ظل المستثمرون حذرين قبل يوم التنصيب وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا. مع ذلك، استمر الدولار في انخفاضه خلال التعاملات الآسيوية المبكرة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.2139 و 1.2144

إيجابي

الدولار/الكندي: 1.2708 و 1.2717

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3650 و 1.3656

إيجابي

داو جونز: 30917 و 30959

إيجابي

ناسداك 100: 12988 و 13003

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي ضمن دائرة الضوء اليوم قبل قرار سعر الفائدة من البنك الكندي المركزي.

الملخص: تم تداول زوج العملات "الدولار الكندي/الأمريكي" بنبرة صعودية يوم الثلاثاء، متعافياً من أدنى مستوى له في أسبوع واحد في الجلسة السابقة.

التفاصيل: أدى تحسن احتمالات التحفيز المالي في الولايات المتحدة إلى رفع معنويات المتداولين، مما وفر الدعم للعملة الكندية في جلسة الثلاثاء.

كما تحسن أداء الدولار الكندي بفعل ارتفاع أسعار النفط الخام يوم الثلاثاء، حيث يُعدّ النفط أحد الصادرات الرئيسية لكندا. كما ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام بما يزيد عن 1٪ إلى 52.98 دولار للبرميل يوم أمس، مع بقاء الأسواق متفائلة بشأن تحفيز الحكومة الأمريكية الذي يعزز النمو الاقتصادي العالمي، وبالتالي يزيد الطلب على النفط.

إلى جانب ذلك، ظلت أسعار النفط مرتفعة على الرغم من خفض وكالة الطاقة الدولية لتوقعاتها للطلب العالمي على النفط بمقدار 300 ألف برميل يومياً لعام 2021.

بينما كان الدولار الكندي / الدولار مدعوماً أيضًا بضعف الأخير، خاصة بعد خطاب مرشح بايدن لوزيرة الخزانة جانيت يلين.

أما هذا الصباح، ارتفع الدولار الكندي أمام نظيره الأمريكي بنسبة 0.2٪ ليتداول عند 1.2712 بعد أن أغلق جلسة أمس عند 1.2736.

ما يجب مراقبته: ستراقب الأسواق تضخم أسعار المستهلكين الكندي وقرار سعر الفائدة من بنك كندا. من المتوقع أن يظل مؤشر أسعار المستهلك ثابتًا في ديسمبر ومن المرجح أن يترك البنك المركزي سعر الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض يبلغ 0.25٪ خلال اجتماعه الأخير.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الآسيوية على ارتفاع يوم الأربعاء، حيث ارتفع مؤشر شنغهاي المركب في الصين ومؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.01٪ و 0.26٪ على التوالي. مع ذلك، انخفض مؤشر نيكاي 225 الياباني بنسبة 0.6٪ هذا الصباح.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2144، 0.11%

داوجونز: 30803 ، -0.08%

برنت: 56.24 دولار، 0.6%

الاسترليني/الدولار: 1.3651، 0.13%

أس آند بي 500: 3793، 0.06%

خام غرب تكساس: 53.35 دولار، 0.7%

الدولار/الين: 103.77، -0.13%

ناسداك: 13031، 1.35%

الذهب: 1850 دولار، 0.5%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين في ألمانيا، وأسعار المستهلك في المملكة المتحدة، وأسعار المستهلكين في منطقة اليورو، والاستثمار الأجنبي المباشر في الصين، بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري ومؤشر Redbook ومؤشر سوق الإسكان في الولايات المتحدة.