27 أكتوبر, 2020

وول ستريت تتألم مع تصاعد إصابات كوفيد

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع العقود الآجلة للذهب يوم الثلاثاء مع زيادة أرقام العدوى حول العالم، ما يعزز الطلب على معدن الملاذ الآمن.
  • انخفاض الأرباح الصناعية الصينية بنسبة 2.4٪ إلى 4.37 تريليون يوان خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر. وأدى هذا الانخفاض إلى هبوط مؤشر شنغهاي المركب في جلسة اليوم.
  • نيوزيلندا تسجل عجزاً تجارياً أقل بمقدار 1،017 مليون دولار نيوزيلندي في سبتمبر، مما أدى إلى ارتفاع الدولار النيوزيلندي / الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
 

لمحة سريعة: هوت مؤشرات الأسهم الأمريكية يوم الاثنين، وتعرض مؤشر داو جونز لأكبر انخفاض له في يوم واحد في حوالي شهرين..

التفاصيل: ألقت الموجة الثانية من جائحة كورونا في كل من الولايات المتحدة وأوروبا بكاهلها على الأسواق المالية العالمية يوم أمس. فيما كان رد فعل وول ستريت هو الأشد، حيث تضاءلت الآمال في الإعلان عن حزمة تحفيز جديدة قبل الانتخابات الرئاسية.

في الوقت ذاته، هناك إشارات على افتتاح الأسهم الأمريكية على ارتفاع طفيف اليوم، بعد عمليات البيع المكثفة التي شهدتها الأسواق.

ما أهمية ذلك: أعلنت الولايات المتحدة عن تسجيل 83,757 إصابة جديدة يوم الجمعة، متجاوزةً الرقم القياسي السابق البالغ 77632 حالة في 16 يوليو. وتم الإبلاغ عن 80 ألف حالة أخرى يوم السبت. إذ بلغ المتوسط ​​المتحرك لمدة 7 أيام لحالات كوفيد -19 في البلاد حوالي 68767 إصابة، وهو أعلى من المتوسط ​​المتحرك لمدة 14 يوماً البالغ 62387.

بينما بدأت دول أوروبية مختلفة في فرض قيود أكثر صرامة من أجل الحد من انتشار الفيروس. وأعلنت الحكومة الإسبانية حالة الطوارئ الوطنية، في حين فرضت إيطاليا قيوداً لمدة شهر على الأقل.

في خضم ذلك، هيمنت مشاعر القلق على المستثمرين مع تراجع احتمال إقرار جولة أخرى من التحفيز، على الأقل قبل الانتخابات. وجاءت الأرقام الاقتصادية سلبية لتزيد الطين بلة حيث تراجعت مبيعات المنازل بنسبة 3.5٪، وانخفض مؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو إلى 0.27، من قراءة 1.11 في أغسطس.

بالإضافة إلى ذلك، كان قطاع الطاقة من بين الأسوأ أداءً يوم الإثنين، حيث انخفض مؤشر الطاقة ETF الخاص بقطاع الطاقة SPDR بنحو 3.5٪. كما عانت الأسهم المرتبطة بشركات السفر بشكل كبير، حيث تراجعت أسهم مجموعة رويال كاريبيان وكارنيفال كورب بنحو 9٪ لكل منهما.

وبعد هبوطه بأكثر من 900 نقطة، استقر مؤشر داو جونز على انخفاض بمقدار 650.19 نقطة عند 27685.38، بعد تراجعه بنسبة 1٪ الأسبوع الماضي. كما سجل مؤشر الأسهم القيادية أكبر انخفاض له في كل من النقاط والنسبة المئوية منذ 3 سبتمبر.

أيضاً انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 1.9٪ ليغلق عند 3400.97، حيث عانى أكبر انخفاض له منذ 23 سبتمبر. وتراجع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.6٪ ليغلق عند 11358.94، بعد انخفاض بنسبة 1.1٪ الأسبوع الماضي.

ما يجب التركيز عليه: تستعد الأسواق لجولة مهمة من الأرباح الفصلية هذا الأسبوع، مع ترقب المستثمرين لصدور تقارير الأرباح من عمالقة التكنولوجيا مثل أبل وفيسبوك وألفابيت (الشركة الأم لشركة لغوغل) وأمازون ومايكروسوفت.

وينتظر المستثمرون أيضاً مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك طلبات السلع المعمرة ومؤشر أسعار المنازل ومؤشر ريتشموند الفيدرالي الصناعي وثقة المستهلك. ومن المتوقع ارتفاع الطلبات الجديدة على السلع المعمرة المصنعة بنسبة 0.5٪ في سبتمبر، بينما قد يتحسن مؤشر أسعار المنازل S&P CoreLogic Case-Shiller بنسبة 0.5٪ في أغسطس.

وسيواصل المستثمرون متابعة آخر مستجدات حالات كوفيد -19 والمحادثات المتعلقة بالحوافز المالية الجديدة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.3180 و 1.3193

إيجابي

الدولار الاسترالي/الدولار: 0.7128 و 0.7139

سلبي

خام غرب تكساس: 38.67 و 38.78

إيجابي

داو جونز: 27574 و 27739

إيجابي

ناسداك 100: 11465 و 11531

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو أسواق النفط الخام اليوم قبل صدور تقرير معهد البترول الأمريكي حول مخزونات النفط الخام.

الملخص: تراجعت العقود الآجلة للنفط يوم الجمعة، مسجلة أضعف إغلاق لها في ثلاثة أسابيع.

التفاصيل: أدى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا إلى إثارة مخاوف المستثمرين بشأن الطلب المستقبلي على منتجات الطاقة.

في حين ساهمت الأنباء عن استئناف إمدادات النفط من ليبيا في انخفاض أسعار النفط. ورفعت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية قوة إنتاجها في حقل الفيل النفطي. وتتوقع شركة النفط المملوكة للدولة أن يرتفع إنتاج ليبيا إلى مليون برميل يومياً في غضون أربعة أسابيع.

إلى جانب ذلك، سجلت أسعار النفط الخام أدنى مستوى إغلاق لها منذ 2 أكتوبر. وانخفض خام غرب تكساس الوسيط لشهر ديسمبر بنسبة 3.2٪ ليغلق عند 38.56 دولار للبرميل في بورصة نيويورك التجارية (بورصة نايمكس). في غضون ذلك، تراجع خام برنت لشهر ديسمبر بنسبة 3.1٪ إلى 40.46 دولار للبرميل في العقود الآجلة لشركة ICE Europe.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات معهد البترول الأمريكي حول مخزونات النفط الخام. إذ ارتفعت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بمقدار 0.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 أكتوبر، مقابل انخفاض قدره 5.4 مليون في الأسبوع السابق.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية على انخفاض يوم الاثنين، حيث تراجعت مؤشرات فوتسي 100 وداكس 30 وكاك 40 بنسبة 1.16٪ و 3.71٪ و 1.90٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1822 ، 0.10%

داوجونز: 27.632 ، 0.18%

برنت: 41.02 دولار، 0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3035، 0.08%

أس آند بي 500: 3398، 0.13%

خام غرب تكساس: 38.77 دولار، 0.5%

الدولار/الين: 104.72، -0.11%

ناسداك: 11500 دولار ، 0.07%

الذهب: 1912 دولار، 0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين ومطالبات البطالة الأولية في فرنسا، ومعدل البطالة في إسبانيا، وقروض منطقة اليورو للشركات غير المالية، ومعدل البطالة في جنوب إفريقيا، والميزان التجاري المكسيكي وكذلك مؤشر Redbook الأمريكي.