27 ديسمبر, 2021

ارتفاع أسهم وول ستريت لليوم الثالث على التوالي

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • نمت مبيعات التجزئة في اليابان بنسبة 1.9٪ على أساس سنوي في نوفمبر، مرتفعة للشهر الثاني على التوالي. وجاءت القراءة الأخيرة أعلى من تقديرات السوق عند 1.7٪ مما قدم الدعم للين الياباني أمام الدولار الأمريكي في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.
  • افتتحت أسواق الأسهم الصينية تعاملاتها اليوم على ارتفاع بعد التعهد بتقديم دعم اقتصادي أكبر من قبل بنك الشعب الصيني (البنك المركزي). وارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.2٪ هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: أغلقت الأسهم الأمريكية تعاملاتها يوم الخميس بصورة إيجابية خاصة مع تسجيل جميع المؤشرات الرئيسية الثلاثة مكاسب لليوم الثالث على التوالي.

ما حدث: ارتفعت معنويات السوق بسبب التقارير الاقتصادية الإيجابية من الولايات المتحدة.

ما أهمية ذلك: وسعّت الأسهم الأمريكية مكاسبها في يوم التداول الأخير من الأسبوع مع إغلاق الأسواق بمناسبة عيد الميلاد يوم الجمعة. وعلى الرغم من تسجيل الأسواق لمكاسب جيدة، إلا أن حجم التداول كان خفيفاً بسبب عطلة نهاية الأسبوع الطويلة.

فيما ساعدت البيانات الاقتصادية الإيجابية على رفع مستوى التفاؤل في السوق. إذ جاءت طلبات إعانة البطالة عند 205000 طلب للأسبوع المنتهي في 18 ديسمبر، أي أقل من مستويات ما قبل الوباء. فيما ارتفعت طلبيات السلع المعمرة بنسبة 2.5٪ في نوفمبر، أي أعلى من التوقعات البالغة 1.5٪. وارتفع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي (PCE) الأساسي الذي يراقب الاحتياطي الفيدرالي عن كثب بنسبة 4.7٪ على أساس سنوي في نوفمبر متجاوزاً توقعات السوق البالغة 4.5٪.

وقفز مؤشر داو جونز 196.67 نقطة أو 0.55٪ ليغلق عند 35950.56 نقطة، فيما استقر مؤشر ناسداك 100 عند 16308.21 بارتفاع 0.79٪. وارتفع مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 0.62٪ ليصل إلى مستوى قياسي عند 4.725.79.

كما أغلقت جميع المؤشرات الثلاثة على ارتفاع الأسبوع الماضي، مع ارتفاع مؤشر داو المكون من 30 سهماً بنسبة 1.6٪ ، وأضاف إس آند بي 500 500 حوالي 2.3٪ منذ يوم الاثنين.

ما يجب مراقبته: سيكون التقويم الاقتصادي ليوم الإثنين خفيفاً، حيث ستصدر الولايات المتحدة فقط مؤشر دالاس الفيدرالي الصناعي. وقد انخفض مؤشر النشاط التجاري العام لبنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس للتصنيع في تكساس إلى 11.8 في نوفمبر ومن المتوقع أن ينخفض ​​أكثر إلى 9.5 في ديسمبر.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

داوجونز: 35909 و 36022

إيجابي

إس آند بي 500: 4731 و 4736

إيجابي

الذهب: 1810.20 و 1811.85

إيجابي

الفضة: 22.819 و 22.906

إيجابي

الدولار/الين: 114.39 و 114.43

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الذهب موضع اهتمام المتداولين اليوم بعد تسجيله لمكاسب ملحوظة يوم الخميس.

الملخص: استقر المعدن الأصفر على ارتفاع يوم الخميس مسجلاً مكاسب جيدة للأسبوع.

التفاصيل: ظلت أحجام التداول منخفضة يوم الخميس بسبب عطلة عيد الميلاد. وعلى الرغم من ارتفاع الذهب وتمكنه من الصمود فوق المستوى الرئيسي عنج 1800 دولار، إلا أن مكاسب المعدن الأصفر كانت محدودة بسبب تحسن رغبة المخاطرة بشكل عام.

من جهة أخرى، قفزت أسواق الأسهم والعملات ذات المخاطر المرتفعة إلى ارتفاعات جديدة حيث قال العديد من الخبراء الطبيين إن متغير أميكرون قد لا يكون بالحدة التي كان يُخشى منها. قال محللو UBS في مذكرة للعملاء إن السبب الرئيسي لارتفاع الذهب فوق عتبة 1800 دولار للأونصة هو "ارتفاع توقعات التضخم في الولايات المتحدة".

وتعافى مؤشر الدولار الأمريكي بشكل طفيف يوم الخميس، مما يجعل المعدن الأصفرالمصنف كملاذ آمن أقل جاذبيةً للمشترين الأجانب. ومع ذلك، لا يزال مؤشر الدولار يسجل انخفاضاً أسبوعياً. وارتفعت أسعار الذهب بنحو 0.7٪ الأسبوع الماضي، مدعومة بانخفاض الدولار الأمريكي.

ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.4٪ لتغلق عند 1811.70 دولار يوم الخميس، مرتفعة للأسبوع الثاني على التوالي. أيضاص ارتفعت العقود الآجلة للفضة بنسبة 0.4٪ لتبلغ عند التسوية 22.94 دولار.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون صدور التقارير الاقتصادية الرئيسية حول العالم.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأوروبية تعاملاتها يوم الجمعة على انخفاض ملموس حيث تراجع مؤشر فوتسي 100 وكاك 40 وستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.02٪ و 0.28٪ و 0.10٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1323، 0.00%

داوجونز: 35,837، 0.01%

برنت: 76.05 دولار، 0.3%

الاسترليني/الدولار: 1.3414، 0.20%

إس آند بي 500: 4,721، 0.11%

خام غرب تكساس: 73.25 دولار، -0.7%

الدولار/الين: 114.40، 0.00%

ناسداك: 16342، 0.27%

الذهب: 1811 دولار، 0.27%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر ثقة التصنيع في تركيا، ومطالبات البطالة الأولية في فرنسا، بالإضافة إلى عائدات الضرائب الفيدرالية في البرازيل وبيانات البنك المركزي البرازيلي حول السوق.