18 نوفمبر, 2020

انخفاض أسهم وول مارت، رغم النتائج الفصلية الإيجابية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع المؤشر الاقتصادي الأسترالي بنسبة 0.1٪ في أكتوبر. بينما أدت الزيادة المنخفضة مقارنةً بالشهر السابق إلى انخفاض الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي في جلسة التداول هذا الصباح.
  • انخفاض واردات اليابان بنسبة 13.3٪ إلى 5.69 تريليون ين في أكتوبر، وتراجع مؤشر نيكاي 225 في جلسة اليوم.
  • زيادة مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 4.17 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 13 نوفمبر، ما أدى إلى انخفاض أسعار النفط هذا الصباح.
 

لمحة سريعة: انخفضت أسهم وول مارت الأمريكية يوم الثلاثاء على الرغم من أن نتائج الشركة الفصلية تجاوزت التوقعات للربع الثالث.

التفاصيل: استمر الارتفاع الحاد في الطلب على المواد الأساسية، الناجم عن عمليات الشراء المدفوعة بمشاعر الذعر وسط عمليات الإغلاق المرتبطة بالوباء في الربع الثالث. ومع الزيادة المستمرة في الإنفاق عبر الإنترنت، ارتفعت مبيعات التجارة الإلكترونية لشركة وول مارت في الولايات المتحدة بنسبة هائلة بلغت 79٪ خلال الربع.

كيف كانت النتائج: سجلت الشركة مبيعات وأرباح أعلى للربع الثالث، متجاوزة تقديرات كلا المقياسين.

  • نمت الإيرادات بنسبة 5.2٪ لتصل إلى 134.7 مليار دولار، متجاوزة التوقعات عند 132.2 مليار دولار.
  • ارتفعت الأرباح المعدلة بنسبة 15.5٪ لتصل إلى 1.34 دولار للسهم، متجاوزة أيضاً تقديرات السوق عند 1.18 دولار للسهم.

ما أهمية هذه النتائج: تعززت نتائج وول مارت من خلال نمو أعمال التجارة الإلكترونية رغم انخفاض أعداد الإصابات بفيروس covid-19 في العديد من المناطق خلال فترة أواخر الصيف. ومع ذلك، كما هو الحال مع تجار التجزئة الآخرين، ازدادت الضغوطات على وول مارت أيضاً جراء ارتفاع النفقات المرتبطة بفيروس كورونا، حيث تكبدت الشركة حوالي 600 مليون دولار كتكاليف إضافية خلال الربع الثالث.

وفي الوقت نفسه، أعلنت منافستها أمازون عن إطلاق خدمة جديدة "صيدلية عبر الانترنت"، مما يمنح المستهلكين سبباً آخر للانضمام إلى خدمة برايم من أمازون. ويشعر المستثمرون بالقلق بشأن خدمة أمازون الجديدة التي تفرض بعض المنافسة الشديدة على وول مارت وتضر بمبيعات الأدوية لدى وول مارت.

كيف استجابت الأسهم: تراجعت أسهم وول مارت 2٪ لتغلق عند 149.37 دولار يوم الثلاثاء بعد صدور النتائج الفصلية. وأضاف السهم حوالي 10٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ما يجب مراقبته: مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وفي مناطق أخرى من العالم، عززت الشركة احتياطات السلامة، مما حد من عدد الأشخاص المسموح لهم بالدخول إلى متاجرها. سيراقب المستثمرون مبيعات الشركة والنفقات المتكبدة بسبب الموجة الثانية من العدوى. وستراقب الأسواق أيضاً كيفية استجابة سلسلة التوريد في وول مارت للطلب المتزايد بسبب عودة المستهلكين إلى عادة تخزين منتجات البقالة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 104.10 و 104.13

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.1859 و 1.1862

إيجابي

الدولار/الكندي: 1.3099 و 1.3108

إيجابي

المؤشر الفرنسي: 5476 و 5489

إيجابي

المؤشر الألماني داكس: 13118 و 13142

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية محط أنظار المستثمرين اليوم قبل صدور بيانات التضخم من منطقة اليورو.

الملخص: أغلقت معظم أسواق الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الثلاثاء حيث توقف المستثمرون مؤقتاً عن شراء الأسهم بعد زيادة الإقبال على السوق في الجلسة السابقة بسبب الأخبار الإيجابية حول لقاحات كوفيد -19.

التفاصيل: انخفض مؤشر Stoxx Europe 600 لعموم أوروبا يوم أمس، بعد ارتفاعه بنسبة 1.2٪ يوم الإثنين بعد أن أعلنت شركة موديرنا أن لقاحها المرشح قد حقق فعالية بنسبة 94.5٪ في الوقاية من فيروس كوفيد -19 ضمن المرحلة الأخيرة من التجارب. فيما كانت الأسهم المرتبطة بالسفر من بين أكبر الخاسرين في الجلسة السابقة مع إغلاق معظم القطاعات في المنطقة السلبية.

هذا وقد قدمت الأخبار الواردة من موديرنا الدعم لأسواق الأسهم العالمية، في حين رحّب المستثمرون بتعليقات خبير الأمراض المعدية في الولايات المتحدة الدكتور أنتوني فاوتشي الذي قال أنه لم يتم العثور على حالات خطيرة في المشاركين الذين يتلقون اللقاح.

وفي الوقت نفسه، واصلت حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 ارتفاعها في الولايات المتحدة، حيث سجلت حالات دخول المستشفى في البلاد مستوى قياسي جديد يوم الاثنين.

بينما واصل المستثمرون التركيز على خطط التعافي في منطقة اليورو بعد أن منعت المجر وبولندا الميزانية البالغة 1.82 تريليون يورو يوم الاثنين.

انخفض مؤشر فوتسي 100 في لندن بنسبة 0.87٪ ، في حين انخفض مؤشر DAX 30 الألماني بنسبة 0.04٪ يوم الثلاثاء. في حين أظهرت الأسهم الفرنسية بعض المرونة حيث ارتفع ، مما أدى إلى ارتفاع مؤشر كاك 40 بنسبة 0.21٪.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق بيانات عن التضخم من منطقة اليورو. وتشير التوقعات إلى انخفاض ​​مؤشر أسعار المستهلك في المنطقة بنسبة 0.3٪ في أكتوبر. كما سيركز المستثمرون على اجتماع السياسة غير النقدية للبنك المركزي الأوروبي اليوم.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الثلاثاء، حيث تراجع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.56٪ و 0.48٪ و 0.21٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1859 ، -0.03%

داوجونز: 29680 ، -0.13%

برنت: 43.56 دولار، -0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.3251، 0.02%

أس آند بي 500: 3600، -0.17%

خام غرب تكساس: 41.15 دولار، -0.7%

الدولار/الين: 104.11، -0.06%

ناسداك: 11955 ، -0.16%

الذهب: 1877 دولار، -0.4%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم ومؤشر أسعار التجزئة وأسعار المنتجين في المملكة المتحدة، ومعدل التضخم الكندي، والمؤشر الاقتصادي الرائد في الأرجنتين، وأسعار المنتجين في روسيا بالإضافة إلى طلبات الرهن العقاري ومؤشر المنازل الجديدة وتصاريح البناء في الولايات المتحدة.