17 نوفمبر, 2021

هبوط أسهم وول مارت رغم النتائج الفصلية الإيجابية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • حققت صادرات اليابان زيادة بنسبة 9.4٪ على أساس سنوي إلى 7,184 مليار ين في أكتوبر مما قدم الدعم للين الياباني أمام الدولار الأمريكي.
  • ارتفعت أسعار مدخلات المنتجين في نيوزيلندا بنسبة 1.6٪ خلال الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر، مقابل ارتفاع بنسبة 3٪ في الربع السابق. وتم تداول زوج العملات NZD/USD بارتفاع طفيف بعد الأخبار.
  • ارتفع مؤشر أسعار الأجور في أستراليا بنسبة 2.2٪ على أساس سنوي في الربع الثالث، بعد ارتفاع بنسبة 1.7٪ في الفترة السابقة مما أدى إلى انخفاض الدولار الاسترالي أمام الدولار الأمريكي صباح اليوم.
 

لمحة سريعة: انخفضت أسهم وول مارت يوم الثلاثاء على الرغم من إعلان عملاق التجزئة الأمريكي عن أرباح أفضل من المتوقع للربع السنوي الثالث.

ما حدث: عززت شركة وول مارت توجيهاتها السنوية وتوقعت زيادة في الطلب على الألعاب والملابس في موسم العطلات الهام جداً لأداء الشركة.

كيف كانت النتائج: أعلنت شركة وول مارت التي تتخذ من ولاية أركنساس مقراً لها عن نمو في المبيعات والأرباح للربع الثالث حيث تجاوز كلا المقياسين توقعات السوق.

  • ارتفعت المبيعات بنسبة 4.3٪ على أساس سنوي لتصل إلى 140.53 مليار دولار متجاوزة التوقعات عند 135.60 مليار دولار.
  • جاءت الأرباح المُعدّلة عند 1.45 دولار للسهم ، بارتفاع بنسبة 8.2٪ عن الربع السابق من العام الماضي متجاوزة توقعات السوق عند 1.40 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: لم يتمكن العديد من بائعي التجزئة الكبار من جلب البضائع إلى الولايات المتحدة قبل موسم العطلات الهام بسبب نقص المواد الخام ومشكلات الشحن وإغلاق المصانع في بعض أجزاء آسيا. ومع ذلك، واجهت وول مارت تأثيراً محدوداً من اضطرابات سلسلة التوريد حيث استأجرت الشركة سفنها الخاصة لجلب المنتجات إلى الولايات المتحدة في وقت مبكر.

فيما جاءت هوامش وول مارت التشغيلية عند 4.1٪ ونما الدخل التشغيلي 0.2٪ إلى 5.8 مليار دولار للربع. ومع ذلك، انخفض إجمالي الهوامش الموحدة بمقدار 42 نقطة أساس بسبب ارتفاع تكاليف سلسلة التوريد.

وتوقعت الإدارة أرباحاً معدلة بـ 6.40 دولار للسهم الواحد للعام المالي 2022، مقابل توقعاتها السابقة التي تتراوح بين 6.20 و 6.35 دولار للسهم الواحد. ومن المتوقع أن تنمو مبيعات الشركة، باستثناء الوقود، بأكثر من 6٪. بالنسبة للربع الرابع، توقعت الشركة نمو مبيعات مماثلة في الولايات المتحدة بنحو 5٪.

كيف استجابت الأسهم: تراجعت أسهم وول مارت بنسبة 2.6٪ لتغلق عند 143.17 دولار يوم الثلاثاء بعد صدور النتائج الفصلية. في حين انخفض السهم بأكثر من 2٪ منذ بداية العام.

ما يجب مراقبته: سيراقب المتداولون عن كثب أداء الشركة خلال موسم العطلات الحاسم في الولايات المتحدة حيث من المتوقع أن تعلن وول مارت عن نمو جيد في المبيعات.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

فوتسي 100: 7328 و 7339

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.3423 و 1.3430

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.8429 و 0.8435

إيجابي

الاسترليني/الين: 154.14 و 154.26

إيجابي

الذهب: 1855 و 1857.60

سلبي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الجنيه الاسترليني اليوم قبل صدور مجموعة من التقارير الاقتصادية من المملكة المتحدة.

الملخص: سجل الجنيه الاسترليني مكاسب يوم الثلاثاء بعد صدور بيانات التوظيف القوية من بريطانيا.

التفاصيل: اضطر بنك إنكلترا إلى تعليق أسعار الفائدة خلال اجتماعه الأخير بسبب مخاوف من حدوث تباطؤ في سوق الوظائف في البلاد. وقد سجل زوج العملات (GBP/USD) أكبر انخفاض له في 14 شهراً بعد قرار البنك المركزي.

ومع ذلك، وظّف أرباب العمل في بريطانيا المزيد من الأشخاص خلال شهر أكتوبر، بعد انتهاء خطة الإجازة الحكومية. وتراجع معدل البطالة في المملكة المتحدة إلى 4.3٪ ، بينما ارتفع عدد العاملين بمقدار 247 ألفاً إلى 32.52 مليوناً في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر. بينما خففت البيانات القوية من بعض المخاوف حول إبقاء البنك المركزي على أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة.

إلى جانب ذلك، ظلت المكاسب الإجمالية محدودة لزوج العملات "الجنيه الإسترليني/الدولار" لاسيما بعد أن أظهرت البيانات ارتفاعاً في مبيعات التجزئة الأمريكية بأعلى من المتوقع في أكتوبر. كما ظل الجنيه الإسترليني تحت الضغط بسبب المخاوف بشأن القضايا العالقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن أيرلندا الشمالية، والتي من المتوقع أن تؤثر على مسار التجارة بين المناطق.

بدوره، ارتفع زوج العملات بنحو 0.1٪ ليستقر عند 1.3429 يوم الثلاثاء بعد أن سجل أدنى مستوى له في 11 شهراً يوم الجمعة. أيضاً ارتفع الجنيه الإسترليني بنحو 0.5٪ مقابل اليورو إلى 84.30 بنساً.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات عن معدل التضخم وأسعار المنتجين ومؤشر أسعار التجزئة من المملكة المتحدة. ومن المتوقع ارتفاع معدل التضخم السنوي في المملكة المتحدة إلى 3.9٪ في أكتوبر. ويتوقع المحللون ارتفاع المعدل السنوي لتضخم الناتج إلى 7.3٪ في أكتوبر من 6.7٪ في سبتمبر. ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر أسعار التجزئة في المملكة المتحدة إلى 5.7٪ في أكتوبر من 4.9٪ في الشهر السابق.

ستراقب الأسواق أيضاً أي إشارة من بنك إنكلترا حول رفع أسعار الفائدة.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأمريكية على ارتفاع يوم الثلاثاء حيث ارتفع مؤشر داجونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.15٪ و 0.39٪ و 0.75٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1322، 0.00%

داوجونز: 36,082، 0.06%

برنت: 81.83 دولار، -0.7%

الاسترليني/الدولار: 1.3430، 0.01%

إس آند بي 500: 4,697، 0.03%

خام غرب تكساس: 80.10 دولار، -0.8%

الدولار/الين: 114.80، -0.02%

ناسداك: 16300، -0.01%

الذهب: 1857 دولار، 0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزان التجاري لإيطاليا، وناتج البناء ومعدل التضخم في منطقة اليورو، وطلبات الرهن العقاري ومؤشر إنشاء المنازل الجديدة وتصاريح البناء ومخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى معدل التضخم في كندا.