19 مايو, 2021

وول مارت تُحطّم توقعات الربع الأول

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تراجعت ثقة المستهلك الأسترالي بنسبة 4.7٪ إلى 113.1 في مايو، من أعلى مستوى لها في 11 عاماً عند 118.8 في الشهر السابق. وتسبب إصدار هذه البيانات في الضغط على زوج العملات "الدولار الاسترالي/الأمريكي".
  • أعلن معهد البترول الأمريكي عن زيادة قدرها 0.62 مليون برميل في مخزونات النفط الخام الأمريكية في الأسبوع المنتهي في 14 مايو، بعد انخفاض قدره 2.53 مليون في الأسبوع السابق. وأدت هذه الأخبار إلى انخفاض أسعار خام غرب تكساس الوسيط هذا الصباح.
  • انخفض مؤشر إنشاء المنازل الجديدة في الولايات المتحدة بنسبة 9.5٪ إلى معدل سنوي بلغ 1.569 مليون في أبريل، من أعلى مستوى في 15 عاماً في الشهر السابق عند 1.733 مليون. وخسر مؤشر داو جونز أكثر من 250 نقطة يوم الثلاثاء.
 

ما يحدث: ارتفعت أسهم وول مارت يوم الثلاثاء، بعد أن أعلن عملاق التجزئة الأمريكي عن نتائج أقوى من المتوقع للربع الأول من السنة المالية.

ما حدث: شهدت وول مارت عودة المتسوقين إلى متاجرها في جميع أنحاء البلاد، بعد استلام الناس شيكات التحفيز المالي.

ورفعت أكبر شركة تجزئة في العالم توقعات أرباحها للعام بأكمله بسبب زيادة الطلب المحتمل مع تخفيف قيود كورونا.

كيف جاءت النتائج: أبلغت وول مارت عن نمو الإيرادات للربع الأول، وتجاوزها لتقديرات السوق.

  • نما إجمالي الإيرادات بنسبة 2.7٪ إلى 138.31 مليار دولار، متجاوزاً التوقعات البالغة 132 مليار دولار.
  • بلغ صافي الدخل 2.7 مليار دولار، أو 97 سنتاً للسهم، أي بانخفاض عن 4 مليارات دولار، أو 1.40 دولار للسهم، في نفس الربع من العام الماضي.

ما أهمية ذلك: على الرغم من الهيمنة الكبيرة لشركة وول مارت على التجارة الإلكترونية منذ ما يقرب من عقد من الزمان، إلا أن الجهود الحقيقية لدفع هذا العمل جاءت العام الماضي وسط عمليات الإغلاق التي سببها الوباء. وقد حققت شركة البيع بالتجزئة التي يقع مقرها في بينتونفيل في ولاية أركنساس أداءً جيداً عبر الإنترنت وقدمت أداءً قوياً في عام 2020.

وبالرغم من احتمال استمرار اتجاه التسوق عبر الانترنت، إلا أن وول مارت أعلنت أن المتسوقين عادوا إلى منافذ البيع الفعلية بعد عمليات توزيع اللقاح على نطاق واسع. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت الشركة مؤخراً عن السماح للمتسوقين المحصنين بالكامل بدخول متاجرها دون الحاجة لارتداء أقنعة.

من جهة أخرى، توقعت الإدارة بنمو الأرباح بأرقام عالية للسنة المالية الحالية. ويقارن هذا بشكل جيد مع توقع الشركة السابق لانخفاض طفيف في أرباح العام.

كيف استجابت الأسهم: ارتفعت أسهم وول مارت بنسبة 2.2٪ لتغلق عند 141.91 دولار يوم الثلاثاء، بعد أن أصدرت الشركة نتائجها الفصلية. وحقق السهم مكاسب بما يزيد قليلاً عن 3٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ما يجب مراقبته: ستتابع الأسواق عن كثب استمرار عمليات توزيع اللقاح والإقبال على متاجر وول مارت. وسيراقب المستثمرون أيضاً أعمال التجارة الإلكترونية للشركة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 109.31 و 109.36

إيجابي

اليورو/الين: 132.56 و 132.65

سلبي

داكس 30: 15383 و 15429

إيجابي

المؤشر الفرنسي: 6372 و 6389

إيجابي

الفضة: 27.644 و 27.829

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية محط اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور بيانات التضخم من منطقة اليورو.

السياق: أغلقت معظم الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الثلاثاء، بعد أن بدأت الأسواق الأوروبية تعاملاتها الأسبوعية بوتيرة منخفضة وسط مخاوف من ارتفاع التضخم وزيادة حالات كوفيد-19.

التفاصيل: تعافت الأسواق في أوروبا يوم الثلاثاء، بعد أن أغلقت تعاملاتها في الجلسة السابقة على انخفاض ملموس، حيث هيمنت مشاعر القلق على المستثمرين العالميين إزاء الضغوط التضخمية في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكذلك ظهور نوع جديد من فيروس كورونا في الهند.

وحذرت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين من أن الجائحة لم تنتهي بعد، على الرغم من زيادة معدلات التطعيم في بعض الدول. في حين أبلغت بلدان مختلفة مثل سنغافورة وتايوان عن عودة ظهور العدوى، مما أجبر السلطات على فرض قيود أكثر صرامة.

في غضون ذلك، تجاهل المستثمرون البيانات الاقتصادية الضعيفة من منطقة اليورو. إذ انكمش الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة بنسبة 0.6٪ في الربع الأول، مما يشير من الناحية الفنية إلى دخول الاتحاد الأوروبي في حالة ركود. كما تراجعت نسب التوظيف في منطقة اليورو بنسبة 0.3٪ في الربع الأول.

في حين ارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنحو 0.2٪، حيث جاءت أسهم السفر والترفيه من بين الأفضل أداءً، وأضاف المؤشر حوالي 1.5٪ يوم الثلاثاء. فيما خالفت أسهم شركات الاتصالات الاتجاه السائد وانخفضت بأكثر من 1٪.

بينما تراجع مؤشر DAX 30 الألماني بنسبة 0.07٪ في الجلسة السابقة، وارتفع مؤشر FTSE MIB بنسبة 0.07٪ وارتفع مؤشر IBEX 35 بنسبة 0.31٪. كما ارتفع مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 0.02٪.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون بيانات عن تسجيلات سيارات الركاب الجديدة ومعدل التضخم من منطقة اليورو. ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو إلى 1.6٪ في أبريل.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض ملحوظ يوم الثلاثاء، مع تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي وناسداك بنسبة 0.78٪ و 0.85٪ و 0.72٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2234، 0.07%

داوجونز: 33894 ، -0.30%

برنت: 67.95 دولار، -1.1%

الاسترليني/الدولار: 1.4190، 0.01%

أس آند بي 500: 4,110، -0.32%

خام غرب تكساس: 64.73 دولار، -1.2%

الدولار/الين: 108.92، 0.04%

ناسداك: 13165، -0.35%

الذهب: 1870 دولار، 0.1%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم ومؤشر أسعار التجزئة وأسعار المنتجين في المملكة المتحدة، وتطبيقات الرهن العقاري ومخزونات النفط الخام ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في الولايات المتحدة، ومعدل التضخم في كندا، فضلاً عن المؤشر الاقتصادي الرائد في الأرجنتين.