18 فبراير, 2022

ارتفاع كبير لأسهم وول مارت بعد النتائج الفصلية القوية

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفعت أسعار المستهلك الياباني بنسبة 0.5٪ على أساس سنوي في يناير، متباطئة من ارتفاعها بنسبة 0.8٪ في الشهر السابق مما فرض ضغوطاً على زوج العملات "الين الياباني/الدولار الأمريكي".
  • ارتفعت أسعار مدخلات المنتجين في نيوزيلندا بنسبة 1.1٪ خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2021، مقارنة بزيادة قدرها 1.6٪ في الربع السابق. وأدى تباطؤ السعر إلى ارتفاع الدولار النيوزلندي أمام نظيره الأمريكي في جلسة تداول الفوركس هذا الصباح.
  • ارتفعت مطالبات البطالة الأمريكية الأولية بمقدار 23 ألف طلب إلى 248 ألف طلب في الأسبوع الأخير مما أدى إلى انخفاض مؤشر داو جونز بأكثر من 600 نقطة يوم الخميس.
 

لمحة سريعة: ارتفعت أسهم وول مارت يوم الخميس بعد أن أعلن عملاق البيع بالتجزئة عن نتائج إيجابية للربع السنوي الرابع.

ما حدث: بصرف النظر عن النتائج القوية للربع الأخير، أعلنت الشركة عن زيادة في توزيعات الأرباح وأصدرت توقعات مبيعات قوية.

كيف كانت النتائج: تحولت شركة البيع بالتجزئة إلى تحقيق الأرباح في الربع الأخير من السنة المالية المنتهي في 31 يناير، مع تجاوز توقعات السوق.

  • نما صافي الإيرادات بنسبة 0.5٪ إلى 152.87 مليار دولار متجاوزاً توقعات السوق البالغة 151.53 مليار دولار.
  • جاء صافي الدخل عند 3.56 مليار دولار أو 1.28 دولار للسهم، مقابل خسارة العام الماضي البالغة 2.09 مليار دولار، أو 74 سنتاً للسهم.
  • أبلغت وول مارت عن أرباح مُعدّلة تبلغ 1.53 دولار للسهم الواحد، بزيادة من 1.39 دولار للسهم في الربع نفسه من العام الماضي، متجاوزة تقدير السوق عند 1.50 دولار للسهم الواحد.

ما أهمية ذلك: تجاوزت عائدات وول مارت للربع الرابع 150 مليار دولار لأول مرة مع استمرار العملاء في تخزين منتجات البقالة والملابس وسط استمرار الوباء.

على الرغم من ارتفاع المبيعات عبر الإنترنت بشكل حاد خلال الربع الرابع، إلا أن الطلب عبر الإنترنت يتباطأ منذ ذلك الحين مع عودة العملاء إلى زيارة المتاجر.

بالإضافة إلى ذلك، نمت مبيعات وول مارت في الولايات المتحدة بنسبة 5.7٪ على أساس سنوي، بينما تقلصت المبيعات الدولية بنسبة 22.6٪. وجاء الهامش التشغيلي للشركة بنسبة 3.9٪، بينما نما الدخل التشغيلي بنسبة 7.3٪ إلى 5.9 مليار دولار.

وقد وافق مجلس إدارة الشركة على زيادة بنسبة 2٪ في توزيعات الأرباح النقدية السنوية، ورفعها إلى 2.24 دولار لكل سهم للعام المالي 2023. كما وافق المجلس أيضاً على إعادة شراء الأسهم بما لا يقل عن 10 مليارات دولار في العام. توقعت الإدارة نمواً بنسبة 3٪ تقريباً في صافي المبيعات الموحدة بالعملة الثابتة ونمو الأرباح، باستثناء عمليات التصفية، ما بين 5٪ و 6٪.

كيف استجابت الأسهم: ارتفعت أسهم وول مارت بنسبة 4٪ لتغلق عند 138.88 دولار يوم الخميس بعد إصدار النتائج الفصلية. وخسر السهم 4٪ منذ بداية العام.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون مبيعات وول مارت عبر الإنترنت. أيضاً ستراقب الأسواق أي ارتفاع في المبيعات الدولية للشركة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.3602 و 1.3608

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.8353 و 0.8357

إيجابي

نيكي 225: 27065.84 و 27162.84

إيجابي

داكس 40: 15209.64

إيجابي

الذهب: 1892 و 1893.65

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني موضع اهتمام المتداولين اليوم قبل بيانات مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة.

الملخص: حقق زوج العملات "الجنيه الاسترليني/الدولار الأمريكي" مكاسب قوية يوم الخميس مع مراقبة المستثمرين لتصريحات بنك انكلترا.

التفاصيل: تتوقع الأسواق على نطاق واسع أن يقوم بنك إنكلترا برفع أسعار الفائدة قريباً، الأمر الذي دعم الجنيه الاسترليني هذا العام. ويُعدّ بنك إنكلترا البنك المركزي الرئيسي الأول الذي يرفع أسعار الفائدة منذ بداية الوباء. إذ رفع بنك إنكلترا أسعار الفائدة مرتين منذ ديسمبر 2021 وتتوقع الأسواق زيادة أخرى في 17 مارس.

إلى جانب ذلك، أظهرت بيانات التضخم في المملكة المتحدة الصادرة يوم الأربعاء تسارعاً إلى أعلى مستويات التضخم المسجلة تقريباً في 30 عام عند 5.5٪، مما يعزز تقديرات السوق بشأن إعلان البنك المركزي عن المزيد من رفع أسعار الفائدة.

وقال بنك إنكلترا إنه يتوقع أن يصل التضخم إلى الذروة عند حوالي 7.25٪ في أبريل المقبل، وهو أعلى بكثير من المستوى المحدد عند 2٪.

من جانبه سجل زوج العملات GBP/USD مكاسب يوم الخميس على الرغم من الدعم الذي حصل عليه الدولار من المخاوف الجيوسياسية المتعلقة بالصراع بين روسيا وأوكرانيا. ويعتقد المحللون ​​أن الإسترليني مُسعّر بأقل من قيمته الحقيقية، خاصة مع تراجع زوج العملات بنحو 10٪ منذ استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2016.

وقد ارتفع زوج الفوركس بحوالي 0.3٪ ليغلق عند 1.3615 يوم الخميس. أما مقابل اليورو، فقد أضاف الجنيه الاسترليني حوالي 0.4٪ إلى 83.48 بنساً بعد أن وصل إلى أقوى مستوى له منذ 3 فبراير.

وانخفض مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.9٪ يوم الخميس وسط مخاوف من التضخم والجيوسياسية.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون بيانات مبيعات التجزئة من المملكة المتحدة اليوم. إذ من المتوقع أن تسجل بريطانيا نمواً بنسبة 1٪ في مبيعات التجزئة لشهر يناير بعد الانكماش بنسبة 3.7٪ في ديسمبر.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الخميس مع انخفاض مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.78٪ و 2.12٪ و 2.96٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1367، 0.04%

داوجونز: 34390، 0.46%

برنت: 92.49 دولار، -0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.3608، -0.05%

إس آند بي 500: 4,400، 0.59%

خام غرب تكساس: 91.17 دولار، -0.6%

الدولار/الين: 115.18، 0.21%

ناسداك: 14271، 0.75%

الذهب: 1893 دولار، -0.5%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة ومعدل التضخم في فرنسا، والحساب الجاري في منطقة اليورو، وناتج البناء والحساب الجاري في إيطاليا، ومبيعات التجزئة وتغير التوظيف ADP وأسعار المنازل الجديدة في كندا، وتقرير بيكر هيوز عن منصات النفط الخام في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى إجمالي مبيعات السيارات في الصين.