13 أكتوبر, 2020

هل سيتحول المستثمرون نحو الأسهم المصرفية بعد نتائح الربع الثالث؟

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • تقلص الفائض التجاري للصين إلى 37 مليار دولار في سبتمبر. وسجلت الدولة الآسيوية أصغر فائض في خمسة أشهر مما أدى إلى انخفاض مؤشر شنغهاي المركب صباح اليوم.
  • بقيت أسعار الذهب فوق مستوى 1900 دولار يوم الثلاثاء، مع هيمنة أجواء عدم اليقين حول حزمة التحفيز التالية. كما دعم انخفاض الدولار الأمريكي أداء المعدن الأصفر.
  • ارتفع زوج العملات "الجنيه الاسترليني/الدولار" إلى أعلى مستوى له في شهر أمس. في غضون ذلك، أعلنت الحكومة البريطانية عن بعض إجراءات الإغلاق المحلية لاحتواء تفشي فيروس كورونا.
  • تم تداول الفرنك السويسري بالقرب من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع يوم الاثنين، بعد أن قالت أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية SECO إنها تتوقع انكماشاً في الاقتصاد السويسري بنسبة 3.8٪ هذا العام.
 

لمحة سريعة: تستعد البنوك الكبرى في وول ستريت لبدء موسم أرباح الربع السنوي الثالث.

التفاصيل: لم يكن أداء الأسهم المصرفية هو الأفضل حتى الآن، حيث أضر الوباء بعمليات الإقراض التجاري وأجبر المؤسسات المالية على تخصيص مبالغ نقدية استعداداً لزيادة القروض المعدومة.

سيحدد كل من بنك جي بي مورغان وسيتي غروب اللذين سيعلنان عن نتائجهما الفصلية للربع الثالث اليوم، مسار موسم الأرباح ليس فقط للقطاع المصرفي ولكن لسوق الأسهم الأمريكية بشكل عام.

ما هي التوقعات: رغم أن التوقعات تشير إلى تراجع الأرباح دون مستويات ما قبل كوفيد -19، إلا أن العديد من المحللين يتوقعون تحسناً عن الأرباع السابقة.

  • من المتوقع أن يسجل بنك جي بي مورغان انخفاضاً بنسبة 6.2٪ في الإيرادات لتصل إلى 28.21 مليار دولار، وتراجعاً في الأرباح بنسبة 16.4٪ إلى 2.24 دولار للسهم الواحد.
  • من المتوقع أن تنخفض إيرادات سيتي غروب بنسبة 7.8٪ لتصل إلى 17.13 مليار دولار، بينما قد تنخفض الأرباح بنسبة 56.9٪ إلى 85 سنتاً للسهم الواحد.

ما أهمية هذه النتائج: اضطرت البنوك الأمريكية الرائدة إلى تخصيص المزيد من الأموال النقدية لتهيئة نفسها للارتفاع المتوقع في حجم القروض المعدومة. ومع استمرار أزمة الوباء، لا يزال حجم المخصصات المطلوبة غير قابل للتنبؤ.

وعلى الرغم من أن مخصصات خسائر الائتمان تضر بالأرباح، إلا أن النقد الإضافي يمكن أن يجعل البنوك في وضع جيد عندما يبدأ الاقتصاد في التعافي.

إلى جانب ذلك، فرض بنك الاحتياطي الفيدرالي قيوداً مختلفة على البنوك بعد إصدار نتائج اختبارات الإجهاد الأخيرة. ومن المقرر أن تخضع البنوك لاختبار إجهاد آخر، وستصدر نتائجه في نهاية العام.

وقد أثرّت مثل هذه الأخبار على معنويات المستثمرين تجاه الأسهم المصرفية خلال أزمة فيروس كورونا. وتأثرت المعنويات أيضاً بعدما أوقفت البنوك مؤقتاً خطط إعادة شراء الأسهم في مارس.

كيف كان أداء الأسهم حتى الآن: ارتفعت أسهم جي بي مورغان بنحو 1.2٪ لتغلق عند 102.44 دولار يوم الإثنين، بينما ارتفع سهم سيتي بنك بنسبة 2.1٪ تحسباً لنتائج الربع الثالث.

ما يجب مراقبته: سيتابع المستثمرون أي أخبار مشجعة حول انخفاض الإصابات أو أي مستجدات حول لقاح كوفيد -19، حيث قد تساهم هذه الأنباء في رفع أسهم البنوك.

أيضاً ستراقب الأسواق الأرباح المعلنة من البنوك الكبرى، حيث من المتوقع أن تحدد التعليقات من فريق الإدارة العليا نبرة موسم أرباح الربع الثالث.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الفرنك: 0.9099 و 0.9103

سلبي

الدولار/الكندي: 1.3135 و 1.3146

إيجابي

خام غرب تكساس: 39.40 و 39.49

سلبي

الغاز الطبيعي: 2.825 و 2.833

إيجابي

داو جونز: 28813 و 28888

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو الأسهم الأمريكية اليوم، قبل بدء موسم الأرباح للربع الثالث.

الملخص: ارتفعت المؤشرات الأمريكية للجلسة الرابعة على التوالي يوم الاثنين، مع صعود أسهم التكنولوجيا. فيما أغلقت أسواق السندات يوم أمس بسبب عطلة عيد كولومبوس.

التفاصيل: خاب أمل المستثمرين في إقرار خطة التحفيز المالية خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد أن رفض الديمقراطيون اقتراحاً بقيمة 1.9 تريليون دولار قدمه وزير الخزانة ستيفن منوشين. ومع عدم إحراز تقدم في محادثات التحفيز، يركز المستثمرون على مجريات الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي تبعُد عنا ثلاثة أسابيع فقط.

فيما سيبدأ الموسم القادم من أرباح الشركات اليوم، حيث يتوقع المحللون أن تعلن الشركات المدرجة في مؤشر S&P 500 عن تحسن متسلسل في الأرباح. وتبدو الأسواق إيجابية، مع تجاهل مؤقت للمخاوف حول عودة ظهور كوفيد -19 في أوروبا وإعلانات الإغلاق اللاحقة.

من جانب آخر، قفز مؤشر داو جونز 250.62 نقطة ليستقر عند 28837.52 يوم الاثنين مدفوعاً بمكاسب شركتي آبل ومايكروسوفت. وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 1.6٪ إلى 3534.22، في حين ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 2.6٪ إلى 11876.26.

ما يجب مراقبته: تنتظر الأسواق مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مؤشر تفاؤل الأعمال NFIB، ومعدل التضخم ومؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP وتوقعات تضخم المستهلك.

وسيواصل المستثمرون مراقبة آخر المستجدات حول محادثات التحفيز الجارية وتقارير الأرباح من الشركات الكبرى.

الأسواق الأخرى: أغلقت معظم المؤشرات الأوروبية على ارتفاع يوم الاثنين، حيث ارتفع المؤشر الألماني داكس 30 والمؤشر الفرنسي كاك 40 بنسبة 0.67٪ و 0.66٪ على التوالي، في حين خسر مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.25%.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1796 ، -0.15%

داوجونز: 28680 ، -0.41%

برنت: 41.78 دولار، -0.1%

الاسترليني/الدولار: 1.3043، -0.18%

أس آند بي 500: 3517، -0.44%

خام غرب تكساس: 39.51 دولار، 0.2%

الدولار/الين: 105.36، 0.04%

ناسداك: 12051 دولار ، -0.39%

الذهب: 1918 دولار، -0.6%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر منطقة اليورو للثقة الاقتصادية، ومؤشر الثقة الاقتصادية في ألمانيا، وإنتاج الذهب والتعدين في جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى إجمالي مبيعات السيارات في الصين.