04 يونيو, 2021

بانتظار تقرير الوظائف اليوم، هل سيتخذ الاحتياطي الفيدرالي قراراً بشراء السندات؟

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفع إنفاق الأسر اليابانية بنسبة 13٪ في أبريل بعد ارتفاعه بنسبة 6.2٪ في مارس مما وفر الدعم لزوج العملات "الين الياباني / الدولار الأمريكي".
  • انخفضت مخزونات النفط الخام الأمريكية 5.08 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 28 مايو، مقابل 1.662 مليون انخفاض في الفترة السابقة. رغم ذلك تم تداول النفط الخام على انخفاض طفيف هذا الصباح.
  • ارتفع مؤشر مديري المشتريات لخدمات ISM إلى 64 في مايو من 62.7 في أبريل. لكن رغم توسع نشاط الخدمات بوتيرة قياسية جديدة، أغلق مؤشر داو جونز على انخفاض طفيف يوم الخميس.
 

ما يحدث: ستعلن وزارة العمل الأمريكية عن تقرير الوظائف لشهر مايو عند الساعة الثامنة والنصف حسب التوقيت الشرقي للولايات المتحدة (12:30 ظهراً بتوقيت غرينتش).

التفاصيل: بعد الأرقام المخيبة للآمال لشهر أبريل، يتوقع الخبراء نمواً حاداً في أرقام الوظائف في القطاع الخاص الأمريكي لشهر مايو.

وسيراقب مجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا التقرير بعناية حيث ستمهد أرقام اليوم الطريق لاجتماع البنك المركزي في يونيو لإجراء مناقشات حول تقليص برنامج شراء الأصول.

ما أهمية ذلك: كانت التوقعات لشهر أبريل مرتفعة جداً بسبب التوقعات بحدوث انتعاش اقتصادي قوي وعودة أسواق العمل لطبيعتها. لكن تقرير الشهر الماضي حمل معه انتكاسة كبيرة، مما أثار مخاوف بشأن نقص العمالة التي تؤثر على التعافي الكلي للسوق.

وعلى الرغم من أن الأرقام الرئيسية القوية لشهر مايو ستكون إشارة على انتعاش اقتصادي صحي، إلا أن المستثمرين قلقون بشأن ارتفاع التضخم مما يؤدي إلى رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة.

هذا ويقوم الاحتياطي الفيدرالي بشراء سندات الخزانة والرهن العقاري بقيمة حوالي 120 مليار دولار شهرياً لتخفيف تأثير الوباء على الاقتصاد. مع وجود علامات على الانتعاش، يُجري البنك المركزي محادثات لتوسيع نطاق مشتريات الأصول المصرفية. وتعتبر الأسواق على نطاق واسع أي تحرك لإيقاف شراء السندات بمثابة خطوة أولية لبداية بنك الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة.

ويقول الاقتصاديون في سيتي غروب:"ستكون بيانات الوظائف لشهر مايو عاملاً رئيسياً في تحديد مسار سياسة الاحتياطي الفيدرالي في الأشهر المقبلة، ومع ذلك فإن الزيادة الأقوى (+1 مليون) ستُبقي اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر يونيو متأهباً للحصول على إشارة محتملة".

ما هي التقديرات: يتوقع المحللون أن يكون نمو الوظائف لشهر مايو أكثر من ضعف الرقم المعلن لشهر أبريل.

  • من المتوقع إضافة حوالي 671 ألف وظيفة في مايو مقارنة بـ 266 ألف في أبريل.
  • من المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة إلى 5.9٪ من 6.1٪ في الشهر السابق.
  • يتوقع الاقتصاديون ارتفاع متوسط ​​الأجور بالساعة بنسبة 0.2٪.

ما يجب مراقبته: يحمل تقرير الوظائف الأمريكي تأثيراً كبيراً على أسواق الفوركس وأسواق الأسهم العالمية. ومع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي إلى مستويات فبراير، متخلياً عن المكاسب التي تم تسجيلها في مارس وأبريل، يتطلع المتداولون إلى انتعاش تقرير الوظائف القوي. لا تزال وول ستريت حذرة قبل تقرير NFP، مع تداول العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بشكل شبه ثابت هذا الصباح.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الدولار: 1.4096 و 1.4103

إيجابي

الدولار/الين: 110.14 و 110.22

سلبي

المؤشر الفرنسي: 6503.48 و 6516

إيجابي

المؤشر الألماني: 15605 و 15657

إيجابي

الذهب: 1862 و 1866

إيجابي

 

السوق اليوم

سيكون الدولار الكندي ضمن دائرة التركيز اليوم قبل تقرير الوظائف الكندي.

الملخص: تم تداول الدولار الكندي على انخفاض ملموس حيث تراجع إلى أدنى مستوى في ستة أيام مقابل الدولار الأمريكي يوم الخميس.

التفاصيل: سجل الدولار الكندي ارتفاعاً حاداً حتى الآن هذا العام، مدفوعاً بارتفاع أسعار السلع الأساسية وموقف البنك المركزي الكندي.

ومع ذلك، أصدرت الولايات المتحدة تقارير اقتصادية مشجعة يوم الخميس، والتي أعادت الحديث بأن الاقتصاد الأكبر في العالم في طريقه للتعافي من الوباء.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي يوم الخميس بعد أن أظهرت البيانات انخفاضاً إضافياً في طلبات إعانة البطالة الأولية وارتفاع أعلى من المتوقع في معدلات التوظيف بالقطاع الخاص في مايو.

كما أدى الانتعاش الحاد في الاقتصاد الأمريكي إلى زيادة المخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة الفيدرالية.

من جهة أخرى، سجلت أسعار النفط الخام، أحد الصادرات الكندية الرئيسية، أقوى مستوى لها منذ أكتوبر 2018 عند 69.40 دولاراً للبرميل يوم الخميس، لكنها استقرت أخيراً على انخفاض بمقدار 2 سنت عند 68.81 دولار للبرميل.

استقر زوج العملات "الدولار الكندي / الدولار الأمريكي" على انخفاض بنسبة 0.6٪ عند 1.2107 يوم الخميس، مسجلاً أعلى انخفاض له منذ 20 أبريل. وقد تراجعت العملة إلى أدنى مستوى خلال اليوم عند 1.2120 يوم الجمعة الماضي.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون تقرير الوظائف الكندي ومؤشر آيفي لمديري المشتريات. ومن المتوقع أن يرتفع معدل البطالة في البلاد إلى 8.2٪ في مايو، من 8.1٪ في أبريل، بينما من المتوقع أن يتخلى الاقتصاد الكندي عن 20 ألف وظيفة في مايو، بعد أن فقد 207000 وظيفة في الشهر السابق.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الخميس، مع تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.07٪ و 0.36٪ و 1.07٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.2121، -0.05%

داوجونز: 34546 ، -0.06%

برنت: 71.06 دولار، -0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.4101، -0.04%

أس آند بي 500: 4,189، -0.07%

خام غرب تكساس: 68.62 دولار، -0.3%

الدولار/الين: 110.18، -0.11%

ناسداك: 13513، -0.13%

الذهب: 1869 دولار، -0.2%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات الإنشائي ومبيعات التجزئة في منطقة اليورو وفرنسا وإيطاليا، وفي الولايات المتحدة لدينا طلبيات المصانع الأمريكية وتقرير بيكر هيوز عن منصات النفط الخام وإجمالي مبيعات المركبات.