حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

القسم التعليمي

أكبر 10 أخطاء في التداول يجب تجنبها

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

 

فالتداول بفعالية يتطلب منك الاتساق في العمل والعقلية. ومع ذلك، لا يمكن للثبات وحده أن يُفضي إلى نتائج، ولا بدّ لك من تبني استراتيجية تداول قوية، لأن الأسواق يمكن أن تتغير بين ليلةٍ وضحاها. ولوضع استراتيجية تداول سليمة، من المهم أيضاً معرفة الأخطاء الشائعة الواجب تجنبها.

1. الاعتقاد بأنك لن ترتكب أخطاء

“لا تشعر بالحرج من إخفاقاتك، بل تعّلم منها وابدأ من جديد.”

– ريتشارد برانسون، رائد أعمال

حتى مع وجود أفضل خطة تداول، قد يرتكب المرء أخطاء. فعدم تقبّلك لحقيقة اتخاذك قرار تداول سيء هو الوصفة المثالية للفشل. إذ من البديهي أن ترتكب أخطاء؛ فهي جزء من الصفقة. فالأخطاء ليست انعكاساً لقدرتك على التداول، ويجب ألا تمنعك من المضاربة في الأسواق المالية. ولكن المهم هو تقبّل أخطائك والتعلم منها. ومن الحصافة أيضاً أن تتعلم من أخطاء الآخرين!

2. افتراض أن التوقعات هي حقائق

“التداول الفعال يتمحور حول تقييم الاحتمالات وليس اليقينيات.”

إيفان بييجي (متداول نشط يُعرف أيضاً باسم Trading Composure “ملك التداول” على وسائل التواصل الاجتماعي)

إن كلمتي “دائماً” و”استحالة” هما شرّان يهيمنان على توقعات التداول. إذ حتى بعد تحقيق عمليات تداول ناجحة، عليك ألا تفترض استحالة حدوث حركة سعرية معينة، أو أن تفترض أن حركة ما ستتكرر مراراً وتكراراً. فامتلاك منظور شامل لجميع جوانب السوق، والنظر في الصورة الأوسع نطاقاً للاقتصاد، هما خطوتان يمكن أن تساعداك على البقاء محافظاً على اتزانك ورصانتك. في عالم التداول، لا يمكنك التكهن إلا باحتمالية حدوث حركة سعرية، علماً أنه هذا التنبؤ ليس مضموناً بأي حال من الأحوال، بصرف النظر عن مدى جودة مهاراتك في التحليل الفني.

3. محاولة استخدام استراتيجية واحدة عبر الأسواق المالية

“المشكلة الأساسية تتمثل في الحاجة إلى مواءمة الأسواق مع نمط التداول بدلاً من إيجاد طرق للتداول تتناسب مع سلوك السوق”.

بريت ستينبارجر (متداول نشط وأستاذ الطب النفسي والعلوم السلوكية المشارك في جامعة ولاية نيويورك – جامعة أبستيت الطبية في سيراكيوز، نيويورك)

ما إن يحقق المتداولون عدة عمليات تداول ناجحة في إحدى الأسواق، حتى يبدأون في تنويع محفظتهم. ومع ذلك، يرتكب الكثيرون خطأ عندما يعيدون استخدام استراتيجية التداول التي نجحت معهم في فئة أصول أخرى. فالأدوات المالية تسلك سلوكاً مختلفاً عن بعضها بعضاً، ولا توجد استراتيجية واحدة تناسب جميع الحالات في الأسواق المالية. ولهذا يبادر المتداولون المحنكون إلى صياغة استراتيجيات التداول وفقاً للخصائص الفريدة لكل فئة من فئات الأصول.

4. عدم إدارة المخاطر إدارة سليمة

“نريد أن نعتبر أنفسنا فائزين، إلا أن المتداولين الناجحين دائماً ما يركزون على خسائرهم”

بيتر بوريش، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كومبيوتر تريدنج كوربوريشن

إن التركيز على حماية رأس مالك أهم بكثير من محاولة مضاعفته. إذ أن ثقتك المفرطة في استراتيجية التداول الخاصة بك قد تودي بك إلى تجاهل المخاطر الكامنة في السوق. ومع ذلك، عليك أن تعلم أن جزء من التداول الناجح يتمحور حول فن حماية نفسك من الخسائر، بقدر ما يتعلق بتحقيق الأرباح في الوقت المناسب.

5. التداول المفرط

“إذا تعلّم معظم المتداولين استراتيجية الجلوس دون تحريك ساكن بنسبة 50٪ من وقتهم، فسيجنون الكثير من المال.”

– بيل ليبشوتز، متداول نشط ومؤسس مشارك ومدير إدارة المحافظ في هاثرساج كابيتال مانجمنت

غالباً ما يغفل المتداولون أثناء سعيهم الدؤوب لكسب المزيد من المال عن خطة التداول الخاصة بهم والأهداف المالية التي حددوها، لينتهي بهم المطاف بالتداول بغض النظر عن وضع السوق. وقد يحدث هذا إما بسبب الرغبة في تعويض الخسائر، أو نتيجة الثقة المفرطة بعد تحقيق بعض عمليات التداول الرابحة . ومن المهم لك مواءمة التداول مع مستوى تقبّل المخاطر لديك، والإحجام عن التداول عندما يكون السوق مضطرباً للغاية. فالتداول المفرط يجعلك تخاطر بأكثر مما يمكنك تحمل خسارته، ويسبب لك إنهاكاً من جرّاء التداول، ويمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى إضعاف حكمك.

6. سحب أوامر وقف الخسارة

“لا بأس أن ترتكب خطأ، وإنما الأمر الذي لا يغتفر هو أن تظل على خطأك.”

مارتن زويغ، مستثمر الأسهم الأمريكي الأسطوري

لعل هذا هو السبب الأكثر شيوعاً الذي يجعل المتداولين يفقدون رؤوس أموالهم بأكملها. إذ قد تشير أدواتك الفنية في بعض الأحيان إلى اتجاه صعودي أو اتجاه هبوطي محدد. وربما تكون واثق تمام الثقة من مضارباتك، ولكن من الخطأ إلغاء أمر وقف الخسارة أو تجنب وضعه، ظناً منك أنك على دراية بكيفية سير السوق.

7. عدم الاحتفاظ بدفتر يوميات التداول

«بصراحة، أنا لا أرى الأسواق، وإنما أرى المخاطر والأرباح والأموال.”

لاري هايت، مدير صندوق التحوط وأحد مؤسسي سيستم تريدر، وهو أيضاً مؤلف الكتاب الأكثر مبيعاً “القاعدة”: كيف أتغلب على الصعاب في الأسواق وفي الحياة – وكيف يمكنك ذلك أيضاً

إن الاحتفاظ بدفتر يوميات التداول، وتحليل الأداء اليومي، والأسبوعي، والشهري، هو أمر أشبه بالتحقق من الواقع. إذ تمنحك الأرقام صورة ملموسة عن مكانك في خطة التداول الخاصة بك. ويمكنك استخدام هذه الأفكار لصقل استراتيجية التداول الخاصة بك، ومواءمة خطة التداول خاصتك مع ظروف السوق، بل وحتى توسيع آفاقك من خلال تحديد أسلوب التداول الخاص بك وظروف السوق التي تناسبك.

8. محاولة التداول فيما لا تفهمه

“لا تستثمر أبداً في أي فكرة لا يمكنك توضيحها باستخدام قلم تلوين.”

بيتر لينش، مستثمر أمريكي ومدير صندوق مشترك وفاعل خير.

أثار لينش فكرتين في مقولته هذه. أولاً: يجب ألا يستخدم المتداول أنماطاً ومؤشرات معقدة تجعل التعبير عن عملية صنع القرار بطريقة بسيطة ومباشرة أمر صعب المنال. ثانياً: يجب على المتداول عدم اتباع نصائح التداول التي لا يفهمها اتباعاً أعمى. فوجود استراتيجية تداول موجزة وواضحة أمر ضروري يمنك من التداول بثقة وتحليل النتائج للاستمرار في تحسين مهاراتك في التداول.

9. السماح لمشاعرك باتخاذ قرارات التداول

“أنا أؤمن بالتحليل وليس بالتكهنات.” نيكولا دارفاس، مؤلف كتاب “

” كيف جنيتُ 2,000,000 دولار في سوق الأسهم.”

إن الحفاظ على المشاعر تحت السيطرة من أساسيات التداول الناجح. إذ يجب أن تستند قرارات التداول إلى الأساس المنطقي وليس الخوف، أو الجشع، أو الانتقام، أو الثقة المفرطة، أو الغضب، أو خيبة الأمل. فاكتساب عقلية تداول قوية تركز على الاستفادة من الفرص، وتطبيق أساليب جيدة لإدارة المخاطر، وأخذ إجازات، وإخضاع استراتيجية التداول لاختبار ثاني، هي كلها أمور مهمة جداً لتحقيق الأداء المستدام.

10. تصديق كل نصيحة تتلقاها

“احذر من أسعار التداول.”

أندرياس كلينو، مؤلف كتاب – الأسهم المتحركة: التغلب على السوق من خلال استراتيجيات زخم صناديق التحوط

لا تصدق كل ما يقال عن التداول احرص على بذل العناية الواجبة قبل اتباع أو أي نصائح تتلقاها أو تصديقها. ومع أن وسائل التواصل الاجتماعي هي منصة رائعة لمشاركة الدروس والأفكار، إلا أنها أيضاً مضمار يتظاهر فيها الكثير من الناس بأنهم خبراء ويتسببون في إثارة حالة من الهيجان. وتذكر أنه لا يمكنك اتباع كل النصائح؛ لأن أسلوب التداول الخاص بك، وأهدافك المالية، ومستوى تقبّلك للمخاطر المخاطرة قد تختلف اختلافاً كبيراً عن الآخرين.

النقاط الأساسية

  • لا تخف من ارتكاب الأخطاء.
  • تذكر أنك ستربح في أحيان وتخسر في أحيانٍ أخرى، إذ لا توجد ضمانات عند التداول.
  • لا تستخدم نفس استراتيجية التداول في جميع فئات الأصول.
  • استخدم أساليب إدارة المخاطر لحماية رأس مالك.
  • لا تُفرط في التداول على أمل تعويض الخسائر.
  • احتفظ بدفتر يوميات للتداول للاستمرار في تحليل استراتيجية التداول الخاصة بك.
  • لا تتخذ قرار بعدم تنفيذ أوامر وقف الخسارة.
  • لا تتداول أبداً في أداة مالية، أو استراتيجية، أو نصيحة لا تفهمها تماماً.
  • بادر إلى اكتساب مزاج تداول قوي يمنع عواطفك من أن تتغلب عليك.
  • لا تُعد جميع نصائح التداول سليمة أو متوافقة مع أسلوب التداول الخاص بك. لذلك، احرص دائماً على الاستعانة برأيك وحصافتك.

افتح حساب حقيقي لدى ADSS للحصول على أفضل تجربة تداول في فئتها مع إشارات التداول المبنية على التحليلات.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.