حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

أخبار السوق

الدولار الأمريكي يتراجع قبل صدور التقارير الاقتصادية الرئيسية

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

أخبار السوق

الدولار الأمريكي يتراجع قبل صدور التقارير الاقتصادية الرئيسية

أخبار السوق

انخفاض أسهم أمريكان إكسبريس رغم زيادة الأرباح

 

23 أكتوبر 2023

أهم العناوين الرئيسية

لمحة سريعة: انخفضت أسهم أمريكان إكسبريس يوم الجمعة بعد أن أعلن عملاق البطاقات الائتمانية عن نتائجه الفصلية للربع الثالث.

ماذا حدث: أعلنت الشركة الأمريكية عن أرباح ربع سنوية أقوى من المتوقع.

كيف كانت النتائج: أعلنت الشركة التي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها عن زيادة منخفضة من رقمين في إيرادات الربع الثالث.

  • نمت الإيرادات بنسبة 13% على أساس سنوي لتصل إلى 15.38 مليار دولار، متجاوزة التقديرات المتفق عليها البالغة 15.36 مليار دولار.
  • ارتفعت الأرباح بنسبة 30% إلى 2.45 مليار دولار، في حين بلغت الأرباح 3.30 دولار للسهم، متجاوزة توقعات وول ستريت البالغة 2.94 دولار للسهم.

ما أهمية ذلك: أثّر ارتفاع معدلات التضخم واستمرار ارتفاع معدلات الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي على الإنفاق الاستهلاكي التقديري في الولايات المتحدة. لكن تمكّنت AmEx من تخفيف تبعات ذلك من خلال زيادة النشاط من قبل حاملي بطاقاتها الأثرياء.

ارتفع إنفاق أعضاء بطاقات الشركة بنسبة 7% على أساس تعديل العملات الأجنبية ليصل إلى 420 مليار دولار، في حين زاد إجمالي أحجام الشبكات بنسبة 7% على أساس سنوي ليصل إلى 420.2 مليار دولار.

وارتفعت إيرادات الخدمات الاستهلاكية في الولايات المتحدة بنسبة 16% على أساس سنوي إلى 7.2 مليار دولار، في حين ارتفعت إيرادات الخدمات التجارية بنسبة 7% إلى 3.7 مليار دولار. وبلغت إيرادات خدمات البطاقات الدولية 2.6 مليار دولار، بزيادة 17٪ على أساس سنوي.

قامت AmEx بزيادة مخصصاتها لخسائر الائتمان بنسبة 58٪ مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 1.23 مليار دولار، ولكن هذا ارتفع بنسبة 3٪ فقط مقارنة بالربع السابق.

كررت AmEx توجيه نمو الإيرادات والأرباح للعام بأكمله بنسبة 15٪ -17٪ و11 دولارًا – 11.40 دولارًا للسهم على التوالي.

كيف تفاعلت الأسهم: انخفضت أسهم AmEx بنسبة 5.4% لتغلق عند 141.57 دولار يوم الجمعة بعد صدور النتائج الفصلية. وخسر السهم نحو 8% خلال الشهر الماضي.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة مستويات التضخم وقرارات أسعار الفائدة القادمة من بنك الاحتياطي الفيدرالي.

الأسواق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني موضع اهتمام المتداولين اليوم قبل التقارير الاقتصادية الرئيسية هذا الأسبوع

الملخص: انخفض الجنيه الاسترليني إلى أضعف مستوى له في خمسة أشهر أمام اليورو يوم الجمعة، لكنه قلّص خسائره مع تقدم الجلسة.

التفاصيل: تعرّضت العملة البريطانية لضغوط أثناء التعاملات المبكرة يوم الجمعة بعد مبيعات التجزئة الضعيفة من المملكة المتحدة، مما أثار المخاوف بشأن أداء الاقتصاد البريطاني.

وقد أدى الانخفاض الأعلى من المتوقع في مبيعات التجزئة البريطانية إلى الضغط على الجنيه الاسترليني. إذ انخفضت أحجام مبيعات التجزئة بنسبة 0.9% في سبتمبر بعد زيادة بنسبة 0.4% في أغسطس. وكان هذا أعلى بكثير من توقعات السوق بانخفاض قدره 0.2٪. كما تدهور مؤشر ثقة المستهلك GfK إلى -30 في أكتوبر من -21 في الشهر السابق.

وانخفض الجنيه الاسترليني، الذي عادة ما يكون حساسا للغاية لمعنويات السوق العالمية، بسبب الاضطرابات الجيوسياسية المتصاعدة والزيادة الحادة في عوائد السندات الأمريكية. كما ساهم تصاعد قوة الدولار الأمريكي في وضع المزيد من الضغوطات على الجنيه الإسترليني. وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.1٪ إلى 106.16 يوم الجمعة.

من جانبه، ارتفع زوج العملات “اليورو/الاسترليني” إلى أعلى مستوى له عند 87.40 بنس في وقت سابق من الجلسة، مسجلاً أقوى مستوى له منذ مايو، لكنه قلّص مكاسبه مع تقدم الجلسة. وخسر زوج العملات 0.01% ليصل إلى 87.12 في وقت لاحق يوم الجمعة.

كما انخفض زوج “الاسترليني/الدولار” في التعاملات المبكرة وانتعش في وقت لاحق من الجلسة. وارتفع زوج العملات بحوالي 0.2% إلى 1.2165 يوم الجمعة ليتجاوز أدنى مستوى في ستة أشهر عند 1.20585.

أيضاً انخفض مؤشر FTSE 100 في لندن بنسبة 1.3% ليغلق عند 7402.14 يوم الجمعة.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون البيانات الاقتصادية حول معدل البطالة ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومؤشر مديري المشتريات للخدمات وإنتاجية العمل، المقرر صدورها يوم الثلاثاء. ومن المتوقع بقاء معدل البطالة البريطاني دون تغيير لشهر أغسطس، بعد ارتفاعه إلى 4.3٪ في الأشهر الثلاثة حتى يوليو.

من المتوقع ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي S&P Global/CIPS UK إلى 44.9 في أكتوبر من 44.3 في سبتمبر، بينما من المتوقع أن يتحسن مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 49.8، من 49.3 في الشهر السابق.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأمريكية على انخفاض يوم الجمعة حيث تراجع مؤشر داو جونز وإس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.86% و1.26% و1.50% على التوالي.

أخبار مهمة أخرى

يعتزم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف زيارة طهران وإجراء محادثات مع نظرائه الإقليميين هذا الأسبوع. من جانبه، ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بشكل طفيف هذا الصباح.


قامت وكالة موديز للتصنيف الائتماني بتخفيض نظرتها السلبية للمملكة المتحدة. وعلى الرغم من ذلك، ظل زوج العملات “الاسترليني/الدولار” تحت الضغط.


سجّلت الحكومة الأمريكية عجزاً في الميزانية قدره 171 مليار دولار في سبتمبر. وعلى الرغم من أن هذا كان أفضل بكثير من الفجوة البالغة 430 مليار دولار التي تم الإبلاغ عنها العام الماضي، إلا أننا شهدنا انخفاضاً في مؤشر ناسداك 100 بمقدار 200 نقطة يوم الجمعة.

الإصدارات الاقتصادية اليوم 

مؤشر ثقة المستهلك في منطقة اليورو، ومؤشر ثقة المستهلك في تركيا، ومؤشر النشاط الوطني لبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو الأمريكي، بالإضافة إلى قراءات السوق المركزة من البنك المركزي البرازيلي.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.