حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

انخفاض حاد للدولار الأمريكي بعد تقرير NFP

 

06 شهر نوفمبر 2023

أهم العناوين الرئيسية

لمحة سريعة: هوى سعر الدولار الأمريكي يوم الجمعة بعد صدور تقرير الوظائف للقطاع غير الزراعي الأمريكي لشهر أكتوبر.

ماذا حدث: انخفضت العملة الأمريكية إلى أدنى مستوياتها منذ 6 أسابيع منذ 20 سبتمبر، بعد أن أظهرت البيانات الصادرة يوم الجمعة أن أكبر اقتصاد في العالم أضاف وظائف أقل من المتوقع خلال أكتوبر.

ما أهمية ذلك: أضاف الاقتصاد الأمريكي 150 ألف وظيفة في أكتوبر، أي حوالي نصف العدد المسجّل في سبتمبر البالغ 297 ألف وظيفة. وجاء هذا الرقم أيضاً أقل من توقعات السوق البالغة 180 ألف وظيفة جديدة.

في حين ارتفع متوسط الأجور في الساعة بمقدار 7 سنتات أو 0.2% على أساس شهري ليصل إلى 34.00 دولاراً في أكتوبر مقارنة بنمو 0.3% قبل شهر وأقل من توقعات السوق البالغة 0.3%. كما ارتفع معدل البطالة إلى 3.9% في أكتوبر، وهو أعلى من توقعات السوق ومستوى الشهر السابق البالغ 3.8%.

وأشار تقرير الوظائف الأخير إلى تباطؤ أعلى من المتوقع في سوق العمل في البلاد، مما زاد من احتمالات امتناع البنك المركزي الأمريكي عن الإعلان عن المزيد من رفع أسعار الفائدة.

على الرغم من تثبيت الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لسعر الفائدة ضمن نطاق 5.25٪ إلى 5.5٪ في اجتماعه الأسبوع الماضي، إلّا أن رئيسه جيروم باول أعطى إشارات متضاربة بشأن المزيد من رفع أسعار الفائدة.

وأظهرت بيانات اقتصادية أخرى صدرت يوم الجمعة انخفاضاً في مؤشر مديري المشتريات للخدمات ISM إلى 51.8 في أكتوبر، ليصل إلى أضعف قراءة في خمسة أشهر. كما انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب S&P Global في الولايات المتحدة إلى 50.7 في أكتوبر، مقارنة بالقراءة الأولية البالغة 51.0.

إلى جانب ذلك، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 1٪ إلى 105.07. ويمثّل هذا أكبر انخفاض في يوم واحد للعملة منذ يوليو. وعلى مدار الأسبوع، خسر مؤشر الدولار الأمريكي نحو 1.4%.

ويتتبع ضعف الدولار الأمريكي عادةً انخفاض عوائد سندات الخزانة. فقد انخفض العائد القياسي الأمريكي لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى له في خمسة أسابيع خلال جلسة يوم الجمعة.

من جانبه، ارتفع زوج العملات “اليورو/الدولار” بأكثر من 1% ليصل إلى 1.0734، مُسجّلاً مكاسب أسبوعية بنحو 1.6% ومتجاوزاً مستوى 1.07 للمرة الأولى منذ منتصف سبتمبر.

وانخفض الدولار الأمريكي بنحو 0.7% إلى 149.39 مقابل الين بعد أن تراجعت العملة اليابانية إلى أدنى مستوى لها في عام مقابل الدولار في وقت سابق من الأسبوع. وقد قام بنك اليابان بتعديل سياسة التحكم في عوائد السندات مرة أخرى، ولكن ليس بالقدر الذي توقعّه المستثمرون.

من جانبه، ارتفع زوج “الجنيه الاسترليني/الدولار” بحوالي 1.5% ليصل إلى 1.2381، مُسجّلاً أعلى مستوياته في ستة أسابيع. وقد حقق زوج العملات مكاسب أسبوعية بنحو 2%.

ما يجب مراقبته: في ظل غياب أي تقارير اقتصادية رئيسية هذا اليوم، سينتظر المستثمرون صدور بيانات الميزان التجاري وتعليقات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من الأسبوع.

الأسواق اليوم

ستتجه أنظار المستثمرين نحو أسواق الأسهم البريطانية اليوم قبل صدور بعض التقارير الاقتصادية الرئيسية من المملكة المتحدة.

الملخص: على الرغم من انخفاض مؤشر فوتسي 100 في لندن يوم الجمعة في ظل انخفاض أسعار النفط، إلا أن المؤشر سجّل مكاسب أسبوعية.

التفاصيل: انخفض قطاع النفط والغاز بنحو 3.4٪ يوم الجمعة وسط انخفاض حاد في أسعار النفط بعد انحسار المخاوف بشأن الإمدادات. وشكّل تراجع أسهم الطاقة الرئيسية ضغطاً على مؤشر فوتسي 100 للسلع الأساسية خلال جلسة الجمعة.

إذ تراجعت أسهم شركتي الطاقة BP و Shell مع تسجيل أسعار النفط خسائر للأسبوع الثاني على التوالي.

في حين ارتفعت أسهم شركات تعدين المعادن الثمينة بنسبة 4٪ تقريباً يوم الجمعة، مع زيادة أسعار الذهب بعد ضعف الدولار الأمريكي. كما ارتفعت أسهم العقارات وشركات بناء المنازل بأكثر من 2٪ يوم الجمعة.

من جهة أخرى، حافظ بنك إنكلترا على أسعار الفائدة ثابتة دون تغيير عند أعلى مستوى لها منذ 15 عاماً عند 5.25% في اجتماعه يوم الخميس، مما قدم بعض الدعم لمعنويات المستثمرين تجاه المخاطرة.

انخفض مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.39% ليغلق عند 7417.73 يوم الجمعة، لكنه أنهى سلسلة خسائر استمرت أسبوعين حيث سجّل مؤشر السلع الثقيلة مكاسب بنسبة 1.7% الأسبوع الماضي. بينما قفز مؤشر فوتسي 250 بنسبة 1.22% ليستقر عند 17983.84 يوم الجمعة، محققاً أقوى أداء أسبوعي له منذ عام تقريباً.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون صدور البيانات الاقتصادية حول مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء وتسجيلات سيارات الركاب الجديدة من المملكة المتحدة اليوم. ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء S&P Global/CIPS في المملكة المتحدة إلى 46 في أكتوبر. كما يتوقع المحللون أن تنخفض تسجيلات سيارات الركاب الجديدة إلى 15% على أساس سنوي في أكتوبر، من 21% في سبتمبر.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأمريكية تعاملاتها مساء الجمعة على ارتفاع حيث تقدم مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 0.66% و0.94% و1.21% على التوالي.

أخبار مهمة أخرى

قال الرئيس الأوكراني إن الاضطرابات الجيوسياسية في الشرق الأوسط تصرف التركيز عن الصراع في أوكرانيا. من جانبه، ارتفع زوج العملات “الروبل/الدولار” قليلاً هذا الصباح.


تم تعديل مؤشر مديري المشتريات للخدمات من بنك Au Jibun الياباني صعودياً إلى 51.6 في أكتوبر، مقابل قراءة أولية بلغت 51.1. ورغم ذلك ظل الرقم أقل من 53.8 المُسجل في سبتمبر، مما مارس ضغطاً على زوج العملات “الين/الدولار” خلال التعاملات الآسيوية المبكرة.


تحسّن مؤشر مديري المشتريات لبنك الرياض في المملكة العربية السعودية إلى 58.4 في أكتوبر، من 57.2 في الشهر السابق. وتعتبر هذه القراءة الأقوى منذ يونيو، مما قدم الدعم لزوج العملات الريال/الدولار.

الإصدارات الاقتصادية اليوم 

طلبيات المصانع الألمانية، ومؤشر مديري المشتريات للخدمات ومؤشر مديري المشتريات المركب في إسبانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا ومنطقة اليورو، ومؤشر آيفي لمديري المشتريات في كندا، فضلاً عن الميزان التجاري التركي.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.