حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

القسم التعليمي

الأسهم – كيفية تقييم الأسهم؟

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

مقدمة

الأسهم، هي عبارة عن حصة تمثل الملكية في شركة من الشركات وتشكل عنصرًا أساسيًا في الأسواق المالية. عندما تشتري سهمًا، فإنك تشتري ملكية جزئية لشركة وفرصة للمشاركة في نجاحاتها أو إخفاقاتها بمرور الوقت. يستغرق اختيار سهم فردي وقتًا ودراسة. يمكن أن يساعدك الحصول على إجابات لبعض الأسئلة الرئيسية والاستفادة من بعض الأساليب التي ثبتت فعاليتها لتقييم الأسهم في تحديد ما إذا كان السهم مناسبًا لك أم لا. بالنسبة للمستثمرين والمتداولين، يعد تقييم الأسهم والسندات جانبًا حاسمًا في اتخاذ قرارات مستنيرة في عالم المال سريع الحركة.

تقييم الأسهم وأدائه أمر فردي يختلف من متداول لآخر. فمثلما أن كل شخص لديه شهية مختلفة للمخاطرة، وخطط للتنويع، واستراتيجيات استثمار، كذلك لدى كل مستثمر معايير مختلفة لتقييم أداء الأسهم.

يستخدم المتداولون مجموعة متنوعة من الأدوات والمنهجيات لتقييم الأسهم، سعياً للحصول على نظرة ثاقبة حول الصحة المالية للشركة، وآفاق النمو، وديناميكيات السوق بشكل عام. وأبرزها يكون مزيجًا من الأساليب الفنية والأساسية لتقييم قيمة وإمكانات الأسهم داخل السوق. حيث يتضمن التحليل الأساسي التحقق من الصحة المالية للشركة، وفحص إيراداتها وأرباحها ومستويات ديونها وتدفقاتها النقدية وآفاق نموها مقارنة بأقرانها. من خلال فحص هذه المقاييس الأساسية، يمكن للمتداولين تحديد ما إذا كان السهم مقيم بأقل من قيمته الحقيقية أو مبالغ فيه مقارنة بقيمته الجوهرية. يتم بعد ذلك دمج هذه العملية، المعروفة باسم استثمار القيمة، مع التحليل الفني، ودراسة حركة السعر، للعثور على نقاط دخول وخروج مثالية للتداولات.

ومع ذلك، فحتى أفضل المحللين يرتكبون الأخطاء، كما أن تداول عقود الفروقات على الأسهم تنطوي دائمًا على احتمالية الخسارة وكذلك المكاسب.

وأيًا كان ما تبحث عنه في أداء السهم، فهناك بعض المتغيرات التي يجب مراعاتها لمساعدتك في تحديد ما إذا كان هذا السهم استثمارًا جيدًا بالنسبة لك أم لا.

 

مراعاة إجمالي العوائد خلال الفترة المناسبة

لفهم وتقييم السهم بشكل صحيح يجب وضع أداء السهم في السياق الصحيح. لذلك يهتم معظم المتداولين بإجمالي عوائد السهم التي تشمل جميع توزيعات الأرباح أو مدفوعات الفائدة بالإضافة إلى عائد السعر. ومن المهم أن تركز على الأداء الفعلي للسهم خلال فترة ما، كما لو كنت قد استثمرت فيه في اليوم الأول من تلك الفترة.

بالإضافة إلى ذلك، انظر إلى أداء السهم منذ بداية العام حتى الآن، وكذلك على مدار الـ 52 أسبوعًا الماضية. وأخيرا، انظر في متوسط العائد السنوي للسهم. واهتم أيضًا بالنظر إلى متوسط العائد السنوي لمدة خمس سنوات ولكن لا تهمل النظر إلى متوسط العائد السنوي لمدة 10 سنوات إذا كنت تفكر في استثمار طويل الأجل.

 

مراعاة النظر إلى المنافسين

بطبيعة الحال، حتى لو كان أداء الشركة جيدًا مقارنة بالسوق الأوسع، فلا يزال هناك سؤال حول كيفية أداء المجال نفسه الذي تعمل فيه الشركة. من الممكن أن يتفوق أداء السهم على السوق، ولكنه مع ذلك ضعيف في مجاله بشكل عام. لذا تأكد من مراعاة أداء السهم مقارنة بمنافسيه الأساسيين وكذلك الشركات ذات الحجم المماثل في صناعته.

على سبيل المثال، إذا كنت تقيم أداء أسهم شركة صغيرة لأشباه الموصلات، فقد لا يكون من العدل مقارنة شركة ناشئة مع شركة عملاقة مثل إنتل، حتى لو كانت منتجات الشركتين قد تتنافس ضد بعضها البعض في بعض المجالات. في حين أنه من المفيد أن ترى كيف يمكن أن يكون أداء هذه الشركة ذات رأس المال الأصغر مقارنة بمنافسيها الأكبر، إلا أنها تمنحك منظورًا أكبر للنظر أيضًا إلى المنافسين في مراحل مماثلة من دورات حياتهم التجارية.

 

مفاهيم تقييم الأسهم

إذا كنت تتساءل عن أفضل الأسهم للاستثمار فأنت بالتأكيد بحاجة إلى التعرف جيدًا على مفاهيم تقييم الأسهم حتى تقدر على ملاحظة أي الأسهم المناسبة لك. فيما يلي بعض أهم المفاهيم التي يستخدمها محللو الأسهم: القيمة الجوهرية، ونسبة السعر إلى الربحية، والعائد على حقوق الملكية.

 

القيمة الجوهرية

تمثل القيمة الجوهرية القيمة الحقيقية لسهم الشركة بناءً على التحليل الأساسي، حيث تنظر إلى الاستثمار كحصة في التدفقات النقدية المستقبلية كنمو وأرباح. يسعى المستثمرون إلى تداول الأسهم بأقل من قيمتها الجوهرية، ويتطلعون إلى الاستفادة من زيادات الأسعار عندما يصحح السوق نفسه. تُستخدم نماذج التقييم، مثل التدفق النقدي المخصوم أو نماذج خصم الأرباح، لتقدير القيمة الجوهرية، ولكن لا يوجد منها فعال بنسبة 100٪. تُعرف عملية البحث عن الأسهم المقومة بأقل من قيمتها باستثمار القيمة، ويمكن أن تتناقض مع أنماط الاستثمار المتعارض وتتبع الاتجاه. كل هذه الأمور لها تأثير على اتجاهات السوق اللحظية والقصيرة المدى التي يسعى متداولو عقود الفروقات على الأسهم إلى الاستفادة منها، لذلك تحتاج إلى فهمها، حتى لو كنت تفضل استخدام التحليل الفني لمحفظتك.

 

نسبة السعر إلى الأرباح

تقارن نسبة السعر إلى الأرباح أو معدل السعر / الربح سعر السهم الحالي للشركة مع أرباح السهم الواحد، مما يشير إلى المبلغ الذي يرغب المستثمرون في دفعه مقابل كل دولار من الأرباح. يتطلب حساب نسبة السعر إلى الأرباح استخدام صيغة معدل السعر / الربح، وهي بسيطة: سعر السهم مقسومًا على ربحية السهم. تشير نسبة السعر إلى الأرباح المرتفعة إلى أن المستثمرين إما يتوقعون نموًا مرتفعًا في المستقبل أو أن الشركة مبالغ في تقدير قيمتها، في حين تشير نسبة السعر إلى الأرباح المنخفضة إلى انخفاض تقدير قيمة الشركة، أو مشاكل محتملة مع الشركة. تختلف نسب السعر إلى الأرباح القياسية من قطاع إلى آخر، وعادةً ما تكون أعلى في مجالات النمو مثل التكنولوجيا وأقل في القطاعات الأكثر استقرارًا والتي تدفع أرباحًا مثل المرافق.

 

العائد على حقوق الملكية

يقيس العائد على حقوق الملكية ربحية الشركة من خلال مدى فعالية استخدام حقوق المساهمين لتوليد الأرباح. ويوضح نسبة الربح الذي تحققه الشركة مقارنة باستثمارات المساهمين. عادةً ما يشير ارتفاع عائد حقوق الملكية إلى الكفاءة الإدارية والربحية الأفضل.

 

العائد على السهم

وهي تقاس من خلال قسمة إجمالي أرباح الشركة على عدد الأسهم، ويسمح العائد على السهم أو ربحية سهم شركة ما بمقارنة النتائج المالية للشركات ذات الأحجام المختلفة. وتعد ربحية السهم أحد المؤشرات على القوة المالية الحالية للشركة.

كيفية الاستثمار في الأسهم؟

قد يستخدم المتداولون نفس الأساليب لجمع البيانات وتحليلها، لكنهم سيتصرفون بشكل مختلف. يعود هذا إلى أسلوب الاستثمار، حيث تتوافر العديد من الاستراتيجيات المختلفة للاستثمار. ومن أهمها هي القيمة، والتي تستخدم عددًا قليلاً من مقاييس استثمار القيمة لاتخاذ قرارات بشأن الأسهم المختلفة. كما توجد أيضًا المزيد من الاستراتيجيات المتخصصة التي يمكن استغلالها من قبل المتداولين باستخدام عقود الفروقات.

 

استثمار القيمة

استثمار القيمة هو استراتيجية تحدد الأسهم المقومة بأقل من قيمتها والتي تتداول بأقل من قيمتها الجوهرية. يبحث المستثمرون الذين يمارسون هذا النهج عن الأسهم التي لها أساسيات قوية، ولكن سعرها أقل من قيمتها الجوهرية. الهدف هو الاستفادة من أوجه القصور في السوق حيث لا يعكس سعر السهم بدقة القيمة الفعلية للشركة، مع توقع أن السوق سوف يتعرف في نهاية المطاف على انخفاض القيمة هذا ويصححه. وقد يحدث هذا بسرعة، أو بعد فترة طويلة، أو لا يحدث على الإطلاق.

بالنسبة لمتداولي عقود الفروقات، يعد استثمار القيمة مفيدًا في تحديد الأسهم التي قد يتم تداولها بشكل أعلى، إذا كانت مقومة بأقل من قيمتها، أو تتداول أقل إذا تم المبالغة في قيمتها. يمكن تأكيد هذه المعلومات باستخدام مؤشر الزخم الفني مثل مؤشر القوة النسبية. ومن المتوقع أن تكون أي تقلبات سعرية أقوى إذا كانت تتحرك في اتجاه القيمة الجوهرية للسهم. نظرًا لأن تداول عقود الفروقات يتسم بالمرونة فيما يتعلق بالشراء والبيع، فيمكن استخدام استثمار القيمة بحرية لإنشاء إشارات شراء أو بيع.

 

استراتيجيات الاستثمار المتعارضة

استراتيجيات الاستثمار المتعارضة لا تتفق مع مشاعر واتجاهات السوق السائدة. يتجاهل هذا النهج الإجماع أو الآراء الشعبية في السوق ويبحث عن فرص في الأصول التي هي في الوقت الحالي غير مفضلة أو مقومة بأقل من قيمتها، حتى إلى حد التداول ضد الاتجاهات مباشرة.

يدخل المستثمر المعتمد على هذه الاستراتيجية إلى السوق عندما يشعر الآخرون بالسلبية حيال ذلك. يعتقد هذا المستثمر أن قيمة السوق أو السهم أقل من قيمته الجوهرية وبالتالي يمثل فرصة. ولكن في الأساس، أدت وفرة التشاؤم بين المستثمرين الآخرين إلى دفع سعر السهم إلى ما دون ما ينبغي أن يكون عليه، وسيشتري المستثمر المتناقض ذلك قبل عودة المعنويات الأوسع وانتعاش أسعار الأسهم.

وأخيرًا، يمكن الإشارة إلى أن مقاييس تقييم الأسهم تساعد المستثمرين على اختيار الأسهم بناءً على قيمتها الجوهرية. ويحتاج متداولو عقود الفروقات إلى معرفة نفس الأساليب إذا كانوا يخططون لتداول عقود الفروقات على الأسهم، لأنه على الرغم من أنهم لا يمتلكون الأسهم الأساسية، إلا أن سعر الأصل – إذا كان المحللون الأساسيون على حق – يتحرك في اتجاه قيمته الجوهرية.

إن معرفة مقاييس الاستثمار ذات القيمة المشتركة مثل نسبة السعر إلى الربحية ستساعدك على تحديد أهداف السعر كنقاط دخول وخروج لصفقاتك. وأخيرا، ينبغي للمستثمرين تثقيف أنفسهم للتفكير بعقلانية في السوق ولماذا يتداول المشاركون المختلفون بالطريقة التي يتداولون بها، وأن يضعوا في اعتبارهم دائما وجود صناديق كبيرة يتم تداولها بشكل سلبي ولا تتبع هذه القواعد.

أسئلة شائعة

ما هي افضل طريقة للاستثمار في الأسهم؟

يمكن أن يكون الاستثمار في الأسهم مربحًا، ولكنه محفوف بالمخاطر أيضًا. تعتمد افضل طريقة للاستثمار في الأسهم على أهدافك المالية وقدرتك على تحمل المخاطر. حدد أهدافك المالية والاستثمارية أولًا. واسأل نفسك هل تستثمر من أجل التقاعد، أو عملية شراء كبيرة، أو لزيادة ثروتك على المدى الطويل؟ سوف تؤثر أهدافك على استراتيجية الاستثمار الخاصة بك. لذلك من المهم قبل البدء في الاستثمار، أن تتأكد من أن تمتلك فهمًا أساسيًا لكيفية عمل سوق الأوراق المالية واستراتيجيات التداول المختلفة.

 هناك العديد من الموارد والكتب والدورات المتاحة عبر الإنترنت لمساعدتك في بناء معرفتك. كما يمكنك أيضًا الاطلاع على القسم التعليمي على موقع ADSS.

ما هي أهمية تقييم الأسهم؟

يتيح تقييم الأسهم للمستثمرين إلى حد ما تحديد ما إذا كانت قيمة السهم أقل من قيمتها الحقيقية أو مبالغ فيها أو يتم تداولها بسعر السوق العادل. يساعد هذا التقييم على منع المستثمر من خسارة استثماراته وتحقيق الربح بشكل مثالي. لذلك يجب على المتداولين والمستثمرين تطبيق بعض المقاييس الهامة لتقييم الأسهم قبل الاستثمار فيها.

الفرق بين الأسهم والسندات؟

الأسهم والسندات نوعان من الاستثمارات التي يمكن إدراجها في المحفظة الاستثمارية. أنت تقوم بالاستثمار في الأسهم أو السندات على أمل الحصول على عائد، مما يعني أنه بمرور الوقت سيكون لديك أموال أكثر مما دفعته. لكن الأسهم والسندات شيئان مختلفان تمامًا يخدمان أغراضًا مختلفة في محفظة استثمارية متنوعة.

فالسهم هو استثمار في شركة ما. ويمكن أن ينمو استثمارك (في شكل أسهم) أو ينخفض بناءً على نجاح الشركة. لكن السند هو استثمار في ديون الشركة أو الحكومة. بعد شراء السند، تقوم المنشأة بوضع خطة لسداد أصل استثمارك مع الفائدة.

ما هي مقاييس تقييم الأسهم المستخدمة في تداول عقود الفروقات؟

القيمة الجوهرية، ونسبة السعر إلى الربح، والعائد على حقوق الملكية هي مقاييس أساسية تستخدم لتقييم قيمة السهم، مما يساعد المتداولين في تحديد الأسهم المقومة بأقل من قيمتها أو المبالغة في قيمتها. يتم بعد ذلك دمجها مع الإشارات الفنية مثل مؤشر القوة النسبية لتحديد نقاط الدخول المثالية للسوق.

ما هي العوامل التي تؤثر على أداء الاستثمار في الأسهم؟

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على أداء الاستثمار. وتشمل بعض هذه العوامل ثقة المستثمرين والمستهلكين، والسياسات الحكومية، والتغيرات في أسعار الفائدة، والتكنولوجيا، والمناخ، والتضخم، والتغيرات في العرض والطلب. لذلك من المهم أن تكون على اطلاع دائمًا بما يجري حولك لتحمي استثماراتك في الأسهم.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.