حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

القسم التعليمي

كيف تدّرب عقلك على الانتقال بتجربة التداول الخاصة بك إلى المستوى التالي

كل المتداولين يخسرون أحيانًا، إلا أن الأمر المهم هو تقبّل الخسارة وتعلم كيفية تحسين أدائك. احصل على نصائح من الخبراء والمحترفين لشحذ قواك العقلية وصقل استراتيجيتك.

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

 

“ثمة وقت لتقوم بعمليات الشراء، ووقت لتقوم بعمليات البيع، ووقت لتصطاد.”

جيسي ليفرمور

يُعتبر جيسي ليفرمور أحد أساطير المتداولين، مثل جورج سوروس، ووارن بافت، و ستانلي دروكنميلر. فقد جمع ليفرمور أول مئة ألف دولار عندما كان لا يزال يبلغ من العمر 28 عامًا. وفي ذروة مسيرته المهنية في عام 1929، قُدّرت ثروته بـ 100 مليون دولار أمريكي، أي ما يعادل 1.5 مليار دولار في يومنا هذا. هل تعرف ماذا كانت وصفته السرية للنجاح؟ لا، لم يكن الأمر عدم خسارته أي عملية تداول على الإطلاق، بل كان تركيزه على التعلم من أخطائه.

أو بعبارة أخرى؛ كانت عقلية التداول لديه أداته التي ساعدته على المضي قدمًا والقيام بعمليات تداول ناجحة بعد سلسلة من الخسائر التي تكبدها. وهذا ينطبق على جميع المتداولين الناجحين. إذ أن علم نفس التداول الخاص بك هو الذي يحدد أدائك في السوق بما لا يقل أهمية عن تحركات سعر الأصل. هل تريد أن تعرف كيف يمكنك أن تحظى بالعقلية السليمة لتنتقل بتجربة التداول الخاصة بك إلى المستوى التالِ؟ إليك بعض النصائح من أصحاب الخبرة والمحترفين

ضعْ خطة للتداول

“جميع المستثمرين والمتداولين الناجحين يشتركون في شيء؛ ألا وهو تعاملهم مع التداول على أنه عمل تجاري.”

الكسندر إيلدر

أول خطوة لتحقيق الاستفادة القصوى من تحركات السوق هي وضع خطة أو استراتيجية للتداول، ومن ثمّ الالتزام بها، وذلك بصرف النظر عن إغراءات الإقدام على الارتجال. فعندما تضع خطة وتسترشد بها، يصبح من السهل عليك منع عواطفك من التأثير على قراراتك الخاصة بشأن التداول.

وفي أثناء وضعك للخطة، ثمة بعض العوامل التي ينبغي عليك أن تضعها نصب عينيك، وهي:

  • ما الإشارات التي ستستخدمها للدخول في مركز؟
  • متى ستخرج من السوق؟
  • ما الربح المستهدف الذي حددته لكل عملية تداول؟

ولكن الأقوال أسهل بكثير من الأفعال. كل ما عليك فعله هو تذّكر الرجوع إلى خطة التداول الخاصة بك متى ما أحسستَ نفسك مُثقلاً بالمشاعر، مثل الخوف والطمع بل وحتى التوتر.

هل تعلم؟

كان جيسي ليفرمور يحب بيع الأسهم على المكشوف ومن ثمّ شراؤها ثانيةً عند انخفاض سعرها. في عام 1901، أقدم ليفرمور على بيع أسهم شركة سكك حديد سانتا في وشركة فولاذ الولايات المتحدة، مستخدماً كل رأس ماله إضافةً إلى رافعة مالية قدرها 4:1. ماذا كانت النتيجة؟ خسر ليفرمور 50.000 دولار أمريكي في غضون ساعات قليلة، مما أدى به ليس فقط إلى الإفلاس، بل كذلك ترصد دين في ذمته قدره 500 دولار.

عليك إذن بالممارسة، ثمّ الممارسة، ثمّ الممارسة.

“يجب أن تتعلم أن تخسر قبل أن تتمكن من تحقيق الربح.”

بول تودرو جونز

إن اكتساب المعرفة عن الأسواق، والقراءة، ومشاهدة مقاطع الفيديو، هو أمر جيد لمساعدتك على إثراء معرفتك عن التداول. ولكن إلى أن تختبرها بنفسك بالممارسة العملية، وتتعلم السيطرة على مشاعرك، وتتقن عقلية التداول، سيكون من الصعب عليك أن تضبط نفسك في الأسواق الحية. ولهذا السبب تعتبر الممارسة على منصة التداول التجريبية أمراً غاية في الأهمية للمبتدئين في التداول. إذ سيمكنك الحساب التجريبي من معايشة ظروف الأسواق الحقيقية حول العالم، ولكن دون الحاجة إلى استثمار أي رأس مال.

كما ستساعدك الممارسة العملية على الحساب التجريبي على صقل استراتيجية التداول الخاصة بك. بل إن المتداولين ذوي الخبرة يعودون إلى حساباتهم التجريبية للتداول لتجربة استراتيجيات جديدة وتعديل استراتيجياتهم الحالية. ومع ذلك، لا بد أن تضع في اعتبارك أن التداول بأموالك الخاصة في حساب حقيقي قد يصيبك بمزيدٍ من التوتر.

الاختبار الرجعي لاستراتيجيات التداول

إن تطبيق خطط التداول في الأسواق الحقيقية أمر ينطوي على مخاطر، لا سيما عند عدم امتلاك خبرة بشأن كيفية عمل الأسواق. فالاختبار الرجعي هو أفضل طريقة لضمان نجاعة استراتيجية التداول الخاصة بك في الأسواق الحيّة. ويمكن القيام بهذا على الحساب التجريبي لمعرفة ما إذا كانت هذه الاستراتيجية ستجدي نفعاً بالنسبة لعمليات التداول السابقة، ومعرفة متى كانت ستبوء بالفشل.

فمنصة مُختبِر الاستراتيجية هي أداة جيدة للقيام بالاختبار الرجعي، وهو ما تمنحك إياه منصة ميتا تريدر 4 وميتا تريدر 5. ويمكن تفعيلها عبر الضغط على خيار مُختبِر الاستراتيجية من علامة التبويب في القائمة العليا، أو بالضغط على زري كنترول وR على لوحة المفاتيح. الاختبار الرجعي يسهّل على المتداولين معرفة نجاعة خطط التداول الخاصة بهم.

plans.

هل تعلم؟

في عام 2008، اشترى وارن بافت حصة كبيرة في كونوكو فيلبس (رمزها في بورصة نيويورك COP)، بهدف الاستفادة من أسعار الطاقة المستقبلية. إلا أنه تبين لاحقاً أن هذه كانت استراتيجية سيئة؛ لأن بافت كان قد اشترى الأسهم بسعر مرتفع جداً، مما أدى إلى تكبد بيركشير هاثاواي لخسائر بملايين الدولارات.

 

الإجازات المنتظمة مهمة أيضًا.

“ثمة وقت لتقوم بعمليات الشراء، ووقت لتقوم بعمليات البيع، ووقت لتصطاد.”

– جيسي ليفرمور

سواء كنت متداول مبتدئ أو محنّك، أخذ إجازات منتظمة أمر مهم لكي تحافظ على حضور ونشاط عقلية التداول لديك. إذ أن أخذ إجازة من الأسواق يساعد في إراحة عقلك، والتخفيف من التوتر العاطفي الذي يصاحب الأسواق المالية المتقلبة. إذ يمكن أن تكون الإجازة مفيدة جدًا، لا سيما إذا كنت قد تكبدت سلسلة خسائر، أو اختبرت يوم تداول سبب لك التوتر بصورة استثنائية.

وإذا كنت تشعر أن مشاعرك بدأت تؤثر تأثيراً سلبياً على قرارات التداول التي تتخذها، فاعلم أن الوقت قد حان للابتعاد عن عالم التداول لبرهة من الوقت، والقيام بنشاط يشعرك بالاسترخاء.

تقبّل حقيقة أنك ستتكبد خسائر

إذا كنت جيداً في عالم التداول، فاختياراتك ستكون موفّقة ست مرات من أصل عشرة، إلا أن خياراتك لن تكون أبداً موفّقة تسع مرات من أصل عشرة”.”
بيتر لينش

يجب أن يكون قد اتضح لك الآن أن حتى عرّاف أوماها العظيم (وارن بافت)، أو الرجل الذي تسبب في إفلاس بنك إنجلترا (جورج سوروس ) قد نالا حظهما من الخسائر. فالنجاح في التداول لا يعني عدم تكبدك لخسائر. إذ أن الهدف يتمثل في ضمان أن تكون الأرباح أكبر من الخسائر.

والأمر المهم هو تقبل حقيقة أن الخسائر هي جزء من عملية التداول، وأن يكون لديك خطة احتياطية جاهزة عند تكبدك للخسائر. وكما ذكرنا أعلاه، قد يكون من المستحسن أن تأخذ إجازة بعد تكبدك سلسلة من الخسائر، ومراجعة دفتر التداول خاصتك. احذو حذو المتداولين الآخرين، وتعلم منهم استراتيجيات التداول، فهذا سيساعدك على صقل خطة التداول الخاصة بك التي أعددتها للمستقبل.

هل تعلم؟

في شهر مارس من عام 2008، أشترى جورج سوروس حصة رئيسية في شركة بير ستيرنز بسعر 54 دولار أمريكي للسهم الواحد. وبعدة عدة أيام، اشترت جي بي مورغان شركة الاستثمار بسعر لا يتجاوز 2 دولار أمريكي للسهم الواحد. ولعل سوروس اتخذ قراراً موفقاً بشأن بير ستيرنز لِما رآه من حركة ملحوظة في السعر، إلا أنه أخطأ في تقدير اتجاه هذه الحركة.

النقاط الأساسية

“سر النجاح في التداول يكمن في ضبط مشاعرك. فإذا تمكنت من التحكم في الجانب السلبي، فليس عليك أن تقلق على الجانب الإيجابي.”

مارتي شوارتز

  • النجاح طول المدى في الأسواق المالية يكمن في اكتساب عقلية التداول السليمة.

  • وضع خطة تداول فعّالة والالتزام بها أمر مهم جدًا.
  • يجب إخضاع خطط التداول للاختبار الرجعي على الحساب التجريبي، وذلك لمعرفة نجاحتها
  • أن الممارسة العملية على الحساب التجريبي يمكن أن تساعدك في معرفة كيفية تجنيب مشاعرك من التأثير على قرارات التداول الخاصة بك، ولكن لا مفرّ من الضغوطات التي ينطوي عليها التداول الحي بأموالك الخاصة.
  • تقبّل حقيقة أنك ستتكبد خسائر، واذهب في إجازة بعيدًا عن عالم التداول إذا رأيت أن مشاعرك تؤثر على قراراتك بشأن التداول.

افتح حساب حقيقي مع ADSS للوصول إلى الحساب التجريبي وتطبيق استراتيجية التداول الخاصة بك.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.