حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

ارتفاع النفط الخام بفعل تقرير المخزونات الأمريكية

أخبار السوق

الذهب يرتفع إلى مستويات قياسية جديدة بعد تصريحات الاحتياطي الفيدرالي

أخبار السوق

الجنيه الاسترليني/الدولار قد يصحح مساره هبوطياً

أخبار السوق

ارتفاع سهم غولدمان ساكس بعد النتائج الفصلية الإيجابية

أخبار السوق

هل يجب توخي الحذر قبل صدور تقرير أرباح نتفلكس؟

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 15 يوليو

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

ارتفاع النفط الخام بفعل تقرير المخزونات الأمريكية

أخبار السوق

الذهب يرتفع إلى مستويات قياسية جديدة بعد تصريحات الاحتياطي الفيدرالي

أخبار السوق

الجنيه الاسترليني/الدولار قد يصحح مساره هبوطياً

أخبار السوق

ارتفاع سهم غولدمان ساكس بعد النتائج الفصلية الإيجابية

أخبار السوق

هل يجب توخي الحذر قبل صدور تقرير أرباح نتفلكس؟

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 15 يوليو

القسم التعليمي

ما هو التداول اليومي

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

مقدمة

هل فكرت يومًا في التعمق بعالم المال والاستفادة من تحركات السوق القصيرة؟ إذًا قد يكون التداول اليومي شيئًا سمعت عنه من قبل. التداول اليومي بشكل عام هو استراتيجية تداول سريعة الخطى، حيث يشتري ويبيع الأفراد الأوراق المالية طوال يوم التداول، بهدف الاستفادة من تقلبات الأسعار. على عكس شراء الأسهم والاحتفاظ بها لفترات طويلة، يقوم مستخدمو استراتيجية التداول اليومي بإغلاق جميع مراكزهم قبل إغلاق السوق. ولكن هل التداول اليومي هو شيء يجب عليك البدء به مباشرة؟ دعنا نستكشف ما يتطلبه التداول اليومي ونرى ما إذا كان مناسبًا لك أم لا.

 

ما هو التداول اليومي

التداول اليومي، كما يدل الاسم، يعني التداول في يوم واحد أو جلسة سوق واحدة. ويمكن أن يتضمن التداول اليومي أي إستراتيجيات سوق قصيرة المدى، والشرط الوحيد لكي تعتبر الإستراتيجية بمثابة تداول يومي هو أن تقوم بإغلاق مراكزك في نهاية الجلسة. في التداول اليومي، تتم مراقبة المراكز باستمرار لأن المتداول لا يترك المراكز مفتوحة لليوم التالي. ومن أجل القيام بذلك، يجب أن تكون مستويات جني الربح المستهدفة صغيرة، ولذلك يميل مستخدمو استراتيجية التداول اليومي إلى تفضيل الاستراتيجيات التي تنطوي على الربح من تحركات السوق الصغيرة، وخاصة استراتيجية السكالبينج. يمكن تطبيق استراتيجية التداول اليومي على أي سوق، وهي من أشهر الاستراتيجيات المستخدمة لدى متداولي عقود الفروقات على الأسهم والعملات الأجنبية والسلع والعملات الرقمية المشفرة في الأسواق الأساسية.

 

جلسات التداول

يتم التداول اليومي خلال يوم واحد، أو في الأسواق ذات الجلسات المحددة بوضوح، خلال جلسة واحدة. لدى سوق الأوراق المالية ساعات افتتاح وإغلاق بناءً على ساعات العمل في السوق حيث تتواجد كل بورصة، مما يخلق سلسلة من أيام التداول المتداخلة بين الأسواق العالمية. على النقيض من ذلك، يتم التداول في أسواق الفوركس 24 ساعة في اليوم، 5 أيام في الأسبوع، لذلك في هذا السياق، يشير التداول اليومي إلى يوم عمل المتداول، مع إغلاق المراكز عند انتهاء تداولهم. الميزة الأكثر أهمية للتداول اليومي هي أن المراكز تتم مراقبتها باستمرار، فلا ينام المتداول ويترك مراكزه مفتوحة.

 

استراتيجيات التداول اليومي

يمكن للتداول اليومي الاستفادة من أي استراتيجيات تداول قصيرة المدى، مع الشرط الوحيد الذي يجب تحقيقه وهو أن يتم خلال جلسة واحدة فقط. يستبعد هذا الشرط بعض الاستراتيجيات طويلة المدى الشائعة لدى متداولي الأسهم مثل الشراء والاحتفاظ، ولكن يمكن استخدام معظم الاستراتيجيات الفنية مع بعض التعديل. ولكن تحظى كل من استراتيجيات الارتداد إلى المتوسط وتتبع الاتجاه بشعبية كبيرة لدى المتداولين اليوميين، الذين يستخدمون مخطط الرسوم البيانية على مقياس زمني لكل ساعة أو أقصر.

 

الرسوم البيانية

أهم شيء يجب أن تتذكره عند التداول الفني باعتمادك على الرسوم البيانية عبر إطار زمني محدد هو الاتساق. قد تختلف الاتجاهات الصغيرة التي تحدث خلال الجلسة تمامًا عن تلك التي تحدث على مدار أشهر أو سنوات، لذلك تحتاج إلى تعيين النطاق الزمني في الرسم البياني لفترة مناسبة. يستخدم المتداولون اليوميون الرسوم البيانية حيث تتكون الشمعة أو الشريط من نطاق يتراوح من بضع دقائق إلى ساعة على الأكثر. قد يحتاج التداول الذي يدوم لجلسة كاملة إلى رسم بياني بفترة ساعة لكل شمعة، ولكن في معظم الحالات ستكون الفترة أقصر بكثير، غالبًا حوالي خمس دقائق. تستغرق أنماط الشموع وقتا طويلا لتتشكل، ولذلك تحتاج إلى وقت كاف في الجلسة لتأكيد تشكيل النموذج، مما يجعل فترات الشموع الأطول غير مناسبة. الرسوم البيانية الخطية، التي يمكن ضبطها على دقيقة واحدة تحظى أيضًا بشعبية لدى المتداولين اليوميين، على الرغم من أنها ليست مثالية لتحديد بعض الأنماط الفنية.

 

سكالبينج

يشير مصطلح السكالبينج إلى مجموعة من الاستراتيجيات الفنية التي تهدف إلى الاستفادة من تقلبات السوق على المدى القصير. تحظى السكالبينج بشعبية كبيرة بين مستخدمو استراتيجية التداول اليومي بسبب الفترات الزمنية القصيرة المعنية – وعادة ما يتم الاحتفاظ بالمراكز من حوالي 30 دقيقة إلى بضع ساعات، وهو مثالي ويعتبر افضل استراتيجية للتداول اليومي. إن الشكل السريع للغاية من السكالبينج المعروف باسم التداول عالي التردد هو في الغالب حكر على المتداولين المحترفين، وذلك بسبب متطلبات الأجهزة الحوسبية الضخمة لتنفيذ الصفقات بالسرعات المطلوبة. ومهما كان الإطار الزمني، تعتمد استراتيجيات السكالبينج على ميل الاتجاهات إلى العودة نحو المتوسط كلما ضعف الاتجاه، وغالبًا ما ينعكس في شكل تصحيح. يحدد مستخدمو استراتيجية السكالبينج الاتجاهات الهبوطية ثم يفتحون مراكزهم، ويحققون ربحًا صغيرًا عندما تنعكس الاتجاهات. وليتمكنوا من فعل ذلك قد يستخدمون أنماط الشموع اليابانية مع المتوسطات المتحركة أو في بعض الأحيان مؤشر القوة النسبية أو مؤشرات التذبذب الأخرى.

 

تتبع الاتجاه

تعتبر استراتيجيات تتبع الاتجاه من استراتيجيات التداول المناسبة عند التداول اليومي للأسهم أو فئات الأصول الأخرى. عند تتبع الاتجاه، يحاول المتداولون تحديد الاتجاه السائد – في وقت مبكر – وفتح مركز في نفس الاتجاه، أي مركز شراء في اتجاه صعودي ومركز بيع في اتجاه هبوطي. الميزة الكبيرة لاستراتيجيات تتبع الاتجاه لمتداولي عقود الفروقات على الأسهم هي أنه من السهل تحقيق الربح من الحركات الصعودية والهبوطية. يعتقد بعض المحللين أن استراتيجيات تتبع الاتجاه لها معدل نجاح أعلى قليلاً من الارتداد إلى المتوسط، ولكن قد يكون هذا متحيزًا بسبب ميل الأسهم على المدى الطويل إلى الزيادة في القيمة، وبالتالي لن تحظ بأهمية كبيرة من قبل المتداولين اليوميين.

التداول اليومي عبر فئات الأصول

يمكن تطبيق التداول اليومي على أي فئة من الأصول، وهو شائع في الأسهم والمؤشرات والعملات الرقمية المشفرة والسلع والفوركس. يتميز كل سوق بخصائص سعرية مختلفة قليلاً ومن المهم أن تكون على دراية بالأصول التي تتداول عليها عقود الفروقات، حتى لو لم يحصل متداولو عقود الفروقات على ملكية الأصول الأساسية، لأن تفاصيل السوق ستؤثر على كيفية تحرك الأسعار. لمزيد من التفاصيل حول فئات الأصول المختلفة ومدى ملاءمتها للتداول اليومي، فبإمكانك متابعة القراءة أدناه.

 

الأسهم

يعد التداول اليومي للأسهم مع عقود الفروقات على الأسهم أحد أكثر الأسواق شعبية للتداول اليومي. تقتصر أسواق الأسهم على ساعات محددة، لذلك من السهل فتح وإغلاق المراكز داخلها، ولكن يجب على المتداولين الاهتمام بساعات الافتتاح والإغلاق حيث أنها غالبًا ما ترتبط بزيادة التقلبات. من المهم أيضًا إغلاق جميع مراكز التداول اليومية لعقود الفروقات على الأسهم قبل وقت طويل من إغلاق السوق لتجنب خطر الاضطرار إلى الحفاظ على المركز لليوم التالي. قد يكون هذا الأمر محبطًا إذا كنت لا تزال تنتظر وصول التداول إلى السعر المستهدف.

 

الفوركس

يعد سوق الفوركس هدفًا مثاليًا آخرًا للمتداولين اليوميين لعقود الفروقات. حيث يمكن تداول العملات على مدار الساعة، وبالتالي فإن القيد الوحيد هنا هو ساعات التداول المفضلة للمتداول. يجب على متداولي الفوركس عبر عقود الفروقات أن يكونوا على دراية بالتقويم الاقتصادي ، حيث أن الأخبار الرئيسية يمكن أن تسبب موجات من التقلبات في أسواق العملات. كن حذرًا عند إدارة مراكزك حول الأخبار والإعلانات الرئيسية مثل اجتماعات بنك الاحتياطي الفيدرالي أو أخبار الناتج المحلي الإجمالي. يعتبر الفوركس مناسبًا بشكل مثالي للاستراتيجيات الفنية ذات الرسوم البيانية الثقيلة التي يستخدمها كل من المضاربين والمتداولين الذين يتبعون الاتجاه، وبالتالي فهو شائع لدى المتداولين اليوميين.

 

السلع

يمكن أيضًا التداول اليومي للسلع، وتميل المعادن الثمينة الرئيسية إلى التداول مثل الفوركس، حيث يشهد الذهب والفضة حركة أسعار مماثلة لعملات الملاذ الآمن. يمكن أن يكون للسلع الصناعية أو الزراعية الأصغر حركة سعرية أكثر وحشية، مع حدوث تقلبات كبيرة خلال قيود العرض أو أوقات زيادة الطلب. لهذا السبب، تتداول السلع الصناعية عادةً مع قيود أكثر صرامة لإدارة المخاطر ورافعة مالية أقل من الذهب أو الفضة.

 

العملات الرقمية

يمكن لعملاء ADSS  من متداولي عقود الفروقات على العملات الرقمية الوصول إلى أسواق العملات الرقمية المشفرة بعدة طرق. أولاً، يمكنهم الشراء أو البيع عبر عقود الفروقات على العملات المشفرة مثل البيتكوين والبيتكوين كاش والإثيريوم واللايتكوين. كما أنه يمكن أيضًا تداول عقود الفروقات على صناديق المؤشرات المتداولة للعملات المشفرة مثل iShares Bitcoin Trust، بالإضافة إلى عقود الفروقات على أسهم بورصة العملات المشفرة مثل كوين بيز جلوبال. تتتبع صناديق المؤشرات المتداولة عن كثب أسعار العملات الرقمية في البورصات الرئيسية، في حين يتضمن تداول عقود الفروقات على أسهم العملات الرقمية المشفرة بعض عناصر حركة السعر الفريدة بسبب الأداء للشركات المعنية. بشكل عام، يمكن تداول جميع أصول العملات الرقمية المشفرة كجزء من استراتيجية التداول اليومي، وبما أنها تواجه تقلبات كبيرة، فهناك الكثير من فرص التداول خلال كل جلسة.

 

مخاطر التداول اليومي

لا يعد التداول اليومي بطبيعته أكثر خطورة من أي نوع آخر من التداول، ولكنه يختلف تمامًا عن الاستثمار طويل الأجل، حيث يمكن حتى للمتداولين المبتدئين في السوق ذوي المعرفة المحدودة تحقيق الربح على مدى فترات طويلة. فمثلًا بعض الأصول وخاصة الأسهم عادة ما تميل نحو تحقيق عوائد إيجابية على المدى الطويل جدًا. وببساطة لا توجد مثلًا فترات طويلة جدًا مثل 20 عامًا من العوائد السلبية لسوق الأسهم الشاملة في الولايات المتحدة وهو ما لا ينطبق على الأسهم الفردية. أما بالنسبة لخارج سوق الأسهم فتبدو الأمور مختلفة تمامًا أيضًا. فلم تعادل أسعار النفط الخام أبدًا أعلى مستوياتها في عام 2008 عندما وصلت 147 دولارًا للبرميل، ولم يرجع في نفس العام زوج اليورو/الدولار الأمريكي أبدًا إلى أعلى مستوياته عند 1.58 في عام 2008. يعد هذا أمرًا طبيعيًا بالنسبة للأسواق التي لا تحقق عوائد إيجابية على المدى الطويل، والتي تشمل بشكل أساسي كل الأسواق باستثناء الأسهم والدولار الأمريكي.

أما لماذا شاع عن التداول اليومي أنه أكثر خطورة من استراتيجيات التداول الأخرى، فهو يُعتقد أنه على الأغلب بسبب هذه الميزة للاستثمار في الأسهم على المدى الطويل. فعندما تتداول على المدى القصير كمتداول يومي، فإنك لن تستفيد من التحيز الإيجابي الذي يحدث على المدى الطويل، وذلك لسبب بسيط وهو أن الأمر يستغرق سنوات أو حتى عقودًا حتى يحدث. وهذا يعني أن تداولاتك يجب أن تنجح على المدى القصير لتكون مربحة، حيث لا يمكن أن تستمر من خلال موجة متزايدة من النمو الاقتصادي، كما هو الحال في العديد من محافظ التقاعد مثلًا. لتحقيق النجاح في التداول اليومي، تحتاج إلى حالة فنية قوية لكل عملية تداول، وفهم للعوامل الأساسية التي تؤثر على السوق المستهدف، بالإضافة إلى ممارسات ممتازة لإدارة المخاطر  بما في ذلك تحديد حجم المركز المناسب وإيقاف الخسائر.

 

التداول اليومي عبر عقود الفروقات

يعتبر التداول اليومي مناسبًا جدًا لعقود الفروقات، ويعود نجاح هذا التداول إلى حد كبير إلى هذا السوق. يحتاج المتداولون اليوميون إلى وضع مراكز بسرعة ومرونة، والشراء أو البيع حسب متطلبات استراتيجيتهم، ولا يمكنهم الانتظار لفترات تسوية طويلة أو استلام الأصول الأساسية. بالنسبة للمتداولين التقليديين، لا يكون هذا ممكنًا إلا في الأسواق الأكثر سيولة، لكن متداولي عقود الفروقات قادرون على الشراء أو البيع في أي سوق متاح مع وسيطهم، مما يزيد المرونة. حتى لو لم يحصلوا على ملكية الأصل الأساسي، يحتاج متداولو عقود الفروقات إلى فهم جيد لمحفزات الأسعار في السوق من أجل التداول بفعالية، بالإضافة إلى إجراءات إدارة المخاطر المعمول بها.

 

تعلم التداول اليومي

يعد التداول اليومي موضوعًا واسعًا ويمس كل فئة من فئات الأصول المتاحة. وهو يتطلب معرفة كبيرة وانضباطًا ووقت رد فعل سريعة للتنقل في عالم التداول سريع الحركة مع الشرط الوحيد الذي يتمثل في إغلاق المراكز في نهاية اليوم. هذا هو النشاط المفضل لمتداولي عقود الفروقات، ويأتي مع العديد من المزايا، بما في ذلك تجنب رسوم أثناء الليل (ما بعد انتهاء يوم التداول)، وارتفاع التقلبات حول الأسواق المفتوحة والمغلقة، ومخاطر التقلبات الكبيرة في السوق عندما تكون نائماً. للتداول اليومي بشكل فعال، يجب أن تكون على دراية بالسوق الذي تتعامل فيه بالإضافة إلى المهارة في تفسير الرسوم البيانية، والتي يجب استخدامها دائمًا في الإطار الزمني المناسب. تعلم التداول اليومي هو مهارة ممكن اكتسابها من خلال الممارسة، ولكن من الحكمة ممارسة الاستراتيجيات في حساب تجريبي قبل ممارستها بأموالك الحقيقية.

أسئلة شائعة

ما هو التداول اليومي؟

التداول اليومي هو شكل من أشكال التداول الفني الذي يتضمن فتح وإغلاق المراكز خلال نطاق زمني قصير، تحديدًا خلال جلسة تداول واحدة. ويحظى التداول اليومي بشعبية كبيرة بين متداولي عقود الفروقات الذين يستفيدون من مرونة مشاركة حركة سعر الأصل دون الحصول على ملكية الأصل نفسه. يمكن تصنيف استراتيجيات التداول اليومي على أنها تتبع الاتجاه أو انعكاس إلى المتوسط، ومن الممكن أن تستخدم استراتيجيات التداول اليومي مع جميع فئات الأصول.

ما هي أفضل الأسواق للتداول اليومي؟

أفضل سوق للتداول اليومي هو السوق الذي تشعر براحة أكبر في التداول فيه، حيث يمكن استخدام استراتيجيات التداول اليومي بنجاح في أي سوق. يتمتع متداولو عقود الفروقات بميزة تداول مراكز الشراء أو البيع ببساطة، لذلك لا يتم تطبيق القيود المتعلقة بإتمام التداول. تشمل الأسواق الشهيرة لدى المتداولين اليوميين أزواج الفوركس الرئيسية وصناديق المؤشرات المتداولة والأسهم الفردية في الأسواق العالمية الرئيسية.

ما هي مخاطر التداول اليومي؟

يأتي التداول اليومي بنفس المخاطر التي يواجهها أي نشاط تداول آخر، وهو إمكانية التعرض لخسارة مالك. من أجل تجنب الخسائر الناجمة عن المراكز التي قد تضر تداولك، يجب عليك وضع أدوات إدارة المخاطر مثل وقف الخسائر، وعدم تركيز محفظتك في عدد قليل من الصفقات، وبدلًا من ذلك وزعها على مجموعة من الأصول غير المترابطة في أسواق مختلفة.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.