حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

القسم التعليمي

ما هو التحليل الفني؟ تعرّف على التحليل الفني

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

مقدمة

يعتبر التحليل الفني بمثابة عدسة قوية يستخدمها المستثمرون والمتداولون لفحص الأسواق المالية، بهدف فك شفرة أنماط الرسم البياني والاتجاهات التي قد توجه تحركات الأسعار المستقبلية. وعلى عكس التحليل الأساسي، الذي يركز على القيمة الجوهرية للشركة والصحة المالية، يركز التحليل الفني على الأسعار عبر التاريخ وبيانات الحجم. من خلال التدقيق في الرسوم البيانية والمؤشرات والمقاييس الإحصائية، يسعى ممارسو التحليل الفني إلى تحديد إشارات الشراء أو البيع المحتملة، مما يوفر نهجًا منظمًا لاتخاذ القرار في عالم التداول سريع الحركة. حيث ترتكز هذه الطريقة على فكرة أن أنماط الأسعار التاريخية تميل إلى التكرار، مما يسمح للمحللين بتوقع تحركات السوق المستقبلية وتحسين نقاط الدخول والخروج. وبينما نتعمق في عالم التحليل الفني المثير، نكشف عن الأدوات والمنهجيات التي تمكن المشاركين في السوق من التنقل في تعقيدات الأسواق المالية بدقة. ولكن في البداية وقبل التعمق في عالم التحليل الفني يجب أولًا أن نعرّفه ونجاوب على السؤال “ما هو التحليل الفني؟”.

 

ما هو التحليل الفني

التحليل الفني هو ببساطة دراسة المعلومات المتعلقة بالأسعار المتاحة للجمهور للتنبؤ بالتحركات المستقبلية للأصول المتداولة. وقُدم التحليل الفني كما نعرفه اليوم، لأول مرة بواسطة تشارلز داو في أواخر القرن التاسع عشر. لا يستخدم المحللون الفنيون المحترفون البيانات الاقتصادية أو أداء الشركة أو أي مقاييس تاريخية أخرى لإجراء التنبؤات، وبدلاً من ذلك يركزون بالكامل على سعر الأصل والأنماط التي تتشكل عبر الجلسات. تعتبر هذه الممارسة ضرورية للمتداولين اليوميين، الذين يبحثون عن الاتجاهات الصعودية والهبوطية ويقومون إما بالانضمام إليها أو التداول ضدها على أمل حدوث انعكاس. يستغرق إتقان التحليل الفني سنوات، ولكن مع بعض المعلومات الأساسية يمكنك أن تبدأ رحلتك اليوم.

 

مؤشرات التحليل الفني

في جميع أنحاء الصناعة، هناك المئات من الأنماط والإشارات التي تم تطويرها من قبل الباحثين لدعم وتسهيل التحليل الفني. كما طور المحللون الفنيون أنواعًا عديدة من أنظمة التداول لمساعدتهم على التنبؤ بتحركات الأسعار والتداول عليها.

تركز بعض المؤشرات بشكل أساسي على تحديد اتجاه السوق الحالي، بما في ذلك مناطق الدعم والمقاومة، بينما يركز البعض الآخر على تحديد قوة الاتجاه واحتمالية استمراره. تشمل المؤشرات الفنية وأنماط الرسوم البيانية شائعة الاستخدام خطوط الاتجاه والمتوسطات المتحركة ومؤشرات الزخم.

بشكل عام، يهتم المحللون الفنيون بتلك الأنواع من المؤشرات، وهي:

  • اتجاهات الأسعار
  • أنماط الرسم البياني
  • مؤشرات الحجم والزخم
  • المتوسطات المتحركة
  • مستويات الدعم والمقاومة

تتنوع مؤشرات التحليل الفني وتستخدم في جميع الأسواق، حيث يستخدم متداولو عقود الفروقات على الفوركس ومتداولي عقود الفروقات على الأسهم نفس الأساليب. وتعتبر قابلية التطبيق عبر مختلف الأسواق هذه أحد أهم ميزات التحليل الفني، وتتغير الأساليب الأساسية بشكل كبير عندما تتداول في أسواق مختلفة.

الاتجاهات

الاتجاهات تعتبر من أهم مؤشرات التحليل الفني. وهي عبارة عن تحركات الأسعار المستمرة في أي من الاتجاهين سواء الصعودي أو الهبوطي. ويشهد الاتجاه الصعودي زيادات في الأسعار، بينما في الاتجاه الهبوطي ينخفض السعر. داخل كل اتجاه ستكون هناك اتجاهات فرعية أصغر تتحرك في كلا الاتجاهين، مما يعني أنه ستكون هناك اتجاهات معاكسة أصغر ضمن الاتجاه الرئيسي السائد. يؤدي هذا إلى إنشاء نمط خطي متموج، يتحرك قُطريًا في اتجاه واحد بينما يتذبذب في كليهما.

تتشكل الاتجاهات بسبب شيء يسمى الزخم، والذي يعطي الأسعار دافعًا للاستمرار في التحرك بمجرد أن تبدأ. يحدث الزخم على النحو التالي: عندما يرى المتداولون زيادة في سعر الأصل، فإنهم يحاولون الانضمام إلى الاتجاه، ومراجعة التوقعات لسعره صعودًا. وهو ما يؤدي إلى خلق تأثير كرة الثلج حيث يدخل متداولون إضافيون بالسعر الجديد، مما يؤدي إلى ارتفاعه. في نهاية المطاف، يتحرك هذا الاتجاه بعيدًا جدًا، ويفقد المتداولون الثقة، ويغلقون مراكزهم أو حتى يدخلون في صفقات عكسية، وينتهي الاتجاه. وعلى عكس بعض المفاهيم الأخرى في التحليل الفني، فمن السهل جدًا اكتشاف الاتجاهات، كما أن وجودها مقبول عالميًا. سلوك القطيع بين المستثمرين يدفعهم إلى صفقات مماثلة، وجزء كبير من تحليل الرسوم البيانية ينطوي على اتباع هذه الاتجاهات.

 

أنماط الرسم البياني

تتضمن أنماط الرسم البياني أنماط الشموع اليابانية -وهي الأشهر- بالإضافة إلى التشكيلات التي يمكنك رؤيتها على الرسوم البيانية الخطية، مثل المثلثات والرايات. بمجرد أن تتعلم قراءة الشموع اليابانية وأنماط الرسم البياني الأخرى، ستبدأ في رؤيتها بانتظام في الأسواق؛ الموضوع واسع وهناك العديد من المجموعات الممكنة، ولكن كل نمط يمنحك معلومات حول حركة السعر التي تظهر في جلسة التداول، أو عبر فترة زمنية قصيرة.

 

المتوسطات المتحركة

المتوسطات المتحركة هي مؤشرات تتبع الاتجاه تعمل على تسهيل بيانات الأسعار عن طريق إنشاء متوسط يتم تحديثه باستمرار. فهي تساعد في تحديد اتجاه الاتجاهات عن طريق تصفية التقلبات قصيرة المدى.

النوعان الأكثر شيوعًا هما المتوسط المتحرك البسيط (SMA)، الذي يحسب المتوسط خلال فترة محددة، والمتوسط المتحرك الأسي (EMA)، الذي يعطي أهمية أكبر للأسعار الأخيرة، ويتفاعل بشكل أسرع مع تغيرات الأسعار. في كثير من الأحيان يتم رسم متوسطات متحركة متعددة على نفس الرسم البياني، واحد لفترة أقصر والآخر لفترة أطول.

كما يعتبر ماكد (MACD) من مؤشرات الزخم الشهيرة التي تتبع الاتجاه وتظهر العلاقة بين متوسطين متحركين لسعر الأصل. عادة، يحسب مؤشر الماكد عن طريق طرح المتوسط ​​المتحرك الأسي لـ 26 فترة من المتوسط ​​المتحرك الأسي لـ 12 فترة، ولكن يمكن تغيير الفترات المحددة المستخدمة. وتظهر هذه الحسبة على خط ماكد، الذي يتأرجح فوق خط الصفر وتحته. ويحظى مؤشر ماكد بشعبية كبيرة في أسواق عقود الفروقات لجميع الأصول الأساسية، بما في ذلك الأسهم والفوركس والسلع.

 

الدعم والمقاومة

قد تكون على دراية بالخطوط التي يستخدمها المتداولون الفنيون لتزيين الرسوم البيانية، والتي تستخدم لاختبار بداية ونهاية الاتجاهات، وتعتمد على مفهوم الدعم والمقاومة ذي الصلة. عندما يرتفع سعر الأصل، ثم ينخفض قبل تجاوز مستوى معين، يصبح ذلك مستوى مقاومة. ما يعادل انخفاض السعر هو مستوى الدعم.

ونظرًا لأن المتداولين يراقبون هذه المستويات الرئيسية، فقد ينتظرون للدخول في صفقة شراء قبل أن يتجاوز السعر الخط. فكلما زاد عدد المرات التي يقترب فيها السعر من مستوى المقاومة ويتراجع قبل ذلك مباشرة، كلما كان خط المقاومة أقوى. تصبح هذه الخطوط بعد ذلك الحدود الطبيعية للاتجاه. عندما ينكسر خط المقاومة، يتحرك السعر بعده ويستمر، وهناك موجة من المراكز الجديدة حيث يتوقع المتداولون اتجاهًا جديدًا أقوى.

 

المؤشرات الفنية

توجد العديد من المؤشرات الفنية المختلفة بناءً على حركة السعر والحجم، ومن أشهرها مؤشر القوة النسبية ومؤشر بولنجر باند. مؤشر القوة النسبية هو مذبذب زخم يقيس سرعة وتغير تحركات الأسعار، مما يشير إلى ظروف ذروة الشراء أو ذروة البيع. وتتراوح قيمة مؤشر القوة النسبية من 0 إلى 100، حيث تشير القراءات الأعلى من 70 إلى ظروف ذروة الشراء والقراءات الأقل من 30 تشير إلى ظروف ذروة البيع. يتم استخدام مؤشر القوة النسبية بانتظام من قبل متداولي الارتداد المتوسط، والذي يمكنك معرفة المزيد عنه أدناه.

يتكون مؤشر بولينجر باند من خط متوسط متحرك مع خطين للانحراف المعياري فوقه وتحته. وهو يصور التقلبات والنطاق السعري المحتمل للأصل. يتكيف هذا النطاق ديناميكيًا مع تقلبات السوق، ويتوسع ويتقلص وفقًا لذلك.

 

أفضل مؤشرات التحليل الفني؟

إذا كنت من ضمن هؤلاء الذين يتساءلون عن أفضل مؤشرات التحليل الفني، فدعنا نخبرك أن ليس هناك إجابة واحدة تصلح لجميع المتداولين. حيث تختلف فعالية مؤشرات التحليل الفني اعتمادًا على ظروف السوق والإطار الزمني وتفضيلات التداول الفردية. فهناك من يجد على سبيل المثال أن تحليل الاتجاهات هو الأنسب لاستراتيجية التداول الخاصة به. وهناك من يفضل استخدام مؤشر بولينجر باند أو المتوسطات المتحركة أو ماكد.

وفي النهاية، يمكن القول إن التحليل الفني من المواضيع الضخمة في التداول، وليس من الممكن تغطية كل شيء في مقال واحد. وحتى تصبح متداولًا ناجحًا لعقود الفروقات يجب أن تكتشف كيفية استخدام المؤشرات الفنية وتحليل أنماط الرسم البياني لاتخاذ قرارات تداول مدروسة، وللقيام بذلك تحتاج إلى قراءة المزيد حول الموضوع، والجمع بين ما تتعلمه نظريًا مع الخبرة العملية في التداول المباشر أو عبر الحساب التجريبي.

أسئلة شائعة

أيّهما أفضل التحليل الفني أم التحليل الأساسي؟

لا يوجد نوع أفضل من نوع في التحليل، فكل طريقة من طرق التحليل المختلفة يفضلها نوع مختلف من المتداولين. كما أن لكل منهم دور وأهمية خاصة. ونظرًا لأن معظم متداولي عقود الفروقات يستخدمون استراتيجيات قصيرة المدى مثل التداول المتأرجح، فإن التحليل الفني غالبًا ما يكون أكثر فائدة حيث أن تقلبات الأسعار البسيطة على فترات زمنية قصيرة قد لا تكون مرتبطة بأحداث اقتصادية أوسع. لذلك بالنسبة للمتداولين اليوميين لعقود الفروقات، غالبًا ما يتمتع التحليل الفني بالأفضلية، ولكن لا يزال من المهم فهم العوامل الأساسية التي تحرك الأسعار، حتى تتمكن من تحديد الاتجاهات التي من المرجح أن تستمر.

أين يمكنني تعلم قراءة الشموع اليابانية ؟

أحد المفاهيم الأساسية الضرورية لتعلم التحليل الفني هو قراءة الشموع اليابانية والقدرة على تمييز البيانات الموجودة في هذا المخطط. إذا لم تقم بدراسة التحليل الفني من قبل، فمن المحتمل أنك استخدمت الرسم البياني الخطي فقط. حيث توفر المخططات الخطية نقطة بيانات واحدة فقط، وهي سعر إغلاق السهم. لكن مخططات الشموع اليابانية توفر خمس نقاط: الافتتاح، والإغلاق، وانخفاض اليوم (LOD)، وارتفاع اليوم (HOD)، واتجاه الحركة. ويمكنك التعرف أيضًا على أنماط الشموع من خلال مصادر التعلم المتعددة بما في ذلك البرامج التعليمية عبر الإنترنت، وكتب التحليل الفني، ومقالاتنا التفصيلية حول هذا الموضوع. وكذلك الاطلاع على القسم التعليمي في موقع ADSS .

ما هي المتوسطات المتحركة؟

المتوسطات المتحركة هي خطوط اتجاه تستخدم في التحليل الفني والتي تعمل على تسهيل بيانات الأسعار خلال فترة محددة، مما يساعد على تحديد الاتجاهات عن طريق تسليط الضوء على اتجاه حركة السعر. ويمكن استخدام تقاطع المتوسطات المتحركة طويلة وقصيرة المدى كإشارة تداول.

ما هي سلبيات التحليل الفني؟

انتقد بعض الخبراء والمحللين التحليل الفني لعدد من الأسباب نذكر منها، أن التاريخ لا يعيد نفسه بالضبط، لذا فإن دراسة نمط الأسعار ذات أهمية مشكوك فيها ويمكن تجاهلها.

والانتقاد الثاني للتحليل الفني هو أنه ينجح في بعض الحالات ولكن فقط لأنه يشكل نبوءة ذاتية التحقق. على سبيل المثال، سيضع العديد من المتداولين الفنيين أمر وقف الخسارة تحت المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم لشركة معينة. فإذا قام بذلك عدد كبير من المتداولين ووصل السهم إلى هذا السعر، سيكون هناك عدد كبير من أوامر البيع، مما سيدفع السهم للأسفل، مما يؤكد الحركة المتوقعة للمتداولين.

بعد ذلك، سيرى المتداولون الآخرون انخفاض السعر ويقومون أيضًا ببيع مراكزهم، مما يعزز قوة الاتجاه. ويمكن اعتبار ضغط البيع قصير المدى هذا محققًا ذاتيًا، ولكن لن يكون له تأثير يذكر على أين سيكون سعر الأصل بعد أسابيع أو أشهر من الآن.

باختصار، يمكن القول أنه إذا استخدم عدد كافٍ من الأشخاص نفس الإشارات، فقد يتسببون في الحركة التي تنبأت بها الإشارة، ولكن على المدى الطويل، لا تستطيع هذه المجموعة الوحيدة من المتداولين التأثير على السعر.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.