حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

القسم التعليمي

أفضل 5 مؤشرات فنية لتداول السلع

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

مقدمة

هل جربت تداول السلع من قبل أم لا زلت تفكر في الأمر؟ إذا كنت تنوي تداول السلع ولكنك لا تزال تبحث عن أفضل المؤشرات الفنية التي بإمكانك الاعتماد عليها في تداول السلع فأنت إذًا في المكان الصحيح. فعبر هذا المقال سوف نخبرك تفصيلًا عن تداول السلع وأفضل مؤشرات فنية بإمكانك استخدامها أثناء التداول.

يسعى المستثمرون والمتداولون عبر تداول السلع إلى الاستفادة من تحركات الأسعار في مختلف المواد الخام مثل الذهب وتحركات سعر برميل النفط وأسعار المنتجات الزراعية وغيرها من السلع الهامة الأخرى. يتطلب تداول السلع الناجح فهمًا شاملاً لاتجاهات السوق وأنماط الأسعار والمؤشرات الرئيسية التي يمكن أن توفر رؤى قيمة حول الحركات المستقبلية المحتملة. وبالتالي يظهر دور التحليل الفني الذي يلعب دورًا حاسمًا في هذه العملية، حيث يقدم للمتداولين منهجًا منظمًا لاتخاذ القرار بناءً على بيانات الأسعار والحجم التاريخية.

تظهر السلع خصائص سعرية مميزة ولا يتم تداولها بنفس الطريقة التي يتم بها تداول فئات الأصول الأكبر والأكثر شهرة مثل الفوركس أو الأسهم، ولكن متداولي العقود مقابل الفروقات الذين يأخذون الوقت الكافي لفهم هذه الأسواق سيحصلون على فرص تداول مثيرة. وتتضمن السلع التي يمكن تداولها المنتجات الزراعية مثل القمح والسلع الصناعية وأيضًا سوق المعادن والنفط الخام والطاقة. ومن المهم أن تعلم أن الرسوم البيانية للأسعار والتحليل الفني تشكل جزءًا كبيرًا من تداول السلع، ولكن يجب على المتداولين أيضًا أن يكونوا على دراية بالعوامل الأساسية التي تؤثر على أداء أسعار السلع مثل سعر نفط برنت حتى يحققوا غرضهم من التداول بالشكل الأمثل.

ولكن قبل الاستفاضة في الحديث عن كيفية تداول السلع والمؤشرات الفنية المثالية التي يمكن استخدامها عند التداول، من المهم الإشارة أولًا إلى بعض المفاهيم الأساسية مثل ماهية السلع نفسها وسوق السلع ومؤشرات السلع وغيرها من المفاهيم التي يجب أن تكون على دراية جيدة بها قبل بدء رحلتك في التداول.

 

ماذا يُقصد بالسلع

السلع هي مواد خام ملموسة يمكن تداولها واستبدالها بسلع أساسية أخرى مماثلة. من أشهر أمثلة السلع النفط الخام والذرة وحبوب القهوة والماشية وكذلك الذهب. عادة ما تكون السلع قابلة للتبادل بغض النظر عن المنتج. فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك برميل من النفط فيمكنك تبديله ببرميل آخر.

ومن الناحية العملية، توجد اختلافات طفيفة بين الأنواع المختلفة من السلع، لذلك تقوم البورصات والموردين بتوحيد منتجاتهم واستخدام عقود مختلفة وفقًا لجودة وطبيعة منتجهم، مما يؤدي إلى عقود متعددة مثل خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت. ولكن مبدأ القابلية للتبادل يشكل عنصراً أساسياً في عقود السلع الأساسية.

تستخدم السلع على نطاق واسع في الصناعة، حيث تشكل جزءاً أساسياً من عمليات التصنيع أو تستخدم كغذاء للإنسان أو الحيوان. بالنسبة للعديد من السلع، فإن غالبية حركة السعر تكون مدفوعة من قبل المشترين والبائعين الذين يشاركون في الصناعة، ويعرفون باسم المتحوطين. عادة ما يتخذ المتحوطون مراكز في السوق الفورية أو سوق المشتقات لحماية أنفسهم من تغيرات الأسعار في الأصول الأساسية، على سبيل المثال، إذا قام المزارع ببيع القمح، فيمكنه استخدام العقود الآجلة لتأمين سعر مناسب. وينضم إلى المتحوطين من يعرفون باسم المضاربين، الذين يدخلون السوق دون مصلحة مباشرة في الصناعة الأساسية، ويتطلعون إلى تحقيق الربح من تحركات الأسعار.

 

ما هو سوق السلع

سوق السلع هو نوع من الأسواق التي تتيح للفرد إمكانية شراء وبيع وتداول المواد الخام أو حتى المنتجات الأولية. في العادة، هو سوق للمستثمرين يسمح بالتداول في السلع مثل النفط الخام والمعادن الثمينة والغاز الطبيعي وغيرها الكثير. وتصنف أنواع السلع المتاحة للتداول في سوق السلع إلى قسمين أساسيين هما: سلع صلبة وسلع ناعمة.

السلع الصلبة هي التي تشمل سوق المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة والبلاتين وغيرها، وتشمل أيضًا الطاقة مثل النفط الخام والغاز الطبيعي إلخ.

السلع الناعمة هي التي تتضمن السع الزراعية مثل فول الصويا وحبوب القهوة والقمح والأرز وغيرها من المزروعات. وتتضمن السلع الناعمة أيضًا الماشية الحية مثل البقر والغنم وغيرها.

 

كيفية تداول السلع

يعمل سوق السلع بشكل مشابه لأي سوق أخرى ومن أشهر الأمثلة على هذا السوق هو سوق المعادن. والذي يمكن أن يكون مساحة مادية أو افتراضية حيث يمكن للفرد شراء وبيع وتداول سلع متعددة في التواريخ الحالية أو المستقبلية. يتضمن الاستثمار أو تداول السلع على الكثير من التعقيدات، لذا فهو ليس مناسبًا تمامًا لجميع أنواع المتداولين. ومع ذلك، هناك العديد من الطرق للتداول التي بإمكانك الاختيار من بينها، بما في ذلك شراء العقود الآجلة للسلع وصناديق المؤشرات المتداولة في البورصة والأسهم المرتبطة بالسلع وعقود الفروقات على السلع وصناديق الاستثمار المشتركة والسندات المرتبطة بالسلع. يمكنك أيضًا الاستثمار مباشرة في السلع. على سبيل المثال، بمكانك شراء الذهب أو الفضة[MS1] ، وهو ما يفعله بعض المستثمرين كوسيلة للتحوط ضد التضخم.

عقود الفروقات على السلع

يمكن للمتداولين على ADSS الاستثمار والتداول في أسواق السلع باستخدام عقود الفروقات، مع تنوع كبير في الأصول الأساسية والتي تشمل النفط وسلع الطاقة والذهب والفضة. ولكن لا يحصل متداولو عقود الفروقات على ملكية الأصل الأساسي، وبدلاً من ذلك يفتحون عقدًا مع وسيطهم لتبادل مبلغ نقدي يساوي تحركات الأسعار في الأصل الأساسي. وهذا يضع متداولي عقود مقابل الفروقات للسلع ضمن فئة فرعية خاصة من المضاربين، وهم أولئك الذين لا يشاركون بشكل مباشر في أسواق السلع ولكنهم يشاركون بشكل غير مباشر في حركة الأسعار. لفهم العوامل المؤثرة على أسعار عقود السلع، نحتاج إلى النظر إلى المتحوطين والمضاربين الذين يتداولون مع إمكانية التسليم نقدًا أو فعليًا.

 

المتحوطون

في عالم تداول السلع، يلعب المتحوطون دورًا محوريًا في تخفيف وإدارة المخاطر المرتبطة بتقلبات الأسعار. والمتحوطون هم هؤلاء المشاركين في السوق بشكل مباشر في إنتاج السلع أو معالجتها أو استهلاكها. ويمكن أن يشمل ذلك المزارعين وعمال المناجم والمصنعين والكيانات الأخرى المعرضة لتقلبات أسعار المواد الخام. ويكون المتحوطون أكثر نشاطًا في أسواق العقود الآجلة. حيث تسمح العقود مثل العقود الآجلة للنفط الخام على بورصة شيكاغو للسلع للمنتجين أو المصنعين المعرضين لتقلبات الأسعار بتثبيت أسعار مناسبة، مما يسمح لهم بالتخطيط للمستقبل والميزانية على الرغم من عدم اليقين في السوق.

 

المضاربون

المضاربون هم أفراد أو صناديق أو مؤسسات تدخل أسواق السلع في المقام الأول للاستفادة من تقلبات الأسعار، بهدف الربح من شراء وبيع السلع دون أن يكون لهم يد مباشرة في إنتاجها أو استهلاكها. وخلافا للمتحوطين، فإن المضاربين يتقبلون المخاطر عن طيب خاطر سعيا لتحقيق مكاسب مالية. ويهتم المضاربون بإيجاد مخاطر أسعار جديدة، ويستخدمون عقود المشتقات التي يتم تسليمها نقدًا أو ترحيلها قبل انتهاء صلاحيتها للقيام بذلك. متداولو عقود الفروقات على السلع هم أيضًا مضاربون، ولكن نظرًا لأنهم لا يتداولون بشكل مباشر في الأسواق، فإنهم لا يؤثرون على ديناميكيات الأسعار الإجمالية. بالنسبة للمضاربين الذين يستخدمون الرسوم البيانية للتداول، يمكن تتبع السلع وفقًا لظروف السوق الفنية، وذلك باستخدام مؤشرات التذبذب والمؤشرات المتعلقة مثل استراتيجية بولينجر باند.

 

التحليل الفني للسلع

يعد التحليل الفني للسلع أهم وسيلة للمتداولين للحصول على نظرة عامة على حركة السعر خلال الفترات القصيرة. تعتبر مفاهيم مثل الدعم والمقاومة والزخم أساسية لفهم تغيرات الأسعار في السوق، ويحتاج المتداولون إلى معرفة الطرق الرئيسية لتحليلها. يمكن رؤية الدعم والمقاومة بوضوح على الرسوم البيانية الخطية أو الشموع اليابانية، بينما يتطلب الزخم معلومات عن الحجم. تسمح مؤشرات التذبذب مثل مؤشر القوة النسبية أو استراتيجية بولينجر باند للمتداولين برؤية الاتجاهات الضعيفة والانعكاسات الوشيكة للأسعار، وهو أمر مهم لأي استراتيجية.

 

1- الدعم والمقاومة

وهو المفهوم الأساسي الذي يقوم عليه التحليل الفني هو الدعم والمقاومة. تساعد هذه المستويات في تحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة، وتحديد مستويات المخاطر، وفهم معنويات السوق بشكل عام. هذه هي مستويات الأسعار التي تسبب فيها توقعات السوق ضغطًا مقابل الاتجاه السائد، سواء كان إيجابيًا أو سلبيًا. مستويات الدعم هو مستوى السعر الذي يتوقف عنده الأصل المالي أو السوق عن الانخفاض وقد يرتد مرة أخرى إلى الأعلى. حيث يبدو أن السعر قد جذب المهتمون بالشراء، مما يمنعه من الانخفاض أكثر.

أما المقاومة فتعني مستوى السعر الذي يتوقف عنده الأصل المالي أو السوق عن الارتفاع وقد يواجه اهتمامًا بالبيع، مما يمنعه من الارتفاع. إنه بمثابة سقف افتراضي. وينظر المتداولون إلى مستويات المقاومة على أنها مناطق يصبح فيها ضغط البيع كبيرًا، مما يعيق الأصل من التحرك إلى ما بعد سعر معين. غالبًا ما يتم تحديد مستويات المقاومة من خلال فحص الرسوم البيانية لتاريخ السعر، والبحث عن النقاط التي كافح فيها الأصل لاختراقها والتحرك للأعلى.

يسمح مخطط الأسعار للمتداولين بتصور خطوط الاتجاه بسهولة والتداول وفقًا لذلك. عندما يتم كسر مستوى الدعم أو المقاومة بشكل حاسم، فغالبًا ما يشير ذلك إلى بداية اتجاه جديد: كلما زاد عدد المرات التي تم فيها اختبار الدعم أو المقاومة، كلما كان أقوى، وبالتالي كلما كان الانعكاس أكثر حدة.

 

2- رسوم الشموع اليابانية

تم تصميم الرسوم البيانية الشمعدانية أو التي تشتهر باسم الشموع اليابانية لأول مرة للاستخدام مع السلع، خاصة في تداول العقود الآجلة للأرز. تُظهر هذه الرسوم البيانية الأسعار المرتفعة والمنخفضة وأسعار الفتح والإغلاق وتسمح للمتداولين بتحديد أنماط الشموع التي يمكن أن تعطي فكرة عن ظروف السوق المستقبلية. يعد تداول أنماط الشموع موضوعًا كبيرًا في حد ذاته، ويمكنك معرفة المزيد عنه هنا، ولكن النقطة الأكثر أهمية التي يجب معرفتها هي أن الأنماط يمكن أن تساعد في التنبؤ بشكل الاتجاه.

تتميز أنماط الشموع بأنها استمرارية أو انعكاسية، كما أنها صعودية وهبوطية. حيث تشير الأنماط الاستمرارية إلى أن الاتجاه سوف يتعزز ويستمر، في حين أن الأنماط الانعكاسية هي علامة على أن الاتجاه قد يفقد زخمه وعلى وشك الانعكاس. يشير الاتجاه الصعودي والهبوطي ببساطة إلى توجه الاتجاه. غالبًا ما يستخدم متداولو الشموع اليابانية مؤشرًا آخر مثل مؤشر القوة النسبية (RSI) لتأكيد الإشارة الموضحة على الرسم البياني، بالإضافة إلى الجمع بين التحليل الفني والأساسي للتمكن من اتخاذ القرار الصائب.

 

3- مؤشر القوة النسبية (RSI)

هو نوع من مؤشرات الزخم وهي مجموعة أخرى شائعة من المؤشرات التي يستخدمها متداولو السلع. ويستخدم لقياس سرعة وتغير تحركات الأسعار. يتأرجح مؤشر القوة النسبية بين صفر و100 ويستخدم عادة لتحديد ظروف ذروة الشراء أو ذروة البيع في السوق. وتعتبر القراءات فوق 70 منطقة ذروة الشراء، وتعتبر القراءات أقل من 30 ذروة البيع.

 

4- استراتيجية بولينجر باند

تتكون أداة بولينجر باند من ثلاثة خطوط رئيسية لتوفير المعلومات الأساسية حول تقلبات الأسعار حيث تسلط الضوء على نقاط الانعكاس المحتملة بناءً على انحراف الأسعار عن المتوسط. تتكيف بولينجر باند ديناميكيًا مع ظروف السوق. خلال فترات التقلبات العالية، فتتسع النطاقات، مما يعكس زيادة تقلب الأسعار. وعلى العكس، في فترات التقلبات المنخفضة، تتقلص النطاقات. وغالبًا ما يستخدم المتداولون خطوط بولينجر لتحديد ظروف ذروة الشراء أو ذروة البيع المحتملة. عندما تلمس الأسعار النطاق العلوي أو تتجاوزه، فقد يشير ذلك إلى أن الأصل في منطقة ذروة الشراء، مما يشير إلى انعكاس أو تصحيح محتمل. على العكس من ذلك، عندما تلامس الأسعار النطاق السفلي أو تنخفض تحته، فقد يشير ذلك ضمنًا إلى ظروف ذروة البيع، مما يشير إلى انعكاس صعودي محتمل.

 

5- المتوسطات المتحركة

تحظى المتوسطات المتحركة بشعبية خاصة في التحليل الفني لتسهيل بيانات الأسعار وتحديد الاتجاهات. إنها تساعد المتداولين والمحللين على فهم شكل الاتجاه الأساسي أفضل من خلال القضاء على التقلبات والضوضاء لفترات زمنية قصيرة. وتحسب عبر جمع كافة نقاط البيانات خلال فترة محددة وتقسيم المجموع على عدد الفترات الزمنية.

وفي النهاية، يمكن التأكيد على حقيقة كون السلع أصلًا قيمًا لمحفظة المستثمر، حيث تقدم عوائد محتملة أكبر من الأسهم خلال فترات زمنية محددة، وغالبًا ما تكون أقصر. ويمكنها أيضًا المساعدة في التنويع والتحوط ضد التضخم. ومع ذلك، فإن فهم كيفية الاستثمار في السلع واستخدام المؤشرات الفنية الأكثر جدوى وفهم المخاطر الكامنة في تداولها أيضًا أمرًا ضروريًا لنجاح الاستثمار.

ومع وجود العديد من المؤشرات الفنية المتاحة للمتداولين، فإن اختيار المؤشرات المناسبة حتميًا لاتخاذ القرارات الصائبة عند التداول. ولكن كن حذرًا عند قراءة مؤشرات السوق. فالاستخدام الخاطئ للمؤشرات الفنية قد يؤدي إلى إشارات مضللة وخاطئة، مما يؤدي إلى خسائر.

أسئلة شائعة

ما هو الرسم البياني الذي يجب استخدامه لعرض أسعار السلع؟

يمكن تداول السلع باستخدام جميع طرق عرض الرسوم البيانية الأكثر شيوعًا مثل الرسوم البيانية الشريطية أو الشموع اليابانية أو الرسم البياني الخطي الكلاسيكي. بعض السلع لها نوع مفضل؛ يعد الرسم البياني للحبوب شائعًا ويُنظر عادةً إلى الرسوم البيانية لأسعار خام برنت على أنها رسوم بيانية خطية بسيطة. ولكن لا يوجد سبب مقنع لتفضيل أحدهما على الآخر، لذا بإمكانك استخدام ما تفضله.

هل يمكن استخدام التحليل الأساسي مع السلع؟

يعد التحليل الأساسي جزءًا مهمًا من تداول السلع الناجح، ويجب ألا تتداول السلع بناءً على حركة السعر فقط. يعد فهم محركات العرض والطلب في السوق أمرًا ضروريًا للتداول المربح باستمرار. تذكر أن الظروف الاقتصادية العامة والأحداث الخاصة بالسلعة المتداولة (مثل إغلاق المناجم أو مشاكل النقل) ستؤثر على أسعار السوق.

ما هي فوائد الرسم البياني؟

تلعب الرسوم البيانية دورًا حاسمًا في توفير الأفكار والمساعدة في اتخاذ القرار. حيث تساعد الرسوم البيانية المتداولين على تحديد وتحليل أنماط الأسعار المختلفة. كما تسمح الرسوم البيانية للمتداولين بتصور اتجاهات تحركات الأسعار مع مرور الوقت. يعد تحديد الاتجاهات أمرًا أساسيًا في التحليل الفني لأنه يساعد المتداولين على اتخاذ القرارات بناءً على اتجاه السوق.

ماذا يُقصد بسعر نفط برنت؟

يستخدم خام برنت كمعيار تسعير أغلب إنتاج النفط في العالم وتحديدًا ثلثي الإنتاج. ويأتي مصطلح برنت من حقل نفط برنت في بحر الشمال، الذي ينتج كمية كبيرة من هذا النوع من النفط الخام.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.