حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

القسم التعليمي

كيفية فهم وقراءة الشموع اليابانية

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

مقدمة

يعتبر إتقان مهارة التحليل الفني أمرًا بالغ الأهمية لكل من المتداولين المحترفين والجدد الذين يسعون إلى التغلب على تعقيدات عالم الأسواق المالية سريع الحركة. من بين عدد لا يحصى من الأدوات المتاحة، تبرز الرسوم البيانية الشمعدانية والتي تشتهر باسم الشموع اليابانية باعتبارها وسيلة قوية لتفسير تحركات الأسعار.

توفر هذه الرسوم البيانية الجذابة منظورًا فريدًا لحركة السعر، مما يسمح للمتداولين بفك رموز معنويات السوق وتحديد الاتجاهات واتخاذ قرارات تداول مدروسة بدقة وعناية. يتضمن فهم مخططات الشموع اليابانية الخوض في لغة الأنماط والتشكيلات والتفاعل الدقيق بين المشترين والبائعين. في هذا المقال، سنكشف لك عن أساسيات مخطط الشموع اليابانية، ونزيل الغموض عن الأنماط الشائعة، ونزودك بالمعرفة اللازمة لتفسير هذه الخطوط المرئية. ونخبرك بكيفية فهم وقراءة الشموع اليابانية مما يعزز في النهاية قدرتك على التنقل في المشهد المتغير باستمرار للأسواق المالية. سواء كنت مستثمرًا مبتدئًا أو محترفًا متمرسًا، فإن الخوض في تعقيدات وأسرار الشموع اليابانية يعد خطوة قيمة نحو أن تصبح مشاركًا أكثر استنارة وثقة في عالم التداول والاستثمار.

ما هي الشموع اليابانية

من أجل قراءة الشموع اليابانية وفهمها بسهولة يجب في البداية أن نتعرف عليها أكثر. الشموع اليابانية هي عبارة عن رسوم بيانية تستخدم في التحليل الفني لعرض حركة سعر أصول معينة مثل الأسهم أو العملات أو سلعة خلال فترة زمنية محددة. ويتكون من شموع أو شمعدانات فردية، يمثل كل منها إطارًا زمنيًا محددًا (على سبيل المثال، يوم أو ساعة أو دقيقة). وتعرض هذه الشموع أسعار الفتح والإغلاق وأعلى وأقل أسعار للأصل خلال الإطار الزمني المذكور.

وقد ظهر مخطط الشموع اليابانية لأول مرة من قبل تاجر الأرز الياباني، هونما مونيهيسا، في أوائل القرن الثامن عشر من أجل التنبؤ بسعار الأرز في المستقبل. وتطور ليصبح أداة معتمدة على نطاق واسع ولا غنى عنها لتحليل تحركات الأصول خلال التداول. الشموع اليابانية هي من أهم وأشهر أنواع الرسوم البيانية المستخدمة الآن من قبل المتداولين من جميع أنحاء العالم. حيث تعتبر القدرة على قراءة الشموع اليابانية حاليًا بمثابة امتلاك مهارة النظر من النافذة التي تطل على عالم الأسواق المالية. لأنها توفر للمتداولين والمحللين والمستثمرين رؤية واضحة لكيفية تحرك الأسعار. باستخدام هذه المخططات، يمكن للأشخاص جمع معلومات مهمة واتخاذ قرارات أكثر ذكاءً.

يستخدم متداولو عقود الفروقات مخططات الشموع اليابانية للحصول على فكرة مرئية عن جلسات التداول الماضية، والتي وفقًا للمحللين الفنيين يمكن أن توفر دليلاً لتحركات الأسعار المستقبلية. لا يقبل الجميع ذلك، ويجب على المتداولين أن يدركوا أن الأسواق يمكن أن تتحرك ضدهم، وليس دائمًا بالطريقة التي توحي بها أنماط الشموع. ومع ذلك، فإن تحديد أنماط الشموع المعروفة مثل نجمة الصباح والدوجي والمطرقة وغيرها يعد أمرًا ضروريًا للتداول الفني الناجح.

فهم الشموع اليابانية

ومن أجل المزيد من فهم وتعلم قراءة الشموع اليابانية بشكل جيد يجب التأكيد على فكرة أنها تمثيل مرئي لتحركات الأسعار في الأسواق المالية خلال جلسة واحدة. يتكون النموذج الشمعداني من واحدة أو أكثر من الشموع عادة، ويظهر للمستخدم معلومات حول سيكولوجية السوق وتأثيرها على حركة السعر.

وهناك نوعان رئيسيان من أنماط الشموع، الاستمرارية والانعكاسية. تشير الأنماط الانعكاسية إلى تغيرات الاتجاه المحتملة، مما يشير إلى التحول من الاتجاه الصعودي إلى الهبوطي أو العكس. تشمل الأمثلة نموذج الرأس والكتفين، وهو نمط معروف يمكن أن يمثل نهاية الاتجاه الصعودي، والمطرقة، التي يُنظر إليها على أنها علامة على انعكاس صعودي محتمل.

من ناحية أخرى، تشير الأنماط الاستمرارية إلى أن الاتجاه السائد لا يزال يتمتع بالزخم ويمكن توقع استمراره. يتم رؤية أنماط العلم والراية خلال فترة تماسك قصيرة قبل استئناف الاتجاه الرئيسي. تشير الأنماط المستمرة الصعودية إلى مسار تصاعدي، في حين تتوقع الأنماط الهبوطية استمرار الحركة الهبوطية. ومن المهم الإشارة إلى أن العديد من أنماط الرسم البياني قابلة للعكس، على سبيل المثال تتم مطابقة المطرقة مع المطرقة المقلوبة، وهي ببساطة نسخة مقلوبة من نفس الشمعدان. الأنماط المقلوبة لها نفس الأهمية من حيث الاستمرار أو الانعكاس، ولكنها هبوطية وليست صعودية أو العكس.

التداول بالشموع اليابانية

لتوليد إشارة تداول مفيدة، نحتاج إلى فهم ما إذا كان النمط صعوديًا أم هبوطيًا. تشير الأنماط الصعودية إلى معنويات إيجابية، مع سيطرة ضغط الشراء على الجلسة، في حين تشير الأنماط الهبوطية إلى أن البائعين يلعبون الدور الأكبر. يستخدم المتداولون هذه الأفكار لاتخاذ قرارات مستنيرة، والتنبؤ بتحركات الأسعار المحتملة فور حدوثها. يعد الرسم البياني بالشموع موضوعًا واسعًا يستغرق سنوات لإتقانه بالكامل، ولكن معرفة عدد قليل من أهم الأنماط سيساعد بالتأكيد.

تحديد الشمعدانات الصعودية والهبوطية

هناك مؤشران أساسيان يجب عليك مراعاتهما عند تحديد الشموع الصعودية والهبوطية:

  • اللون: لون جسم الشمعدان يوفر مؤشراً سريعاً لطبيعته. غالبًا ما تكون الشموع الصاعدة باللون الأخضر أو الأبيض، بينما تكون الشموع الهبوطية عادةً باللون الأحمر أو الأسود. يساعد ترميز الألوان هذا في التعرف البصري السريع.
  • الشكل: بعيدًا عن اللون، يقدم شكل جسم الشمعدان والمكونات المحيطة به رؤى قيمة. على سبيل المثال، الشمعدان صغير الحجم ذو الفتائل العلوية والسفلية الطويلة يشير إلى التردد في السوق، بغض النظر عن لونه. من ناحية أخرى، فإن الشمعدان طويل الجسم مع الحد الأدنى من الفتائل يسلط الضوء على زخم كبير في اتجاه واحد.

أشكال الشموع اليابانية

هناك العديد من أنماط وأشكال الشموع اليابانية، حيث توفر قدرًا غنيًا من الإشارات المرئية التي يستخدمها المتداولون لتفسير معنويات السوق والتنبؤ بتحركات الأسعار. أصبحت هذه الأنماط، المتجذرة في تجارة الأرز الياباني منذ قرون، حجر الزاوية في التحليل الفني عبر الأسواق المالية العالمية. تمثل كل شمعة فترة زمنية محددة، مثل يوم أو أسبوع أو ساعة، وتتكون من أربعة مكونات رئيسية: سعر الافتتاح، سعر الإغلاق، السعر المرتفع، السعر المنخفض. وعند الحديث عن أبرز وأشهر أشكال الشموع اليابانية يمكن أن نذكر  الأنماط التالية:

1. المطرقة والمطرقة المقلوبة

المطرقة هي نمط شمعداني يتشكل بعد انخفاض السعر، سمي بهذا الاسم لأنه يشبه المطرقة. تتميز المطرقة بجسم حقيقي صغير (يقع الجسم بالقرب من قمة الشمعدان)، وظل سفلي طويل (أو فتيل الشمعة) والذي يجب أن يكون ضعف جسم الشمعة نفسه على أقل تقدير، وظل علوي قليل أو معدوم. حيث بإمكانك أن ترى الظل أو الفتيل ليمثل هو المقبض والجسم هو رأس المطرقة. يشير هذا النمط إلى انعكاس صعودي محتمل، مما يشير إلى أن المشترين قد استعادوا السيطرة بعد فترة من ضغوط البيع.أما المطرقة المقلوبة والتي تشبه إلى حد كبير المطرقة ولكن معكوسة، فلها جسم حقيقي صغير بالقرب من أسفل الشمعة، وظل علوي طويل (فتيل الشمعة)، وظل سفلي قليل أو معدوم. تشير المطرقة المقلوبة إلى انعكاس صعودي محتمل، حيث يكتسب المشترون القوة ويتغلبون على ضغوط البيع السابقة

2. شكل شمعة الدوجي

الدوجي هو نمط شمعداني حيث تكون أسعار الفتح والإغلاق متطابقة تقريبًا، مما يؤدي إلى شمعدان صغير الحجم بدون جسم حقيقي تقريبًا. ويشير هذا النمط إلى تردد السوق كما يشير أيضًا إلى حدوث انعكاس محتمل للاتجاه. قد تشير شمعة الدوجي في نهاية الاتجاه الهبوطي إلى انعكاس صعودي، والعكس صحيح. يستخدم المتداولون عادة نمط الدوجي مع مؤشرات أخرى لتأكيد الانعكاسات المحتملة.

3. نمط نجمة الصباح ونجمة المساء

يتكون نمط نجمة الصباح من سلسلة من ثلاث شمعدانات: شمعة هابطة، وشمعة أخرى صغيرة تتبعها، وشمعة صاعدة. قد يشير هذا النمط إلى انعكاس صعودي. أما نمط نجمة المساء فهي تتبع نمطًا مشابهًا في الاتجاه المعاكس وقد يتوقع انعكاسًا هبوطيًا.يقوم المتداولون عادةً بدمج هذه الأنماط مع تحليل الاتجاه لتعزيز دقتها. تعتبر هذه الأنماط مهمة لأنها يمكن أن تشير إلى التغيرات المحتملة في معنويات السوق وتساعد المتداولين على اتخاذ قرارات تداول مدروسة بعناية.

4. نمط الابتلاع الشرائي Engulfing

وهو النموذج الذي اكتسب اسمه من طريقة ظهوره على مخطط الرسم البياني، حيث يحدث هذا النمط عندما “تبتلع” شمعة أكبر الشمعة السابقة، مما يشير إلى تحول في الزخم. يتشكل نمط الابتلاع الصعودي عندما تبتلع شمعة صاعدة كبيرة الشمعة الهبوطية السابقة بالكامل، مما يشير إلى زخم صعودي محتمل. من ناحية أخرى، قد يشير النمط الهبوطي بعد الاتجاه الصعودي إلى تحول هبوطي محتمل.

وفي النهاية، يمكن أن نقول إن أنماط الشموع اليابانية تعتبر من أقدم أدوات التحليل الفني منطقية، وقد تم تطبيقها بنجاح على جميع الأسواق في جميع أنحاء العالم. يمكن لمتداولي ADSS، سواء كانوا يتعاملون في عقود الفروقات على الأسهم أو المؤشرات أو الفوركس، الاستفادة من فهم تحليل شمعات التداول واستخدامها لتوجيه استراتيجيات تداولهم. وعلى الرغم من أهميتها إلا أن الرسوم البيانية الشمعدانية لا تخلو من النقد، فبعض المتداولين ينظرون إليها على أنها قديمة أو من بقايا أيام جلسات التداول الشخصية ليوم واحد. ولكن بغض النظر عن ذلك فإن أفضل استراتيجية، هي الجمع بين الإشارات الصادرة عن تحليل الشموع في التداول مع أساليب التحليل الفني والتحليل الأساسي الأخرى، مع اتباع استراتيجيات حكيمة لإدارة المخاطر، وتحديد حجم المراكز بشكل مناسب. إذا كنت تتذكر هذه النقاط الرئيسية، فإن فهم الشموع اليابانية سوف يكون بمثابة أداة قوية لمتداولي عقود الفروقات في جميع الأسواق.

أسئلة شائعة

ما مدى موثوقية أنماط الشموع اليابانية؟

يعد فهم وقراءة الشموع اليابانية جزءًا مهمًا من التداول الفني الناجح، ولكنه لا يضمن النجاح. ينقسم المتداولون حول فعالية الشموع، ولا يقبلها جميع المحللين الفنيين. النقد الأكثر شيوعًا هو أن أنماط الشموع المتعددة مثل الرأس والكتفين غامضة وتقاوم التحديد الدقيق. وهذا يعني أن اثنين من المتداولين الذين ينظرون إلى نفس الرسم البياني قد يتوصلون إلى استنتاجات مختلفة تمامًا حول وجود نمط الرسم البياني. النقد صحيح، لكن من حيث المبدأ على الأقل تعتبر الشمعدانات وسيلة مفيدة لتصور سيكولوجية السوق.

ما الإطار الزمني الذي يجب أن أستخدمه لرسم الشموع؟

في الأصل، تم استخدام مخططات الشموع اليابانية عبر الجلسات اليومية. كان هذا منطقيًا عندما تضمنت جلسات السوق متداولين في مكان واحد، مقيدين بحدود زمنية. اليوم، تعمل أسواق العملات الأجنبية على مدار الساعة، وحتى جلسات تداول الأسهم محدودة المدة لم تعد تتضمن التعامل وجهاً لوجه. في الوقت الحاضر، يستخدم المتداولون الشموع لعرض حركة السعر خلال أي فترة زمنية، من الدقائق إلى الأشهر. احرص على أن تظل ثابتًا في الفترات الزمنية التي تستخدمها، حيث ستوجد اتجاهات مختلفة عبر فترات زمنية مختلفة، لذلك قد يكون النمط صالحًا فقط في الرسم البياني الذي وجدته عليه.

ماذا أفعل إذا كان النمط يتعارض مع تحليلاتي الأخرى؟

لا ينبغي استخدام أي طريقة تحليل فنية أو أساسية بمعزل عن غيرها. وإذا كان لديك حالة استثمارية تعتمد على أنماط الشموع وحدها، فسوف تجد صعوبة في فهم الأسواق والتعامل معها باستمرار. بدلاً من ذلك، عليك استخدام استراتيجية التداول بالشموع اليابانية وادمجها مع طرق التحليل الفنية الأخرى جنبًا إلى جنب الفهم القوي لأساسيات السوق لمعرفة متى يجب البيع أو الشراء باستخدام عقود الفروقات.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.