حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بعد زيادة السعودية لسعر الخام

 

7 مارس 2024

أهم العناوين الرئيسية

لمحة سريعة: سجّل النفط مكاسب يوم الأربعاء بعد قامت المملكة العربية السعودية برفع أسعار الخام التي يتم تصديرها إلى السوق الآسيوية.

ماذا حدث: تأثرت أسعار النفط أيضاً بالبيانات الرسمية الصادرة يوم الأربعاء والتي أظهرت زيادةً بأقل من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية.

ما أهمية ذلك: أفادت شركة النفط العربية السعودية بأنها رفعت سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف بمقدار 20 سنتاً إلى 1.70 دولاراً للبرميل للمشترين في آسيا لشهر أبريل. وفي الوقت نفسه، خفّضت أرامكو السعر للسوق الأوروبية بمقدار 60 إلى 70 سنتاً للبرميل.

وقد أعلنت إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء زيادة مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 1.4 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في الأول من مارس. وكان هذا أقل بكثير من توقعات السوق بزيادة قدرها 3.7 مليون برميل.

في حين أعلنت إدارة معلومات الطاقة انخفاض مخزونات البنزين بمقدار 4.5 مليون برميل، بينما تقلّصت مخزونات نواتج التقطير بمقدار 4.1 مليون برميل الأسبوع الماضي. وكان الخبراء قد توقعوا انخفاضاً قدره 2.3 مليون برميل في مخزونات البنزين وانخفاضاً قدره 800 ألف برميل في مخزونات نواتج التقطير.

وفي وقت متأخر من يوم الثلاثاء، أعلن معهد البترول الأمريكي (API) ارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكية بنحو 400 ألف برميل في الأسبوع الأخير.

إلى جانب ذلك، أعلنت مجموعة “أوبك بلس” يوم الأحد تمديد تخفيضات الإنتاج الطوعية بمقدار 2.2 مليون برميل يومياً حتى نهاية يونيو في محاولة لتحقيق الاستقرار في السوق.

وأدى ضعف الدولار الأمريكي إلى انخفاض سعر النفط الخام بالنسبة لحاملي العملات الأجنبية، مما دعم أسعار النفط. وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 0.4% إلى 103.37 يوم الأربعاء.

في هذا السياق، ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل بمقدار 98 سنتاً ليغلق عند 79.13 دولار للبرميل في بورصة نيويورك التجارية. كما ارتفع سعر خام برنت تسليم شهر مايو بمقدار 92 سنتاً ليستقر عند 82.96 دولار للبرميل في بورصة ICE الأوروبية.

بالنسبة لأداء منتجات الطاقة الأخرى، ارتفع سعر بنزين شهر أبريل بمقدار 2 سنت ليصل إلى 2.55 دولار للغالون، في حين أضاف زيت التدفئة لشهر أبريل 5 سنتات ليصل إلى 2.66 دولار للغالون. وتم تداول الغاز الطبيعي لشهر أبريل عند 1.93 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، أي بانخفاض 3 سنت.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون اليوم صدور بيانات مخزونات الغاز الطبيعي من إدارة معلومات الطاقة. ومن المتوقع أن تنخفض إمدادات الغاز الطبيعي الأمريكية بمقدار 40 مليار قدم مكعب في الأسبوع الأخير.

أيضاً سيواصل المتداولون مراقبة المخاوف الجيوسياسية المستمرة، والتي من المتوقع أن تؤثر بشكل كبير على أسعار النفط في المستقبل.

الأسواق اليوم

من المتوقع أن تستحوذ الأسهم الأوروبية على اهتمام المستثمرين اليوم قبل القرار المرتقب للبنك المركزي الأوروبي بشأن سعر الفائدة.

الملخص: استقرت أسواق الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الأربعاء حيث استوعب المستثمرون بيان الميزانية البريطانية لعام 2024.

التفاصيل: قدّم وزير المالية البريطاني جيريمي هانت ميزانية الربيع، وأعلن عن خطط لتخفيضات ضريبية دائمة. وقال مكتب مسؤولية الميزانية إنه يتوقع انخفاض معدل التضخم في البلاد في الأشهر المقبلة إلى أقل من المستوى المستهدف الذي حدده بنك إنكلترا، مع رفع توقعاته للنمو.

كما راقب المستثمرون شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي. وفي معرض حديثه، أشار باول بأنه يتوقع بدء تخفيضات في أسعار الفائدة هذا العام، إلّا أنه لم يكن واضحاً بشأن التوقيت.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفعت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بنسبة 0.1% في يناير، بعد انخفاض بنسبة 0.6% في ديسمبر وتماشياً مع تقديرات السوق. كما ارتفع مؤشر HCOB للبناء في منطقة اليورو إلى 42.9 في فبراير من 41.3 في الشهر السابق.

وارتفع مؤشر ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.39% ليستقر عند 498.21 يوم الأربعاء، مع إغلاق معظم القطاعات في المنطقة الإيجابية. وكانت أسهم شركات التكنولوجيا من بين الأسهم الأفضل أداءً حيث ارتفعت بنحو 1.35% خلال الجلسة.

أيضاً أضاف مؤشر FTSE 100 في لندن مكاسب بـ 0.43% ليغلق عند 7679.31 يوم الأربعاء، مسجّلاً مكاسب للجلسة الثانية على التوالي. وارتفع مؤشر داكس 40 الألماني بنسبة 0.10% ليصل إلى 17716.71، في حين حقق مؤشر كاك 40 الفرنسي صعوداً طفيفاً بنسبة 0.28% ليستقر عند 7954.74.

ما يجب مراقبته: سيتابع المستثمرون باهتمام قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن سعر الفائدة اليوم. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يحافظ البنك المركزي على أسعار الفائدة ثابتة دون تغيير عند 4.5%.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأمريكية تعاملاتها مساء الأمس على ارتفاع حيث تقدم مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 0.20% و0.51% و0.67% على التوالي.

أخبار مهمة أخرى

اتسع الفائض التجاري الأسترالي على السلع إلى 11.03 مليار دولار أسترالي في يناير من 10.74 مليار دولار أسترالي في الشهر السابق، مما أدى إلى ارتفاع زوج “الدولار الاسترالي/الدولار الأمريكي” في جلسة تداول الفوركس صباح اليوم.


ارتفع متوسط الأرباح النقدية في اليابان بنسبة 2% على أساس سنوي في يناير، مقارنة بزيادة قدرها 1% في الشهر السابق، مما قدم الدعم لزوج العملات “الين/الدولار”.

الإصدارات الاقتصادية اليوم 

طلبيات المصانع في ألمانيا ومؤشر أسعار المنازل في المملكة المتحدة واحتياطيات النقد الأجنبي في فرنسا. أمّا في الولايات المتحدة لدينا مؤشر تسريح الوظائف تشالنجر والميزان التجاري ومطالبات البطالة الأولية ومطالبات البطالة المستمرة وإنتاجية العمل في قطاع الأعمال غير الزراعي وتكاليف وحدة العمل والائتمان الاستهلاكي وشهادة رئيس الاحتياطي الفيدرالي. بالإضافة إلى الميزان التجاري الكندي واحتياطيات الصين من النقد الأجنبي.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.