حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

بيبسيكو تسجّل أرباحاً قوية رغم النتائج الضعيفة للمبيعات

أخبار السوق

هل سيتراجع مؤشر إس آند بي 500 قريباً؟

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بعد صدور بيانات المخزونات الأمريكية

أخبار السوق

انخفاض زوج الجنيه الإسترليني/الدولار بعد بلوغه أعلى مستوياته خلال شهر

أخبار السوق

هل يُفضّل الاستثمار في أسهم ميتا بلاتفورمز أم ألفابت؟

أخبار السوق

الدولار الأمريكي يتعافى من خسائر الأسبوع الماضي

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

بيبسيكو تسجّل أرباحاً قوية رغم النتائج الضعيفة للمبيعات

أخبار السوق

هل سيتراجع مؤشر إس آند بي 500 قريباً؟

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بعد صدور بيانات المخزونات الأمريكية

أخبار السوق

انخفاض زوج الجنيه الإسترليني/الدولار بعد بلوغه أعلى مستوياته خلال شهر

أخبار السوق

هل يُفضّل الاستثمار في أسهم ميتا بلاتفورمز أم ألفابت؟

أخبار السوق

الدولار الأمريكي يتعافى من خسائر الأسبوع الماضي

أخبار السوق

ارتفاع أسعار الذهب، لكن بخسائر أسبوعية

 

19 فبراير 2024

أهم العناوين الرئيسية

لمحة سريعة: استقر الذهب على ارتفاع يوم الجمعة، لكنه بنفس الوقت سجّل خسائر أسبوعية.

ماذا حدث: أصدرت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بيانات تضخم أكثر قوة من المتوقع، مما أدى إلى تقليل احتمالات قيام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بخفض أسعار الفائدة في مارس.

ما أهمية ذلك: أظهرت البيانات الصادرة يوم الجمعة ارتفاعاً في أسعار المنتجين في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع لشهر يناير. إذ ارتفعت أسعار المنتجين بنسبة 0.3٪ خلال الشهر بعد انخفاض بنسبة 0.1٪ في ديسمبر، ومقارنة بتوقعات السوق بزيادة بنسبة 0.1٪.

كما أظهر تقرير آخر صدر في وقت سابق من الأسبوع ارتفاعاً أعلى من المتوقع في أسعار المستهلك الأمريكي للشهر الماضي. وتباطأ معدل التضخم السنوي إلى 3.1% في يناير من 3.4% في ديسمبر، لكنه كان أعلى من توقعات السوق البالغة 2.9%.

وعلى الرغم من تصنيف الذهب بأنه أداة تحوط ضد التضخم، إلّا أن أسعار الفائدة المرتفعة انعكست سلباً على جاذبية المعادن الثمينة التي لا تدُر عوائد استثمارية.

وحسب أداة مراقبة بنك الاحتياطي الفيدرالي CME، فقد أرجأ المتداولون توقعاتهم بخفض أسعار الفائدة من مارس إلى يونيو. وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا “رافائيل بوستيك” في الأسبوع الماضي: “يحتاج البنك المركزي إلى مزيد من الوقت للنظر في احتمالات خفض أسعار الفائدة”.

إلى جانب ذلك، انخفض الدولار الأمريكي بشكل طفيف يوم الجمعة مما قدم الدعم للذهب. ومع ذلك، ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنحو 0.2% الأسبوع الماضي، مما ساهم في تكبد المعدن الأصفر خسائر أسبوعية. بشكل عام، تساهم قوة الدولار الأمريكي في جعل المعادن أكثر تكلفةً بالنسبة لحاملي العملات الأجنبية.

من جهة أخرى، ارتفع الطلب المادي على الذهب الأسبوع الماضي. وارتفعت علاوات الذهب في الهند إلى أعلى مستوى لها منذ أكثر من أربعة أشهر بسبب زيادة الطلب من تجار المجوهرات الذين يقومون بتخزين المعدن الأصفر لموسم الزفاف الكبير.

كما حققت العقود الأمريكية الآجلة للذهب مكاسب بواقع 0.5% أو 9.20 دولار لتغلق عند 2024.1 دولار للأونصة، لكنها تراجعت بنحو 0.7% خلال الأسبوع.

وبالنسبة لتداولات المعادن الأخرى، أضافت الفضة تسليم مارس 53 سنتاً ليصل سعر الأونصة إلى 23.48 دولار يوم الجمعة. وارتفع النحاس في شهر مارس بمقدار 8 سنتات إلى 3.84 دولار للرطل، واستقر البلاتين على ارتفاع عند 913.5 دولار، بينما انخفض البلاديوم إلى 952.80 دولارًا.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي. ومع غياب احتمال قيام الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة في مارس، فمن المتوقع أن تواجه أسعار الذهب صعوبة في اختراق مستوى المقاومة عند 2000 دولار.

أيضاً سيتم التركيز على البيانات الأمريكية بشأن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمات، إلى جانب التركيز على تعليقات مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي.

الأسواق اليوم

من المتوقع أن تستحوذ الأسهم الأوروبية على اهتمام المتداولين اليوم بعد أن اختتمت تعاملاتها يوم الجمعة على ارتفاعٍ ملموس.

الملخص: أنهت الأسهم الأوروبية تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع قوي حيث قام المستثمرون بتقييم تقارير الأرباح الرئيسية.

التفاصيل: ارتفع مؤشر ستوكس أوروبا 600 إلى أعلى مستوى جديد خلال عامين يوم الجمعة، وسط ارتفاع كبير في أسهم شركات التعدين، والذي وصل إلى أعلى مستوى في أسبوعين. وارتفع المؤشر الأوروبي بنسبة 0.62% ليغلق عند 491.59 يوم الجمعة، في حين تم تداول مؤشر ستوكس أوروبا 50 بالقرب من أقوى مستوى له منذ 23 عاماً.

وارتفعت أسهم شركة Metso Corp بنحو 9٪ يوم الجمعة، بعد أن أعلنت الشركة عن أرباح أفضل من المتوقع في الربع الرابع. كما حققت أسهم NatWest ارتفاعاً بنحو 7% بعد أن سجّل البنك أرباحاً جيدة لعام 2023.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تباطأ معدل التضخم السنوي في فرنسا إلى 3.1% في يناير من 3.7% قبل شهر. في حين انخفضت أسعار الجملة في ألمانيا بنسبة 2.7% على أساس سنوي في يناير.

بينما ارتفع مؤشر فوتسي 100 في لندن بنسبة 1.5% ليستقر عند 491.59، مرتفعاً إلى أعلى مستوى له في أكثر من خمسة أسابيع بعد أن جاءت مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة أعلى من المتوقع.

وأضاف مؤشر داكس 40 الألماني وكاك 40 الفرنسي 0.42% و0.52% على التوالي، ليصلا إلى مستوى قياسي آخر.

ما يجب مراقبته: في ظل غياب أي تقارير رئيسية ستصدر من منطقة اليورو اليوم، سينتظر المستثمرون البيانات الاقتصادية حول الحساب الجاري ومخرجات البناء غداً الثلاثاء. إذ من المتوقع أن يتسع فائض الحساب الجاري لمنطقة اليورو إلى 45.0 مليار يورو في ديسمبر، بعد أن جاء عند 31.7 مليار يورو في نوفمبر. كما يتوقع المحللون أن ينخفض إنتاج البناء في منطقة اليورو بنسبة 2.3% على أساس سنوي في ديسمبر، بعد انخفاض بنسبة 2.2% في نوفمبر.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأمريكية تعاملاتها مساء الجمعة على انخفاض حيث تراجع مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 0.37% و0.48% و0.90%.

أخبار مهمة أخرى

ارتفعت طلبيات الآلات الأساسية في اليابان بنسبة 2.7% إلى 838.8 مليار ين في ديسمبر بعد انخفاض بنسبة 4.9% في نوفمبر. كما تجاوزت القراءة الأخيرة تقديرات السوق بزيادة بنسبة 2.5٪، مما أدى إلى ارتفاع زوج “الين/الدولار” في التعاملات الآسيوية المبكرة هذا اليوم.


ارتفع مؤشر أداء الخدمات BusinessNZ في نيوزيلندا إلى 52.1 في يناير من 48.8 في الشهر السابق. وتمثل القراءة الأخيرة أقوى نمو في نشاط الخدمات خلال ثمانية أشهر مما قدم الدعم لزوج العملات “الدولار النيوزلندي/الدولار الأمريكي”.


تقلّص فائض الحساب الجاري للصين إلى 55.2 مليار دولار في الربع الرابع من 103.1 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض زوج “اليوان/الدولار” في جلسة تداول الفوركس هذا الصباح.

الإصدارات الاقتصادية اليوم 

مؤشر الميزان التجاري ومؤشر ثقة المستهلك في إسبانيا، وتضخم أسعار المنتجين ومؤشر أسعار المواد الخام في كندا.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.