حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

أسهم وول مارت تسجّل قمة جديدة بعد النتائج الفصلية

أخبار السوق

النفط الخام يرتفع بفعل الإمدادات الأمريكية وبيانات التضخم

أخبار السوق

هل تحقق انفيديا أداءً قوياً آخر في هذا الربع؟

أخبار السوق

انخفاض أسهم مجموعة علي بابا الصينية بعد تراجع أرباحها

أخبار السوق

الذهب يُحلّق لقمم جديدة مع ترقب المستثمرين لخفض الفائدة

02 أبريل 2024

أهم العناوين الرئيسية

لمحة سريعة: ارتفعت أسعار الذهب إلى مستوى قياسي جديد يوم الاثنين، حيث واصل المستثمرون مراقبة السياسات النقدية الصادرة من البنوك المركزية الرئيسية.

التفاصيل: بعد ارتفاعه إلى أعلى مستوى له على الإطلاق يوم الخميس من الأسبوع الماضي، سجّل المعدن الأصفر مزيداً من المكاسب خلال جلسة يوم الاثنين.

أظهرت بيانات مقياس التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ، والتي صدرت يوم الجمعة ، تزايد الأسعار بشكل متسارع.

ما أهمية ذلك: سجّلت أسعار الذهب مكاسب للشهر الماضي والربع الأول لعام 2024. إذ ارتفع المعدن الأصفر بنسبة 8.9٪ في مارس وارتفع بنسبة 8٪ في الربع الأول من عام 2024. وحقق المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا يوم الخميس صعوداً قوياً ليصل إلى 2,238.40 دولار للأونصة، مسجّلاً أعلى مستوياته على الإطلاق.

وأظهرت البيانات الصادرة يوم الجمعة تراجع التضخم في الولايات المتحدة في فبراير، مما أثار تكهنات بأن الاحتياطي الفيدرالي سيتجه لخفض أسعار الفائدة في يونيو. وقد انخفض مؤشر انكماش الوقود الأساسي لشهر فبراير إلى 0.3٪ على أساس شهري، مقارنة بـ 0.5٪ في يناير. وتسارع معدل التضخم السنوي الرئيسي، مقاساً بنفقات الاستهلاك الشخصي (PCE) التي وصلت إلى 2.5٪ في فبراير، بما يتماشى مع التوقعات، من 2.4٪ في الشهر السابق، وسط ارتفاع مستوى الإنفاق الشخصي.

في هذا السياق، أفاد رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأن أحدث تقرير لنفقات الاستهلاك الشخصي “يتماشى إلى حد كبير” مع التوقعات.

وقد ارتفعت أسعار الذهب بشكل عام في ظل انخفاض أسعار الفائدة، حيث أن ذلك يقلل من تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالمعدن الذي لا يدر عائداً. وقد أدت التوقعات المتزايدة لخفض أسعار الفائدة، إلى جانب زيادة الطلب على أصول الملاذ الآمن وسط المخاوف الجيوسياسية المستمرة، إلى تعزيز أسعار الذهب هذا العام.

وزادت البنوك المركزية الكبرى في الأسواق الناشئة حيازاتها من الذهب، مما زاد الطلب على هذا المعدن الثمين.

إلى جانب ذلك، أدى ارتفاع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له – في أربعة أشهر – إلى الحد من المكاسب الإجمالية للمعدن الأصفر. واستقر مؤشر الدولار الأمريكي عند 105.02 يوم الاثنين.

ارتفعت عقود الذهب لشهر يونيو بمقدار 18.70 دولار ليغلق عند 2257.10 دولار للأونصة يوم الاثنين.

في تداول المعادن الأخرى ، أضافت عقود الفضة لشهر مايو 15 سنتاً لتصل إلى 25.07 دولار للأونصة، وارتفع النحاس لشهر مايو 4 سنتات ليصل إلى 4.05 دولار للرطل. استقر البلاتين عند 911.4 دولار، بينما أغلق البلاديوم عند 1,004.00 دولار.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون صدور التقارير الاقتصادية الرئيسية، بما في ذلك معدل التضخم في منطقة اليورو وبيانات الوظائف الأمريكية هذا الأسبوع. ومن المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 200 ألف وظيفة أخرى في مارس. ويتوقع المحللون بقاء معدل البطالة الأمريكي ثابتاً دون تغيير عند 3.9٪ في مارس.

الأسواق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية محط اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور تقريرين اقتصاديين رئيسيين.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض يوم الاثنين حيث تراجع مؤشر داو جونز بأكثر من 200 نقطة.

التفاصيل: أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الربع الأول للعام بمكاسب. وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 10.2٪ ليسجّل أقوى أداء له في الربع الأول منذ عام 2019. وارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 5.6٪ خلال الربع. كما ارتفعت أسهم وول ستريت في مارس، مسجّلة مكاسب للشهر الخامس على التوالي.

ومع ذلك، بدأ مؤشر داو جونز الربع الثاني للعام بشكل سلبي مع قيام المستثمرين بتقييم أحدث بيانات التضخم. ولا يزال المستثمرون قلقين بشأن وتيرة خفض أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي هذا العام.

وأظهرت البيانات الصادرة يوم الاثنين ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM إلى قراءة 50.3 في مارس من 47.8 في فبراير. وقد جاء هذا الرقم أعلى من توقعات السوق عند 48.4. وفي الوقت نفسه، انخفض الإنفاق على أعمال التشييد والبناء في الولايات المتحدة بنسبة 0.3٪ في فبراير.

وانخفض مؤشر داو جونز بمقدار 240.52 نقطة أو ما نسبته 0.60٪ ليغلق عند 39566.85، في حين انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.20٪ ليستقر عند 5243.77 يوم الاثنين. في حين خالف مؤشر ناسداك 100 هذا الاتجاه وارتفع بنحو 0.21٪ ليغلق عند 18293.20.

ما يجب مراقبته: ينتظر المستثمرون صدور البيانات الاقتصادية حول فرص العمل وطلبات المصانع من الولايات المتحدة اليوم. ومن المتوقع أن تنخفض فرص العمل لتصل إلى 8.74 مليون وظيفة فقط في فبراير.

ويتوقع المحللون زيادة الطلبات الجديدة للسلع المُصنعة في الولايات المتحدة بنسبة 1٪ في فبراير بعد انخفاض بنسبة 3.6٪ في يناير.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأوروبية على ارتفاع يوم الخميس حيث ارتفع مؤشر FTSE 100 و DAX 40 و CAC 40 و STOXX Europe 600 بنسبة 0.26٪ و 0.08٪ و 0.01٪ و 0.18٪ على التوالي.

أخبار مهمة أخرى

أعلنت فرنسا عن خططها لتزويد أوكرانيا بمئات المركبات المدرعة القديمة وصواريخ أرض جو جديدة. أدت الأخبار إلى انخفاض زوج RUB/USD في تداول الفوركس هذا الصباح.


انخفضت إعلانات الوظائف في أستراليا بنسبة 1.0٪ في مارس بعد انخفاض نسبته 2.1٪ قبل شهر، مما قدم الدعم لزوج الدولار الأسترالي/ الدولار الأمريكي.


انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي AIB في أيرلندا إلى 49.6 في مارس من 52.2 قبل شهر، مما أدى إلى الضغط على زوج اليورو/ الدولار.

الإصدارات الاقتصادية اليوم 

مؤشر أسعار المنازل والائتمان الاستهلاكي وصافي الموافقات على الرهن العقاري ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي وصافي الإقراض للأفراد في المملكة المتحدة، وأسعار السلع وأسعار المنازل في أستراليا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في كل من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو. أما في الولايات المتحدة لدينا مؤشر Redbook ومؤشر مدير الخدمات اللوجستية وإجمالي مبيعات السيارات ومخزونات النفط الخام الصادرة من معهد البترول الأمريكي.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.