حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

أخبار السوق

ارتفاع قوي لأسعار النفط بعد قرار السعودية

06 سبتمبر 2023

أهم العناوين الرئيسية

لمحة سريعة: استقر النفط الخام على ارتفاع يوم الثلاثاء بعد تداوله على انخفاض في وقت سابق من الجلسة.

ماذا حدث: أثارت التقارير الاقتصادية الضعيفة من الصين المخاوف بشأن الطلب العالمي على النفط، مما أدى إلى الضغط على أسعار النفط في التعاملات المُبكرة يوم الثلاثاء.

ما أهمية ذلك: أنهت أسعار النفط تعاملاتها الأسبوع الماضي بصورة قوية. إذ ارتفع خام غرب تكساس الوسيط بأكثر من 7%، وارتفع برنت بنسبة 5.5%. وأغلق كلاهما جلسة الجمعة عند أقوى مستوياتهما منذ نوفمبر 2022.

بينما بدأ المتداولون تعاملات الأمس ببيع النفط على المكشوف، بعد البيانات المتشائمة من ثاني أكبر اقتصاد في العالم. إذ انخفض مؤشر مديري المشتريات للخدمات العامة Caixin China إلى 51.8 في أغسطس، من 51.9 في الشهر السابق. كما خالف هذا الرقم تقديرات السوق عند 53.6 ليسجل أضعف ارتفاع في نشاط الخدمات منذ بداية العام.

وجاء مؤشر مديري المشتريات المركب لمنطقة اليورو HCOB عند 46.7 في أغسطس، وهو أقل من القراءة الأولية البالغة 47، ما يشير أيضاً إلى أكبر انكماش في نشاط القطاع الخاص في المنطقة منذ نوفمبر 2020.

لكن سرعان ما تحسنت معنويات المستثمرين بشأن النفط بشكلٍ ملحوظ بعد أن أعلنت المملكة العربية السعودية عن خطط لتمديد تخفيضاتها الطوعية لإنتاج النفط بمقدار مليون برميل يومياً لمدة ثلاثة أشهر، وحتى نهاية العام. أيضاً مددت روسيا خفضها الطوعي لصادرات النفط بمقدار 300 ألف برميل يومياً حتى نهاية العام.

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة، ارتفع الطلب على الغاز إلى 9.068 مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي، في حين انخفضت مخزونات البنزين بمقدار 214 ألف إلى 217.412 مليون برميل.

كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم أكتوبر بمقدار 1.14 دولار ليغلق عند 86.69 دولار للبرميل في بورصة نايمكس (بورصة نيويورك) يوم الثلاثاء. وارتفع خام برنت لشهر نوفمبر بمقدار 1.04 دولار ليستقر عند 90.04 دولار للبرميل في بورصة ICE Futures Europe.

أما بالنسبة لمنتجات الطاقة الأخرى، انخفض البنزين بالجملة تسليم أكتوبر بنسبة 1 سنت إلى 2.58 دولار للغالون، في حين أضاف زيت التدفئة لشهر أكتوبر 11 سنت إلى 3.22 دولار للغالون، وانخفض الغاز الطبيعي لشهر أكتوبر بمقدار 19 سنت إلى 2.58 دولار لكل 1000 قدم مكعب.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون صدور بيانات API (معهد البترول الأمريكي) حول مخزونات النفط الخام. وقد انكمشت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار 11.486 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 25 أغسطس، بعد انخفاض قدره 2.418 مليون برميل في الأسبوع السابق.

أيضاً ستراقب الأسواق صدور بيانات إدارة معلومات الطاقة بشأن مخزونات النفط الخام يوم الخميس.

الأسواق اليوم

سيكون الدولار الكندي تحت أنظار المستثمرين اليوم قبل القرار المرتقب لأسعار الفائدة من البنك المركزي الكندي.

الملخص: ارتفع زوج العملات CAD/USD يوم الاثنين، حيث كان المتداولون ينتظرون قرار سياسة بنك كندا.

التفاصيل: انخفضت العملة الكندية بأكبر قدر خلال شهر واحد مقابل الدولار الأمريكي يوم الجمعة، بعد أن خفّض المتداولون توقعات البنك المركزي الكندي برفع أسعار الفائدة بعد صدور البيانات الاقتصادية.

وانخفض الناتج المحلي الإجمالي الكندي بمعدل سنوي قدره 0.2٪ في الربع الثاني، مقارنة بتوقعات نمو بنسبة 1.2٪. كما انخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي S&P Global Canada أيضاً إلى 48.0 في أغسطس، ليسجّل أضعف مستوى له منذ يونيو 2020.

فيما أدت قوة الدولار الأمريكي إلى مزيد من الضغط على زوج العملات CAD/USD يوم الثلاثاء. وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بأكثر من 0.5% إلى 104.81.

كما فشل ارتفاع أسعار النفط الخام، وهو أحد الصادرات الرئيسية لكندا، في تقديم الدعم للدولار الكندي يوم الثلاثاء. وقفزت أسعار خام غرب تكساس الوسيط 1.14 دولار ليستقر عند 86.69 دولار للبرميل.

من جهته، انخفض زوج العملات CAD/USD بحوالي 0.4% ليصل إلى 1.3642 يوم الثلاثاء. كما انخفض مؤشر S&P/TSX المركب بنسبة 0.64% ليستقر عند 20413.76 في جلسة التداول الأولى من الأسبوع.

ما يجب مراقبته: ينتظر المتداولون قرار بنك كندا بشأن سعر الفائدة اليوم. ومن المتوقع أن يُبقي البنك المركزي الكندي على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع اليوم.

كما سيظل إصدار التقارير الاقتصادية الأخرى موضع تركيز المتداولين اليوم. وقد سجّلت كندا عجزاً تجارياً قدره 3.73 مليار دولار كندي في يونيو، ومن المتوقع أن تعلن عن عجز قدره 4.25 مليار دولار كندي لشهر يوليو. كما يتوقع المحللون أن تنخفض إنتاجية العمل في الشركات الكندية بنسبة 0.3% في الربع الثاني، بعد انخفاض بنسبة 0.6% في الربع السابق.

الأسواق الأخرى: أغلقت مؤشرات التداول الأمريكية على انخفاض في الغالب يوم الثلاثاء، مع انخفاض مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.56% و0.42% على التوالي، وارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.11%.

أخبار مهمة أخرى

حذّر مستشار الأمن القومي الأمريكي “جيك سوليفان” كوريا الشمالية من أنها ستضطر إلى “دفع الثمن” إذا زوّدت روسيا بالمعدات العسكرية والأسلحة. وعلى الرغم من التوترات الجيوسياسية، انخفض مؤشر الدولار الأمريكي صباح اليوم.


نما الاقتصاد الأسترالي بنسبة 0.4٪ في الربع الثاني، وبأعلى من توقعات السوق بنمو بنسبة 0.3٪، مما قدم الدعم لزوج العملات AUD/USD.


انخفض الإنتاج الصناعي في البرازيل بنسبة 0.6% في يوليو. وكان هذا الرقم أعلى من تقديرات السوق بانخفاض بنسبة 0.3٪ مما أدى إلى الضغط على زوج العملات BRL/USD.

الإصدارات الاقتصادية اليوم 

طلبيات المصانع الألمانية ومبيعات التجزئة الأوروبية، ومؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء في كل من ألمانيا ومنطقة اليورو وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة. وفي الولايات المتحدة، لدينا طلبات الرهن العقاري وميزان التجارة ومؤشر Redbook ومؤشر مديري المشتريات للخدمات ومؤشر مديري المشتريات المركب ومؤشر مديري المشتريات ISM للخدمات ومؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD/TIPP.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.