حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

هل تُضيف مايكروسوفت العملاقة مزيداً من النجاح هذا العام؟

أخبار السوق

أسهم انفيديا تتجاوز حاجز 1000 دولار بعد أداء فصلي قوي

أخبار السوق

ارتفاع الدولار وسط تكهنات خفض الفائدة من البنك الفيدرالي

أخبار السوق

سهم شركة Li Auto يتراجع بعد إعلان نتائج الربع الأول

أخبار السوق

الذهب يُحلّق بسبب تكهنات خفض أسعار الفائدة

أخبار السوق

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 20 مايو

معاينة الأسواق الأسبوعية

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 15 يناير

 

الجمعة، 12 يناير 2024

كان تركيز الأسواق في الأسبوع الماضي على بيانات التضخم الأميريكية لشهر ديسمبر والتي كشفت عن بيانات أعلى من المتوقع عند 3.4% مقابل 3.2% متوقعة وجاءت أيضاً بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (من دون مواد الطاقة والغذاء) على أساس سنوي عند 3.9% مقابل المتوقع عند 3.8%. وقد رسخت هذه البيانات الاعتقاد في الأسواق بأن عمل الاحتياطي الفيدرالي لم ينته بالنسبة لكبح جماح التضخم. وبالتالي من المرجح بأن يُبقي المركزي الأمريكي على أسعار الفائدة دون تغيير حتى اجتماع شهر مايو المقبل.

في الأسبوع الحالي، ينتظر المستثمرون صدور المزيد من بيانات التضخم لاقتصادات كبرى كالمملكة المتحدة ومنطقة اليورو وكندا. وقد تراجعت مستويات التضخم البريطانية بشكل ملحوظ لعدة أسباب أهمها انخفاض أسعار مواد الطاقة وتراجع سرعة قطاع الخدمات. وعلى الرغم من هبوط مستويات التضخم لما دون عتبة 4% في شهر نوفمبر الماضي، فهي مازالت تعتبر مرتفعة جداً. لذا من غير المرجح أن يقوم بنك انكلترا بتخفيض أسعار الفائدة خلال النصف الأول من العام الحالي على خلاف نظيريه الأمريكي والأوروبي.

كما تتجه الأنظار إلى مستويات التضخم الأوروبية لشهر ديسمبر، والتي يتحدد بناءً عليها سياسة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي. وتشير التوقعات بحسب وكالة بلومبرغ إلى إمكانية ارتفاع مستويات التضخم على أساس سنوي من 2.4% في شهر نوفمبر إلى 2.9% في شهر ديسمبر، وبالمقابل إلى تراجع مؤشر التضخم الأساسي (من دون مواد الطاقة و الغذاء) على أساس سنوي من 3.6% في نوفمبر إلى 3.4% في ديسمبر. تجدر الإشارة إلى أن صدور بيانات أعلى من المتوقع قد يدفع المركزي الأوروبي إلى تأخير بدء تخفيض أسعار الفائدة بما يصب في مصلحة ارتفاع أسعار اليورو مقابل بقية العملات الرئيسية.

ومن أهم البيانات المنتظرة في هذا الأسبوع هي مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر ديسمبر. وتشير التوقعات بحسب وكالة بلومبرغ إلى استقرار البيانات على أساس شهري عند 0.3%. وأية بيانات أدنى من المتوقع سنتعكس سلباً على مستويات التضخم الأمريكية، وقد تعزز التوقعات باتجاه الاحتياطي الفيدرالي لتخفيض أسعار الفائدة ودفعها للمستويات الحيادية بشكل أسرع من المتوقع مما قد يؤثر سلباً على أسعار الدولار الأمريكي إيجاباً على أسعار المعادن.

 

أبرز البيانات الاقتصادية (حسب توقيت دولة الإمارات العربية المتحدة)

 

الإثنين 15 يناير
  • الانتاج الصناعي الأوروبي (نوفمبر)
  • الميزان التجاري الأوروبي (نوفمبر)
الثلاثاء 16 يناير 
  • مؤشر معدلات الأجور ومستويات البطالة البريطانية (نوفمبر)
  • مستويات التضخم الألمانية (ديسبمر)
  • مؤشر Zew للمناخ الاقتصادي ( يناير)
  • مستويات التضخم الكندية (ديسمبر)
  • حديث عضو الاحتياطي الفيدرالي السيد ولر
الأربعاء 17 يناير 
  • بيانات الناتج المحلي الإجمالي (الربع الرابع)، الانتاج الصناعي وبيانات البطالة الصينية (ديسمبر)
  • مستويات التضخم البريطانية (ديسمبر)
  • مبيعات التجزئة الأمريكية (ديسمبر)
  • خطاب رئيسة المركزي الأوروبي السيدة لاغارد
الخميس 18 يناير 
  • مستويات البطالة الأسترالية (ديسمبر)
  • بيانات الانتاج الصناعي الياباني ( نوفمبر)
  • بدايات الإسكان الأمريكي (ديسمبر)
  • خطاب رئيسة المركزي الأوروبي السيدة لاغارد
  • خطاب عضو الاحتياطي الفيدرالي السيد بوستك
  • مخزونات النفط الأمريكية
الجمعة 19 يناير 
  • مبيعات التجزئة البريطانية (ديسمبر)
  • مؤشر أسعار المنتجين السويسري (ديسمبر)
  • مبيعات التجزئة الكندية (ديسمبر)
  • مؤشر مشيغن لثقة المستهلك (يناير)

الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.