حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

سهم برودكوم يقفز بعد زيادة الأرباح وتقسيم الأسهم

أخبار السوق

هل بدأ سهم أبل اتجاهه الصعودي؟

أخبار السوق

النفط الخام يعكس اتجاهه الهبوطي على خلفية البيانات الأمريكية

أخبار السوق

ارتفاع أسهم أوراكل رغم تراجع الأرباح الفصلية

أخبار السوق

انخفاض زوج اليورو/الدولار بعد نتائج الانتخابات الأوروبية

أخبار السوق

هل ستشهد شركة AMD تحرّكاً سعرياً كبيراً؟

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

سهم برودكوم يقفز بعد زيادة الأرباح وتقسيم الأسهم

أخبار السوق

هل بدأ سهم أبل اتجاهه الصعودي؟

أخبار السوق

النفط الخام يعكس اتجاهه الهبوطي على خلفية البيانات الأمريكية

أخبار السوق

ارتفاع أسهم أوراكل رغم تراجع الأرباح الفصلية

أخبار السوق

انخفاض زوج اليورو/الدولار بعد نتائج الانتخابات الأوروبية

أخبار السوق

هل ستشهد شركة AMD تحرّكاً سعرياً كبيراً؟

معاينة الأسواق الأسبوعية

أهم الأحداث المنتظرة هذا الأسبوع: 27 مايو

 

الجمعة، 24 مايو 2024

تراجعت أسعار كبرى مؤشرات الأهم الأمريكية خلال الأسبوع الماضي مع تراجع توقعات الأسواق بقيام الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض أسعار الفائدة خلال الربع الثالث من العام الحالي وترجيح اتخاذه هذه الخطوة خلال الربع الرابع، وذلك بسبب قوة النشاط الاقتصادي الأمريكي الذي ظهر في بيانات يوم الخميس الماضي لمؤشرات مديري المشتريات، حيث جاء المؤشر الصناعي لشهر مايو عند 50.9 في حين أن المتوقع كان 50.0. والمفاجأة كانت في بيانات مؤشر ميدير المشتريات لقطاع الخدمات والذي سجل ارتفاعاً وصل إلى 54.8 في حين أن المتوقع كان 51.3. ونظراً لقوة هذه البيانات تضاءلت آمال المتداولين باتخاذ الاحتياطي الفيدرالي خطوة باتجاه تخفيض أسعار الفائدة خلال اجتماع شهر سبتمبر كما كان متوقعاً.

في الأسبوع الحالي، سيحصل المستثمرون على المزيد من الوضوح بالنسبة لاتجاه السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي من بيانات مؤشر الانفاق الاستهلاكي الشخصي لشهر أبريل والذي يعتبر الأداة المفضلة لدى المركزي الأمريكي في قياس مستويات التضخم. وتشير التوقعات إلى إمكانية استقرار قراءة المؤشر الرئيسي على أساس سنوي عند مستويات شهر مارس من دون أي تغير عند 2.7%، و كذلك استقرار بيانات المؤشر الأساسي (من دون مواد الطاقة والغذاء) على أساس سنوي عند 2.8%. ولذلك فإن صدور أي بيانات أعلى من المتوقع تشير مواجهة السياسة النقدية الحالية لصعوبة في ضبط مستويات التضخم والعودة بها إلى هدفها، الأمر الذي أشار إليه بعض أعضاء الاحتياطي الفيدرالي والذي ذكر بإمكانية استمرار أسعار الفائدة على حالها لفترة أطول، لكون أن السياسة الحالية كانت أقل فاعلية في دفع النشاط الاقتصادي للتباطؤ بالمقارنة مع الدورات الإقتصادية السابقة.

كما تترقب الأسواق أيضاً القراءة الأولية لمستويات التضخم الأوروبية، ومن المتوقع أن تسجّل البيانات السنوية للمؤشر الرئيسي ارتفاعاً من 2.4% في شهر أبريل إلى 2.5 % في شهر مايو، في حين تستقر مستويات التضخم الأساسي على أساس سنوي عند 2.7% في مايو. لذلك فإن صدور مستويات الضتخم بأعلى من المتوقع من شأنها أن تؤثر على آفاق تخفيض أسعار الفائدة لما بعد اجتماع شهر يونيو وتقلل من عدد المرات التي يمكن أن يُخفّض فيها المركزي الأوروبي لأسعار الفائدة خلال العام الحالي في حال استمرار تسجيل مستويات تضخم مرتفعة وبعيدة عن هدفها المحدد عند 2%.

 

أبرز البيانات الاقتصادية (حسب توقيت دولة الإمارات العربية المتحدة)

 

الإثنين 27 مايو
  • مؤشر Ifo الألماني لمناخ الأعمال (مايو)
  •  حديث عضو الاحتياطي الفيدرالي السيد وليامز
الثلاثاء 28 مايو 
  • مبيعات التجزئة الأسترالية (أبريل)
  • مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي ( مايو)
  • أحاديث أعضاء الاحتياطي الفيدرالي السادة كشاكاري بومان و السيدة مسيتير
الأربعاء 29 مايو 
  • مؤشر ثقة المستهلك الياباني (مايو)
  • مؤشر JfK لثقة السمتهلك الألماني (مايو)
  • مستويات التضخم الألمانية (مايو)
الخميس 30 مايو
  • الناتج المحلي الإجمالي السويسري (الربع الأول)
  • مستويات البطالة الأوروبية (أبريل)
  • مؤشر ثقة المستهلك الأوربي (مايو)
  • الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي (الربع الأول)
  • حديث السيد بيلي رئيس بنك انكلترا
الجمعة 31 مايو
  • مستويات البطالة اليابانية ( أبريل)
  • مبيعات التجزئة اليابانية (أبريل)
  • البيانات النهائية لمؤشرات مديري المشتريات الصينية للقطاع التصنيعي والخدمات (مايو)
  • مستويات التضخم الأوروبية (مايو)
  • الناتج المحلي الإجمالي الكندي (الربع الأول)
  • مستويات التضخم الأمريكية (تقرير مؤشر الانفاق الاستهلاكي – أبريل)

الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.